حامي الدين: على "البيجيدي" أن لا يسمح بهذا الفراغ المخيف في المشهد السياسي..    هكذا فاجأ العثماني أعضاء الأمانة العامة بنشر الرسالة الملكية..    فيجيو آيريس: ليدك ضمن الأفضل في مجال المسؤولية المجتمعية للمقاولة    الرياض تستضيف قمة "مبادرة الشرق الأوسط الأخضر" بمشاركة المغرب    تطورات خطيرة في السودان.. الجيش يعتقل رئيس الوزراء عبد الله حمدوك    انقلاب عسكري في السودان.. حمدوك رهن الإقامة الجبرية واعتقال عدد من الوزراء    إيران: إن هاجمت إسرائيل برنامجنا النووي سيكلفها ذلك مليارات الدولارات لإعادة إعمار ما سندمره خلال رَدّنا    بعد أيام معدودة.. انتبه واتساب سيتوقف عن العمل بهذه الهواتف    بعد11سنة من المعاناة ..عاملات وعمال شركة مورناطيكس المسرحين يحتجون بسلا    جوائز مسابقة محمد الركاب لأفلام الأندية السينمائية    بطولة إسبانيا: برشلونة يستنكر اعتداء جماهيره على كومان    لاكتشاف مواهب جديدة..نادي الاصدقاء الرياضية مرتيل يفتح باب اختبارات كرة القدم للمواهب الشابة .    هذه توقعات الارصاد الجوية لحالة الطقس خلال بداية الاسبوع    سخط عارم على التحكيم … الجيش الملكي يقدم احتجاجا ضد حكم مواجهة القبائل    الكونغو الديمقراطية: خبراء أفارقة يشددون على ضرورة طرد جمهورية الوهم من الاتحاد الإفريقي    بلدان من أمريكا اللاتينية تبرز جهود المغرب لإيجاد حل سياسي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية    حالات مصابة بالفيروس وأخرى لديها موانع وثالثة جوازها لم يعد صالحا للاستعمال تطالب بتنزيل سلس للقرار الحكومي    محمد القرطيطي، رئيس الجامعة الوطنية للتخييم … علينا أن نخرج من خطاب النوايا إلى ثقافة التعاقد على المشاريع    أمن طنجة يوقف شخصين ظهرا في فيديو تعنيف مواطن وسرقته    تجارة حليب الأمهات.. هكذا تُستغل النساء لتغذية لاعبي كمال الأجسام    في ورشة عمل للفريق الاشتراكي بمجلس النواب حول القوانين المؤطرة للعمل البرلماني    اتقوا الله أيها المسؤولون في هذا الوطن    الصحة العالمية ترجح وجود صلة محتملة بين التهاب عضلة و غشاء القلب و لقاحات مضادة لكورونا    بشرى سارة للشابي قبل مواجهة الفتح الرياضي    فاطمة الزهراء لعروسي.. صافي عيينا من قصة كورونا    أمن فاس يوقف أربعة متورطين في عملية سرقة بالعنف واختطاف سيدة    طقس الإثنين.. قطرات مطرية بأقصى الجنوب وسماء صافية بباقي ربوع البلاد    تقرير إخباري: يوم أحد غاضب في المغرب.. جدل واحتجاجات ورفض شعبي لفرض "جواز التلقيح"    محمد صلاح يسجل ثلاثية في مباراة "مذهلة" على أرض مانشستر يونايتد    حكيمي يتلقى أول طرد في مسيرته الرياضية    الوداد "يجرح قُلوب" الغانيين بسداسية ويعبر لدور المجموعات ل"التشامبيانز ليغ"    أسس الاستخلاف الحضاري    بورصة العاصمة الإقتصادية تصل إلى رقم معاملات مرتفع عن السنة الماضية    جوميا تدعم 300 حرفي وتعاونية لتسويق منتجاتهم إلكترونيا    هاكر أوكراني يخترق حسابات 178 مليون مستخدم لفيسبوك    ماء العينين: هناك من يصر على استكمال مهمة خنق الحزب من داخله حتى لا تقوم له قائمة    هؤلاء ممثلو جهة طنجة تطوان الحسيمة بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية    الرئيس السويسري: ميناء طنجة المتوسط يلعب دورا استراتيجيا للمغرب تجاه إفريقيا    لعمامرة الجزائري يبرئ إسرائيل من العدوان عليها    مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين في انفجار بالعاصمة الأوغندية    تشكيلة الجيش لمواجهة الشبيبة    أزيد من 700 ألف شخص تلقحوا منذ فرض جواز التلقيح    تتويج الفيلم المغربي "الطريق إلى الجنة" بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بوجدة -فيديو    تحت عنوان " طنجة فراجة "    أردوغان يأمر بطرد عشرة سفراء دعوا إلى الإفراج عن الناشط عثمان كافالا    ميزانية توسعية ونمو متواضع، يا لها من مفارقة!    بيع أعمال لبيكاسو في لاس فيغاس بأكثر من 100 مليون دولار    المديرية الجهوية للصحة والحياة الاجتماعية تستنكر الاعتداء على ممرضة بالداخلة    دار الشعر بتطوان تنظم النسخة الثانية من "مساء الشعر"    لبابة لعلج تكرم مدينة مراكش في رحاب دار الشريفة    من أباطرة المخدرات وعلى رأس مطلوبي الإنتربول..تعرفوا على سفيان حامبلي المعتقل في طنجة    د.البشير عصام المراكشي يكتب: عن التعصب والخلاف والأدب وأمور أخرى    مؤسسة "كتارا " تفتح باب الترشح للدورة الثامنة لجائزة الرواية العربية برسم 2022    حكومة أخنوش تمهد لرفع الدعم عن الغاز والسكر والدقيق    دراسة تكشف أن تأثير كورونا على الدماغ يستمر لأشهر    الرد على شبهة جذور البيدوفيليا في الفقه الإسلامي    حمزة الكتاني: هكذا تمّ تحويل وقف الإمام "ابن عباد" إلى محلّ لتقديم خدمات "المساج"..    بعد نجاح علماء أمريكيين في زرع كلية خنزير لإنسان.. الأزهر: "لا يجوز شرعا وهو عمل آثم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فتح باب الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية 10 مارس
نشر في أخبارنا يوم 06 - 02 - 2012

أعلن التلفزيون المصري اليوم الاثنين إنه تقرر فتح باب الترشيح للانتخابات الرئاسية في العاشر من مارس/ آذار المقبل.
وحددت اللجنة القضائية المشرفة على انتخابات رئاسة الجمهورية برئاسة المستشار فاروق سلطان، رئيس المحكمة الدستورية العليا، فى اجتماعها اليوم الاثنين ، بدء قبول أوراق الترشيح لانتخابات رئاسة الجمهورية فى 10 مارس المقبل، على أن يتم تخصيص 3 أسابيع لجمع التوكيلات.
وأكدت اللجنة حرصها على أن تتم العملية الانتخابية فى أقرب وقت ممكن لاعتبارات عدة، فى مقدمتها إتاحة الفرصة لتسجيل الناخبين فى قاعدة البيانات المحدثة، والتى جرى تحديثها فى 20 يوليو 2011، وتم إغلاقها فى 22 فبراير 2012، وهو اليوم المحدد لإجراء آخر انتخابات فى مجلس الشورى، وستتم إضافة البيانات الجديدة التى طرأت.
كما سيتم إتاحة الفرصة أمام أعضاء مجلس الشورى، الذين ستعلن أسماؤهم فى فبراير الجارى لتأييد من يرغبون فى ترشيحهم لرئاسة الجمهورية، وحرصا من اللجنة أيضا على إتاحة الفرصة أمام المرشحين فى انتخابات الرئاسة سيتم منح ثلاثة أسابيع لكل مرشح كى يقوم بتقديم أوراقه المطلوبة، وجمع العدد المطلوب من الناخبين أو النواب، حيث يتطلب من كل مرشح أن يؤيده 30 ألف ناخب، و 30 عضو مجلس شورى وشعب، وستعقد اللجنة العليا اجتماعا خلال الأيام المقبلة لتحديد مواعيد أخرى لإجراء العملية الانتخابية.
البنا: لا تعارض مع الإعلان الدستوري
وفي ذات السياق، قال الدكتور عاطف البنا، نائب رئيس لجنة التعديلات الدستورية، ل"العربية.نت"، إن هذا القرار لا يتعارض مع الاعلان الدستوري.
ورحب د. صبحي صالح، عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة، بالقرار وقال ل"العربية.نت": "هذا الاعلان يتفق مع الاعلان الدستوري ومناسب سياسياً لاحتواء حالة الاحتقان التي وصلت اليها البلاد".
وأضاف: "أعتقد أن المجلس العسكري بهذا القرار يؤكد مجدداً تسليمه للسلطة وأنه استجاب لرأي المجلس الاستشاري".
وقال عاطف البنا، نائب رئيس لجنة التعديلات الدستورية، ل"العربية.نت": "إن موعد 10 مارس لفتح باب الترشح للرئاسة مناسب ومتفق مع الإعلان الدستوري لأن شرط إعلان فتح باب الترشح للرئاسة أن تكون انتخابات مجلسي الشعب والشورى قد تمّتا؛ لأنه وفق الإعلان الدستوري وقانون انتخابات الرئاسة يلزم على المرشح للرئاسة أن يحصل على تزكية 30 من أعضاء مجلسي الشعب أو الشورى ولا يشترط الإعلان الدستوري أن يحصل المرشح على تزكية 30 من أعضاء كل مجلس على حدة، بل يجوز أن يحصل على ال30 من كلا المجلسين أو يحصل المرشح على تزكية من 15 ألف مواطن من المحافظات المصرية".
إعداد الدستور
وحول مسألة إعداد الدستور وهل يتعارض فتح باب الترشح للرئاسة مع عدم اعداد الدستور قال د. عاطف البنا إن "الاعلان الدستوري نص واشترط الترشح للرئاسة باكتمال انتخابات مجلسي الشعب والشورى ولم يشترط إعداد الدستور أولاً، ويجوز اجراء الانتخابات الرئاسية من حيث الاعلان عنها والتقدم للترشح لها وتحديد فترة الدعاية اللازمة في نفس الوقت الذي تجرى فيه مراحل اعداد الدستور الجديد، والتي ستبدأ بمجرد انعقاد اجتماع مجلسي الشعب والشورى والذي سينعقد في الأول من مارس".
وتابع "ليس هناك مانع دستوري من اجراء الانتخابات الرئاسية قبل الدستور، وإذا تمت انتخابات الرئاسة وأصبح هناك رئيس قبل اعداد الدستور فسيحكم الرئيس الجديد وفق صلاحياته المخولة له في الاعلان الدستوري الصادر في مارس الماضي".
وكان المشير حسين طنطاوي، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، قد التقى بفاروق سلطان رئيس المحكمة الدستورية العليا رئيس لجنة الانتخابات الرئاسية وأعضاء اللجنة، بحضور الفريق سامي عنان، وتناول اللقاء مناقشة الإجراءات اللازمة لفتح باب الترشح لرئاسة الجمهورية. وأكد طنطاوى على سرعة الانتهاء الإجراءات والإعلان عنها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.