مساءلة الشفافية والنزاهة والمصداقية في علاقة بالاستحقاقات…    أفغانستان تحت حكم طالبان: مدير أحد أكبر بنوك البلد يقول إن القطاع المصرفي يوشك على الانهيار    خلال القمة الأوروبية الثالثة لأنشطة الأعمال والكايت سورف : 250 من رجال أعمال الأوربيين يستكشفون بالداخلة شراكات جديدة    هل يسجل ليونيل ميسي أول أهدافه مع باريس سان جيرمان في مرمى مانشستر سيتي؟    وفاة "سجين" بتطوان داخل مستشفى سانية الرمل    إحباط محاولة لتهريب شحنة من الحشيش بواد لو    المغرب يَصل إلى 18 مليون ملقح بجرعتين ضد "كوفيد19".. وهذا التاريخ المتوقع للوصول إلى المناعة الجماعية    دورات تكوينية لفائدة أساتذة مختلف الشعب بتطوان    غزل لليمين المتطرف: فرنسا تضغط بالفيزا على المغرب والجزائر وتونس    جداريات فنية تغير وجه المدن المغربية    بوريطة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.. استحقاقات 8 شتنبر تجسد تشبت ساكنة الصحراء المغربية بالوحدة الترابية للمملكة    بالصور.. مختبر سملالي لتحاليل كوفيد-19 بالجديدة يفتتح أبوابه    أساتذة التعاقد‮ ‬يعلنون شروعهم في ‬مسلسل احتجاجي‮ ‬في‮ ‬انتظار وعود التحالف الثلاثي‮ ‬    الوشاح الأحمر (الجزء الثاني)...    إيديولوجيا الفساد    طالبان تحظر حلاقة اللحى وتشذيبها    ضبط 7 أطنان من مخدر الشيرا في ضيعة بأكادير    فنانون مغاربة وأجانب يحولون ضمن فعاليات الدورة السادسة من مهرجان ‹جدار› شوارع الرباط إلى رسومات فنية ضخمة    غزة.. مسيرة تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال    تزنيت : مصلون مستاؤون بعد إغلاق أبواب مسجد السنة في وجوههم مباشرة بعد إقامة صلاة العشاء. (+صور و فيديو).    رئيس شركة فايزر: جائحة «كورونا» تنتهي العام المقبل    تونس.. ارتفاع عدد الاستقالات من حركة النهضة إلى 131    اتحاد علماء المسلمين يستنكر بشدة قتل وتهجير آلاف المسلمين في ولاية آسام الهندية    بوريطة: المغرب سيواصل جهوده لصالح حل سلمي في ليبيا ودعمه للقضية الفلسطينية    بوريطة: رهان التلقيح ضد "كوفيد" فرصة لإعطاء زخم جديد للعمل متعدد الأطراف    آفة تهدد الحبوب المخزّنة.. نصائح للتخلص من السوس في المطبخ    حكومة أخنوش تبث في قرار رفع الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا.    بوريطة: استحقاقات 8 شتنبر تجسد تشبت ساكنة الصحراء المغربية بالوحدة الترابية للمملكة    هل تعود السياحة المغربية إلى الانتعاش مجددا؟    وقفات مع كلمة بنعلي وفوز حزب أخنوش الليبرالي بالانتخابات    تمويل أوروبي ب25 مليون يورو للقرض العقاري والسياحي لدعم التحول الأخضر بالمغرب    الخزينة العامة للمملكة .. الجماعات الترابية حققت فائضا بقيمة 1.93 مليار درهم    القبض على عصابة متخصصة في سرقة الشقق السكنية بمدينة طنجة    حزب الاتحاد الاشتراكي يزكي "بنجلون" و"الإبراهيمي" للمنافسة على عضوية مجلس المستشارين عن جهة الشمال    قبل أسبوع من مباريات المنتخب المغربي في "تصفيات المونديال".. النصيري يعاني من إصابة في أوتار الركبة وقد يغيب لمدة شهر على الأقل    قبل كأس العرب.. الحسين عموتة يكشف عن طاقمه الجديد    وزير الإعلام الأردني يرفض الحديث في مؤتمر دولي بغير اللغة العربية (فيديو)    نادي الجيش الملكي يتقدم رسالة احتجاجية للجنة التحكيم    وهبي: أرفض الإستوزار في حكومة أخنوش وأولوياتي تطوير حزب "التراكتور" بالمغرب    أنيلكا: "مبابي رقم واحد في باريس سان جيرمان ويجب على ميسي أن يخدمه ويحترمه"    ارتفاع في إنتاج قطاع الصناعة التحويلية في الفصل الثاني من 2021    معهد العلوم والأدلة الجنائية للأمن الوطني يحافظ على شهادة الجودة    هذه خريطة إصابات كورونا المسجلة بالمغرب خلال 24 ساعة الماضية    الإعلان عن انطلاق الدورة ال19 للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة    أبرزها مواجهة الرجاء أمام اتحاد طنجة والدفاع الجديدي أمام الجيش الملكي.. مباريات "قوية" في الجولة الرابعة من البطولة الاحترافية    الانتخابات الألمانية: فوز الحزب الاشتراكي الديمقراطي على حزب ميركل بفارق ضئيل    مدرب البرازيل للفوت صال يشيد بمدرب الأسود    وزير المعادن السوداني يزور مقر المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين بالرباط    السينما المغربية تنتج أعمالا متفردة تضمن لها حضورا متميزا في المهرجانات الدولية    بلومبيرغ: ب 22 مليار دولار.. بريطانيا تُخطط لإنجاز أطول "كابل" بحري في العالم لنقل الطاقة الكهربائية من المغرب    بورصة الدار البيضاء تستهل تداولاتها على وقع الارتفاع    مجموعة بريد المغرب تصدر طابعا بريديا بمناسبة معرض " ديلا كروا، ذكريات رحلة الى المغرب"    المغرب يحصل على صواريخ JSOW الأمريكية المدمرة    «أمينوكس» و«بيغ» يطرحان كليب «العائلة»    التعرف على الله تعالى من خلال أعظم آية في كتاب الله: (آية الكرسي)    تشبها بالرسول دفن شيخ الزاوية "الديلالية" بمنزله رغم المنع    "الجهر الأول بالدعوة والاختبار العملي للمواجهة المباشرة"    حقيقة لفظ أهل السنة والجماعة (ج2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مندوبية التخطيط: 71,3% من العاطلين يتمركزون ب5 جهات و الدار البيضاء في الصدارة
نشر في الدار يوم 03 - 08 - 2021

أصدرت المندوبية السامية للتخطيط "مذكرة إخبارية حول "وضعية سوق الشغل خلال الفصل الثاني من سنة 2021 " تقدم وضعية سوق الشغل خلال الفصل الثاني من سنة 2021، فترة تميزت بتخفيف قيود الصحة العامة المتعلقة بوباء COVID-19 وظروف مناخية مواتية لاستئناف النشاط الفلاحي.
ارتفاع في معدلات النشاط لتستعيد مستويات ما قبل الجائحة
تميزت وضعية سوق الشغل خلال الفصل الثاني من سنة 2021 بارتفاع معدلات النشاط. لقد ارتفع حجم السكان في سن النشاط (15 سنة أو أكثر) بنسبة 1,4%، مقارنة بالفصل الثاني من سنة 2020، مقابل ارتفاع في حجم السكان النشيطين البالغين من العمر 15 سنة فأكثر بنسبة 4%، وبذلك ارتفع معدل النشاط من 44,8% إلى46,1% ما بين الفترتين، وارتفع من 42,2%إلى42,6% بالوسط الحضري ومن %49,6 إلى 52,9% بالوسط القروي. وبهذه الزيادة بلغ معدل النشاط مستوى مشابه لما كان عليه قبل الجائحة (45,8% في الفصل الثاني من سنة 2019).
لا يزال معدل الشغل دون المستوى المسجل قبل الجائحة
عرف معدل الشغل، من جهته، ارتفاعا من 39,3% إلى 40,2% على المستوى الوطني ( +0,9 نقطة). ولقد ارتفع من 46,0% إلى 50,4% في الوسط القروي، وانخفض من 35,6%إلى 34,9% في الوسط الحضري. وارتفع من 61,8%إلى 62,2%بين الرجال (+0,4 نقطة) ومن 17,5% إلى 18,9% بين النساء ( +1,4نقطة). مع ذلك لا يزال هذا معدل دون المستوى المسجل قبل الجائحة (42,1% في الفصل الثاني من سنة 2019).
ارتفاع في حجم الشغل، حصريا بالوسط القروي
ارتفع حجم الشغل ب 405.000 منصب، نتيجة إحداث 414.000 منصب بالوسط القروي وفقدان 9.000 بالوسط الحضري، مقابل فقدان 589.000 منصب شغل خلال الفصل الثاني من السنة الماضية 2020.
وحسب نوع الشغل، تم إحداث 215.000 منصب شغل مؤدى عنه على الصعيد الوطني، نتيجة إحداث 218.000 منصب في الوسط القروي وفقدان 3.000 منصب في الوسط الحضري. وعرف الشغل غير المؤدى عنه، من جهته، خلق 190.000 منصب، نتيجة إحداث 195.000 في الوسط القروي وفقدان 6.000 منصب في الوسط الحضري.
ساعات العمل: استعادة مستويات ما قبل الجائحة
تضاعف إجمالي عدد ساعات العمل في الأسبوع ما بين الفصل الثاني من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021، منتقلا من 234 مليون ساعة إلى 471 مليون ساعة. في حين بلغ إجمالي ساعات العمل في الأسبوع 499 مليون خلال نفس الفترة من سنة 2019.
وكذلك ارتفع متوسط عدد ساعات العمل في الأسبوع للفرد من 22 إلى 43 ساعة، وهو ما يمثل ارتفاعا بنسبة 94%. ليكون بذلك بلغ مستوى مشابه تقريبًا للمستوى الذي تم تسجيله قبل الجائحة. وقد عرف ارتفاعا مهما بقطاع "البناء والأشغال العمومية"، من 14 إلى 43 ساعة، وبقطاع "الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية"، من 19 إلى 47 ساعة.
استمرار ارتفاع البطالة، لاسيما في الوسط الحضري
ارتفع حجم العاطلين ب 128.000 شخص مابين الفصل الثاني من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021، منتقلا بذلك من1.477.000 إلى 1.605.000 عاطل وهو ما يمثل ارتفاعا ب 9%. وذلك نتيجة ارتفاع عدد العاطلين ب228.000 بالوسط الحضري وانخفاض ب 100.000 بالوسط القروي.
ولقد واصل معدل البطالة منحاه التصاعدي الذي سجله خلال نفس الفترة من السنة الماضية، حيث ارتفع ب 0,5 نقطة ما بين الفصل الثاني من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة2021، منتقلا من12,3% إلى 12,8%. وقد سجل هذا المعدل ارتفاعا حادا بالوسط الحضري منتقلا من15,6% إلى 18,2% وانخفاضا بالوسط القروي منتقلا من7,2% إلى 4,8%.
كما سجل هذا المعدل ارتفاعا متوسطا في صفوف النساء، منتقلا من15,6% إلى 15,9%، والرجال من11,3% إلى 11,9%. في حين، عرف انخفاضا ب2,6 نقطة لدى الشباب البالغين مابين 15 و24 سنة، منتقلا من33,4% إلى 30,8%.
أما بالنسبة لحاملي الشهادات، فقد سجل معدل البطالة ارتفاعا ب2,2 نقطة ما بين الفصل الثاني من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021، منتقلا من18,2% إلى 20,4%. فقد سجل هذا المعدل لدى حاملي شهادات المستوى العالي ارتفاعا مهما ب 3 نقط، منتقلا من22,3% إلى 25,3%. وكذا ارتفع معدل البطالة لدى حاملي شهادات المستوى المتوسط بدوره ب1,8 نقطة ليصل إلى17,6% .
انخفاض الشغل الناقص
انخفض حجم النشيطين المشتغلين في حالة الشغل الناقص على الصعيد الوطني، مابين الفصل الثاني من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021 ب 360.000 شخص، حيث انتقل عددهم من1.359.000 إلى 999.000 شخص، ومن 753.000 إلى551.000 بالمدن ومن606.000 إلى448.000 بالقرى.
وهكذا، انتقل معدل الشغل الناقص من 13% إلى9,2% على المستوى الوطني، ومن12,2% إلى8,9% بالوسط الحضري ومن14,1% إلى 9,5% بالوسط القروي.
عرف حجم الشغل الناقص المرتبط بعدد ساعات العمل انخفاضا مابين الفصل الثاني من سنة 2020 ونفس الفصل من سنة 2021، حيث انتقل من957.000 إلى470.000 شخص. وهكذا انتقل معدل الشغل الناقص المرتبط بعدد ساعات العمل من9,1% إلى 4,3% على المستوى الوطني.
من جهة أخرى، انتقل حجم النشيطين المشتغلين في حالة الشغل الناقص المرتبط بالدخل غير الكافي للشغل أوعدم ملاءمة الشغل مع المؤهلات والتكوين خلال هذه الفترة من402.000 إلى529.000 شخص. وهكذا، انتقل معدل الشغل الناقص المرتبط بهذا النوع من الشغل الناقص من3,8% إلى4,9% على المستوى الوطني.
ومن بين فئات السكان التي شهدت أكبر انخفاض في معدل الشغل الناقص، نجد الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و34 سنة (-4,4 نقطة)، والأشخاص بدون شهادة (-4,3 نقطة) والرجال (-3,8 نقطة).
وضعية سوق الشغل على المستوى الجهوي
تضم خمس جهات 72,1% من مجموع السكان النشيطين البالغين من العمر 15 سنة فما فوق. وتأتي جهة الدار البيضاء- سطات في المركز الأول بنسبة21,8% من مجموع النشيطين متبوعة بكل من جهة مراكش-أسفي (13,7%) وجهة الرباط -سلا-القنيطرة (13,4%)، ثم طنجة-تطوان-الحسيمة (11,9%) وفاس-مكناس (11,2%).
تسجل أربع جهات معدلات نشاط تفوق المعدل الوطني (46,1%)، ويتعلق الأمر بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة (52,0%) ومراكش-أسفي (48,8%) والدارالبيضاء-سطات (47,9%) ودرعة-تافيلالت (46,6%). بالمقابل، سجلت أدنى المعدلات بكل من الجهة الشرقية (43,3%)، جهة فاس-مكناس (42,3%) وجهة سوس-ماسة (42,0%).
فيما يتعلق بالبطالة، فإن ثلاثة أرباع من العاطلين ( (71,3%يتمركزون بخمس جهات. تأتي جهة الدار البيضاء-سطات في المقدمة ب 27,3% من مجموع العاطلين، متبوعة بجهة فاس-مكناس ((12,9% وجهة الرباط-سلا-القنيطرة ((12,3% وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة ((9,5%، ثم الجهة الشرقية ((9,4%.
وسجلت أعلى مستويات البطالة بكل من جهات الجنوب (20,8%) والجهة الشرقية (18,4%). وبحدة أقل، تسجل جهتان أخريان معدلات تفوق المعدل الوطني (12,8%)، ويتعلق الأمر بجهتي الدار البيضاء-سطات (16,1%) وفاس-مكناس (14,8%). بالمقابل، سجلت أدنى مستويات البطالة بجهات درعة – تافيلالت، مراكش-أسفي، وبني ملال-خنيفرة حيث كانت على التوالي 8,5%،8,7% و9,7%.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.