مراكش... مولاي الحسن المنادي رئيسا لمجلس مقاطعة النخيل    "الصالونقراطية" عمدة الرباط تثير الجدل بعد ترتيب انتخابها في صالون بيتها    كندا تمدد تعليق الرحلات الجوية القادمة من المغرب    القرض الفلاحي للمغرب يطلق منتوجه الجديد للتمويل المسبق للتصدير "تسبيق تصدير" ابتداء من 3,75 في المئة    بوريطة : المملكة خطت خطوات كبيرة نحو طاقة حديثة ومستدامة وموثوقة    قِرَاءة في أزمة الطاقة والكهرباء بإسبانيا    مكتب الفوسفاط يصنف بالمركز الرابع عالميا في قطاع "الزراعة"    تونس.. استقالة أكثر من 100 قيادي في النهضة    تشكيلة تشيلسي الأساسية أمام مانشستر سيتي.. حكيم زياش على مقاعد البدلاء    الموعد والقنوات الناقلة لقمة الدوري الإنجليزي بين تشليسي ومانشستر سيتي    بعد أن كان مستبعدا من اللائحة.. الهبطي تلقى اتصالا في آخر اللحظات للالتحاق بالمجموعة قبل مواجهة السوالم    حكيمي يقول كل شيء عن علاقته بزيدان وصداقة مبابي وكيف فاجأه ميسي    كرة القدم..شباب المحمدية يستقبل الدفاع الجديدي ووجدة يرحل لملاقاة آسفي وبرشيد يلعب ضد واد زم    فاجعة في ليلة العمر تحول حياة عريسين إلى جحيم +"صورة"    أحوال الطقس غدا الأحد.. أجواء مستقرة في بعض المناطق    الخميسات...توقيق شخص متابع في قضايا تعدد السرقات المقرونة بالعنف والإختطاف    السلطات الناظورية بتنسيق مع نظيرتها بمليلية المحتلة توقف أكبر عملية تسلل عبر السياج الحدودي    ابتداء من الإثنين المقبل.. مندوبية السجون تسمح بالزيارات العائلية بالمؤسسات السجنية    "الجهر الأول بالدعوة والاختبار العملي للمواجهة المباشرة"    عضو باللجنة العلمية يكشف تاريخ تخفيف الإجراءات المرتبطة بحالة الطوارئ الصحية بالمغرب    بعد بنعلي حليف أخنوش يفجرها "النقاش مع المواطنين بفكر حداثي يناهض الفكر المحافظ"    سوس تفقد أحد أعلامها… د.الحسين أفا في دمة الله.    رجال الإطفاء ينسحبون من "لا بالما".. أمام اشتداد الانفجارات والحمم البركانية    وكالة "ناسا" تدشن أقمارا صناعية جديدة لتوثيق المناظر الطبيعية للأرض    أكاديمية الدار البيضاء تفتح عددا من مراكز التلقيح في وجه التلاميذ    شغب المستديرة المجنونة يقود 12 شابا للإعتقال… هشموا زجاج السيارات، و أحدثوا فوضى عارمة في خرق سافر لحالة الطوارئ.    مطالب بفتح تحقيقات في خروقات شابت انتخابات 8 شتنبر    خاص بأصحاب الأمراض المزمنة..منظمة الصحة العالمية توصي بدواء يخفف من أعراض كورونا.    الصورة الأولى لياسمين عبد العزيز من رحلة علاجها في سويسرا وهكذا علقت    معرض بباريس للرسامة الأميركية الراحلة جورجيا أوكيفي    الفائزون بنوبل يتسلمون جوائزهم في بلدانهم بسبب كورونا    التنسيقية الجهوية لحزب الاستقلال بجهة سوس تهنئ عزيز اخنوس برئاسته لجماعة اكادير    تدور بين شنقريحة وفريق الراحل قايد صالح..حرب طاحنة بين كابرانات الجزائر تهدد البلاد    هواتف خمسة وزراء فرنسيين اخترقها برنامج بيغاسوس للقرصنة    عالم فيروسات: هذه الفئة ليست معرضة للإصابة بكورونا    الصحة العالمية تعلن عن عقار جديد لعلاج كورونا.. وتوضح فعاليته مع الحالات الحرجة وكبار السن    عرض ومناقشة فيلم في أجواء النادي السينمائي    فولفسبورج يعلن عدم إلزام الجماهير بارتداء الكمامات والتباعد    كومان: الحكام في إسبانيا يطردونك بلا سبب    الاتحاد الأوربي يخشى الفراغ بعد ميركل في مواجهة تحديات وجودية    السويد تلغي كافة القيود المفروضة على السفر من وإلى أراضيها بدءا من أكتوبر المقبل    حقيقة لفظ أهل السنة والجماعة (ج2)    اجتثاث الأشجار وسرقة التربة يهدد التوازن البيئي لغابة "الرميلات"    طنجة المتوسط… إجهاض محاولة تهريب حوالي 23 كلغ من "الكوكايين" الخام    بوريطة: المغرب لطالما برهن تحت قيادة الملك عن حس ابتكاري في معالجة قضية الطاقة    "حماس": "إسرائيل" تطلب وساطة 4 دول في صفقة تبادل أسرى    هولندا: اعتقال مجموعة من الأشخاص متورطين في التخطيط لعمل إرهابي    مصادر: الجزائر تقرر منع تصدير الغاز إلى إسبانيا عبر المغرب    أفيلال يستعرض لوفد ديبلوماسي من غواتيمالا فرص الاستثمار بشمال المملكة    عودة الخطيب الطنجاوي الشيخ محمد الهبطي إلى منبره اليوم    الإتحاد الاشتراكي، المعارضة والتغول الثلاثي    حول تجربة تدريس الطب بالعربية    توقيع اتفاقية شراكة لتشجيع التميز الأكاديمي في مجالات تنمية وتطوير الطاقة المستدامة    مستفز جدا..قراءة آيات من "سورة المنافقون" لإغاضة الخصوم السياسيين بطريقة أشعلت الفايسبوك (فيديو)    ليلى الحديوي تتعرض للهجوم عقب استعراض قوامها الجديد على طريقة جورجينا رودريغيز -صورة-    فنانون دائمون في الفن.. مؤقتون في السياسة    عبر "السيبة".."البيغ" يعيد إحياء قضية الشابين ضحايا كليب "la famille" ويطالب بتحقيق العدالة    عالم بالأزهر يفتي بعدم جواز التبرع للزمالك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



واشنطن تتعهد ب"رد جماعي" ضد إيران على خلفية الهجوم على ناقلة النفط
نشر في الدار يوم 02 - 08 - 2021

تعهدت الولايات المتحدة الاثنين ب"رد جماعي" مع حلفائها على إيران، بعد ات هامها بالمسؤولي ة عن هجوم استهدف الخميس ناقلة نفط يشغ لها رجل أعمال إسرائيلي في بحر عمان، أسفر عن سقوط قتيلين، في تصعيد جديد يفاقم التوتر بين واشنطن وطهران.
ونفت إيران أي صلة لها بالهجوم الذي استهدف ناقلة النفط "أم/تي ميرسر ستريت". وقالت الاثنين إن ها سترد على أي "مغامرة" في حق ها، بعد تهديدات إسرائيلية وأميركي ة وبريطاني ة بالرد على الهجوم.
يأتي هذا التوت ر الشديد، عشي ة تول ي الرئيس الإيراني الجديد المحافظ المتشد د ابراهيم رئيسي مهم اته رسمي ا لولاية من أربع سنوات، بعد موافقة المرشد الأعلى للجمهوري ة الإيراني ة آية الله علي خامنئي على انتخابه الثلاثاء.
ولم ي علن أي طرف مسؤوليته عن الهجوم الذي قالت واشنطن إنه نفذ بطائرة مسيرة.
وق تل جر اء الهجوم موظف بريطاني في شركة "امبري" للأمن وآخر روماني من أفراد الطاقم، بحسب شركة "زودياك ماريتايم" المشغ لة للسفينة والمملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر.
ووج هت إسرائيل والولايات المتحدة وبريطانيا ورومانيا أصابع الات هام إلى إيران، فيما هددت إسرائيل بإجراءات انتقامي ة.
وقال وزير الخارجي ة الأميركي أنتوني بلينكن الاثنين "نحن على ات صال وثيق وتنسيق مع المملكة المتحدة وإسرائيل ورومانيا ودول أخرى. وسيكون الرد جماعيا".
ووصف الحادث بأن ه "تهديد مباشر لحر ية الملاحة والتجارة"، لكن ه قل ل من شأن الاقتراحات القائلة إن ه يعكس طابع التشد د الذي يت سم به رئيسي.
وقال "رأينا سلسلة أفعال قامت بها إيران على مدى أشهر عد ة، بما فيها ضد حركة الشحن، لذا لست متأك دا من أن هذا الفعل بالتحديد هو أمر جديد أو ي نذر بشيء ما، بطريقة أو بأخرى، بالنسبة إلى الحكومة الجديدة". وأضاف "لكن ما يقوله هو أن إيران تواصل التصر ف بقدر هائل من اللامسؤولي ة".
وكان بلينكن أعلن في وقت سابق أن بلاده واثقة من أن إيران شن ت الهجوم. وجاءت مواقفه بعد ساعات على تحذير المتحد ث باسم الخارجي ة الإيراني ة سعيد خطيب زاده في بيان من أن "الجمهورية الإ سلامية الإيرانية لن تترد د في الدفاع عن أمنها ومصالحها القومية". وأك د أن ها "سترد بشكل فوري وحاسم على أي مغامرة محتملة".
وقالت المتحد ثة باسم البيت الأبيض جين ساكي الاثنين إن إيران لاعب "سيئ على الساحة الدولية (..) لكن نا ما زلنا نعتقد أن البحث عن قناة دبلوماسي ة (…) يصب في مصلحتنا الوطني ة"، مكر رة رغبة إدارة بايدن في إنقاذ الاتفاق النووي مع إيران.
وأشارت ساكي في مؤتمر صحافي إلى أن الرجوع إلى هذا الات فاق سيجعل الولايات المتحدة "في موقع أفضل للاستجابة لهذه المشاكل الأخرى".
لا ت قيم جمهوري ة إيران الإسلامي ة علاقات دبلوماسي ة مع واشنطن منذ 1980 فيما لا تعترف بوجود الدولة العبري ة.
وغداة الهجوم، ات هم وزير الخارجي ة الإسرائيلي يائير لبيد إيران بأن ها "مصدر للإرهاب والدمار وعدم الاستقرار يؤذي الجميع"، داعيا إلى تحر ك ضد ها في الأمم المتحدة.
وقال خطيب زاده "على النظام الصهيوني … وقف ات هامات كهذه لا أساس لها".
إلا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت شد د على مسؤولي ة إيران، مؤكدا أن بلاده تملك "أدل ة على ذلك".
وقال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس الاثنين أمام الكنيست "لهذا السبب بالتحديد، يجب أن نتحر ك الآن في مواجهة إيران (…) إن ه ليس تهديدا مستقبليا ، لكن ه خطر ملموس ومباشر".
من جهتها، اعتبرت بريطانيا على لسان رئيس وزرائها بوريس جونسون الاثنين، أن على إيران "تحم ل عواقب ما فعلت"، مضيفة "واضح أن هذا الهجوم على سفينة تجارية مشين ومرفوض".
واستدعت الخارجي ة البريطاني ة في وقت سابق الاثنين السفير الإيراني محسن باهارفاند لاستيضاحه في ما يتعل ق ب"الهجوم غير المشروع".
واستدعت السلطات الرومانية بدورها سفير إيران في بوخارست.
في طهران، ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) أن وزارة الخارجي ة استدعت القائم بالأعمال البريطاني "للاحتجاج على تصريحات" جونسون. وأبل غ بأن "هذه التصريحات المتسر عة والمتناقضة والتي لا أساس لها، مرفوضة ومدانة جدا. إن مصدر زعزعة الاستقرار في الخليج الفارسي ليست إيران، بل وجود سفن وقو ات أجنبية من خارج المنطقة".
كذلك، استدعت الخارجي ة الإيراني ة السفيرة الروماني ة، احتجاجا على مضمون بيان عن وزارة خارجي ة بلادها حم ل إيران مسؤولي ة الهجوم، وفق إرنا. وأبلغت طهران الدبلوماسي ة الروماني ة بأن الات هامات "تفتقر إلى الصفة القانونية وغير مقبولة".
منذ سنوات، تتواجه إسرائيل وإيران بشكل مباشر أو غير مباشر في لبنان وسوريا وقطاع غز ة. لكن في الأشهر الأخيرة، انتقلت المواجهة إلى البحر، مع سلسلة عمليات تخريب وهجمات.
وكان هجوم الخميس المثال الأخير على العداء القائم بين إيران وإسرائيل.
ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركي ة في آذار/مارس الماضي عن مسؤولين أميركي ين وشرق أوسطي ين قولهم إن إسرائيل استهدفت عشر سفن على الأقل كانت مت جهة إلى سوريا وتنقل بمعظمها نفطا إيراني ا منذ أواخر 2019 بواسطة ألغام بحري ة.
وقال خطيب زاده الاثنين "إن كانت لديهم أدل ة تدعم مزاعمهم التي لا أساس لها، فعليهم توفيرها"، آخذا على لندن وواشنطن لزوم الصمت عندما يتعل ق الأمر ب"هجمات إرهابي ة" تستهدف "سفنا تجارية" إيرانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.