المغرب يتصدر دول العالم في مساعدة لبنان بعد انفجار المرفأ    أخنوش دار اعادة تنظيم الصيد البحري بمشروع قانون: عقوبات كتسنا المخالفين صحاب السفن فيها الحبس وها كيفاش الصيد فالمنطقة الخالصة    بريطانيا تسجل أسوء ركود إقتصادية في تاريخها    مجتهد: صحفيون أمريكيون حصلو على وثائق تثبت اختفاء تريليون دولار بعهد ابن سلمان    ترامب مهاجما نائبة منافسه بايدن: بغيضة ووضيعة وفظيعة!    واحد من اللعابة ديال البارصا تصاب بكورونا قبل ساعات من مواجهة بايرن ميونيخ    كورونا يؤجل مباراة رجاء بني ملال والفتح الرباطي إلى وقت لاحق    البطل المغربي "أيوب المغاري" في أول نزال له بالديار التايلاندية    بسبب كورونا… تأجيل التصفيات الأسيوية لكأس العالم إلى 2021    هذا ما قاله بونو عن تصديه لضربة جزاء خمينيز    تفكيك شبكة للهجرة السرية بطانطان ضمنها أفارقة و آسيويين !    محامو فاس يلغون احتجاجتهم بعد تكفل هيأة المحاميين بمصاريف التحاليل الخاصة بكورونا    حقوقيون: المنظومة الصحية بمراكش انهارت ومواطنون مصابون ب"كورونا" ظلوا مرابطين أمام مستشفى "ابن زهر" لأكثر من يومين دون إخضاعم للتحاليل    حرب الطرق.. انقلاب "طاكسي" ينهي حياة سائق ويصيب راكبا بجروح خطيرة ضواحي تاونات    وفاة معلم الدقة المراكشية عبد الرزاق بابا متأثرا بفيروس كورونا    عاجل : فيروس كورونا يتسلل إلى محكمة إنزكان، و حالة من الاستنفار تعقب الحادث المفاجئ.    آيت الطالب: اعتماد المراكز الصحية في الأحياء لاستقبال المشكوك في إصابتهم بكورونا    الاتحاد العام لمقاولات المغرب يقترح اعتماد "شهادة احترام المعايير الصحية"    البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية يمنح المغرب تمويلا بقيمة 40 مليون يورو    طقس الأربعاء..درجات الحرارة تصل إلى 44 درجة ببعض أقاليم المملكة    غوغل تطلق نظام إنذار بالهزات الأرضية للهواتف الذكية    إغلاق مقهى شهير بتطوان بسبب "مواد فاسدة"    بنشيخة: "لم أتعرّف على فريقي في الشوط الأول أمام ي.برشيد .. وسأُحرم من نِصف اللاعبين في اللقاء القادم"    الشارقة للفنون تفتح باب التسجيل في منحة نقطة لقاء للنشر    مغني الراب "الجوكر": أنا والسبعتون بدينا من والو.. وسأصبح رقم واحد في الراب المغربي- فيديو    تقرير…المفرب في صدارة ترتيب الدول الإفريقية من ناحية الامن و السلامة    دراسة تكشف أن مدخني السجائر الإلكترونية أكثر عرضة للإصابة بكورونا    روسيا تعلن البدء في إنتاج لقاح فيروس كورونا    ربورطاج بالصور.. السلطات تُغلق منطقة "المشروع" بالحي المحمدي بسبب ارتفاع الاصابات ب"كورونا"    السلامي يشيد بلاعبيه بعد الانتصار على الحسنية    الشاعر و الملحن المغربي أنس العراقي يعلن عن إصابته بفيروس كورونا "كوفيد-19"    قصة قصيرة: شجن    أطفئي نيرانك ولا تنطفئي..    لغزيوي يكتب: لبنان.. الشاطر حسن والأربعون حراميا!    منظمة الصحة العالمية تُعلق على لقاح "كورونا" الروسي    الشبيبة الاشتراكية تطالب الحكومة بتحري التوازن في قراراتها بخصوص الوضع الوبائي    عامل إقليم الجديدة يحدث لجنة للحوار الاجتماعي للحفاظ على مناصب الشغل في القطاع الخاص    السكوت عن الفساد فساد    الجماعات الترابية تحقق فائضا بقيمة 37 مليار درهم في النصف الأول من سنة 2020    اليونان تتأهب عسكريا ضد تركيا    متهمين جدد في قضية "حمزة مون بيبي " .. استدعاء الفنانة سميرة الداودي    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    منظمات حقوقية فلسطينية: إسرائيل اعتقلت 429 فلسطينيا بينهم 32 طفلا الشهر الماضي    المغرب..خسائر القطاع الرياضي تخطت عتبة ثلاثة ملايير درهم    تعميم التغطية الصحية والتعويضات العائلية ما بين 2021 و2023    كوفيد-19: الاتحاد العام لمقاولات المغرب يقترح اعتماد "شهادة احترام المعايير الصحية"    على طريقة "الكيفواي" فرانش مونتانا يعلن عن مسابقة جديدة    جمعية أباب المقاهي تدعو المهنيين بضرورة عدم بث بعض المباريات تفاديا للتجمعات    فسحة الصيف.. مغرب المتناقضات    فسحة الصيف.. حين ابتسم الحظ للطفل ضعيف وملكت قندهار قلبه    وثائق تكشف علم "ميشال عون" و "حسان دياب" بخطر وجود نترات الأمونيا في مرفأ بيروت قبل الكارثة    وزير الصحة في زيارة مفاجئة للمركز الصحي بمدينة البئر الجديد    نقطة نظام.. الحجر الرمادي    كورونا تؤجل مباراة اتحاد الفتح الرياضي ورجاء بني ملال    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    بيان حقيقة ما ورد في مقال تحت عنوان " عامل أزيلال يقاضي الرئيس السابق ل"آيت أمديس "    أولا بأول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تارودانت: نحو خلق توازن بين متطلبات التنمية السوسيو اقتصادية والمحافظة على البيئة (لقاء)
نشر في أخبارنا يوم 05 - 06 - 2016

سجل المشاركون في اليوم الدراسي الذي نظم اليوم ،الأحد، في تارودانت حول موضوع "البيئة واقع وآفاق: أية استراتيجية مندمجة ومستدامة للتنمية المحلية بتارودانت" أهمية خلق توازن بين متطلبات التنمية السوسيو اقتصادية من جهة، والمحافظة على البيئة من جهة ثانية.
وحسب الأرضية المرجعية التي استند إليها هذا اليوم الدراسي، المنظم من طرف الجماعة الحضرية لتارودانت، فقد تم التأكيد على ضرورة تعزيز الانسجام والتكامل بين السياسات القطاعية على مستوى المصالح الخارجية بإقليم تارودانت، وذلك من خلال خلق برامج دامجة للبعد البيئي في كل المشاريع السوسيو اقتصادية، مع وضع مخطط استباقي يحد من الظواهر السلبية للبيئة في افق وضع مخطط متكامل شامل ومندمج للسنوات والعقود المقبلة.
وخلال الجلسة الافتتاحية لهذا اليوم الدراسي، المنظم بمناسبة تخليد اليوم العالمي للبيئة، أعلن النائب الأول لرئيس الجماعة الحضرية لتارودانت، السيد محمد رماش، في كلمة بالمناسبة أن المجال البيئي بالنسبة للجماعة يعد ورشا مفتوحا ، مؤكدا حرص الجماعة على أن تجعل من هذا الورش مجالا للعمل التشاركي سواء مع السلطات المحلية أو المجتمع المدني.
وذكر السيد محمد رماش بالماضي التاريخي المشرق لمدينة تارودانت في المجال البيئي ، مستشهدا في هذا السياق بعدد من المؤشرات من ضمنها على سبيل المثال لا الحصر بالحزام الأخضر للمدينة، وموروثها العمراني وغيرها من المؤشرات الدالة على أن البعد البيئي كان على الدوام حاضرا في الحياة اليومية لساكنة مدينة تارودانت ، داعيا جميع الأطراف كل من موقعه إلى الانخراط في ديناميكية إرادية تعيد للمدينة ماضيها المشرق في المجال البيئي.
ومن جهته ، ابرز السيد اليزيد الراضي ، رئيس المجلس العلمي المحلي لتارودانت، مكانة البيئة في الشريعة الإسلامية السمحة، مشيرا في هذا الصدد إلى أن الله عز وجل حين استخلف الإنسان في الأرض ، جعله مسؤولا على الحفاظ على خيراتها وفي مقدمتها الماء والشجر والمخلوقات الحيوانية وغيرها من النعم الأخرى التي تشكل جوهر الحياة البيئية.
واستعرضت مديرة المرصد الجهوي للبيئة لسوس ماسة الجهود التي يبذلها المرصد من أجل بلورة خطط وبرامج تساهم في الحفاظ على المحيط البيئي على صعيد عمالتي وأقاليم الجهة، ومن جملتها على الخصوص برامج التوعية في المؤسسات التعليمية القروية، والتي سيتم تمديدها لتشمل المجال الحضري، والحملات المنظمة لجمع النفايات البلاستيكية ، ومكافحة المطارح العشوائية للنفايات، والتشجيع على إنشاء مطارح ، مراقبة وغيرها من المبادرات الأخرى، لتخلص إلى دعوة مختلف الفاعلين في حقل الحفاظ على المحيط البيئي إلى التفاعل الايجابي مع الدعوات والمبادرات التي تم إطلاقها بمناسبة استعداد المغرب لاحتضان أشغال القمة العالمية للمناخ ( كوب 22) في شهر نونبر القادم في مراكش.
أما ممثل المجتمع المدني المحلي، السيد سعيد شاكر، فأورد في مداخلته عددا من المظاهر السلبية التي لازالت سائدة في مناطق مختلفة من إقليم تارودانت والتي تلحق ضررا كبيرا بالمحيط البيئي وبصحة السكان، ومن جملتها انتشار المطارح العشوائية للنفايات، والاستغلال المفرط للفرشة المائية، والتدهور المتواصل للحزام الأخضر لمدينة تارودانت ، والاستغلال غير الرشيد للمقالع مواد البناء، مقترحا بعض الإجراءات العملية التي من شأن انخراط مختلف المتدخلين في تنزيلها أن يساهم في الحفاظ على المحيط البيئي، والرقي بالتالي بجودة الحياة لدى المواطن.
ويتضمن برنامج عمل هذا اليوم الدراسي تنظيم جلسة علمية يتم من خلالها تقديم ومناقشة عدد من العروض التي تتناول "البيئة في ذاكرة تارودانت: الماضي والآفاق"، و" البيئة في قيمنا الدينية والمدنية"، و" تجربة تعاونية كوباك في التدبير البيئي"، و" دور وزارة الصحة في المجال البيئي من خلال الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة".
كما يتضمن برنامج عمل هذا اللقاء تنظيم ورشات تحاورية بمساهمة نخبة من الباحثين وممثلي المجتمع المدني والمستشارين الجماعيين وممثلي عدد من المصالح الخارجية الذين سيتداولون في قضايا تهم" العمران والبعد البيئي"، و" السلوك المدني وارتباطه بالوعي البيئي"، و" تأهيل محيط وأبواب وأسوار مدينة تارودانت"، و" الميثاق البيئي والصحي الجماعي"، و" النهج التشاركي في تدبير الشأن البيئي"، و"تأهيل الحدائق والساحات العمومية"، و"تدبير النفايات والنظافة اليومية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.