الجيش اللبناني يعلن تضامنه مع مطالب المتظاهرين ويدعوهم “للسلمية”    بالصورة.. هذا ما جرى بين الناخب الوطني وعموتا واللاعبين    رغم التسجيل.. غريزمان يطلق تصريح مثير    فينبوغاسون يصعق بايرن ويمنح أوغسبورغ التعادل في الوقت بدل الضائع    جماهير غلطة سراي تُطلق صافرات الاستهجان على بلهندة تحت أنظار زوجته    حمد الله يقود النصر لانتصار صعب على الرائد    سليمان الريسوني يكتب.. زيد أ الملك.. زيد زيد    انتحار اب لخمسة أولاد بضواحي وزان    الحكم على الكوميدي جوادي ب6 أشهر حبسا بفرنسا    "مترشح" لرئاسة الجزائر: سأضيف ركنا سادسا للإسلام!    دراسة: عدوى مكورات الرئة تضعف مناعة الأطفال    تقارير.. ميسي أجبر فالفيردي على مشاركة هذا اللاعب أمام إيبار    مزراوي يعود من الإصابة.. ويرافق زياش في التشكيلة الأساسية لأياكس    بعد مغادرتها الحكومة.. بوطالب: موظفون تلقوا تعليمات بعدم العمل معي بالوزارة قالت إن فتاح العلوي "مفخرة للمرأة المغربية"    انتخاب عثمان الطرمونية كاتبا عاما للشبيبة الاستقلالية ومنصور لمباركي رئيسا لمجلسها الوطني    هذه هي الميزانية المخصصة للقصر الملكي في 2020 القانون سيعرض بالبرلمان الإثنين المقبل    أكادير: اعتقال شخص متورط في حيازة وترويج الخمور    (ذا هوليوود ريبورتر): المهرجان الدولي للفيلم بمراكش استقطب دوما "أفضل المواهب"    مشروع مالية 2020.. هكذا وزعت الحكومة 23 ألف منصب شغل والحصة الأكبر ل"الداخلية"    تجدد المظاهرات في لبنان بيومها الثالث.. “مظاهر عنف” وترقب لانتهاء مهلة الحريري    معتقلو “حراك الريف” يحذرون من الوضعية الصحية للأبلق ويهددون بالتصعيد    ماذا يتضمن اتفاق بريكست الجديد بين لندن والاتحاد الاوروبي؟    الشبيبة الإستقلالية تعقد مؤتمرها الوطني العام 13 ونزار بركة يستشهد بأغنية “في بلادي ظلموني ” لمواجهة حكومة العثماني    الحكومة تواصل الاقتراض الخارجي وترفعه ب14,8٪ ليصل 3100 مليار سنتيم سنة 2020    طقس يوم غد الأحد.. أمطار رعدية بمختلف مناطق المملكة    الجامعي: قضية هاجر الريسوني أبكتني.. والعفو الملكي قرار شجاع (فيديو) قال إن الملك أحدث "ثورة" في قضية المرأة    “بريمرليغ”.. إيفرتون يهزم ويست هام ويتقدم في جدول الترتيب    جائزة المغرب للكتاب .. تتويج وأمل في تغطية تجليات الإبداع المغربي    الجامعي يهاجم الأحزاب و”النخبة” و ينتقد شعار “يسود ولا يحكم” (فيديو) في "حوار في العمق"    مصحات خاصة تعلق العمل بقسم الولادة بسبب نفاد مخزون أحد الأدوية    ظهير تعيين أعضاء الحكومة ومراسيم اختصاصات ست وزارات بالجريدة الرسمية    الدعوة إلى النهوض بالتعاونيات الفلاحية النسوية بالحسيمة    توشيح القنصل الفخري لإسبانيا بمراكش بوسام إيزابيلا الكاثوليكية لمملكة إسبانيا    كارمين للقصر الكبير تُحِن    اتهامات بين تركيا والأكراد بخرق الاتفاق في سوريا    تطوان تُسجل ارتفاعا في توافد السياح خلال 8 أشهر بالمغرب    دراسة حديثة تحدر من أدوية شائعة لارتفاع ضغط الدم تزيد من خطر الانتحار بنسب عالية    القبض على مسؤول تنظيم “غولن” بالمكسيك وجلبه إلى تركيا    واشنطن.. الاحتفاء بالموروث الثقافي المغربي على هامش الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي    مباحثات لإعادة فتح باب سبتة المحتلة في وجه التهريب يوم الإثنين المقبل    قانون مالية 2020.. أزيد من 13 مليار لدعم الغاز والمواد الغذائية صندوق المقاصة    محتضن الدفاع الجديدي يحدث 8 ملاعب للقرب    حقيقة سرقة الدوزي ل »خليوها تهدر »    13 قتيلا على الأقل بانهيار سد في منجم للذهب في سيبيريا    الفيشاوي وهاني رمزي بالمغرب وهذه رسالتهما للشعب المغربي    بنشمسي ل”اليوم 24″: مرتاحون لأن هاجر ورفعت وبلقزيز أحرار ومتابعتهم ما كان لها أن تكون    الملك الأردني عبد الله الثاني ونجله يشاركان في حملة نظافة    شيراك… صديق العرب وآخر الديغوليين الجدد    بمناسبة اليوم الوطني للمرأة.. فاس تكرم عددا من النساء    مثير.. علماء يشكلون ما "يشبه الجنين" في فأرة من دون بويضات أو سائل منوي!    أغاني "الروك" تجمع آلاف الشباب في مهرجان "منظار" بخريبكة    رفع الستار عن الملتقى الوطني 2 للمرأة المبدعة بالقصر الكبير    حتى يستوعب فضاء المسجد ناشئتنا    الخصاص في الأدوية يوحّد الصيدليات والمستشفيات    منظمة الصحة العالمية: وفاة 1.5مليون شخص بسبب مرض السل    معركة الزلاقة – 1 –    موقف الاسلام من العنف و الارهاب    بكل افتخار أقف أمامكم وأنا جد معتزة لأقول كان أبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير اخباري : العلاقات المغربية الجزائرية وبوادر انفراج تلوح في الأفق
نشر في العلم يوم 20 - 11 - 2011

بدت بوادر انفراج في العلاقات المغربية الجزائرية تلوح في الأفق ،مبشرة بقرب ذوبان حاجز الجليد الذي يعكر صفو هذه العلاقات منذ عام 1994.
فقد حملت التصريحات الأخيرة من مستويات عليا بالبلدين ، بوادر إرادة علنية لكسر الجمود والانطلاق نحو علاقات ثنائية طبيعية ،تستشرف المستقبل ، وتضع أسس تعاون اقتصادي يعود بالمنفعة على شعبي البلدين الجارين .
في هذا السياق، أكد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في رسالة تهنئة إلى العاهل المغربي الملك محمد السادس بمناسبة عيد استقلال المغرب، حرصه الدائم على توطيد علاقات " الأخوة والتعاون" التي تجمع بين البلدين وشعبيهما الشقيقين ، ومواصلة توثيقها، تحقيقا للمنفعة المشتركة.
وأضاف الرئيس الجزائري في رسالته التي بثتها وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم السبت أن الرصيد النضالي المشترك للبلدين سيظل خير حافز للتواصل بينهما وبناء مستقبل قوامه التعاون والتآزر وحسن الجوار".
الى ذلك، قال وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية خالد الناصري،اليوم السبت خلال برنامج " باريس مباشر" الذي تبثه القناة الفضائية (فرانس 24) أن المغرب على أتم الاستعداد لتجاوز "وضعية الجمود" التي تلف علاقاته مع الجزائر مشيرا إلى أن بلاده تمد يدها للجزائر في إطار سعيها لطي صفحة "العقم التاريخي الذي ميز العلاقات بين البلدين الشقيقين " .
وشدد الناصري على تطلع بلاده إلى تطبيع العلاقات بشكل كامل مع الجزائر، وبالتالي بناء صرح اتحاد المغرب العربي المنشود ، ،معتبرا أن "الخلافات القائمة بين البلدين ، لا يمكن أن تعطل حركية التاريخ "، التي تحتم على بلدان المنطقة المغاربية المضي قدما نحو التكتل والاندماج .
وكان خالد الناصري قد صرح قبل ذلك بأن الحكومة المغربية تعتبر تطبيع علاقاتها مع الجزائر" يمر عبر خطوات قبلية ضرورية" بالنسبة للمملكة دون تحديدها، كما تؤكد أنه ليس هناك مانعا للتحاور بجدية مع الجزائر لطي الصفحة والعمل سويا من أجل بناء المغرب العربي "الذي هو في مصلحتنا المشتركة " .
وتعرف العلاقات المغربية الجزائرية توترا منذ سنة 1994 إثر حادث الهجوم على سياح أجانب في مراكش (نحو 350 كلم جنوب الرباط)، الذي قررت السلطات المغربية عقبه فرض التأشيرة على الجزائريين ، وردت الجزائر بالمثل وزادت عليه بغلق الحدود البرية.
وكان وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي الطيب الفاسي الفهري قد أعلن في تصريحات صحفية أنه تم اتخاذ قرار على أعلى مستوى لتطبيع العلاقات بين المغرب والجزائر،مشيرا الى أنه تم الشروع في تنفيذ مسلسل التطبيع عبر قيام عدة وزراء مغاربة بزيارات للجزائر.
وأضاف أنه تم الاتفاق مع الطرف الجزائري من أجل التشاور حول القضايا الثنائية والإقليمية مع ضرورة الأخذ بعين الاعتبار لبعض المبادرات على المستوى المغاربي.
وكان وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي ونظيره المغربي قد تباحثا على هامش منتدى التعاون العربي التركي الذي انعقد مؤخرا بالرباط ، واتفقا على أن " ثمة حاجة ملحة لعقد مجلس وزراء اتحاد المغرب العربي لتقييم الوضع في المنطقة " .
وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الجزائرية عمار بلاني ، في بيان تلقت وكالة أنباء (شينخوا) نسخة منه ، أن مباحثات الجانبين تناولت العلاقات الثنائية وقضايا الإصلاح الداخلي والوضع في المنطقة العربية لا سيما الأزمة السورية.
وأضاف البيان أن المباحثات تناولت "العديد من القضايا بالخصوص العلاقات الثنائية ولا سيما في ضوء الزيارات المختلفة للوفود الوزارية في البلدين" مضيفا أن الطرفين أكدا "أهمية زيارة الوفود الوزارية في تعزيز العلاقات الأخوية بين البلدين" .
ونفت الخارجية الجزائرية مؤخرا وجود وساطة سعودية بين الجزائر والمغرب لحل القضايا العالقة بين البلدين ، من بينها مسألة الحدود البرية التي أغلقتها الجزائر من جانب واحد منذ العام 1994 .
وكانت وسائل إعلام مغربية تحدثت الأحد الماضي عن إصرار سعودي لتسوية القضايا العالقة من خلال التوسط بين الجزائر والمغرب من بينها معضلة الحدود المغلقة والتي ترفض الجزائر فتحها بالرغم من الدعوات المتكررة للعاهل المغربي الملك محمد السادس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.