مجلس النواب يحسم جدل القاسم الانتخابي بالتصويت.    آلاف الجزائريين يطالبون بالتغيير رغم تحذيرات النظام    كبار رجال الأعمال البولونيين يعلنون الاستثمار في قطاعات اقتصادية بالمغرب    تصنيف التجاري وفابنك "أفضل بنك استثمار في المغرب" لسنة 2021 من طرف المجلة الأمريكية غلوبال فينانس    حقينات السدود بالمغرب تقترب من 8 مليار متر مكعب…    لخيار يتحدث ل"الأيام24″ عن تداعيات كورونا على الاقتصاد وأبرز القطاعات المتضررة    النشاط الصناعي..استقصاء بنك المغرب في خمس نقاط    تحليل إخباري: ألمانيا بين الانتهازية السياسية وسوء التقدير في التعاطي مع مصالح المملكة    كورونا حول العالم.. تسجيل 6383 حالة وفاة جديدة خلال ال12 ساعة الماضية    جديد إصابة حارس الأسود ياسين بونو    المهدية.. إجهاض عملية كبرى للتهريب الدولي للمخدرات    سعد لمجرد أمام القضاء الفرنسي مجددا بتهمة الاغتصاب    وفاة سيدة في انهيار جزئي لبناية بالمدينة القديمة لبني ملال    أمن البيضاء يكشف حقيقة اختطاف طفل    منظمة الصحة العالمية تكشف موعد انتهاء جائحة فيروس كورونا ورفع القيود الاحترازية    تدشين زامبيا تمثيليات دبلوماسية بالمغرب يجسد "اهتمامها الكبير" بالتعاون مع المملكة    مصافحات مترددة وابتسامات خجولة تطغى على زيارة البابا للعراق في ظل تفشي كورونا    توقيف ضابط شرطة متلبسا بتعاطي المخدرات أثناء مزاولته للعمل    أوناجم: "نستهدف الفوز في مباراة حوريا من أجل التركيز على البطولة الاحترافية"    تحذيرات لساكنة إقليمي الناظور والدريوش.. توقعات بتساقطات مطرية ورعدية قد تصل ل70 ملم    وزارة الأوقاف توضح بشأن إقامة صلاة التراويح في رمضان    هذا موعد مباراة نكانا والرجاء في كأس الكاف    التوزيع الجغرافي لحالات الإصابة ب'كورونا' خلال 2′ ساعة الماضية    نشرة إنذارية تقود لتعليق الدراسة بعدد من المؤسسات التعليمية.    المغرب يعلق رحلاته الجوية مع الجزائر ومصر    عدم الجاهزية تٌبعد حمد الله عن النصر    برنامج الدورة التاسعة من البطولة الوطنية الاحترافية..    كونطي لحكيمي: "أحبك"    لهذا السبب.. الحموشي يوقف ضابط أمن بسلا عن العمل    المغرب يُسجل 420 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية    توتر شديد في العاصمة السنغالية بعد يومين من الصدامات    كريم بنزيمة جاهز للديربي أمام أتليتكو مدريد    الصحة المغربية: انخفاض ملحوظ في الحالات النشطة و أعداد الإصابات بكورونا …التفاصيل بالأرقام    زخات مطرية رعدية قوية وتساقطات ثلجية ورياح عاصفية قوية من الجمعة إلى الأحد    رونالدو يكلف حبيب بمهمة خاصة من أجل نجله جونيور    "البيجيدي": إسلاميو الجزائر يسيرون نحو منزلق بدعمهم حركة انفصالية تهدف للتفرقة بين أبناء الأمة الواحدة    أكثر من 29 مليون مشترك بخدمات الإنترنت بالمغرب خلال 2020    مهنيو قطاع الطباعة بجهة الشمال يطالبون بالاستفادة من المناطق الصناعية الجديدة    منجب يضرب عن الطعام احتجاجا على تدخل المجلس الأعلى للقضاء في قضيته والتشهير بعائلته    من داخل سجن الذهيبية بتندوف.. سجناء يفضحون التعذيب والهمجية في المعاملة    افتتاح الدورة الاستثنائية لمجلس المستشارين    إجهاض عملية كبرى لتهريب المخدرات بالجديدة    تعرف على الميزات الجديدة للواتساب    النواصر: انطلاق أشغال توسعة معهد مهن معدات الطائرات ولوجستيك المطارات بكلفة 79,8 مليون درهم    تطور مثير في قضية سعد لمجرد    شاهد كيف تحدث طوطو عن الرومانسية والكلاشات والنجاح    رابطة الفنانيين الفلسطينيين تعقد ندوة علمية حول الخط العربي    روح الروائي النرويجي جوستاين غاردر تحلق فوق سماء الدار البيضاء    الديوان الرابع عشر من دواوين شهر الشعر الثلاثين للشاعر المغربي الكبير عبد الكريم الطبال بعنوان باب البحر    مقتل 11 عسكريا بتحطم مروحية عسكرية جنوب شرق تركيا    النقد الإيكولوجي و الأدب    جنائزية الرجل الوحيد    سماء في آخر الكون    يوتيوب قد يلغي حظر ترامب إذا "تراجع احتمال وقوع عنف"    رسائل مصابة بالحياة    من نبض المجتمع    + وثيقة : المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور يخلد اليوم العالمي للمرأة ببرنامج نسائي متميز    وزارة الأوقاف تستعد لإقامة تراويح رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفقيدة مليكة لحمر..ابنة الفلاّح التي تفوقت في مسابقة تجمع أقوى جيوش العالم
نشر في الأيام 24 يوم 22 - 01 - 2021

لم تكن مليكة لحمر، سليلة ضواحي تيفلت والمظلية بالفريق النسوي التابع للقوات المسلحة الملكية، تعلم أنها نهايتها ستكون بين أحضان مجال عشقته حدّ الثمالة واختارته عن قناعة تامة، غير أنّ كلمة القدر كانت أقوى لتترك حزنا دفينا في قلوب عائلتها والمقربين منها.
وبما أنّ إكرام الميت دفنه، وُري جثمانها الثرى، أمس الخميس بعد أن أرخى الليل سدوله بمقبرة سيدي سليمان بدوار الخيايطة، حيث علت صرختها الأولى ليتقاطر مجموعة من المعزّين على المكان وتتحول الساحة المحاذية للمنزل إلى فضاء لتلقي التعازي ومشاركة عائلتها في مصابها الجلل.
صديقة طفولتها بكت رحيلها ولم تتمالك نفسها بعد أن بلغها "الخبر الصاعقة" وهي تعيد إلى الواجهة ذكريات الطفولة بكل تفاصيلها ضمن سيناريو انتهى برائحة الموت، فلا شيء يطفو سوى النحيب والبكاء بسبب لوعة الفراق و"الموت الفجأة" في استحضار تام لعبارة "لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل مسمى".
وُلدت الفقيدة بجماعة عين الجوهرة سيدي بوخلخال المحسوبة ترابيا على دائرة تيفلت بإقليم الخميسات وعلت صرخة ميلادها سنة 1990 بمنزل والدها الفلاح بدوار الخيايطة القروي إلى أن وافتها المنية عن سن الثلاثين سنة.
في جو عائلي يغلب عليه طابع البساطة والبداوة، ترعرعت البطلة المظلية قبل أن تلقى حتفها في حادث عرضي أثناء قيامها بالتداريب رفقة الفريق النسوي التابع للقوات المسلحة الملكية وذلك تمهيدا للمشاركة في إحدى المسابقات الدولية. تابعت مليكة التي ملكت بطيبتها وعفويتها حب المقربين منها، دراستها الإبتدائية بمجموعة مدارس الجغيدرات بجماعة عين الجوهرة سيدي بوخلخال بعيدا عن صخب المدينة وضجيجها وبعدها أتممت دراستها الإعدادية والثانوية بمدينة تيفلت، وهي تتسلح بالعلم والمعرفة وتتحدى الصعاب وكان طموحها العالي هو دليلها في الحياة قبل أن تحصل على شهادة الباكالوريا سنة 2009.
بمنزل عائلتها الذي وُلدت فيه، لا سلطة تعلو غير سلطة الحب والرضا بحياة عادية لا تشوبها شائبة، فلا خوف على جاه يزول ومال ينضب، بل الخوف كل الخوف من تقلبات الحياة ومنغّصاتها وهي بين يدي أسرة رأس مالها الشرف والعفة والكلمة الطيبة، غير أنها لم تُدر ظهرها للهواجس والظنون بل أكملت مسارها وهي تنهل من ينابيع المعرفة وتواجه الزمن بالتحصين بالدراسة.
بمجرد أن أنهت مرحلة التعليم الثانوي بنجاح، التحقت بصفوف القوات المسلحة الملكية بسلك لواء المظليين بصفتها ضابطة صف وكان حلمها وشغفها بمجالها دافعا لها بأن تسير فيه قدما وهي تضع نصب أعينها المهمة المنوطة بها.
وبعد أن اختارت عن قناعة ميدانا آمنت به، كانت الخدمة العسكرية بمثابة مجرى الدم الذي يسري في عروقها، خاصة أمام تشجيع الأطر العسكرية لها طيلة إحدى عشرة سنة التي أمضتها باللواء بعد أن كانت ضمن اللواء الأول للمشاة المظليين في سنة 2009.
النجاح هو الترياق الذي واجهت به الفشل والإحباط طيلة فترات حياتها وهي مصممة على التفوق إلى أن بلغت رتبة لا يستهان به والمتمثلة في رتبة رقيب أول، إضافة إلى فخرها بانضمامها بفريق القفز المظلي التابع للفوج الأول للمشاة المظليين بالقوات المسلحة الملكية.
لقب البطولة لم تحصل عليه بسهولة، بل كان نتيجة مواظبتها على تداريب مكثفة وهي معلّقة بين السماء والأرض، قبل أن تُتوج في سنة 2019 بالميدالية الذهبية لبطولة العالم العسكرية التي أقيمت بالصين.
بدأ نجمها يسطع بعد تتويجها بالصين في منافسة دولية وهي التي كانت تأمل بأن تخطف تتويجا آخر في مسابقة دولية كانت ستشارك فيها قبل أن تخطفها الموت بشكل فجائي وتضع زوجها وعائلتها وفي مقدمتهم والدتها البدوية البسيطة أمام حقيقة مفزعة تدور رحاها حول خاتمة الحياة إلى موت حتمي لا شك فيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.