بنعبد الله: لا أرى أملا في الأغلبية الحكومية الحالية    تونس تختتم مشوار التصفيات بفوز كاسح على سواتيني    أسباب حظر الحجاب في ألمانيا    خطبة الجمعة بنيوزيلاندا: معا للتصدي للكراهية    استقالة القيادي موحى اليوسي تربك مناضلي حزب الحركة الشعبية    فرنسا تهزم مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020    وتكتملُ لعبةُ الثالوث القاتل!    الفنانة “حنان الزرهوني” تهدي الأم أغنية تطوانية في عيدها الأممي    المركز الكاثوليكي يكرم النجمة المغربية سميرة سعيد    أثينا بخطين جويين نحو الدار البيضاء ومراكش    المهداوي يناشد المحكمة للسماح له بحضور عيد ملاد إبنه    تأجيل محاكمة الزفزافي ورفاقه لاستكمال مرافعات الدفاع قبل النطق بالحكم    ميسي يغيب عن الأرجنتين أمام الأسود بسبب الإصابة    التنديد يواجه دعوة ترامب إلى الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان    ابن جرير تستعد لموسم “روابط” وتجمع الرحامنة بجذورها الصحراوية    مصرع امرأة واصابة 32 شخصا آخرين في انقلاب حافلة لنقل الركاب    تقرير دولي حول ارتفاع تكلفة المعيشة الدار البيضاء من أغلى مدن العالم -التفاصيل    الأمم المتحدة تستبعد “نتائج سريعة” لمحادثات الصحراء وتقول: المواقف متباعدة    اعتقال مواطن مصري في طنجة قتل شريكه في التجارة المغربي واحرق جثته    أرجنتين ميسي تسقط ودياً أمام فنزويلا قبل مواجهة الأسود    مبابي يضع شروطه للانتقال إلى ريال مدريد    “أنت الهدف القادم”.. شرطة نيوزيلندا تحقق في تهديدات بقتل رئيسة الوزراء    دراسة: التدخين يحرم الشخص من تمييز الألوان    هزيمة مفاجئة للأرجنتين أمام فنزويلا 3 – 1 على بعد ثلاثة إيام على مواجهة المغرب    أساتذة محتجّون يرفضون المنع و"الحصار" بخريبكة    الوزير بنعتيق: الكفاءات المغربية جزء من التعاون الثنائي وجسر لدعم التعاون في ميدان الهجرة    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    شباب القرى ثروة متجددة لثورة اقتصادية.. البحث عن خارطة طريق لإنعاش تشغيلهم    رمضان 1440 هجرية .. الأسواق الوطنية تتوفر على كل المواد الغذائية اللازمة وبكمية كافية    المغربي غرابطي.. « صوت الله » الذي أنزل السكينة على النيوزيلانديين    وضع العشب يدفع "كاف" لطلب استبدال برج العرب لمباريات الأهلي والزمالك    الملك يعزي الرئيس العراقي في ضحايا غرق عبارة سياحية بنهر دجلة كان على متنها 200 شخص    آلاف مدراء التعليم الإبتدائي يَنضمون للإحتجاجات و " حراك الأساتذة" و يُصعّدون ضد أمزازي !    الداودي: قرار تسقيف أسعار المحروقات قائم ولن نتراجع عنه    أما آن لترهات ابن كيران أن تنتهي؟ !    لجنة الانضباط توقف نجم التطواني    الحسيمة وتطوان تتصدران المدن الاكثر غلاء في الاسعار    إطلاق مبادرة تكوين المشرفات على دور الصانعة بالمغرب    دار الشعر بتطوان تجمع بين الشعر والمسرح والموسيقى في اليوم العالمي للشعر    التعبئة مستمرة في الجزائر بعد شهر على انطلاق الاحتجاجات (فيديو)    حصيلة قتلى عبارة الموصل ترتفع إلى 77 قتيلا    «طرسانة»..    ترامب يعترف بسيادة “إسرائيل” على الجولان.. والاتحاد الأوربي: الهضبة ليست إسرائيلية    "طفح الكيل" و"أليس" يتوجان المغرب في "الأقصر للسينما الإفريقية"    بنك المغرب يتوقع تراجع نمو الاقتصاد واتساع عجز الميزانية    مؤتمر دولي بتطوان يسلط الضوء على قضية الشباب والهجرة    إصدار طابع بريدي جديد خاص بالقطار الفائق السرعة "البراق"    الفيلم الريفي الأيتام يتوج بجائزة أحسن سيناريو بمهرجان مكناس للدراما التلفزية    تفاصيل هدية الملك محمد السادس للبابا الفاتيكان    المجموعة مولت الاقتصاد الوطني ب 15 مليار درهم تم ضخ الثلثين منها لفائدة المقاولات    دراسة: المشروبات السكرية تزيد خطر الموت بأمراض القلب والسرطان!    خسرت الوزن في يوم واحد دون حمية (ولا تمارين)    على ضفاف علي    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    أمراض اللثة تفاقم خطر الإصابة بالخرف    علامات أثناء النوم تشير إلى معاناتك من مشاكل صحية    الإنسانية كل لا يتجزأ    بالفيديو:حمامة المسجد مات ساجدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لشكر: إلغاء عقوبة الإعدام سيمكن المغرب من طي صفحة التأويل البدائي لمفهوم العقاب

قال الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، إدريس لشكر، يوم الثلاثاء بالرباط، إن إلغاء عقوبة الإعدام «سيجعل المملكة تضيف إلى تجربتها المشرقة في طي صفحة الانتهاكات الجسيمة (لحقوق الإنسان)، تجربة أخرى تطوي من خلالها صفحة التأويل البدائي لمفهوم العقاب».
قال الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، إدريس لشكر، يوم الثلاثاء بالرباط، إن إلغاء عقوبة الإعدام «سيجعل المملكة تضيف إلى تجربتها المشرقة في طي صفحة الانتهاكات الجسيمة (لحقوق الإنسان)، تجربة أخرى تطوي من خلالها صفحة التأويل البدائي لمفهوم العقاب».
وأبرز لشكر، خلال ندوة تنظمها شبكة برلمانيات وبرلمانيون ضد عقوبة الإعدام بالمغرب في موضوع «البرلمان والإصلاح الجنائي وإلغاء عقوبة الإعدام»، أنه ينبغي مناقشة هذا الموضوع في ضوء مختلف المؤشرات المسجلة على المستوى الوطني والتي تسير في اتجاه إلغاء هذه العقوبة.
وأوضح أن من بين هذه المؤشرات يوجد «مؤشر عدم تطبيق حكم الإعدام منذ سنة 1993، وتكرار مبادرة العفو الملكي، وكون مجموع المحكوم عليهم بهذه العقوبة لا يتجاوز 125 شخصا، وتسجيل نوع من التروي القضائي في النطق بهذه العقوبة».
ومن ناحيته، قال المندوب الوزاري لحقوق الإنسان، المحجوب الهيبة، إن المملكة المغربية انخرطت في حماية حقوق الإنسان والنهوض بها باعتبارها خيارا استراتيجيا لا رجعة فيه.
وأضاف «لا بد من إلغاء عقوبة الإعدام، والسير في الاتجاه العالمي في هذا المجال»، مشيرا إلى أن إلغاء هذه العقوبة سيؤدي إلى تخصيب الحقل الحقوقي، وسينعكس على فلسفة العقوبة في حد ذاتها.
ومن جهته، أعرب عضو المجلس الإداري للجمعية الفرنسية «معا ضد عقوبة الإعدام»، ريشارد سيديللو، عن اقتناعه بأن «المغرب بلد رائد في مجال حقوق الإنسان بالمنطقة ولا يمكن أن تستمر فيه هذه العقوبة».
ومن جهتها، اعتبرت خديجة الرويسي، منسقة شبكة برلمانيات وبرلمانيون ضد عقوبة الإعدام بالمغرب، أن «دولة القانون لا تستقيم إلا بإلغاء عقوبة الإعدام والقطع مع المفهوم البدائي للعقاب الذي يرى ضرورة أن تكون العقوبة فورية ومميتة أو شديدة الإيلام ومحدثة للإعاقة والأذى البالغ».
ومن جانبه، أعرب النقيب عبد الرحيم الجامعي، منسق الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام، عن رفضه للنقاش «السياسوي» حول هذه القضية، داعيا إلى اعتماد المقاربة الصحيحة التي جاء بها الدستور في ديباجته وفصوله، والمؤكدة على سمو الاتفاقيات الدولية وعلى السلامة البدنية وعلى الحق في الحياة.
واعتبر أن عولمة إلغاء عقوبة الإعدام أهم من عولمة الاقتصاد والتصدي للجريمة وعولمة التواصل، موضحا أن عولمة إلغاء هذه العقوبة، عولمة «للمفاهيم الإنسانية التي لا تخدم سوى حياة الإنسان والتي لا هدف لها سوى حمايته».
ومن جانبه، أعرب سفير الاتحاد الأوروبي بالمغرب، روبير جوي، عن أمله في أن يكون المغرب، «الذي كان دائما رائدا في مجال حقوق الإنسان، أول بلد في المنطقة يلغي عقوبة الإعدام».
وجدد التأكيد على مواقف الاتحاد الأوروبي التي تدعم إلغاء هذه العقوبة في مختلف المحافل الدولية والإقليمية والوطنية، معبرا عن أمله في أن يصوت المغرب لصالح قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الداعي إلى الوقف الاختياري لتنفيذ عقوبة الإعدام بقصد إلغائها الشامل.
وبدوره أكد سفير فرنسا بالمغرب، شارل فريز، دعم بلاده لكافة الجهود التي يبذلها مختلف الفاعلون لإلغاء هذه العقوبة التي تجد جذورها في كونية حقوق الإنسان، مشيدا بالنقاش الذي يجري في المغرب حول الموضوع والذي يحمل مشعله نواب الأمة.
وفي السياق ذاته، أعرب المكلف بالشؤون العامة بالسفارة البريطانية بالرباط، ألان غوبغاستيان، عن تفاؤله بنوعية تعاطي المغرب مع هذا الموضوع، واعتبر أن بإمكان المملكة، «السباقة دائما في مجال حقوق الإنسان، الذهاب أبعد في هذا المسار، في اتجاه الإلغاء النهائي للعقوبة».
وينتظم هذا اللقاء، الذي يستمر ليومين، في إطار ثلاث جلسات علمية تتمحور الأولى حول «إلغاء عقوبة الإعدام : ضرورة راهنة»، والثانية «الإصلاح الجنائي وعقوبة الإعدام: مسارات نحو الإلغاء»، والثالثة حول «دور البرلمانيين في إلغاء عقوبة الإعدام»، على أن تتوج أشغال اللقاء بتوصيات وخلاصات في هذا المجال..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.