الداخلية تؤكد نهاية الحجر في 10 يونيو    رباح: ملف مصفاة "لاسامير" بيد القضاء المغربي    السياحة.. «على ما نتلاقاو» بلا موعد!    "صندوق الضمان" يدشن العجز في 2024.. والحل رفع سن التقاعد    أخنوش أمام النواب: لا يمكن الاعتماد بشكل كلي على زراعة الحبوب وسنفقد 20 مليار درهم إذا قمنا بذلك    “كاف” تضع مخرجين لمسابقتيها    حكيمي مهدد بعقوبة من الاتحاد الألماني    إيقاف شابات بشاطئ بالناظور    74 مشاركا في مهرجان فاس الإلكتروني الدولي لفن الخط العربي و الزخرفة و المنمنمات    «المغرب، رواق فني في الصحراء» معرض إلكتروني للمصور الفوتوغرافي خوان أنطونيو مونيوث    كورونا بالمغرب .. عدد المصابين الذين يتابعون العلاج ينخفض الى 1568    طرد أطباء “كوفيد” من فنادق الإيواء    مصرع مراهق غرقا بعد توجهه لشاطئ المضيق من أجل السباحة    10 قتلى و672 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    الفنيدق.. بعد إغلاق “تاراخال” الشروع في إنشاء المنطقة الإقتصادية    وصفه بالاعتداء الشنيع.. العدالة والتنمية يستنكر تخريب النصب التذكاري لليوسفي بطنجة    وزير الشغل يبشر أصحاب المهن الحرّة بالتغطية الصحية والتقاعد    إشراقات الحجر الصحي    غوتيريش يدعو الى ضبط النفس في الولايات المتحدة    الحسيمة.. المحكمة تدين "حشاش" وتصادر غليونين لفائدة الاملاك المخزنية    7 مصابين بكورونا يغادرون المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة    “فيفو” تكشف هاتفها الذكي “في 19”    سياسة الحكومة لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي محور الجلسة الشهرية لمجلس المستشارين    بسبب كورونا..أندونيسيا تلغي الحج    تير شتيغن: "لا فرصة للرحيل عن برشلونة هذا الصيف"    حكومة فرنسا تتوقع انكماش الاقتصاد ب11 في المائة    جهة كلميم وادنون... بتسجيل حالة ثانية بافران الاطلس الصغير    الاتحاد الاشتراكي يطلق النار على “البيجيدي”: “هناك طرف داخل مكونات الأغلبية الحكومية يتعامل بشكل مشبوه”    الأمم المتحدة تدعو للتحقيق بعنف الشرطة بالولايات المتحدة        "وفيات كورونا" تصل إلى 9505 في مملكة بلجيكا    ياسين: جائحة كورونا أبرزت الدور المحوري للعائلة وأعادت للدولة قوتها بمباركة شعبية    جرحى في صفوف أفراد الشرطة الأمريكية بطلقات نارية خلال الاحتجاجات    أسماء لمنور تصدر ألبومها الجديد بعد الحجر الصحي ببصمات مهدي و »عندو الزين »    تقاض عن بعد … عقد 1469 جلسة وإدراج 22 ألف و268 قضية ما بين 27 أبريل و29 ماي الماضيين    توقعات أحوال طقس الثلاثاء    تسجيل صفر وفاة يرفع منسوب الثقة في دواء الكلوروكين    تعليمات للولاة بإنشاء لجان يقظة جهوية    خرق "الحجر" يتسبب في تغريم كارسيلا ببلجيكا    وزارة التعليم تستعين بمدرجات الجامعات وقاعات الرياضة لاجتياز إمتحانات الباكالوريا    عامل ألعاب الأطفال: الأزمة طالت ومكندخلوش ريال والباطرون كياخد من ولادو وكيعطينا    فرض حظر ليلي للتجول في نيويورك بسبب أعمال الشغب    أولا بأول    شالكه: عقد حمزة منديل يساوي 6 ملايين يورو    بطولة لإلقاء شعرِ "السْلامْ" تحفز أقلام شباب مغاربة    بينهم “باتمان”.. إعطاء الضوء الأخضر لاستئناف تصوير أفلام شهيرة    "الوصل الإماراتي" يرغب في التعاقد مع وليد أزارو    إصابة هذه الفنانة الشهيرة بفيروس كورونا المستجد!    ملأ الدنيا وشغل الناس .. أشهر معارك طه حسين الأدبية والفكرية    المستفيديون من دعم ''كوفيد 19'' مستاؤون من وكالة سياش بنك بالبئر الجديد    هيئة أفلام أردنية تعرض "أفراح صغيرة" بالإنترنت    ربورتاج بالصور: احتلال الأرصفة العمومية بتطوان في واضحة النهار والمواطنون يطالبون بالتدخل العاجل    "مظاهر يقظة المغرب الحديث"    هل تقنع الحكومة الشركات بإعادة العمال الموقوفين بسبب "كورونا"؟    الكهرباء وأسلاكها.. خفايا وأسرار    الجهلوت والإرهاب    أي تجديد لا يسمى تجديدا إلا إذا اخترق الأصول: مفهوم العرض له معنى إنساني عالمي    الغرب والقرآن : أفكار حول توحيد نص القرآن – 2/2    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوداد البيضاوي في مباراة العمر أمام مضيفه الترجي التونسي
الفريق المغربي سيلعب الكل للكل لرد الاعتبار بعد هزيمة الذهاب
نشر في العلم يوم 21 - 05 - 2009

رغم فوزه يوم تاسع ماي الحالي بملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء على الوداد البيضاوي1 -0 في مباراة ذهاب نهائي النسخة السادسة لدوري أبطال العرب لكرة القدم فإن فريق الترجي الرياضي التونسي يعتبر هذه النتيجة خادعة وغير مطمئنة فيما يرى فريق الوداد أن كبوة الدار البيضاء قد تشكل صحوة الأحمر والأبيض على ملعب رادس.
و أكيد أن الترجي بفوزه في الدار البيضاء يكون قد قطع خطوة هامة نحو كأس المليون دولار لكن كل مكونات الفريق التونسي وفي مقدمتها المدرب فوزي البنزرتي تدعو وبإلحاح إلى التحلي بالحيطة والحذر من رد فعل الفريق المغربي في مباراة الإياب التي ستقام مساء يومه الخميس بملعب7 نونبر برادس (السادسة بتوقيت المغرب).
فالبنزرتي الذي قاد الأربعاء الفارط الترجي إلى منصة التتويج بلقب البطولة التونسية وهو الثالث له مع فريق »باب سويقة« بعد لقبي1994 و2003 وال21 في تاريخ الأحمر والأصفر حذر لاعبيه من مغبة كل تقصير أو تهاون »لأن ربح جولة أولى من مباراة تلعب ذهابا وإيابا لا يعني قطعا التتويج. فلا شيء قد حسم. علينا بالإعداد الجيد للجولة الثانية لأنه لا أمان ولا اطمئنان في كرة القدم إلا بعد تحقيق النتيجة النهائية«.
والكل أجمع على ضرورة نسيان نتيجة الذهاب ونشوة وعبق التتويج ب »نسر« البطولة الذي طار من »باب الجديد« معقل الجار والغريم التقليدي النادي الافريقي ليحلق عاليا في سماء » باب سويقة« معقل الأحمر والأصفر والتركيز على لقاء الإياب والاستعداد له على الوجه الأكمل لأن أجواء الفرحة التي يعيشها نادي العاصمة يمكن أن تلعب دورا سلبيا في مباراة الليلة التي ستكون بكل تأكيد أصعب من مباراة الذهاب لعدة اعتبارات منها أن الفريق المغربي سيلعب الكل للكل من أجل رد الاعتبار لهزيمته في الدار البيضاء ويسعى بالتالي إلى رد الصاع صاعين للترجي الذي لن يدخر من جهته أي مجهود لتأكيد نتيجة مباراة الذهاب.
فلا أحد يجادل في صعوبة وقوة الرهان بالنسبة للفريقين معا رغم امتياز الفريق التونسي في مباراة الذهاب بالنظر لقيمة الفريقين المتباريين وتاريخيهما التليدين وسجليهما الحافلين بالأمجاد والألقاب محليا وعربيا وإفريقيا فضلا عن كون كل فريق يعرف الفريق الآخر حق المعرفة وبات يمثل بالنسبة إليه كتابا مفتوحا.
فالترجي يمني النفس بأن تكون الكأس العربية أغلى هدية في ذكراه التسعينية التي دشنها في يناير الماضي بفوزه بكأس اتحاد شمال إفريقيا للأندية الفائزة بالكأس ورصعها بلقب البطولة الذي أنساه مرارة الخروج بطريقة دراماتيكية في دور نصف نهاية كأس تونس التي ظفر بها في السنوات الثلاث الماضية.
في المقابل سيبذل فريق الوداد كل ما في وسعه لخطب ود الكأس الغالية التي عاندته الموسم الماضي واكتفى بلقب الوصيف بعد تعثره أمام وفاق سطيف الجزائري الذي توقفت مسيرته هذه السنة في دور نصف النهاية من طرف الترجي بالذات وهو بالتالي مازال يؤمن بحظوظه في التتويج رغم الخسارة في مباراة الذهاب إلى جانب منافسته على لقب البطولة وكأس العرش.
وأول المتفائلين بإمكانية تدارك ما فات مدرب الفريق بادو الزاكي »فريق الوداد خسر مباراة الذهاب في الدار البيضاء ويحذوه عزم وطموح أكيدان لتدارك الموقف في مباراة الإياب يوم الخميس المقبل بملعب رادس«.
ويرى الزاكي أن مستوى الوداد والترجي متقارب جدا وبالتالي فإنه »مثلما فاز الترجي على الوداد بالدار البيضاء فإنه بإمكان الوداد الفوز على الترجي بتونس. فكرة القدم لا تعرف المستحيل ولا تخضع لأي منطق«.
وخضع كل فريق لتربص مغلق الوداد بالحمامات والترجي بكمرت بالضاحية الشمالية للعاصمة وكلاهما طوى صفحة مباراة الذهاب ويركز كليا على مباراة الإياب التي تشمل الاستعدادات لها كل الجوانب التقنية منها والتكتيكية والبدنية والنفسية بالدرجة الأولى.
والفريقان معا بلغا الدور النهائي للنسخة السادسية لدوري أبطال العرب بعد إطاحتهما بفريقين من العيار الثقيل الوداد بالنادي الرياضي الصفاقسي الملقب ب »جوفنتوس العرب« والحائز على كأس الكونفدرالية الإفريقية في السنتين الماضيتين والترجي بوفاق سطيف الجزائري حامل لقبي الدورتين الرابعة والخامسة لجائزة المليون دولار.
ومما لا جدال فيه أن نهائي يومه الخميس الذي سيديره طاقم تحكيم من الإمارات بقيادة علي حمد سيكون نهائي المهارات والفنيات نهائي يرفض كل التكهنات قمة في الفرجة والتشويق والإثارة. لكن الثابت أن اللقب سيبقى مغاربيا وسيكون الخامس من نوعه من أصل ستة.
وتجدر الاشارة إلى أن ثلاثة فرق من المغرب العربي أحرزت أربعة ألقاب من أصل خمسة وهي النادي الصفاقسي التونسي (2004 ) والرجاء البيضاوي (2006 ) ووفاق سطيف الجزائري (2007 و2008 ) فيما فاز اتحاد جدة السعودي بلقب واحد (2005 ). فمن نصيب من سيكون اللقب السادس للترجي أم للوداد؟.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.