قرار تسهيل العودة إلى المغرب يثير فرحة الطلبة المغاربة بأوكرانيا    منظمة التعاون الإسلامي تدعم المغرب في أزمته مع إسبانيا وترفص قرار البرلمان الأوروبي    جامعي جزائري: نظام حكم بالجزائر يرتكز على مركزية الجيش و الاستبداد والتزوير الانتخابي    هذه أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم اليوم الاثنين    تقدم كبير في إنجاز أشغال ميناء الناظور غرب المتوسط    إسلاميو الجزائر يتهمون السلطة بمحاولة سرقة فوزهم في الانتخابات    من هو نفتالي بينيت اليميني المتطرف رئيس وزراء إسرائيل الجديد؟    رضا حكم: "كنا أفضل في الشوط الثاني.. لكن حينما تواجه فريقاً قوياً من قيمة الوداد تزداد المُهمة صعوبة"    كوبا أميركا.. نيمار يقود البرازيل إلى ثلاثية افتتاحية ضد فنزويلا المنقوصة    توقعات أحوال الطقس اليوم الإثنين    سعيد أمزازي يخرج عن صمته بعد الإتهامات الخطيرة التي تم تسريبها حول "جنسيته الإسبانية"    المخرج المغربي عبد الإله الجوهري عضوا بلجنة تحكيم مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة    كوفيد-19: 270 حالة إصابة جديدة و168 حالة شفاء خلال ال24 ساعة الماضية    "الصحة العالمية" ترحب بتعهد مجموعة السبع بتقديم مليار جرعة من لقاحات كورونا    صحيفة جزائية: منذ انقلاب يونيو 1965، المال والبندقية يشكلان ثنائيا متلازما بالجزائر    بايدن في قمة مجموعة السبع: أمريكا عادت إلى الطاولة    آسفي.. مواطنون يحتجون ضد تردي الوضع الصحي وغياب الأطباء    فلسطين.. حشد شعبي ل "انتفاضة" الثلاثاء ضد مسيرة المستوطنين    البنزرتي: "مباراة حسنية أكادير تاريخية.. والوداد أظهر شخصيته"    الشابي: الهزيمة أمام بركان سببها غياب اللاعبين الأساسيين عن الفريق    بعد تحذيرات وزارة الصحة.. هل يعود المغرب لتشديد الإجراءات الاحترازية؟    أسباب "تذبذب" الحالة الوبائية في المغرب    ابتداءً من هذا التاريخ.. المغرب يستقبل عاملات حقول الفراولة بإسبانيا    التراب: نجاح إصدار السندات دليل على سمعة OCP لدى المستثمرين    صحيفة إسبانية: إسبانيا ترفض الاعتراف بمغربية الصحراء خوفا على سبتة ومليلية    البيرو تتخطى عتبة مليوني إصابة بفيروس كورونا    ميريكانية عندها 14 ديال التوام غادي تولد للمرة 15    دري مخبي صاحبتو ف دارهم 11 العام وعمر شي حد ساق ليهم الخبار    سعدي يوسف يرحل في قطار الفجر .. سلاما أيها الطليقُ حقائبُكَ الروائحُ والرحيقُ    عملاق الجيل الضائع ديال الشعر العربي مات فبريطانيا    ابتداءً من 97 أورو .. "لارام" تعلن عن أسعار "غير مسبوقة" بعد التوجيهات الملكية    "عدوانية" إسبانيا تعكس رواسب الإرث التاريخي والتوجس من الطموح المغربي    90% من روكان ماتو قبل 19 مليون عام لأسباب مازال ممعروفاش    عندو عين وحدة وكيخافو منو الضباع والتماسيح.. أشهر سبع ف العالم مات    كورونا.. الملقحين فاتو 7 مليون واليوم تصابو 455 واحد    رسالة تظلم لموظف حاصل على الماستر في الحقوق : محروم من مختلف التعويضات وممنوع من اجتياز الاختبارات العمومية    مجلس النواب والمجلس الوطني لحقوق الإنسان يوقعان اتفاقية محينة للتعاون بينهما    قرار اللجنة الملكية للحج بالاحتفاظ بنتائج قرعة موسم 1441ه، سيبقى ساري المفعول لاعتماده خلال موسم الحج المقبل    المنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات بفجيج    "إسلاميو حمس" يعلنون تصدرهم انتخابات الجزائر المشكوك في شرعيتها    الأزمة المالية تدفع شباب أطلس خنيفرة لكرة السلة النسوية إلى طرق أبواب الجهات المانحة    البطولة الوطنية الاحترافية الثانية (الدورة 26): الشباب السالمي يتمسك بالصدارة    إلى رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم    أحد عشر يوما هزت العالم: نقد لبؤس النقد 2/1    تحقيق استقصائي: ما طبيعة محتويات المياه التي يشربها الناس في آسفي واليوسفية؟    فريق جمعية تاكلفت يعود بفوز ثمين من ملعب سوق السبت على صقور تامدة ابزو .    توقيف لص خطير سرق محل للمجوهرات بالناظور    الإستياء يعم التجار وسط تخوفات من الحجز على أرصدتهم.    رابطة حقوق النساء: النموذج التنموي لم يكن حاسما في تناول حقوق النساء    رسميا.. ابتداء من 97 أورو ذهابا وإيابا.. إليكم أسعار الرحلات الجوية المحددة بأمر ملكي    فيلم "عائشة" يمثل المغرب في الدورة 22 لمهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة    حكامة الثقافة: المنحدر الخطير    المطربة الشعبية هدى في احدث كليباتها الغنائية " صاحبة العروسة "    حكاية عملة الملك فاروق "سيئة السمعة" وعمليات استخباراتية وملايين الدولارات    لقاء بالدار البيضاء مع غابرييل بانون حول روايته الأخيرة "ربوتات نهاية العالم"    "لجنة الحج" تحتفظ بنتائج القرعة للموسم القادم    مفتي مصر يعلق على قرار السعودية اقتصار الحج على المواطنين والمقيمين بأعداد محدودة    بعد قرار السعودية.. وزارة الأوقاف تكشف مصير نتائج القرعة السابقة لموسم الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة الهيئة الوطنية لحماية المال العام إلى الوكيل العام باستئنافية وجدة


تحية واحتراما وبعد
تتابع الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب قضية السيد محمد قدوري الرئيس السابق لبلدية دبدو اقليم تاوريرت (12 سنة تسيير سابقة 2003 ) امام غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف الابتدائية بوجدة والمتابع في الملف ر قم 07/26 بتبديد واختلاس المال العام المنصوص عليها وعلى عقوبتها طبقا لمقتضيات الفصل 241 من القانون الجنائي.
ويرجع تاريخ هذه القضية الى 26 ماي 2004 تاريخ اول محضر تم تحريره من طرف المركز القضائي بتاوريرت، حيث صدر امر بالاحالة على غرفة الجنايات من طرف قاضي التحقيق الاستاذ البشير بوحبة بتاريخ 2007/2/12 ومنذ ذلك التاريخ ادرج الملف ب 19 جلسة اخرها جلسة 8 يونيو 2010.
ان الامر بالاحالة المستند على محضر الدرك الملكي رقم 141 تضمن عدة خروقات شابت عملية التسيير للسيد محمد قدوري ذلك انه اثقل ميزانية المجلس بنفقات و همية لتمويل مشاريع لا وجود لها على أرض الواقع اضافة الى توظيف غير قانوني.
انه قام بتحويل مبالغ الى مجالات اخرى غير مخصصة او مقررة، ودون احترام المسالك القانونية ومنها على سبيل المثال ادعاؤه انجاز السكن الوظيفي للكاتب العام للجماعة دون ان يكون ذلك صحيحا وبشهادة هذا الاخير بعد ادائه اليمين كما انه ادعى تشييد عدة نافورات لا وجود لها الا بمخيلته. وما اصطناعه لفاتورتين لشواهد الوفاة ب 8000 مطبوع الا دليل على اختلاس المال العام، علما ان ساكنة دبدو لا يتعدى سكانها 4500 نسمة زاعما ان مبلغها خصص لاصلاح الة تصوير خاصة بباشا المدينة الشيء الذي نفاه هذا الأخير قد تسليم السلط.
انه اعترف في سائر اطوار الدعوى بالعديد من الاختلالات المالية مبررا ذلك تارة بموسم الجفاف وفي الاعم بانصياعه لاوامر السلطة بصرف المال العام دون احترام مقتضيات الميثاق الجماعي. ذاكرا انه اذا لم يمتثل ستعرقل مشاريع الجماعة.
وحيث انه وطيلة ال 19 جلسة كان المتهم يشيع بين الناس بانه لن ينال عقاب، وماقام به المجلس الحالي بتقديم مقرر مؤرخ في 2010/4/9 رام الى طلب تنازل عن هذا الملف تنازلا تاما لا رجعة فيه الا دليل على أن وراء الاكمة ما وراءها وان الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب بصدد اعداد تقرير مفصل في الموضوع عن كافة الملابسات المحيطة بالقضية وستتبعها باتخاذ عدة اجراء ات قانونية سيتم الاعلان عنها في حينها.
ان الدعوى العمومية ملك للمجتمع ولا حق لاي كان ان يؤثر على القضاء، والذي نعتبره ضامنا لحماية الحقوق، ولا حق لاي كان في المس باستقلاله او الاساءة اليه باي شكل من الاشكال.
ان ملف القضية يضم عدة وثائق وقد تم الا ستماع الى عدة شهود وتم انجاز عدة معاينات لمشاريع غير موجودة وان الاختلاسات ثابتة بوثائق دامغة وتقدر الاموال الضائعة، حسب وثائق الملف في مشاريع وهمية ومشتريات واصلاحات لا وجود لها ب 862135,00 درهما
ولهذا فإن الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب وطبقا لما يخوله لكم القانون نلتمس منكم السيد الوكيل العامل لملك وبكل احترام، استئناف الحكم القاضي ببراءة المتهم حماية للقانون و للمال العام.
وتقبلوا فائق التقدير والاحترام.
محمد طارق السباعي
رئيس الهيئة الوطنية
لحماية المال العام بالمغرب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.