الحكومة تصادق على مشروع قانون يتعلق بحالة الطوارئ الصحية    الفريق الاستقلالي بمجلس النواب يطالب بتدارس موضوع المغاربة العالقين في الخارج    الخطوات الكاملة لغير المسجلين في "راميد" للحصول على الدعم    وهبي يعفي أبدرار من مهام رئاسة الفريق النيابي بمجلس النواب    بوعياش: الجائحة تغلِّب روح الجماعة وتطرح تحديات حقوقية جديدة    بيع أزيد من 10000 تذكرة لمباراة الوداد ضد فيروس كوفيد 19    وشاية كاذبة تضع شخصين في يد درك زاوية الشيخ    سنعود قريبًا إلى حياتنا الطبيعية!!    معه أطباء مغاربة.. ماكرون يلتقى البروفسور راوول المدافع عن محاربة كورونا بال”كلوروكين” – فيديو    مبادرة تطوعية بالحسيمة لصنع أقنعة واقية لفائدة الاطر الصحية    "كوفيد - 19" .. سوس تسجل إصابتين جديدتين    وَمَضَاتٌ مِن الهَدْيِ النَّبَوِيِّ فِي التَّعَامُلِ مَعَ الشَّدَائِدِ    "كورونا" يسبب أكبر أزمة اقتصادية منذ سنة 1929    جماعة في إقليم الحسيمة تتبرّع لصندوق "كورونا"    الرميد يكتب.. فعلها جلالة الملك فهل نفعلها جميعا؟    وزارة الداخلية بالمغرب تنفي أي قرار بإغلاق محلات المواد الغذائية    كورونا.. طلب هام من رئيس الحكومة لعموم المواطنين        الوداد يضع مركز “ويلنس” رهن إشارة السلطات باستضافة مرضى كورونا    زيدان يدعم جهود مكافحة كورونا في الجزائر    “كورونا” بين أزمتي 1929 و2007    بنشعبون: 650 ألف رسالة “اس ام اس” تبرع بها المغاربة لصندوق “كورونا”    نيويورك تايمز: 150 من أفراد العائلة المالكة في السعودية مصابة بكورونا والملك سلمان يعزل نفسه في جزيرة    انخراط مجلس جهة بني ملال خنيفرة بتنسيق مع السلطات الولائية في جهود محاربة كورونا    مصطفى بوكرن يكتب: وباء أسقط النظام    عناصر الأمن بأبي الجعد تضطر لاستخدام أسلحتها الوظيفية لتوقيف شخص حاول قتل شرطي بطريقة وحشية    البارصا يضم "رودريغيز" نجم سوسيداد الواعد    للمرة الثانية.. إسبانيا تمدّد حالة الطوارئ لمواجهة “كورونا”    اليوبي: "عدد المخالطين في المغرب بلغ 8664 شخصا اكتشفنا من بينهم 504 حالة مؤكدة من أصل 1374 حالة مسجلة"    يونس عبد الحميد يتصدر قائمة أفضل 10 مدافعين بفرنسا    لجنة وزارية: وضعية التموين تتسم بالوفرة والاستقرار والأسواق عادية    الكتاني يكشف الأهمية الاقتصادية لسحب المغرب ل3 ملايير دولار من صندوق النقد الدولي    انعقاد البرلمان في ظل حالة الطوارئ الصحية: توضيحات دستورية    كورونا تهزأ بتعليم المغاربة    إسبانيا تنفي إقدامها على مصادرة أدوية كانت موجهة إلى المغرب    الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومؤسسة التمويل الدولية يوحدان جهودهما    “بقا في دارك “عمل توعوي جديد للفنان محمد ياسين    ماهي المحلات الحبسية المستفيدة من الإعفاء من واجبات الكراء بسبب كورونا ؟    وزارة التربية الوطنية تخصص مبلغ عشرة ملابين درهم لدعم البحث العلمي في مجالات ذات صلة بجائحة كورونا    واشنطن تعترض على تعيين رمطان لعمامرة مبعوثا أمميا إلى ليبيا    بلقيس فتحي: كنت سأشارك في “موازين” لكن كورونا حالت دون ذلك    مساهمات إضافية في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا    ستفرج بإذن الله تعالى    جرعة أوكسجين قوية من البنك الأوروبي للمقاولات المغربية تفوق 440 مليون يورو تمويلات فورية ستوفر سيولة نقدية هامة للقطاع الخاص من أجل مواصلة نشاطه    العمال المغاربة بإسبانيا يطالبون بتسوية وضعيتهم القانونية لإنقاذ الموسم الفلاحي    محمد رقوب: لم يعد من الممكن للمغاربة ارسال جثمان المتوفين بفرنسا نحو بلدهم الاصلي بعد إغلاق المجال الجوي    إسبانيا تنفي مصادرة أدوية كانت موجهة إلى المغرب    تجريم عدم ارتداء الكمامة    موقع إسباني يكشف عن تعاليم الرسول عليه الصلاة والسلام في مواجهة الأوبئة    فيروس كورونا يودي بحياة 1973 شخصا خلال 24 ساعة بأمريكا    ليلة الحضرة الكناوية    العربية حكم ذهبية في زمن الكورونا    تخفيض رواتب لاعبي الريال    الإيمان والصحة النفسية في زمن كورونا    إيطاليا.. فيلم رعب بمشاهد حقيقية    لاتحص خيباتك ولا تعدد هزائمك    نعمان لحلو: نحن تطبعنا مع اللهو والتسلية حتى ظننا أن هذا هو الفن، أتمنى أن يكون» زمن كورونا» فرصة لكي يرجع الفنان لدوره الأساسي    أيها المنفي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المتصرفون يطلبون لقاء عاجلا مع العثماني ويهددون بمراسلة الملك أعلنوا على خطوات احتجاجية
نشر في العمق المغربي يوم 20 - 02 - 2020

طالب الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة بلقاء عاجل مع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، قبل الاضطرار إلى مراسلة القصر الملكي، من أجل تسوية وضعيتهم، وتجنب “تأزيم الوضع وتمزيق الوظيفة العمومية، والزيادة في تكريس التمييز والحيف في الأجور” وفقا لتعبيرهم.
وجاء ذلك خلال ندوة صحفية، للاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة بعنوان “ملف المتصرفين وواقع الوظيفة العمومية بالمغرب”، صبيحة اليوم، بمقر جمعية الأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، بالرباط.
ودعا الاتحاد الوطني للمتصرفين المغاربة، الفرق البرلمانية إلى مساءلة وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة حول مآل ملف المتصرفين، بالقول إنه “أصبح رمزا للحيف والقهر داخل منظومة الإدارة العمومية”.
ومن مطالب الاتحاد، وفقا ما تم الإعلان عنه خلال الندوة الصحفية، وفي “بيان” حصلت “العمق” على نسخة منه، تفعيل اتفاق 26 أبريل 2011 المتعلق بإحداث درجة جديدة لعدد من الهيئات من ضمنها هيئة المتصرفين، ومراجعة منظومة الترقي لهذه الهيئة عبر تقليص سنوات الأقدمية المطلوبة لاجتياز امتحانات الكفاءة المهنية وحذف الامتحان الشفوي، وإقرار إمكانية الترقي بالشواهد”.
وفي نفس السياق يضيف الاتحاد في بيانه، “نذكر أنه في إطار الحوار الاجتماعي وضمن اتفاق أبريل 26 أبريل 2011 الموقع بين الحكومة والمركزيات النقابية، تم التنصيص على إضافة درجة جديدة للمسار المهني للموظفين الذين لا يترقون إلا مرة أو مرتين خلال حياتهم المهنية، إلا أن هذا الاتفاق تم تنزيله لقائدة مجموعة من الفئات وتم حرمان المتصرفين من الاستفادة منه بالرغم من استيفائهم لشروطه”.
وطالب المتصرفون بمراجعة أجورهم بما “يضمن العدالة الأجرية والإنصاف ومساواتها بأجور المنتدبين القضائيين، مع إحداث تعويض خاص بهذه الهيئة يسمى “تعويض التدبير”.
وشدد الاتحاد الوطني للمتصرفين، على أنه “عازم على مواصلة خطه النضالي ضد الاستهداف الحكومي الذي يحاول تفقير وتهميش هيئة المتصرفين عبر نهج سياسة الصمت واللامبالاة للتملص من تحقيق المطالب العادلة للمتصرفين”.
وزاد البيان بأنه “بالرغم من ارتفاع كلفة العيش وضعف القدرة المعيشية التي أصبح معها الوضع الاجتماعي والاقتصادي للمتصرفين أقرب للفقر، لم تتم مراجعة أجور الهيئة منذ سنة 2004، خلافا لباقي الهيئات التي عرفت تحسين وضعها المادي عبر مراجعة أنظمتها الأساسية، أو بناء على قرارات وزارية تهم الترقيات أو امتيازات أخرى”.
وأضاف الاتحاد، أن النظام الأساسي لهيئة المتصرفين الصادرة سنة 2010، لا يتضمن إلا إمكانية واحدة للترقي للمتصرفين الذين يتم توظيفهم في الدرجة الثانية أي السلم 11، علما أن هذه الإمكانية لا تتم إلا بآلية وحيدة وهي الاختيار بعد مدة قد تصل إلى 15 سنة في هذه الدرجة، حيث ينتقلون إلى الدرجة الأولى خارج السلم، التي يستمرون فيها لمدة قد تفوق 20 سنة، أو إلى حين الإحالة على التقاعد.
وفي السياق نفسه، تم الإعلان على خوض إضرابات وطنية بالإدارات العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية والغرف المهنية وفق برنامج محدد، مع التصعيد في نهاية شهر مارس بتنظيم وقفات احتجاجية إقليمية أمام وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة وأمام باقي مصالحها الخارجية بباقي العمالات والأقاليم، مع تنظيم مسيرة وطنية عاشرة بالرباط في منتصف شهر أبريل.
تجدر الإشارة إلى أن منظومة الأجور بكاملها تعرف خللا كبيرا أقرت به الدراسة التي أجرتها وزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، كما أقر بذلك تقرير المجلس الأعلى للحسابات حول تقييم الوظيفة العمومية سنة 2017، وكما جاء في الملف التفسيري المقدم لشرح وضعية المتصرفين.
جاري النشر… شكرا على التعليق, سيتم النشر بعد المراجعة خطأ في إرسال التعليق المرجو إعادة المحاولة
1. المتصرفون
2. المغرب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.