الموت يفجع الفنان العالمي ريدوان    انعقاد مجلس الحكومة يوم الخميس    أحزاب المعارضة تعتزم الرفع من التنسيق    ارتفاع أسعار المحروقات يلهب أثمان خدمات الحصاد    المغرب - إسبانيا.. فتح معبري سبتة ومليلية بشروط جديدة    انخفاض سعر الفائدة الإجمالي على القروض إلى 4.28 في المائة (بنك المغرب)    سعر صرف الدرهم يزيد مقابل اليورو    اعتقال أزيد من 30 مشاغباً متورطين في أعمال عنف خلال مباراة الرجاء واد زم    وادو الدزايري يواصل شطحاته : لعب نهائي دوري الأبطال في المغرب ليس عادلاً    الناخب الوطني سيلتقي زياش والأخير طمأن الجماهير    فيديو يوسف النصيري يسجل هدف رائع في مرمى اتلتيكو مدريد في الدوري الاسباني    مطارات المغرب تستقبل أزيد من 3.2 مليون مسافر وتسترجع 75 بالمائة من حركيتها    وزارة الصحة تطلق الحملة الوطنية لتشجيع الرضاعة الطبيعية    كورونا يغلق ثانوية بتارودانت بعد اكتشاف 14 حالة    مرحبا .. المغرب يستعد لتنظيم عملية عبور الجالية    باحث مغربي: إسبانيا لا تنوي إقامة أي تعاون مع المغرب فيما يتعلق بتدبير الحقل الديني    فرنسا تلغي إلزامية وضع الكمامة في وسائل النقل    الإصابة بالسمنة تهدد بمجموعة من الأمراض الخطيرة    أسرة الأمن الوطني تخلد الذكرى 66 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني    عمر هلال يفضح سكيزوفرينيا السفير الجزائري بشأن مبدأ تقرير المصير    وحدة بنسليمان تشرع في انتاج اللقاحات    أوكرانيا تسيطر على حدود في خاركيف    مالي تنسحب من مجموعة دول الساحل    الملك سلمان يخرج من المستشفى بعد إجراء فحوصات طبية    الانتخابات اللبنانية.. تراجع حلفاء "حزب الله" وتقدم "القوات"    مراسل آشكاين يلقى حتفه بعد سقوطه من جبل موسى    مجددا.. نفق بني مكادة يشهد حادثة سير خطيرة بين سيارة أجرة وعربة خفيفة    روسيا وأوكرانيا: ارتفاع أسعار القمح العالمية بعد قرار الهند حظر تصديره    الموت يخطف روح الفنان ناصر وردياني    التدبير المغربي لمعضلة التطرف العنيف: قراءة بانورامية    أسعار الدجاج تصل إلى ثمن قياسي    البنك الدولي: تحويلات مغاربة العالم ارتفعت بنسبة 40 في المائة    كأس الكاف...ريمونتادا بركانية تحلق به في النهائي    جامعة الدول العربية تطالب المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني    انتخاب حسن شيخ محمود رئيسا للصومال للمرة الثانية    توقعات أحوال الطقس اليوم الإثنين    لاعبون جزائريون يتناوبون على اغتصاب قاصر تونسية    بكائيات جيش النادي الأهلي على (ضريح) الكاف بمصر    إنجازات لافتة للاعبات المغربيات في دوريات عالمية للغولف    مهرجانات السينما بالمغرب: خلال ما تبقى من ماي الجاري    سناء بحاج في دور سينمائي جديد    شبه جزيرة القرم "قد تكون نقطة بوتين الحاسمة في لعبة الدجاجة النووية"    في نداء أصدره بمناسبة ذكرى 16 ماي … «مرصد نبذ الإرهاب» يدعو إلى تقديم مزيد من الضمانات القانونية لرجل الأمن الميداني    تدهور الواحات التقليدية للتمور يجر وزير الفلاحة للمساءلة    ضحية الريسوني يفند مغالطات تقرير لجنة بالكونغرس الأمريكي ويؤكد: "قضيتي جريمة حق عام"    العثور على جثة ممثلة هندية معلقة وزوجها المتهم الأول    حفل يقدم مسرحية "أمشوم" بالناظور    الجيش الملكي يتربع على عرش الزعامة    قتلى وجرحى بإطلاق نار داخل كنيسة في كاليفورنيا    حدائق الشعر بتطوان    أطروحة جامعية بتطوان تحت عنوان "مسالك تأويل مشكل القرآن في القضايا العقدية"    4 أطعمة تجنب وضعها في الثلاجة!!    فيدرالية النقابات الديمقراطية تعقد مجلسها الوطني بمراكش    89 إصابة جديدة بكورونا في المغرب    شاهد أول خسوف كلي للقمر و"قمر الدم" (فيديو)    هل تعرفون حقيقة من قتل شيرين أبو عاقلة؟    (ويسعون في الأرض فسادا والله لا يحب المفسدين) المائدة 64    حتى لا يَعْلَقَ البعضُ في منطق "ويلٌ للمصلّين"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رفاق منيب يستنكرون فرض حكومة أخنوش "جواز اللقاح" ويلوحون باللجوء للمحكمة الدستورية لإسقاطه
نشر في الأيام 24 يوم 20 - 10 - 2021

في أول موقف حزبي إزاء إعلان حكومة عزيز أخنوش قرار اعتماد "جواز التلقيح" في السفر وولوج المرافق العمومية، عبر الحزب الاشتراكي الموحد، عن إدانته الشديدة للقرار، وهدد الحكومة باللجوء إلى المحكمة الدستورية لإسقاطه.

وأعلن الحزب الذي تقوده نبيلة منيب، في بيان لمكتبه السياسي، اطلعت عليه "الأيام 24″، "إدانته الشديدة لهذا القرار الذي لا يعمل إلا على تأكيد ما سبق، وهو الذي رفضناه سابقا جراء تغول السلطة وتقنين الشطط في استعمالها لشرعنة الاستبداد".

وأضاف الحزب اليساري المعارض نرفض استمرار الدولة وحكومتها "منذ تنصيبها في خرق الدستور وتجاوز المؤسسات بما في ذلك المؤسسة التشريعية بإصدار إجراءات إدارية ضدا على فصول القانون الدستوري".

وزاد المكتب السياسي للحزب ذاته مهاجما القرار الحكومي، الذي اعتبره استمرارا في "ضرب مبادئ حقوق الإنسان عبر فرض إجبارية التلقيح على المواطنات والمواطنين بشمل تعسفي من خلال إلزامية جواز التلقيح".

وطالب البيان المسؤولين على قطاعي الداخلية والصحة ب"احترام مبادئ الدستور وضمنها مبدأ الحق في الحصول على المعلومة ومنها كافة المعلومات حول هذا الوباء، وما وفره التلقيح من حماية ووقاية، علما بأن الملقحين يمكن ان يصابوا بالفيروس وينقلوه إلى الآخرين أيضا".

كما حذر رفاق منيب من "تداعيات حضر التجوال والتنقل على تراجع النشاط الاقتصادي وعلى التسريحات التعسفية للموظفين والعمال"، وطالب الحكومة بالتراجع عن القرار الذي وصفوه ب"المجحف".

ولم يقف الحزب عند هذا الحد، بل ذهب حد التلويح باللجوء إلى المحكمة الدستورية لأسقاطه، حيث قال: "نحتفظ بحق اللجوء للمحكمة الدستورية لمعرفة مدى دستورية وقانونية هذا القرار والسعي وراء إلغائه".

يذكر أن إعلان الحكومة الجديدة فرض جواز التلقيح بدءا من يوم غد الخميس، أشعل موجة غضب في صفوف نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذين اعتبروا القرار ضربا للحريات العامة ومناقضا لما سبق وعبرت عنه الحكومة السابقة من أن اللقاح ليس إجباريا، محذرين من تداعيات القرار وإسهامه في تعميق ازمة ثقة المواطنين في المؤسسات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.