في زمن كورونا.. حرب كلامية غير مسبوقة بين "الباطرونا" والأبناك    هل استغل "كبار التجار" أزمة كورونا لجمع الأرباح برفع الأسعار؟    رجال أعمال عالقون داخل مطار محمد الخامس    ألمانيا.. إصابات "كورونا" تتجاوز 48 ألف حالة بينهم 325 حالة وفاة    لجنة مغاربة العالم لحزب الاستقلال تصدر بياناً للرأي العام بخصوص جائحة فيرس كورونا    وزارة الصحة: "استبعاد 214 شخصاً في ال24 ساعة الأخيرة بعد خضوعهم لتحاليل مخبرية أكَّدت عدم إصابتهم بوباء كورونا"    “كورونا”..24 وفاة و359 مصابا 13 بالمائة “لا يعانون من أي أعراض” و72 بالمائة وضعهم “هين” أو “متوسط”    كورونا بالمغرب: النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ الصحية العامة    كيليني يقنع زملائه في يوفنتوس بتخفيض رواتبهم    وزارة الصحة: "6% من المصابين وضعيتهم حرجة و9% خطِرة و72% حالتهم مستقرة فيما 13% لم تظهر عليهم أية أعراض لحد الآن"    توقيف 9 أشخاص بمدينة شفشاون خرقوا الطوارئ الصحية    خلال 24 ساعة فقط.. إسبانيا تعلن 832 وفاة بكورونا المستجد    ارتفاع عدد وفيات كورونا الى 639 في هولندا و353 في بلجيكا    إسبانيا في أسوأ أيامها… أعلى معدل وفيات بكورونا    بعد ارتفاع العدد إلى 359 مصابا بكورونا.. وزارة الصحة: 6 بالمائة من المصابين حالاتهم حرجة    بعد رفع الحجر الصحي عن مقاطعة ووهان.. تخريب واشتباكات بين الشرطة والمواطنين على نقاط التفتيش -فيديو    الجزائر تسجل 45 حالة إصابة جديدة ب"كورونا"    ملحمة الأمن والحياة    كورونا.. ترامواي كازا تحمل مسؤولية « المقطورة المزدحمة » للركاب    في فترة الحجر الصحي…ارتفاع نسبة العنف ضد المرأة في فرنسا ب36%    شركتان تتبرعان ب 150 ألف وحدة من مواد النظافة المعقمة للمغرب    وفاة مغربي يهودي وإصابة 16 آخرين بفيروس كورونا بالدار البيضاء        روسيا تعلن تطوير دواء لعلاج كورونا اعتمادا على تجربة الصين وفرنسا    مساهمات إضافية في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس "كورونا" المستجد    كورونا يضرب في مقتل “رؤية 2020” للسياحة.. صاحب فندق: ليس أمامنا سوى الإقفال    لحاملي “راميد” .. هذا ما يجب فعله للاستفادة من دعم الدولة ابتداءً من الإثنين    في عز أزمة “كورونا”.. الجزائر ترحل 20 مغربيا للحدود بطريقة لاإنسانية (فيديو) قطعوا 32 كيلومترا على الأقدام    مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش تساهم بمليوني درهم في صندوق تدبير ومواجهة جائحة كورونا    بسبب كورونا… موريتانيا تعفي مواطنيها من أداء فاتورة الماء والكهرباء    بسبب “كورونا”.. فيديو غنائي يجمع فنانين مغاربة    ثلاثة اختراعات جديدة تتوج المغرب ب 3 ميداليات ذهبية بمعرض "أرخميدس" المنظم عن بعد بروسيا    “الجمعية” تُطالب السلطات المغربية بحماية المهاجرين من مخاطر جائحة “كورونا” وضمان حقوقهم الأساسية    جامعة الكراطي تطالب الاستفادة من صندوق كورونا    مديرية الأمن تنفي صحة مقطعي فيديو يوثقان لأحداث شغب تزامنت مع إجراءات الحجر الصحي    موظفو مندوبية السجون يخضعون للحجر الصحي: لم نر أبناءنا خوفا على سلامتهم وحماية للسجناء- فيديو    اجواء غائمة وممطرة بمنطقة الريف خلال نهاية الاسبوع    كورونا.. حاتم عمور يدعو ل'حماية البلاد' وهكذا أشاد بجنودها من الأمن والصحة والتعليم والإعلام    “بْقا فْدارْكْ”.. يا له من “دين عالمي جديد”    وفاة الفنان المصري جورج سيدهم    متابعة 56 شخصا لنشرهم أخبارا كاذبة حول كورونا ووتوقيف 450 لخرقهم حالة الطوارئ    هيئة أطباء الأسنان تساهم بمبلغ 60 مليون سنتيم في صندوق مواجهة “كورونا”    أمل صقر تهاجم منتقديها وتصفهم ب"كورونا الحياة" – صورة    رسالة فيروس كورونا    في زمن كورونا.. هدى سعد تغني « الرجا فالله »    لويس إنريكي: ليونيل ميسي أكثر لاعب أبهرني    بحارة من العرائش يطالبون بحمايتهم من فيروس كورونا    نجم يوفنتوس الأرجنتيني ديبالا يحكي تفاصيل معاناته مع كورونا    "أكوزال" يتبرع ب100 طن من المواد الاستهلاكية    في فَيْءِ الْحِجْر الصِّحِّيِّ    جنوب إفريقيا تسجل أول حالة وفاة بكورونا وتفرض إجراءات عزل لاحتواء الفيروس    مكتب حقوق المؤلّفين يدعم منخرطين بإعادة الجدولة    خاتم الأنبياء يحذر من العدوى بالوباء، ويعد الجالس في بيته بأجر الشهداء    الحكومة تمنح "ضمان أكسجين" للمقاولات المتضررة    "كورونا" يُدخل الدراما الرمضانية في مصير مجهول    شاهد من الجو: التزام الناظوريين بالحجر الصحي والمدينة خالية    “كورونا” ومفهوم نهاية الشر الحضاري عند ابن خلدون    مقاربة الظاهرة الدينية: اليهودية أنموذجا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسيرة الرباط .. “هراوات” الأمن توقف زحف آلاف المتعاقدين نحو البرلمان (فيديو وصور) إصابات واعتقالات واستخدام خراطيم المياه
نشر في العمق المغربي يوم 20 - 02 - 2019


تقرير : إدريس التزرني/ محمد عادل التاطو
تصوير ومونتاج : رشيدة بومليك
في واحدة من أكبر المسيرات الاحتجاجية للشغيلة التعليمية، تظاهر صباح اليوم الأربعاء، آلاف الأساتذة المتعاقدين مدعومين بإطارات نقابية، في مسيرة حاشدة وصفها المحتجون ب”الطوفان” الأبيض، قبل أن تتدخل قوات الأمن لتفريقها عند القصر الملكي، ما خلف إصابات واعتقالات.
المسيرة التي انطلقت المسيرة من ساحة 16 نونبر بحي حسان، في اتجاه مبنى البرلمان، مرورا بساحة باب شالة وباب الأحد وباب الرواح، عرفت حضور آلاف المتظاهرين يمثلون الأساتذة المتعاقدين وعدد من النقابات التعليمية، إضافة إلى محتجين عن الملفات الفئوية، خاصة الأساتذة حاملي الشهادات وأساتذة "الزنزانة 9"، بالموازاة مع خوض إضراب وطني لأربعة أيام ابتداءً من أمس الثلاثاء وإلى غاية الجمعة.
ورفع المتظاهرون شعارات تندد بالأوضاع التعليمية بالبلد، معلنين رفض التوقيع على العقود الملحقة للتعاقد التي وصفوها ب"عقود الإذلال"، مطالبين بإدماجهم في الوظيفة العمومية وإسقاط قانون التعاقد، مرددين هتاف: "لا لشرعنة عقود الإذلال بالملحقات المشبوهة"، وفق تعبيرهم، فيما كشف أحد الأساتذة المحتجين لجريدة "العمق"، أن الإضراب الوطني "سيشل قطاع التعليم بالبلد".
تدخل أمني
قوات الأمن التي نزلت بقوة أثناء المسيرة، حاولت منع المتظاهرين من الاستمرار في المسيرة بالشارع المحادي للقصر الملكي على مستوى باب الرواح، قبل أن يتحول الأمر إلى تدخل أمني استعملت فيه عناصر الأمن والقوات المساعدة، الهراوات وخراطيم المياه لتفريق المحتجين، ما أدى إلى وقوع عدة إصابات، فيما تحدث المحتجون عن توقيف بعض الأساتذة، قبل أن يتم إطلاق سراحهم.
وشهدت المكان حالة فر وكر وصراخ، في وقت كانت فيه سيارات الإسعاف تنقل الأساتذة المصابين إلى المستشفى، وسط إنزال أمني مكثف، بينما أصر المتظاهرون على البقاء في المكان ورفع الشعارات الغاضبة رغم التدخل الأمني، متهمين الأمن بمنعهم من الوصول إلى مبنى البرلمان، في حين اعتبرت قوات الأمن أن المحتجين كانوا أصروا على الاحتجاج بمحاذاة القصر الملكي وليس في اتجاه البرلمان.
المسيرة كانت قد دعت إليها "التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد" التي تضم حوالي 55 ألف أستاذ متعاقد، مع خوض إضراب وطني مدته أربعة، وذلك من أجل المطالبة بإسقاط التعاقد والإدماج في الوظيفة العمومية، كما دعا إلى المسيرة التنسيق النقابي الثلاثي المكون من النقابة الوطنية للتعليم CDT والنقابة الوطنية للتعليم FDT والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، قبل أن تنضم الجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل.
“قنبلة موقوتة”
عضو المجلس الوطني ل”التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، عمر الكاسمي، قال في تصريح لجريدة “العمق”، إن محطة 3 يناير المنصرمة، “شكلت لحظة تاريخية لتأسيس لوحدة نساء ورجال التعليم”، معتبرا أن المشاركة الواسعة لكل الإطارت النقابية وتنسيقيات وجمعيات المدراء والمفتشين، جعل الإضراب “عنوان لحركة احتجاجية تناضل على حقوق شغيلة التعليم حتى تحقيق جميع المطالب كاملة”.
“الطوفان الأبيض” يجتاح الرباط .. الآلاف يتظاهرون ل”إسقاط التعاقد” (فيديو وصور)
إقرأ أيضا
وأوضح الكاسمي في تصريحه أثناء المسيرة، أن الدولة وظفت أكثر من 55 ألف متعاقد خلال موسمين فقط، حتى أضحت نسبة المتعاقدين تقارب نصف موظفي الوزارة، مشكلين بذلك “قنبلة موقوتة” في يد الوزارة، وذلك بسبب وضعيتهم الهشة إداريا وكذا الاحتقان الاجتماعي والتمييز الذي يطالهم، حسب قوله.
وأضاف المتحدث بالقول، إنه “بعد طرد مجموعة من الأساتذة بدون موجب حق، تطل علينا الوزارة اليوم بما سمي ملحق العقد، وهو في الحقيقة محاولة من الحكومة للخروج من ورطة قانونية حقيقية، فالعقد شريعة المتعاقدين، والعقد الذي وقعناه مكرهين لا يتضمن أي بند ينص صراحة على هذا الملحق، وأن المادة 54 من النظام الأساسي لموظفي الاأاديميات عبارة عن ملحق يتعلق بترقية بعد اجتهاز امتحان تاهيل التربوي”.
واعتبر الكاسمي أن “الحكومة بهذا القرار تحاول تمويه الأساتذة وكافة الغيورين على قطاع التعليم، في محاولة بئيسة من أجل الثاتير على البرنامج النضالي الذي سطرته التنسيقية الوطنية، والتي تسعى من خلاله إلى أن تعصف بالفهم السائد والمغلوط بكون معركة الأساتذة فارغة من أي محتوى سياسي”، وفق تعبيره.
رسائل “20 فبراير”
من جهته، قال نائب الكاتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم الاتحاد المغربي للشغل بجهة درعة تافيلالت، ياسين ساكين، إن “نزولنا للرباط بهذا التوقيت جاء لعدة اعتبارات، منها نصرة المدرسة العمومية والدفاع على حقوق ومكتسبات كافة منتسبيها، ومن أجل إسقاط المخططات التخريبية التي سنتها الحكومات المتعاقبة”.
تدخل أمني يوقع عشرات الإصابات في مسيرة “المتعاقدين” بالرباط (فيديو وصور)
إقرأ أيضا
ويرى ساكين في تصريح لجريدة “العمق” أثناء المسيرة، أن النزول للرباط في 20 فبراير “لها من حمولة سياسية لإرسال رسائل مفادها أن الشروط التي أفرزت حركة 20 فبراير لا زالت قائمة، إن لم نقل أن الأمور ازدادت سوءا، لدلك يجب تلبية المطالب العادلة لكافة المظلومين بهذا البلد”، على حد قوله.
1. وسوم
2. #الأساتذة المتعاقدين
3. #التعاقد
4. #تدخل أمني
5. #مسيرة
6. #وزارة التعليم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.