قضية الصحراء المغربية.. اليابان تجدد سحب اعترافها بالبوليساريو    البام ينتزع رئاسة مجلس جماعة المضيق من الحركة الشعبية بعد تبادل للضرب! – التفاصيل    عبد النباوي ينبه إلى ضرورة التصدي لجرائم الفساد    شركة طيران هولندية تربط الحسيمة بملقة وبرشلونة خلال الصيف المقبل    هذه تفاصيل أوامر هدم مبان بالمحطة السياحية الجديدة "تغازوت"    مصر تستعد لاستقبال الملك    قرعة كأس أمم إفريقيا للمحليين تضع المغرب على رأس المجموعة الثالثة    طاقم تحكيم ايتيوبي لمباراة الرجاء ومازيمبي    فخر الدين بن يوسف: الإسماعيلي كبير ومباراة العودة أمام الرجاء صعبة    السلطات سلا: رجال الإطفاء وصلوا لمكان الحريق خلال 5 دقائق    انسحاب دفاع الشابة ليلى والمحكمة تؤخر الجلسة لتعيين محاميين جدد    حكومة مليلية المحتلة تثني على شرطة الناظور    العمري: العقلية الذكورية تزداد توحشاً في الواقع    بسبب فيروس كورونا.. منظمة الصحة العالمية تحذر    ديسابر ينفي رحيله عن الوداد والناصيري يقدم على هذه الخطوة    رئيس برشلونة دفع مليون يورو للإساءة لميسي وبيكيه وغوارديولا    بالصور .. شاهد القوات الخاصة المغربية في تدريب ''فلينتلوك'' العسكري بالسنغال    في الحاجة إلى نموذج ديمقراطي جديد    فتوى الريسوني حول "قروض المقاولات" تقسم صفّ الدعاة المغاربة    صفعة جديدة ل”البوليساريو”.. الشيلي تعلن دعمها لمقترح الحكم الذاتي عقب لقاء بوريطة بإيفان فلوريس    إعلامييون وفيسبوكيون يجلدون بوليف ويصفونه ب”المتناقض” في أقواله    بعد الحصول على تصريحٍ لتعويض ديمبلي .. من هو المهاجم الأقرب لبرشلونة؟    الاقتصاد السعودي يواصل الانهيار والمملكة تلجأ لرفع أسعار البنزين    اتصالات المغرب ترتفع ب 36,5 مليار درهم في 2019    فيديو.. بحضور تبون.. بكاء رئيس الوزراء بسبب فيديو يثير جدلا    الأمن والجمارك يحبطان محاولة لتهريب أطنان من المخدرات عبر ميناء طنجة المتوسط    وزارة الصحة تتكلف بعلاج طفل ضحية كلاب ضالة    مسيرات "20 فبراير" تضفي "ملح السياسة" على ملف "المتعاقدين"    إسبانيا تشكر المغرب: بفضل التعاون معكم انخفض ‘الحراكة' في أراضينا ب50%    عاجل.. المركز السينمائي المغربي يعلن عن أفضل 15 فيلم لهذه السنة    الرقص بدون ترخيص وببدل غير قانونية والغناء دون تصريح يجر عدد من المغنيين إلى المحاكم.. والمنع يطال محمد رمضان    تستلهم مذبحة نيوزيلندا.. ألمانيا ترصد مخططات لمهاجمة المساجد    موسكو تبرّر الدعم العسكري الروسي للجيش السوري    عشرة أرقام مثيرة عن الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني    تغييرات هامة في أحوال الطقس ابتداء من يوم غد الثلاثاء    زلزال يضرب المدينة المنورة.. وهيئة سعودية تكشف التفاصيل    الوزير “الإسلامي” السابق نجيب بوليف يعارض مشروع الملك بتقديم قروض للشباب لإنشاء مقاولات ويعتبرها ربا    الاتحاد الأوروبي يبدأ مراقبة “بحرية” لحظر الأسلحة على ليبيا    وثيقة.. زيادات جديدة في تسعيرة « الطاكسي صغير » بالرباط    طاليب ل”لكم”: جمهور الجيش لا يستحق “الويكلو” ولا نلعب على اللقب    مؤسسة “نور للتضامن مع المرأة القروية” تستعد لتنظيم مؤتمر دولي للقيادات النسائية العربية و الإفريقية    أسعار الأدوية تواصل انخفاظها في المغرب    دار الشعر بمراكش تطلق “الشاعر ومترجمه”و”شعراء بيننا”    بعد تسببه في حادثة سير .. الإفراج عن الفنان رضا الطالياني    جبهة « سامير » تطلق سلسلة من الاحتجاجات وتطالب الحكومة بالتدخل    ما أسباب الإمساك لدى الأطفال؟    إشهار لمستشفى صيني للعلاج بالطب البديل يتسبب ل”يوتوبرز” مغربية بالشلل النصفي    بعد صدمة الفيديو الجنسي.. مرشحة جديدة لمنصب عمدة باريس    حوالي 500 الف زائر طيلة 10 أيام من معرض الكتاب بالدار البيضاء    في العلاقة بين السياسة والأخلاق    بسبب مصادرة « أسطورة البخاري » من المعرض.. أيلال يُقاضي الدولة    نتفليكس تقتحم مهرجان السينما بمراكش !    بعد حصده لمئات الأرواح.. الصين تعلن إنتاج أول دواء ل”كورونا” أكثر من 1700 قتيل بسبب كورونا في الصين    قرار يقضي بتعقيم الأوراق النقدية وتخزينها للحد من انتشار فيروس كورونا    في لقاء وفاء لشاعر عبر جسر الحياة خفيفا . .الخوري: بنداوود قصيدة نثرية ناطقة ومنثورة فوق رؤوسنا وداخل آذاننا الصماء    نتنياهو: شرعنا في التطبيع مع السودان    عدد ضحايا فيروس كورونا في الصين يتجاوز 1770 قتيل و 70548 مصاب    مبروك.. لقد أصبحت أبا!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المنظمة الديمقراطية للشغل تقيم مدونة الشغل عبر ندوة فكرية

اعتبر محمد المعاشي، باحث مختص في القانون الاجتماعي، أن من بين العراقيل الأساسية وأحد الأسباب الرئيسية التي  تقف وراء عدم  تطبيق مدونة الشغل بالمغرب، نجد الثقافة السائدة داخل المقاولة المغربية، إذ غالبا لا تخضع علاقات الشغل  لمنطق القانون ومقتضيات المدونة  خاصة إذا ما تعلق الأمر بنزاعات الشغل، بل تتحكم ضوابط أخرى لا علاقة لها بالقوانين المنظمة للشغل.
وانتقد المعاشي في ندوة فكرية  نظمتها الفدرالية الديمقراطية للشغل، بمناسبة مرور عشر سنوات على دخول مدونة الشغل حيز الوجود مساء أمس بالرباط،  الحكومة الحالية لأنها لم تستطع أن توفر آلية محكمة  من أجل  تفعيل مأسسة الحوار الاجتماعي المركزي، ما جعل الحوار يتعثر مع المركزيات النقابية الأكثر تمثيلا  للطبقة العاملة، باعتبار أن الحوار هو الوسيلة الأرقى من أجل الوصول إلى اتفاقات جماعية ما بين أرباب العمل والشغيلة.
وأشار بنفس المناسبة إلى أن هذه المدونة التي مر على تطبيقها عشر سنوات، وجاءت كثمرة توافق ما بين الفاعلين والمهنيين في الشغل وكل المهتمين والمختصين، لم تنل حقها من الاهتمام من أجل الوقوف عليها والتمحيص في تطبيقاتها ونقط ضعفها وقوتها، وماهية الأسباب الحقيقية التي تقف وراء عدم تفعيل مقتضياتها.
وشدد المختص في القانون الاجتماعي على أن إقرار هذه المدونة تم بعد عشر سنوات في  ظل  الدستور السابق، ما يجعل الضرورة  ملحة ومطروحة   أكثر من أي وقت مضى للعمل على تعديل هذه المدونة  من أجل ملاءمتها مع  الدستور الحالي وتشريعات المنظمة العالمية للشغل،  والالتزام بالتطبيق الفعلي والسليم للقانون.
واقترح المعاشي بعض الإجراءات التي بالإمكان أن تشكل أرضية لبعض التعديلات المستقبلية على  بعض مقتضيات المدونة، المتمثلة في تقوية الإجراءات الجزائية ضد المشغلين الذين يخرقون بنود المدونة خاصة المتعلقة بحقوق الأجراء،  ثم العمل على إضافة مقتضى جديد يلزم المشغل بالحضور أمام مفتش الشغل في حالة مخالفة القانون، بالإضافة  إلى تفعيل دور المجلس الأعلى للاتفاقية الجماعية، فضلا عن الرفع من الموارد البشرية لجهاز مفتشي الشغل.
كما اقترح المعاشي على الجهات المسؤولة العمل على تنظيم ندوة وطنية من أجل تقييم مدونة الشغل، واقتراح التعديلات اللازمة على مقتضياتها وهذا يتأتى بحضور ومشاركة كل المهتمين والمختصين والمركزيات النقابية وكل أطراف الإنتاج  والباطرونا.
ومن جهته اعتبر يونس العياشي نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالقنيطرة وأستاذ زائر بكلية الحقوق أكدال الرباط -وهذه الصفة الأخيرة التي يؤكد حضوره بها في هذه الندوة- ،  أن الفصل 288 من القانون الجنائي كالسيف الباتر على أعناق الطبقة العاملة، حيث يوضح العياشي أن  ما منحه هذا الفصل من حق للإضراب  لفائدة الأجير  ، أخذه  باليد اليسرى تحت ذريعة عرقلة حرية العمل، ونصح في حالة  نزاع شغل يتعلق بهذا الفصل، بالتوجه إلى القضاء الاستعجالي للبت والحسم في ذلك.
وشدد العياشي على أن تفعيل تطبيق مدونة الشغل  لا يتطلب بنودا ومقتضيات جيدة ومهمة فحسب، بل يتطلب بالأساس  بما أسماه مقاولة مواطنة ونقابة مواطنة.
كما تم التطرق في هذه الندوة التي عرفت حضورا كبيرا لعدد من الأسئلة الأساسية التي تهم المدونة، على سبيل المثال احترام شروط الصحة والسلامة المهنية، احترام التصريح بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، الإجراءات المتعلقة بحماية العمال الزراعيين، بالإضافة إلى القانون المنظم لعمال وعاملات المنازل، مراقبة الشركات المتعددة الجنسية، فضلا عن جهاز مفتشي الشغل وعددهم غير الكافي، ثم احترام حقوق المهاجرين وإدماج مواد الاتفاقية الدولية في قانون الشغل. ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.