الرميد ينفي توصل وزارته بأي رد رسمي من « أمنيستي »    نبذة عن محمد حمزاوي السفير الجديد لدى دولة الإمارات العربية المتحدة    عجز الميزانية غادي يتزاد ب7,6 فالمائة وها وقتاش غادي يتراجع ودين الخزينة غادي يرتفع    تفاصيل جديدة وهامة عن البرنامج الجديد لدعم الأسر    الفنان حسن البراق : التوعية والتحسيس برسائل فنية    تعيين مغربية في الحكومة الفرنسية الجديدة !    استدعاء الرئيس الموريتاني السابق للمثول أمام لجنة تحقيق برلمانية    الوافي: أزيد من 45 ألفا من المغاربة المقيمين بالخارج التحقوا ببلدان إقامتهم    بعد استقرار حالته الصحية، الفنان عبد الجبار الوزير يغادر المستشفى    تتويج أزيد من 30 مخترعا مغربيا في المسابقة الدولية للإختراعات في مكافحة كورونا    الوداد والناهيري يفشلان في التوصل لاتفاق    لا تحجبوا الشمس بالغربال    حصيلة كورونا حول العالم.. أزيد من 21 ألف إصابة جديدة و أكثر من 2000 حالة وفاة    تحديد موعد قرعة ربع ونصف نهائي أبطال أوروبا    وكيل أعمال حكيمي في تصريح مثير: زيدان هو السبب في رحيل النجم المغربي للأنتر    المصادقة على مشروع قانون بتغيير المرسوم بقانون سن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية    الرجاء تدخل في معسكر تدريبي مغلق بالبيضاء بمعدل حصتين تدريبيتين في اليوم    حاويات نفايات ذكية تشحن الهواتف وتوزع الانترنت بكورنيش المضيق-الفنيدق    ملف خاشقجي.. بريطانيا تفرض عقوبات على سعوديين مقربين من بن سلمان    جهة مراكش أسفي الأكثر تضررا بوباء "كورونا في ال24 ساعة الأخيرة ب 54 حالة تليها جهة طنجة تطوان الحسيمة ب 41 حالة    رئيس برشلونة : الفار ينحاز إلى ريال مدريد !    تسجيل 164 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في المغرب وهذا هو التوزيع الجغرافي حسب الجهات    تقرير يكشف حقيقة جودة مياه الاستحمام والرمال بشواطئ المملكة    القرض الفلاحي للمغرب يفوز بجائزة "STP Award" التي يمنحها "كوميرزبنك" الألماني    أزمة داخل "بيجيدي" بسبب المساجد    كورونا يخفض مؤشر الغش في "الباك"    بؤرة السردين "تتعفن"    بعد ألمانيا وإسبانيا .. بلجيكا تغلق حدودها في وجه المغاربة    الإصابة "تنهي" الموسم الرياضي للنجم السابق للرجاء في الدوري الإسباني    وفاة الموسيقار العالمي الإيطالي إنيو موريكوني عن عمر يناهز 91 عاما    شامة الزاز تغادر المستشفى و"سيت أنفو" يكشف حالتها الصحية    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    العثماني: بؤر كورونا طبيعية.. وارتفاع الإصابات « مكيخلعناش »    الزمالك: "راسلنا الرجاء لطلب استعادة أحداد.. وكارتيرون يريده بجوار أوناجم وبنشرقي"    البيجيدي بمجلس جهة سوس ماسة يرفض قراءة بيان ضد "أمنستي"    "فان دام"ينعي الجداوي    السينما المغربية حاضرة في مهرجان الفيلم العربي التاسع بسيول    بعد الحسين والصافية.. رشيد الوالي يعود رفقة أقريو إلى الشاشة الصغيرة    تفادياً لأزمة مع المغرب.. الملك الاسباني يلغي زيارته لسبتة ومليلية المحتلتين    مراكش.. الشرطة القضائية تعيد تمثيل جريمة قتل الشابة سحر التي عثر عليها مكبلة داخل قناة الصرف الصحي ( صور)    المعيار الأساسي لاختيار حجاج هذا العام    الحج في زمن كورونا.. هذا بروتوكول رمي الجمرات هذا العام!    الجبهة الوطنية لإنقاذ "سامير" تلتقي بلشكر    مجلس وزاري عاجل برئاسة الملك محمد السادس    كورونا تعود للمؤسسات السجنية بقوة وتصيب 20 سجينا بطنجة    بعد اعتقالهما ليلة أمس.. تقديم الصحافيين عمر الراضي وعماد ستيتو أمام النيابة العامة    رحلة عودة لفائدة 278 من المغاربة العالقين في سلطنة عمان وقطر والأردن    مندوبية التخطيط: ارتفاع متوقع في القروض المقدمة للاقتصاد في المملكة    وفاة الممثل الكندي نيك كورديرو بسبب فيروس كورونا    إعادة العالقين بالخارج.. تنظيم رحلة عودة لفائدة 278 مغربيا من سلطنة عمان وقطر والأردن    مجلس الجهة يصادق على اتفاقية إطار لدعم المقاولات الصغيرة جدا خلال دورته العادية "يوليوز 2020"    باحثون يناقشون المسألة الليبية في ضوء التطورات الراهنة    نقابيون يقدمون مقترحات لتجاوز الأزمة الصحية بمستشفى محمد الخامس بطنجة    فيديو.. كورونا.. مواطنون يطالبون بإعادة فتح المساجد    خبراء في رسالة ل"الصحة العالمية": كورونا ينتقل عبر الهواء    طقس الاثنين.. استمرار ارتفاع درجة الحرارة مع سحب منخفضة    واشنطن بوست : محمد بن سلمان يعد تهم فساد ثقيلة ضد ولي العهد السابق محمد بن نايف    للمرة الثالثة على التوالي المصور الرسمي لأكادير24 ابن سوس يتألق بروسيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معطيات هامة حول توزيع كورونا في المغرب
نشر في العلم يوم 27 - 05 - 2020

خَمسُ جهات هي الأشد تأثرا بالفيروس ومدن الصفيح والأحياء الشعبية الأكثر انتشارا للعدوى
السلطات المحلية تنظم أحد الأسواق الشعبية بمدينة سلا
العلم الإلكترونية- عبد الناصر الكواي
بموازاة إجراءات رفع الحجر الصحي تدريجيا في بلادنا، أكدت دراسة حديثة للمندوبية السامية للتخطيط، أن كوفيد-19 سيبقى حاضرا معنا، وقد تتسع دائرة انتشاره، في حالة عدم التزام المغاربة بالتدابير الوقائية التي أقرتها السلطات الصحية، خاصة في الأماكن والتجمعات السكانية التي تعرف اكتظاظا كمدن الصفيح والأحياء الشعبية.
في هذا السياق، أعدت المندوبية دراسة لخريطة المخاطر المحتملة، ذات الصلة بانتشار هذه العوامل المساعدة حسب الجهات والأقاليم والمدن الكبرى، من خلال مثال توضيحي، حسب الفئات السكنية بمدينة الدار البيضاء.
وتبين الإحصائيات الصحية ليوم 24 ماي 2020، أنه من بين 7532 شخصا مصابا بفيروس كوفيد-19، 86 في المائة ينحدرون من الجهات الخمس الأكثر كثافة في المغرب، وهو ما يقارب تسع حالات من أصل عشرة. ويتعلق الأمر بجهات الدار البيضاءسطات (32,6 في المائة) ومراكش – آسفي (16,7 في المائة)، وطنجة – تطوانالحسيمة (13,8 في المائة) وفاس – مكناس (13,2 في المائة والرباطسلاالقنيطرة (9,2 في المائة).
وأشارت الدراسة، إلى أن هذه الجهات هي التي تتميز بتمركز أكبر للساكنة النشيطة المشتغلة في القطاع الصناعي (أزيد من 12 في المائة). ومن المعلوم أيضا أن هذه الأنشطة تتركز أساسا في المناطق الحضرية التي تتسم،علاوة على ذلك، بكثافة سكانية مرتفعة، مما قد يساهم في انتقال أسرع للفيروس بسبب كثرة التنقلات والتخالط بين الأشخاص . وهذا ما يعني أنه كلما كانت الجهات أكثر تمدنا، كلما كانت التحديات اللوجستيكية أكبر من أجل إخبار وتأطير، و إن أمكن ذلك، عزل أكبر عدد من الأشخاص المعرضين للخطر.
وإذا كانت الكثافة السكانية بالمدن تصل إلى 1986 نسمة في الكيلومتر المربع على الصعيد الوطني، فإنها تسجل فوارق كبرى بين الجهات، حيث تسجل جهة الرباطسلاالقنيطرة أعلى كثافة حضرية ب 4007 نسمة في الكيلومتر مربع، تليها جهات الدار البيضاءسطات وبني ملال – خنيفرة وفاس – مكناس، على التوالي ب 3975 و3431 و3369 نسمة في الكيلومتر مربع. وفي المقابل، تسجل جهتا الداخلة – واد الذهب وسوس – ماسة كثافة منخفضة لا تزيد عن 600 نسمة في الكيلومتر مربع.
بالإضافة إلى الكثافة الحضرية، قد يكون خطر العدوى أعلى في الجهات التي يعيش فيها السكان في المساكن “المكتظة”، حيث يكون فيها عدد الغرف غير كاف بالنظر لحجم الأسرة. وباعتبار أن المسكن المكتظ، هو الذي تقيم فيه أسرة تضم ثلاثة أشخاص أو أكثر في الغرفة الواحدة، فإن عدد الأسر التي تعيش في هذه الوضعية يقدر بما يزيد عن مليون أسرة (1,05 مليون)، أي بنسبة 12,5 في المائة.
وعند تركيز التحليل على المدن الكبرى فقط، يلاحظ، عمومًا، أن المدن التي تحتوي أكثر على مساكن مكتظة هي نفسها المذكورة أعلاه، أي الدار البيضاء (14,5 في المائة)، وفاس (13 في المائة)، وطنجة (12,5 في المائة)، وسلا (10 في المائة)، ومكناس (10 في المائة)، والرباط (9,3 في المائة)، ومراكش (9 في المائة). وبالتركيز على الفئات السكنية بجميع هذه المدن، يتضح أن دور الصفيح تضم أعلى نسبة، حيث يقيم ما يقرب من ثلث أسرها في مساكن مكتظة، يليها السكن البدائي (19,3 في المائة) والمدن العتيقة (17,2 في المائة) والسكن الاقتصادي والاجتماعي ( 12,5في المائة).
وختمت الدراسة ذاتها، بأن خطر انتشار الفيروس يكون أكبر في المدن الكبرى باعتبار عاملي الكثافة واكتظاظ المساكن. وداخل هذه المدن تشكل فئات سكن المدينة العتيقة والسكن الاقتصادي والاجتماعي بالإضافة إلى مدن الصفيح، مجالات خصبة لخطر انتشار العدوى سواء من حيث الكثافة السكانية أو اكتظاظ المساكن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.