تذكير.. العودة إلى توقيت "غرنيتش+1" بالمغرب بإضافة 60 دقيقة ليلة الأحد    التحويلات المالية للجالية المغربية تخالف التوقعات بالارتفاع خلال سنة 2020    مقتل إسرائيلي وإصابة آخرين في قصف صاروخي كثيف على تل أبيب    الزعيم والماط.. فرصة العساكر لتشديد الخناق على الرجاء    حكيم زياش أمام فرصة التتويج بأول ألقابه مع تشيلسي    بن شرقي ينفرد بصدارة هدافي الدوري المصري    فرنسيون يستغلون مئات الأطفال القاصرين من المغرب ودول أخرى في أفلام إباحية    في غياب الفنانين المغاربة.. لحظة إخراج جثمان الفنان حمادي عمور من مصحة بالبيضاء -فيديو-    المغرب يوسع الاستفادة من تلقيح كورونا ليشمل 45 سنة فأكثر    القضاء الفرنسي يقر حظر تظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في باريس    الحوض المائي لسبو..نسبة ملء السدود تبلغ 74 في المائة    أسواق الحبوب العالمية تواجه أزمة محتملة    خبير إسباني يجر زعيم البوليساريو إلى القضاء    وصفها ب"مجزرة تحكيمية"..الوداد يتقدم بشكوى ل"كاف" ضد حكم مباراة مولودية الجزائر    حمد الله وأمرابط يتنازعان على تنفيذ ضربة جزاء في الدوري السعودي (فيديو)    الكاف تختار حكما جزائريا لقيادة مقابلة نهضة بركان والأهلي المصري    رأينا l على المغرب الرسمي أن يختار موقفه بوضوح ما بين الضحية والجلاد    إسبانيا تعلن عن تنظيم رحلة بحرية جديدة من ميناء طنجة إلى الجزيرة الخضراء وطرفاية    مقاول ينهي حياته بالارتماء من شرفة منزل بتطوان    إحباط محاولة إقتحام مهاجرين لسياج مليلية المحتلة    حركة "حماس" ت حمل إسرائيل مسؤولية إخفاق المساعي الدولية لإقرار الهدنة    بعد معاناة مع المرض.. رحيل الفنان حمادي عمور    في ذكرى نكبة فلسطين.. هل تمنع السلطات وقفة الرباط الرافضة للعدوان الإسرائيلي؟    الوداد يحتج رسميا على تيسيما ويراسل الكاف    صحيفة اسبانية تكشف تفاصيل توصل غالي باستدعاء للمثول أمام المحكمة العليا    إشكالية "إشراك القضاة" في انتخابات ممثلي موظفي وزارة العدل    تعديلات اتفاقية "التبادل الحر" بين المغرب وتركيا تدخل حيز التنفيذ    رسالة غالي الى تبون.. جسد مسجى بإسبانيا وأصبع يكتب بالمخيمات    السبت: ارتفاع نسبي لدرجات الحرارة بهذه المناطق    درك بني شيكار يحجز سيارة بها اطنان من الحشيش بمنطقة رأس ورك    انتحار غامض لأب ل3 أطفال يحول فرحة عيد الفطر إلى مأساة بتارودانت    مقتل خريج جامعة مغربية على يد القوات الاسرائيلية    رئيس البعثة الإسرائيلية في الرباط يغادر المغرب    مقتطفات من الأعمال التي قدمتها الفنانة خديجة أسد...في "رشيد شو"    الفن المغربي خسر واحد من الأسماء الكبيرة فعالم التلفزيون والسينما.. الممثل حمادي عمور مات البارح بعد معاناة طويلة مع المرض    الرجاء البيضاوي يخوض أول حصة تدريبية بجنوب إفريقيا -صور    الصين تؤكد نجاعة لقاحاتها في مواجهة "السلالات المتحورة"    الصحة العالمية تتوقع ارتفاعا لوفيات "كورونا" خلال هذا العام!    هام للرباطيين.. افتتاح نفق الهرهورة لتخفيف حركة السير    معهد التكوين في مهن صناعة السيارات بالقنيطرة: مباراة لولوج المعهد لتكوين تقنيين متخصصين في عدة تخصصات    وفاة الفنان المغربي الكبير حمادي عمور    ارتفاع التضخم في إسبانيا    حصري تفاصيل مغادرة رئيس البعثة الإسرائيلية في المغرب إلى تل أبيب عبر الإمارات    وصفة تحضير طاجين اللحم بالشفلور...في "شهيوة مع شميشة"    الغربة والاغتراب والزمان والمكان    كلميم… تتويج مواهب شابة في فن السماع والمديح    أطر تمريضية ل2M.ma ..نستغرب إقدام الوزارة على توجيه أوامر الإلتحاق بمراكز التلقيح ثاني أيام العيد    جلالة الملك يعطي تعليماته السامية لإرسال مساعدات إنسانية عاجلة لفائدة السكان الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة    منظمات حقوقية: اعتقال المدافعين عن حقوق الإنسان في الجزائر يشكل تصعيدا خطيرا    الفنان التشكيلي ابراهيم الحيسن يعرض جديد أعماله بالصويرة    أول دولة تسجل "رقما قياسيا عالميا" وتعلن عن تلقيح جميع مواطنيها.    هل تبرأ الشيخ بوخبزة رحمه الله من حركة "حماس" ..؟!!    الشيخ عمر القزابري يكتب: المَسْجِدُ الأقْصَا بَوَّابُةُ مِعْرَاجِ الأُمَّة …    نسبة ملء سد عبد الكريم الخطابي بالحسيمة تصل الى 99 في المائة    مغاربة يتساءلون: لماذا تم السماح بإقامة صلاة الجمعة في المساجد ومنع أداء صلاة العيد؟    الدورة الرابعة لبرنامج "مضايف Eco6" يروم خلق منظومة سياحية مندمجة بساحل "تامودة باي"    رسالة لإخواننا المستضعفين في فلسطين و سائر الأوطان    الجمعة أول أيام عيد الفطر في هذه الدول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بوريطة: المغرب متفائل بشأن مستقبل ليبيا وسيواكب الأطراف حتى تنتهي الأزمة
نشر في العمق المغربي يوم 23 - 01 - 2021

أكد وزير الشؤون الخارحية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، السبت ببوزنيقة، أن المغرب منخرط بشكل دائم، بتعليمات واضحة من الملك محمد السادس، في مواكبة الفرقاء الليبيين والتجاوب معهم والوقوف بجانبهم حتى تنتهي الأزمة الليبية التي طال أمدها.
وشدد بوريطة، في كلمة أمام أعضاء وفدي المجلس الأعلى للدولة في ليبيا ومجلس النواب الليبي في ختام جولة جديدة من الحوار الليبي، على أن انخراط المغرب نابع من الروابط المتينة والصادقة والأواصر الإنسانية القائمة بين الشعبين، ومن قناعته وإيمانه العميق بأن استقرار ليبيا القوية بمؤسساتها يصب في مصلحة استقرار شمال إفريقيا وتحقيق الاندماج الاقتصادي في منطقة المغرب العربي.
وأضاف بوريطة أن انخراط المغرب في الجهود الرامية إلى إنهاء الأزمة الليبية قائم على أربعة محددات أساسية، أولها أن المملكة تدعم الليبيين وتواكبهم لكنها لا تحل محلهم في قراراتهم، وثانيها أن المملكة تظل متمسكة بالشرعية المؤسساتية في ليبيا وبالمؤسسات الشرعية المتمخضة عن اتفاق الصخيرات.
أما المحدد الثالث، حسب الوزير، فيتمثل في الاشتغال في إطار واضح إلى جانب الأمم المتحدة باعتبارها مساهمة في الحوار الليبي ومسهلة له، فيما يكمن المحدد الرابع في تنسيق المغرب مع كل الفاعلين الإقليميين والدوليين، لكنه لن ينخرط في أي تفاهمات أو يشارك في أي اجتماع حول ليبيا بدون حضور الليبيين.
وأبرز بوريطة أن المغرب، على عكس الأصوات المشككة أو المتشائمة بشأن مستقبل ليبيا، متفائل تفاؤلا عقلانيا عمليا قائما على عدد من العناصر تتمثل في الثقة في قدرة الليبيين على تجاوز خلافاتهم، والتقدم الملموس، الذي أحرزه الحوار السياسي في الأشهر الأخيرة ، وتجاوز حالة الفوضى وغياب الحوار، معتبرا أن استمرار اللقاءات بين الفرقاء الليبيين يبعث في حد ذاته على التفاؤل.
وفي هذا الصدد، سجل الوزير أن الاتفاقات التي توصل إليها المجلسان تشكل عنصرا إيجابيا للمسار السياسي، مشيرا إلى أن المغرب يؤيد حوار الليبيين حول أي موضوع يختارونه.
وهنأ بوريطة وفدي المجلسين على اتفاقهما على الخطوات النهائية المتعلقة بشغل المناصب السيادية، مجددا دعم الملك الخاص لكل الخطوات الرامية إلى إنهاء الأزمة الليبية، واستعداد المغرب على الدوام لاستضافة أي لقاءات بين الفرقاء الليبيين.
وقد اتفق وفدا المجلسين، في ختام جولة جديدة من الحوار الليبي بمدينة بوزنيقة، على تشكيل وتسمية فرق عمل مصغرة تتولى اتخاذ الخطوات الإجرائية بشأن شاغلي المناصب السيادية.
وستقوم فرق العمل، على الخصوص، بتصميم نماذج الترشح، ودعوة المترشحين لتقديم طلبات الترشح مصحوبة بالشروط والمعايير المتفق عليها، والتأكد من مطابقة الترشيحات للمعايير والشروط المقررة، وتلقي نماذج الترشح والسير الذاتية للمترشحين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.