المجلس الاقتصادي والاجتماعي: 15 ألف محل لبيع الدجاج تعمل دون ترخيص    تسجيل 20 حالة شفاء جديدة من فيروس كورونا وصفر حالة وفاة    حزب “التقدم والاشتراكية” يدعو الحكومة للتحضير الجيد لمرحلة الخروج من الحجر الصحي    تقرير يضع المغرب في المركز 99 عالميا في تعليم الطفل والمركز 88 عالميا في حماية صحته    قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن سيطرتها على ترهونة والعربان    المغرب يسجل 27 حالة في آخر 16 ساعة من أصل 8639 تحليلا مخبريا بنسبة إصابة بلغت 0,31 بالمئة    مسدس شرطي يوقف مُحْدثا للفوضى بمدينة برشيد    "الخارجية" توضح بشأن وفاة مغربي مقيم في الفلبين    حقوقيات يرصدن أكثر من ألف حالة عنف ضد النساء خلال الحجر الصحي    الشاعر احمد الطود في رثاء الراحل محمد الامين ابو احمد    فيروس كورونا: الوباء في فرنسا أضحى “تحت السيطرة”    وباء كورونا المستجد يصيب عددا آخر من عناصر الحرس الملكي بالحاجب    خبراء أفارقة يعبرون عن امتنانهم للملك    ساكنة مراكش تستنكر تغيير "طلاء" جدران أحياء المدينة العتيقة هربا من روتين "كورونا"    فيديو بنعطية والشيشة يشعل مواقع التواصل    نجم برشلونة يرغب في الاعتزال بالولايات المتحدة    ناشط: الجزائر مسؤولة عن استمرار « معاناة وآلام » ساكنة مخيمات تندوف    ترتيبات مكثفة لإطلاق قطارات الخط بعد تخفيف قيود الطوارئ    إسبانيا توجه صفعة أخرى للبوليساريو    توقعات أحوال طقس الجمعة    لليوم العاشر على التوالي.. الاحتجاجات تتواصل بالولايات المتحدة رفضًا للعنصرية    شباب زرهون يجدّدون ألوان القصبة خلال "الحَجر"    الولايات المتحدة.. أزيد من 10 آلاف معتقل على خلفية الاحتجاجات ضد العنصرية    الخلاف متواصل.. “تويتر” يحذف فيديو نشره ترامب يتعلق بموت فلويد    تسجيل 27 إصابة جديدة    فرانكفورت تنوي استضافة دوري الأبطال    مطالب حقوقية بترحيل آخر معتقل مغربي بغوانتانامو    رادارات ألمانية متطورة في شوارع المدن الكبرى قريبا    وزير العدل الأمريكي: هناك تدخل خارجي في الاحتجاجات    فرنسا تعلن أن وباء كورونا بات تحت السيطرة    كورونا في الهند: وفاة أكثر من 300 شخص جراء الإغلاق العام وليس الوباء    مقتل جورج فلويد يكشف “شروخ الأسطورة الأمريكية”    إخضاع جميع محترفي بلجيكا لاختبارات كورونا    اليابان تدرس تقليص حجم الألعاب الأولمبية    "أجاكس الهولندي" يُحصّن مزراوي بشرط "تعجيزي"    محيفيظ يستعرض تأملاته في زمن جائحة "كورونا "    الحلول الاستثنائية لتأجيل الانتخابات    زهير بهاوي يستعد لإصدار عمل جديد بعنوان “أنا نجري والزمان يجري” (فيديو)    إحسان ليكي .. مرشحة مغربية للكونغرس تكسب ثقة الأمريكيين    المراقبون الجويون ينظمون احتجاجا بمطار طنجة    مكترو أسواق ومرافق عمومية يطلبون "رفع الضرر"    تسجيل صفر إصابة ب"كورونا" في إقليم العرائش    خبراء يدعون الصيادلة إلى اليقظة لفترة ما بعد رفع الحجر الصحي    الحسيمة.. نبتة الزعتر مهددة بالانقراض وتعاونيات تراسل عامل الاقليم    صُور "المسخ" في الرواية    "كورونا" يُعري توترات أمريكا والصين .. إفريقيا وأوروبا قوة توازن    مجلس الشامي يؤكد على ضرورة تمكين البلاد من سياسة عمومية للسلامة الصحية للأغذية لضمان صحة المواطنين    الدار البيضاء: الأمن يوقف شابا للإشتباه في تورطه في جرا7م التحريض علي العنف والکراهية والتخريب    العثماني: التشخيص المكثف لمستخدمي المقاولات الخاصة سيمكن من تسريع استئناف آمن للنشاط الاقتصادي    الأزهر يحرم لعبة “ببجي موبايل” بعد ظهور شيء غريب فيها    الفد يتذكر أيام المدرسة    اللجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية لجهة الدار البيضاء-سطات تشخص الوضعية وتضع تدابير مرحلة ما بعد الحجر الصحي    مؤسسة مهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط تطلق سلسلة برامج ثقافية وتربوية لمواجهة الوباء بالسينما    مبادرة لإغاثة الموسيقيين بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا في ظل كورونا ..    «المسيح… النبي المفقود» لأحمد الدبش 2 الكنيسة المصرية طالبت بمصادرته    “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور 34 – العقل النقدي يوصلنا إلى نمو المعرفة الإنسانية بالوجود الموضوعي    دعاء من تمغربيت    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التآخي والصفاء الروحاني يتمازجان في أكادير
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 16 - 06 - 2017

علاوة على كون شهر رمضان يشكل فترة زمنية للانغماس في نشوة التقوى والتأمل، فإن هذا الشهر الفضيل يعتبر أيضا موعدا متجددا لإحياء أجواء من النشاط الثقافي والفني في مدينة أكادير، حيث تجتهد الفنادق والمطاعم والفضاءات الثقافية في خلق مناخ يتمازج فيه التآخي بالصفاء الروحي الذي يعد من مميزات هذا الشهر الكريم.
وتنطلق الأمسيات الرمضانية في أكادير، عموما، ابتداء من الساعة العاشرة ليلا، بعد أداء صلاة التراويح، حيث تتدفق الأفواج المتتالية من الناس على الأماكن العمومية التي تعد برامج وأنشطة للترويح عن النفس.
وتقدم هذه الفضاءات حفلات من الموسيقى المغربية والعربية بكل تلاوينها، وجلسات للفكاهة والتنشيط، إلى جانب تنظيم ندوات ولقاءات حوارية تتناول قضايا مرتبطة بشهر الصيام، إضافة إلى مواضيع ذات صبغة ثقافية وسياسية قد تمتد فترة مناقشتها إلى حين موعد السحور.
وتهدف هذه الملتقيات إلى جعل الشهر الفضيل فرصة للتآخي والحوار والتقاسم بين مختلف الحساسيات والقناعات الفكرية والثقافية والسياسية وغيرها، وذلك في أجواء مطبوعة بالتساكن والقبول بالآخر مهما كانت أفكاره وقناعاته.
وقد تم تدشين هذه اللقاءات في أكادير قبل أيام بتنظيم مهرجان للموسيقى الروحية والأناشيد الصوفية، حيث بادرت جمعية «مدار»ومجلس مدينة أكادير بتنظيم مهرجان «موسيقى الروح»الذي شارك فيه الفنان إدريس المالومي، الملقب ب»شاعر العود»الذي أتحف جمهور مدينة الانبعاث، خلال إحدى الأمسيات الرمضانية، بمعزوفات روحية كان لها وقع السكينة والانشراح في أوساط الجمهور الكبير الذي تابع هذه السهرة الفنية.
وإلى جانب الفنان المالومي، حضرت مجموعة «ابن عربي»للموسيقى الروحية من طنجة، والتي خلفت بدورها أصداء طيبة لدى ساكنة أكادير، ويصدق الشيء نفسه على مجموعة «أماينو»الأمازيغية، ومجموعة «الحضرة»الشفشاونية، حيث أتحفت المجموعتان الجمهور الذي تتبع عروضهما الموسيقية بمقطوعات غاية في الذوق الرفيع، جمعت بين روعة الإنشاد، وجمال الموسيقى وإتقان الإيقاع.
وفي ما يتعلق بالموسيقى العربية الشبابية، نظم المعهد الفرنسي بأكادير حفلا من تنشيط مجموعتين موسيقيتين تنتسبان لمنطقة الشرق الأوسط، ويتعلق الأمر بمجموعة «سول 47»، ومجموعة «جدل».
وتتعاطى مجموعة «سول 47»الفلسطينية للموسيقى الإلكترونية التي تنهل من معين الثقافة الفلسطينية الأصيلة، حيث تمكنت هذه المجموعة من استقطاب اهتمام جمهور عريض من عشاق هذا النمط الموسيقى، خاصة منهم فئة الشباب الذين قدموا لاستكشاف فرقة غنائية ابتدأت مشوارها الفني في منطقة الشرق الأوسط، لتشق طريقها بعد ذلك نحو العالمية حيث أدت حفلات عديدة في كثير من البلدان الأوروبية.
أما مجموعة «جدل»الأردنية، التي تصنف ضمن موسيقى «البوب روك»، فقد أبدعت من خلال تقديم عروض غنائية تتخذ من القضايا الاجتماعية موضوعا لها، حيث تمكنت من خلال ذلك أن تعبر عن نمط غنائي يمكن نعته بنوع من موسيقى الروك العربية، وذلك من خلال ألبومها الذي يحمل عنوان «مليون».
بينما حضر الفن الغنائي المغربي من خلال المجموعة التراثية المحلية التي تحمل اسم «كانكا اولاد السودان».
وسيكون لجمهور مدينة الانبعاث، يومي 17 و18 يونيو الجاري، لقاء مع الفن الفكاهي، حيث ستنظم الدورة 11 لمهرجان الفكاهة الأمازيغية «طاطسا»الذي من المقرر أن يجمع ثلة من الفنانين من منطقة سوس ومن باقي جهات المملكة، والذين يمثلون أنماطا مختلفة من فن الفكاهة والضحك.
وتشكل هذه الدورة من مهرجان «طاطسا»أيضا فرصة لتكريم الفنان الكوميدي أحمد ناصح، الذي تميز بأداء مجموعة من الأدوار في سلسلة من الأعمال المسرحية، والأفلام الناطقة بالأمازيغية.
وإلى جان هذه الملتقيات الفنية، فإن فنادق مدينة الانبعاث ومطاعمها انخرطت بدورها في الأجواء الرمضانية عن طريق تقديم خدمات خاصة بشهر الصيام، سواء تعلق الأمر بوجبة الإفطار أو السحور. كما اجتهدت في تنويع عرضها التنشيطي رغبة منها في استقطاب مزيد من الرواد، سواء منهم المغاربة أو السياح الأجانب الراغبين في اكتشاف جانب مهم من الثقافة الإسلامية ومن العادات والتقاليد الخاصة بشهر الصيام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.