التشريع الأول من نوعه في المنطقة.. قرار قطري يحمي الصحافيين والمعارضين الأجانب من حكوماتهم    وضع هذا الشرط.. بنجبلي يعد المغاربة بمعجزة ستغير العالم: فيديو    الجاسوس جوناثان بولارد يتهم اسرائيل بعدم مساعدته على الهجرة اليها    الجزائر: القايد صالح يجر البلاد الى الهاوية    مدرب الأرجنتين يستدعي ميسي لخوض كوبا أمريكا    جوارديولا يشعل الحرب مع برشلونة لخطف كريستيانو الجديد    زيدان تغيّر.. ويطبق مقولة “اللي ما عجبو حال يبدل المحل” في الريال    تغيير موعد إجراء اختبارات الامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى من سلك البكالوريا    حارس ملك المغرب الراحل ينجو من محاولة اغتيال بمراكش    مكناس.. شرطي يشهر السلاح لتوقيف شخص عرض حياة المواطنين للخطر    تقرير: جوارديولا اتفق على تدريب يوفنتوس ل4 سنوات مقبلة    مضران يستفز المصريين وأبو الهول    التكناوتي: "شرف لي الوصول لنهائي مسابقة من حجم دوري أبطال إفريقيا"    جدل واسع بخصوص قائمة مصر لكأس أمم إفريقيا    القطب العمومي يرد على انتقادات البرلمانية الزايدي    في محاولة لوقف الانفجار.. اجتماع عاجل لحكماء البام    لأول مرة في التاريخ.. حفل إفطار رمضاني في الكونغرس الأمريكي    سجن ورزازت ينظم إفطارا جماعيا لفائدة "الأحداث"    عصبة حقوقية: تعنيف تلميذة أفطرت في رمضان‬    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..العروي والتأويل التقليدي لكلام الله -الحلقة12    النيابة العامة في قضية بوعشرين: زوجة المتم أرسلت تهديدات إلى إحدى الضحايا    دي ليخت يلمح إلى وجهته المقبلة رغم "تعقيدات وكيله"    سيناريوهات المشهد السياسي الأوروبي بعد الانتخابات التشريعية القادمة “سياقات الوحدة والتفكيك”    بعد غوغل.. 3 شركات أميركية « تدخل الحرب » ضد هواوي    حجز وإتلاف 143 طنا من المواد الغذائية الفاسدة خلال العشرة أيام الأولى من رمضان    افتتاح سبع وحدات للتعليم الأولي بست دواوير تابعة لعمالة المضيق – الفنيدق    جلالة الملك يعزي أفراد أسرة المرحوم الطيب بن الشيخ    #حديث_العصر.. والعصر إن الإنسان لفي خسر …    بطلة مسلسل “الماضي لايموت” تشارك في مهرجان “كان” السينمائي نسرين الراضي    هذا هو نظام تشغيل «هواوي» البديل ل«آندرويد»    رغم تراجع الأسعار ..الركود يخيم على قطاع العقار بالمغرب والمبيعات تدهورت ب 12.7%    جمعية الوقاية من أضرار المخدرات بتطوان تواجه الآفة بالقيم الرياضية    الإستقلال يحمل الحكومة مسؤولية مايعيشه قطاع التعليم    سابقة.. فتح بحث قضائي في جريمة إحراق وقتل قطط عمدا    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    الإعلان عن الأعمال المرشحة لنيل جائزة الشباب للكتاب المغربي    ساجد: المغرب استقطب 50 شركة طيران بعد تحرير الأجواء قال إن ذلك ساهم في تنمية الاقتصاد    رسميا.. توجيه تهمة الإرهاب لمنفذ مجزرة المسجدين بنيوزيلندا    شبكة المقاهي الثقافية تنظم أشعارها بمرتيل    توقيف وتنقيل ثلاثة قضاة بالمحكمة الاستئنافية لطنجة    إيران: التصعيد الأمريكي “لعبة خطيرة” ولن تتفاوض مع واشنطن بالإكراه    معراج الندوي: فكرة السلام في حضن الإسلام    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    الماوردي… قاضي القضاة    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 13 : شيوخ الصوفية    بعد اتهامه السلطات المغربية بمسؤوليتها عن انهيار “سامير”..العامودي يُطالب المغرب بتعويض قدره 1.5 مليار دولار    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    الاعتناء بالأواني الزجاجية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 13 : الصيام يحول دون تفاقم العديد من أمراض العيون    بعد "ضجة التمور الإسرائيلية".. ال ONSSA يدعو المستهلكين إلى التأكد من البلد المنتج    ردا على قرار سلطات الجزيرة الخضراء ضد الحافلات المغربية : وقفة احتجاجية بميناء طنجة المتوسط يوم الجمعة المقبل    رسائل إنسانية لحساني في نهائي “أوروفيزيون”    بيبول: تكريم الجوهري والعراقي بالبيضاء    زلاغ: النية الصالحة تجلب الخير    “كليات رمضانية” .. كلية الصبر: رمضان والطاقة الصبرية (الحلقة 1) سفيان أبوزيد    دعوات لمقاطعة “كولينور” تضامنا مع العمال المضربين    حسب البنك الدولي..المغرب حقق 27.5 مليار دولار من صادرات المعادن    تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أيهما أفضل: استبدال الركبة أم علاجها بالحقن؟
نشر في أخبارنا يوم 01 - 06 - 2016

الشكل الأكثر شيوعاً في العالم من التهاب المفاصل هو هشاشة العظام، الذي يسمّى أيضاً المفاصل التنكسية. يصيب هذا المرض عادة من هم أكبر من 50 عاماً، لكنه يمكن أن يصيب الشباب أحياناً. في هذه الحالة يتكسر الغضروف داخل مفصل الركبة، فتطحن عظام الركبة بعضها أثناء الحركة، ما يسبب ألماً وتصلباً وتورماً للركبة.
بالنسبة للبعض تقوم مسكنات الألم التي يتم تناولها عن طريق الفم بتخفيف الأوجاع، وقد يساعد العلاج الطبيعي، لكن إذا استمر الألم وتطور الأمر إلى تليف في المفصل يوصي الطبيب بإعطاء حقن للركبة، أو استبدالها بالكامل.
العلاج بالحقن. تعرف هذه الحقن باسم "حقن الهلام" أو مكملات حمض الهيالورونيك. يتم حقنها مباشرة في مفصل الركبة، ويعمل هذا السائل كمادة تشحيم وكوسادة لامتصاص الصدمات، ما يساعد المفصل على العمل بشكل صحيح.
يمكن للحقن أن تخفف الآلام والالتهابات. يتم حقنها أسبوعياً لمدة 5 أسابيع أو حسب توصيات الطبيب.
لهذه الحقن آثار جانبية، أهمها: النزيف، والتقرحات، والحرق، والطفح الجلدي، وتهيج الجلد والحكة حول الركبة، والصداع، والألم العضلي، والغثيان.
هناك خيار آخر للحقن هو "حقن الكورتيون"، وهو استخدام شائع لأنه يوفر إغاثة سريعة، ويفيد في السيطرة على التهاب المفاصل الروماتويدي. لكثرة حقن الكورتيزون آثار جانبية خطيرة، منها مرض السكري، وترقق العظام، وتغير لون الجلد إلى الأبيض حول منطقة الحقن، وتضرر العصب.
استبدال الركبة. في هذا الحل الجراحي تتم إزالة مفصل الركبة التالف وتركيب مفصل اصطناعي من السيراميك والمعدن أو البلاستيك عالي الجودة.
هناك عدة مخاطر ترتبط بالجراحة، لذا يوصي الأطباء بتأجيلها لتكون حلاً أخيراً. من مخاطر جراحة استبدال الركبة تدهور المفصل، وزيادة الألم، وعدم القدرة على الحركة، والنوبة القلبية، والسكتة الدماغية، وتجلط الدم في الوريد، وتضرر العصب.
لكن إذا تم تأجيل الجراحة لفترة طويلة جداً تنشا مخاطر أخرى تجعل عملية استبدالها أكثر تعقيداً.
كلاً من علاج الركبة وجراحة استبدال الركبة يصنف كعلاج قابل للحياة، وبعد استنفاد خيارات العلاج الطبيعي، والعلاج بالحقن تصبح الجراحة حلاً نهائياً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.