وهبي يرسم المسار الوحيد الممكن لتعديل قانون الأسرة دون المس باختصاصات الملك    بنك المغرب: أسعار العملات اليوم الثلاثاء 28 يونيو 2022، في المغرب بالدرهم (MAD)    13.6 مليار درهم مداخيل ضريبية حققتها الجماعات الترابية خلال 5 أشهر    المغرب ينفي أي اتصال مع "جمهورية دونسك" بخصوص قضية ابراهيم سعدون    منظمة الفاو تدعو إلى التحرك بسرعة كافية وعلى نطاق واسع لتجنب وقوع كارثة في القرن الإفريقي    والد الطالب سعدون يناشد بوتين إنقاذ حياة ابنه    المنتخب المغربي يواجه نظيره العراقي للظفر بلقب كأس العرب لكرة القدم داخل القاعة    نادي الزمالك المصري يعلن رحيل بن شرقي    طقس الثلاثاء: توقع أجواء حارة بهذه المناطق    "الصحة العالمية": إصابات جدري القردة ترتفع إلى أكثر من 3400 حول العالم    فرض رسوم جمركية على التجارة الإلكترونية يثير جدلا واسعا في المغرب    طلبة الطب والصيدلة يقدمون على هذه الخطوة..    ملف الهجرة السرية وأحداث مليلية‬ يجر وزير الداخلية إلى مجلس النواب    النقابة الوطنية لموظفي التعليم العالي تصدر بيانا عاماً في ختام مؤتمرها الوطني الثالث.    إلى أين تأخذ موسكو المحاصيل الزراعية الأوكرانية المسروقة؟    بلاغ جديد من رئاسة الحكومة    ارتفاع أسعار النفط بعد تعهد مجموعة السبع بعقوبات جديدة على روسيا    نهضة الزمامرة يتعاقد مع هاشم مستور النجم السابق لميلان الإيطالي    الفريق المغربي للكراطي يحرز ثلاث ميداليات برونزية في ألعاب البحر الأبيض المتوسط بالجزائر    أونسا: تحرير 13 محضر مخالفة بحق متلاعبين بأعلاف الأضاحي    تفاصيل اعتقال جانحين ثلاثينيين خطيرين بمدينة القنيطرة    طنجة. كلاب بوليسية تحرز شحنات كوكايين كبيرة لمهاجر مغربي قادمة من إسبانيا    الناظور : حفل تكريم الأستاذة والأديبة أمنة برواضي بمدرسة لعري الشيخ    هدوء ‬حذر وتدابير ‬أمنية ‬مشددة ‬بعد ‬أحداث ‬مليلية ‬المأساوية    العرض ما قبل الأول لمسرحة "لاكار" بالخزانة الوسائطية بخريبكة    انطلاق فعاليات "مهرجان الدبكة الشعبية" في فلسطين    بورتريه: محمد أبو الوفاء اسم على مسمى    مقتل إعلامية مصرية على يد زوجها    صناعة الطيران بالمغرب.. مصنع أمريكي يطلق برنامجا جديدا..    أثناء قمّة "الناتو".. إسبانيا ستعمل على إقناع قادة حلف الشمال أطلسي بدعم الجزائر لروسيا في توغل مرتزقة فاغنر إلى مالي    وفاء العرائش رغم الفوز يخيب حلم الصعود إلى القسم الثالث    العثور على جثث 42 مهاجر غير شرعي داخل شاحنة بتكساس    رياضيون يتعرضون لتسمم غذائي في ألعاب وهران الجزائرية    رحلة أكرد تضخ 2.8 مليارات في خزينة الفتح    ماكرون ينقل لبايدن خبرا مزعجا عن إمدادات النفط من الإمارات والسعودية    موعد مباراة المغرب والعراق في نهائي كأس العرب لكرة الصالات 2022 والقنوات الناقلة    9 أطعمة مضادة للأكسدة يجب ألا تغيب عن مائدتك    10 نصائح طبية للنوم المريح في ليالي الصيف الحارة    عاصمة البوغاز تحتضن المنتدى الدولي حول " الماء والطاقة والأمن الغذائي"    مراكش : زوج يقتل زوجته بسبب كبش العيد    هاجر عامر تنتخب لولاية ثانية عضوة بالمكتب التنفيذي لمنظمة فتيات الانبعاث    الفنان هاني شاكر يعلن استقالته من منصب "نقيب الموسيقيين"    اعلان عن انقطاع الماء الصالح للشرب بأركمان المركز والدوواير التابعة لها    الناظور+ صور..كازا تكنيك تنفي اي خلل في جمع النفايات بحي اولاد ميمون    إدانات دولية جديدة لمقتل شيرين أبو عاقلة في مجلس الأمن    وزارة الأوقاف: حجاج التنظيم الرسمي مدعوون للإحرام في الطائرة حين بلوغ ميقات "رابغ"    خالد الزروالي: حكامة الهجرة فالمغرب مبنية على منطق انساني وعندها حمولة عاطفية ولكن للاسف الاعمال الاجرامية ديال شبكات الاتجار بالبشر كتستعمل مخططات عنيفة من خلال عمليات اقتحام مخطط لها بطريقة شبه عسكرية بمهاجمين عندهم خلفيات ميليشياوية    د.هيثم طلعت: الإلحاد الروحي أخطر بألف مرة من الإلحاد المادي!        قطاع توزيع الغاز..إلى متى ستظل الداخلية تلعب دور الإطفائي أمام عجز باقي الوزارات    رسالة مؤثرة من طالب استفاد من برنامج تكويني علمي    الأمثال العامية بتطوان.. (172)    اختتام الدورة ال 36 لملتقى الأندلسيات بشفشاون    "إغلاق سلبي" في بورصة الدار البيضاء    المغرب يسجل 715 إصابة جديدة ولا وفيات بفيروس كورونا خلال بداية الأسبوع    مارسيل خليفة يوجه عبارات الشكر والامتنان للطاقم الطبي المشرف على حالته في مستشفى بمدينة الرباط    كورونا حول العالم..أكثر من 543 مليون إصابة وحوالي 6.33 مليون وفاة    تذكير للنفس ولطلبة العلم بما ينبغي الحرص عليه خلال عطلة الصيف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



القضاء الفرنسي ينظر في شكوى المغرب ضد وسائل إعلام فرنسية بملف "بيغاسوس"
نشر في العمق المغربي يوم 27 - 01 - 2022

فتحت العدالة الفرنسية، يوم الأربعاء، النظر في شكوى تقدم بها المغرب في دعوى تشهير ضد منظمات غير حكومية ووسائل إعلام فرنسية اتهمت المملكة بالتجسس عليها عبر برنامج "بيغاسوس".
وضمن لائحة الاتهام، دافعت المدعية العامة فورا عن عدم قبول الشكوى، بحجة أن الدول لا تمتلك صفة رفع دعاوى تشهير باسم القانون الفرنسي الشهير للعام 1881 حول حرية الصحافة.
لكن في هذه القضية، حيث تتواطؤ الكيانات السياسية الغامضة وصحافة معينة ضد المغرب، في محاولة ترهيب خبيثة، تبدو الأمور مختلفة.
لقد لعب المغرب، منذ البداية، ورقة الشفافية، حيث نفى بشكل قاطع المزاعم الكاذبة لمنظمة العفو الدولية وكونسورتيوم "فوربيدن ستوريز". ولم تتردد المملكة، مستندة على الأدلة، في إجراء خبرة علمية مضادة عالية الدقة، أظهرت الطابع المدلس لهذه الادعاءات.
وأعقب ذلك طلب استدعاء لمثول وسائل الإعلام الفرنسية المعنية، وتلك التابعة لدول أخرى بتهمة التشهير أمام محاكم بلدانها، ليس في نوع من "الإجراءات التقييدية" في حقها أو لتقويض حرية التعبير المقدسة التي تحميها المملكة مثلما تفعل الدول الديمقراطية، ولكن للدفاع عن حقوقها وسمعتها وكذا إداراتها الأمنية التي تعمل في إطار سيادة القانون.
وبما أن الدول تعد بمثابة أشخاص اعتباريين بموجب القانون العام، فينبغي إذن أن تكون قادرة على الدفاع عن سمعتها أمام العدالة.
ومن خلال دعوى التشهير هذه، فإن المغرب ليس بصدد تنفيذ عملية "تواصلية". فهو ليس في حاجة إلى ذلك. إنه ببساطة يستخدم حقه في المطالبة بجبر الأضرار والمظالم التي لحقت به، بالنظر إلى أن الاتهامات خطيرة وتضر بصورته، شرفه وسمعته.
وبالنسبة لمحامي المملكة، الأستاذ أوليفييه باراتيللي، فإن وسائل الإعلام الفرنسية، موضوع الشكوى "لا ترغب على وجه الخصوص في التطرق لجوهر الملف، لأن التحقيق الذي أجري في فرنسا اليوم كشف أن ما ادعته غير صحيح وأن المغرب لم يسبق له بتاتا استعمال برنامج بيغاسوس".
وقال المحامي الفرنسي في تصريح للموقع الإخباري "أطلس أنفو. إف إر"، لهذا "يتم توظيف مناورات إجرائية، آليات لعدم القبول وادعاء ثغرات مزعومة: كل ذلك من أجل افتعال ستار دخاني يتيح تجنب النقاش الجوهري".
هكذا، فإن مقبولية الشكوى أمر لا جدال حوله في هذه القضية، لاسيما وأن الوقت قد حان لكي تتمكن الدول والهيئات التابعة لها، والتي لا يمكنها التملص من صفتها القانونية ككيانات خاضعة للقانون، من الولوج بكيفية منصفة إلى العدالة قصد الدفاع عن نفسها من اتهامات التشهير وحماية نفسها من الروايات المصطنعة التي تقدمها وسائل الإعلام غير المسؤولة على أنها حقائق مطلقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.