الإغلاق الجزئي لأحياء شعبية بسبب كورونا يدفع سكان مدريد للاحتجاج    قائمة الرجاء لملاقاة سريع واد زم.. غياب الشاكير ومكعازي والعرجون وحضور رحيمي    سواريز يقود أتلتيكو مدريد لهزم غرناطة بسداسية    هوفنهايم يلحق الخسارة الاولى ببايرن ميونيخ منذ نحو 10 أشهر    بطولة إسبانيا: هدفان وتمريرة حاسمة في بداية مبهرة لسواريز مع أتليتيكو    مواطن يتعرض للتهديد بالسلاح الأبيض من طرف عنصر أمني بضواحي طنجة    عظام بشرية، وملابس مُمزقة، تستنفر السلطات الأمنية والقضائية    توقعات الطقس ليوم غد الاثنين 28 شتنبر    طنجة : تواصل عمليات المراقبة المؤطرة لعمل المحلات العمومية التي تقدم المشروبات الكحولية    القناة الأولى المغربية في موسمها الجديد    لقجع يدعو إلى تعميم تجربة الحسيمة في كرة القدم القاعدية بالمؤسسات التعليمية    سيدي بنور.. أعضاء المجلس الجماعي يرفضون ترحيل السوق الأسبوعي ويصفونه بالقرار "الفوقي" و"التعسفي"    نبيل بنعبد الله: الواقع الجديد يفرض التوجه نحو بلورة نظام للحماية الاجتماعية الشاملة    كوفيد19 .. مستجدات الحالة الوبائية بالقارة السمراء    ترامب يختار إيمي كوني لعضوية المحكمة العليا    رجاء بني ملال نهضة بركان: لا أمان مع بركان    لأول مرة.. عمل فني يجمع بين ريدوان وأحلام    من قلب ميامي الأمريكية.. عودة قوية ل Eazy-D    الأمم المتحدة تحذر البوليساريو ومصدر عسكري: لم نسمح بتغيير الوضع القائم بالكركرات    المملكة تتعدى عتبة 115 ألف مصاب بالفيروس وتتجاوز حدود 94 متعاف    وزارة السياحة تُعين مندوبا إقليميا جديدا في الحسيمة    "أطلنطا" و"سند" تندمجان في شركة واحدة تحمل اسم "أطلنطا سند للتأمين"    كيف أصبح الذهب الملاذ الآمن في زمن الجائحة واكتنزته أمهاتنا لوقت الشدة    فيروس كورونا يضع حدا لحياة أستاذ.    سفير أرمينيا بالمغرب يتهم تركيا بدعم أذربيجان و شن حرب على بلاده !    "الأساتذة المتعاقدون" يعودون للاحتجاج شهر أكتوبر المقبل    عاجل : رقم قياسي جديد للإصابات بفيروس كورونا بجهة سوس ماسة،وهذا توزيعها حسب الأقاليم    الملك يهنىء رئيس جمهورية تركمانستان بالعيد الوطني لبلاده    السيسي معلقاً على مظاهرات تطالب برحيله: شكراً للمصريين، ونحن لا نعمل ضد ربنا    دراسة حديثة : فيتامين D يُقلل وفيات و أعراض فيروس كورونا الفتاك بنسبة كبيرة    كوسوفو – نحو الإستقلال الحقيقي    تحديد القاسم الانتخابي يشعل خلافات حادة داخل "البام"    هل سيثأر حمدالله للركراكي ؟    نزيلة بسجن أيت ملول تناقش رسالة جامعية في القانون الخاص داخل أسوارالسجن.    المغربية ريم فتحي تثير ضجة واسعة ب"المايو" -صورة    تصدر من طنجة.. وزارة الثقافة تمتنع عن دعم مجلة "الزقاق" المهتمة بتاريخ المغرب والأندلس    "الجمعية" تستعرض وضعية الطبقة العاملة في زمن "كورونا" وتطالب بإطلاق سراح المحتجين على تردي الأوضاع الاجتماعية    "ستيفاني وليامز" تؤكد دعمها للجهود المبذولة في إطار محادثات بوزنيقة لحل الأزمة في ليبيا    واشنطن تقيّد صادرات أكبر شركة رقائق صينية    عالم بارز: الأجسام المضادة تعد جسرا لعبور أزمة كورونا قبل وصول اللقاح    "نارسا" تدعو مرتفقي مركز تسجيل السيارات إلى حجز مواعيد جديدة ابتداء من الثلاثاء 29 شتنبر    أكادير : طفل ينجو من محاولة اختطاف، وسط تخوفات من تكرار سيناريو فاجعة عدنان بالمدينة.    رئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية يطالب بوضع حد لاستفادة الجماعات المحلية من الضرائب داخل الموانئ    شالكه ينفصل عن مدربه فاغنر    عقدان عليها: ما الذي تبقى من الانتفاضة الفلسطينية الثانية؟    المركز المالي للدارالبيضاء يتسيد إفريقيا والشرق الأوسط في التصنيف العالمي    منظمة الصحة العالمية تخشى تسجيل مليوني وفاة بسبب وباء كورونا    الدار البيضاء.. رصاص الأمن يصيب جانحا عرّض أمن المواطنين وسلامة عناصر الشرطة لتهديد خطير    "الإقصاء" يدفع "أطباء الخاص" إلى رفض الشراكة مع القطاع العام    انتقادات لفنانين استعين بهم للترويج السياحي لجهة فاس مكناس بسبب عدم التزامهم بالإجراءات جراءات الوقائية    الكتاني: في-روس كوف-يد 19 فضح الوضع الاجتماعي بالمغرب والمقاولات تتجه نحو الافلاس    "حكايات شهرزاد" يرافق شابات في الحوز وتادلة    الاتحاد والمسؤولية الوطنية زمن الكساد الكوروني    سيدة تبلغ من العمر 88 سنة تجتاز امتحان السنة السادسة إبتدائي    مرض الانتقاد    الممثل أنس الباز يستقبل مولودته الأولى    رسالة مفتوحة إلى عميد كلية العلوم بجامعة ابن زهر بأكادير    ما قاله بلخياط حينما سئل عن انتمائه لجماعة اسلامية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صورته ألهمت مواقع التواصل.. أستاذ متعاقد يتحدث عن لحظة التدخل الأمني (فيديو) في تصريح لجريدة "العمق"
نشر في العمق المغربي يوم 21 - 02 - 2019

بعد ظهوره في صورة وهو يقف أمام رجل أمن لحظة التدخل الأمني ضد مسيرة الأساتذة المتعاقدين بالرباط، أمس الأحد، كشف عثمان بن الطاهر، الأستاذ المتعاقد القادم من مدينة بولمان للمشاركة في مسيرة “إسقاط التعاقد”، تفاصيل الصورة التي ألهمت مواقع التواصل الاجتماعي وانتشرت كالهشيم في النار.
بن الطاهر قال في تصريح لجريدة “العمق”، إن اللحظة التي توثقها الصورة، كان أثناءها يركز في طريقة تعامله مع رجل الأمن الذي هم بضربه عبر “الهراوة”، قائلا: “وضعت يدي إلى الأسفل وأنا أقول: لن أعتدي عليك، لكن رغم ذلك ترى أساتذة تعرضوا لإصابات، ومنهم أستاذة تم الرفس عليها وضربها بالأحذية”.
وأوضح المتحدث أن المتظاهرين حاولوا ألا يقع بينهم وبين رجال الأمن أي صدام، مردفا القول: “لكن هناك بعض المسؤولين على رجال الأمن أصدروا تعليمات للتدخل، والهدف هو دفع الأساتذة لعدم الاحتجاج بطريقة سلمية، من أجل شرعنة التدخل الأمني في حقهم، وفي لحظة معينة أصبحت أتساءل: هل هناك إنسانية في من يقومون بضربنا؟”.
وأشار الأستاذ المتعاقد، إلى أنه تعرض لإصابة “شأنها شأن جميع الإصابات التي تعرض لها الأساتذة”، مضيفا: “لمن تشتكي حبة إذا كان القاضي دجاجة، نحن أبناء شعب ونحن الشعب”، متسائلا بالقول: “هل ذلك الأستاذ الذي تقوم بتدريسه وضربه، ألا تظن أنه لن يقوم بتدريس ابنك أو ابن أخيك؟ وهنا نعرف قيمة الأستاذ في المجتمع ومكانة التعليم”.
مسيرة الرباط .. “هراوات” الأمن توقف زحف آلاف المتعاقدين نحو البرلمان (فيديو وصور)
إقرأ أيضا
وعن ما تم تداوله من رشق المتظاهرين رجال الأمن بالقنينات، قال بن الطاهر، إن “الأساتذة لم ولن يرشقوا يوما بالقنينات، وهذه توجيهات توجد داخل التنسيقية، ولا يوجد شيء اسمه العنف ضد رجال الأمن، المسيرة كانت تضم مكونات أخرى غير الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد،حيث كان معنا نشطاء من حريكة 20 فبراير والنقابات التعليمية وبعض البلطجية”، وفق تعبيره.
وأمس الأربعاء، تظاهر آلاف الأساتذة المتعاقدين مدعومين بإطارات نقابية، في مسيرة حاشدة وصفها المحتجون ب"الطوفان" الأبيض، قبل أن تتدخل قوات الأمن لتفريقها بمحاذاة القصر الملكي، ما خلف إصابات واعتقالات، حيث انطلقت المسيرة من ساحة 16 نونبر بحي حسان، مرورا بساحة باب شالة وباب الأحد وباب الرواح.
هكذا علقت الحكومة على تدخل الأمن لتفريق مسيرة المتعاقدين
إقرأ أيضا
وعرفت المسيرة حضور آلاف المتظاهرين يمثلون الأساتذة المتعاقدين وعدد من النقابات التعليمية، كما شارك محتجون عن الملفات الفئوية، خاصة الأساتذة حاملي الشهادات وأساتذة "الزنزانة 9"، بالموازاة مع خوض إضراب وطني لأربعة أيام ابتداءً من أول أمس الثلاثاء وإلى غاية الجمعة، دعت إلى تنسيقية الأساتذة المتعاقدين.
ورفع المتظاهرون شعارات تندد بالأوضاع التعليمية بالبلد، معلنين رفض التوقيع على العقود الملحقة للتعاقد التي وصفوها ب"عقود الإذلال"، مطالبين بإدماجهم في الوظيفة العمومية وإسقاط قانون التعاقد، مرددين هتاف: "لا لشرعنة عقود الإذلال بالملحقات المشبوهة"، وفق تعبيرهم.
“الطوفان الأبيض” يجتاح الرباط .. الآلاف يتظاهرون ل”إسقاط التعاقد” (فيديو وصور)
إقرأ أيضا
قوات الأمن التي نزلت بقوة أثناء المسيرة، حاولت منع المتظاهرين من الاستمرار في المسيرة بالشارع المحادي للقصر الملكي على مستوى باب الرواح، قبل أن يتحول الأمر إلى تدخل أمني استعملت فيه عناصر الأمن والقوات المساعدة، الهراوات وخراطيم المياه لتفريق المحتجين، ما أدى إلى وقوع عدة إصابات، فيما تحدث المحتجون عن توقيف بعض الأساتذة، قبل أن يتم إطلاق سراحهم.
وشهدت المكان حالة فر وكر وصراخ، في وقت كانت فيه سيارات الإسعاف تنقل الأساتذة المصابين إلى المستشفى، حيث اتهم منظموا المسيرة أفراد الأمن بمنعهم من الوصول إلى مبنى البرلمان، في حين اعتبرت قوات الأمن أن المحتجين كانوا مصيرين على الاحتجاج بمحاذاة القصر الملكي وليس في اتجاه البرلمان.
1. وسوم
2. #الأساتذة المتعاقدين
3. #التعاقد
4. #التنسيقية الإقليمية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد
5. #تدخل أمني
6. #عثمان بن الطاهر
7. #مسيرة الرباط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.