آيت الطالب يدعو المغاربة إلى الإقبال بكثافة على تلقيح "كورونا" لتحقيق مناعة جماعية    رئيس برشلونة: كومان أساء فهم ما قلته عن ميسي    إنفانتينو: كأس العالم للأندية 2021 ستقام ب7 فرق    طقس السبت: أمطار وثلوج وانخفاض في درجة الحرارة    المغاربة العالقين بالخارج يعودون إلى المغرب بعد فتح الحدود جزئيا    مائدة رقمية:هل من مخرج للسينما في ظل جائحة كورونا؟    تتويج التجاري وفا بنك بلقب » أفضل بنك في المغرب لسنة 2020 « من طرف مجلة ذي بانكر    جهة الدار البيضاء تضع اللمسات الأخيرة لانطلاق حملة التلقيح ضد فيروس "كوفيد 19"    منظمة غير حكومية سويسرية تشيد بمبادرات المغرب لتنمية وازدهار وأمن منطقة الصحراء    المغرب: البدء بتلقيح اطباء القطاع الخاص ضد فيروس كورونا    إخلاص العلج تكتب: عيشة الذبانة    ولفرهامبتون يستعيد خدمات سايس أمام ليفربول    أكبر حزب إسلامي بالجزائر يدعم المواقف الانفصالية لجبهة البوليساريو    البنتاغون: ترامب يأمر بسحب "غالبية" القوات الأميركية من الصومال بحلول أوائل 2021    جمعية تستنكر "عرقلة" مشاريع مدنية في تارودانت    منظمة الصحة: تعميم اللقاحات لا ينهي "كوفيد 19"    في افتتاح مباريات البطولة الاحترافية لكرة القدم.. المغرب التطواني يستقبل شباب المحمدية    " نيتفليكس" تعرض" الزين لي فيك"    اسدال الستار على ايام الابواب المفتوحة لجمعية المستهلك بإقليم الجديدة    السلطة المحلية بقيادة أولاد حمدان تستعد لحملة التلقيح ضد فيروس كورونا    انتخاب هشام الوهابي نقيبا جديدا لهيئة المحامين بطنجة    الروائي خيل يفوزُ بجائزةِ "بيريث غالدوس" الأدبية    أشرف بنشرقي يتشبث بالبقاء مع الزمالك المصري    سفير سلطنة عمان يشيد بمتانة الأخوة والعلاقات الثنائية مع المغرب    "الباطرونا" ينادي بخصم نفقات تمدرس الأطفال من الضريبة على الدخل    "جلسة خمرية" تنتهي بالضرب المفضي إلى الموت    سائقوا النقل الدولي للبضائع يعيشون لحظات من الرعب بسبب الأمواج العالية والرياح القوية قرب طنجة المتوسط    ماكرون: فرنسا ليس لديها مشكلة مع الإسلام    نقابات تتهم الحكومة بالاهتمام بالانتخابات والعجز عن علاج الأزمات    سلطات تزنيت تواصل تشديد "إجراءات كوفيد-19"    لمذا كان "مارادونا" يرتدي ساعتين ؟؟    مدرب أولمبيك الفرنسي يستنجد بخدمات شاذلي    محمد ياسين يغني "بالبنط العريض" – فيديو –    بسبب قلة اليد العاملة وجائحة كورونا، فرنسا تستعين بأكثر من 300 عامل موسمي مغربي لإنقاذ الموسم الفلاحي    الرجاء يعلن رسميا عن شروط الترشح لمنصب ‘الرئيس' خلفًا للزيات    قطاع تموين الحفلات والترفيه.. الحكومة تصادق على صرف تعويضات للعمال المتوقفين    الدار البيضاء.. توقيع اتفاقية شراكة للحد من النزاعات بين المديرية العامة للضرائب والمقاولات    الإعلامية سناء رحيمي تكذب تخلي ‘دوزيم' عن بث نشرات الأخبار    أردوغان مهاجما ماكرون .. مصيبة لفرنسا وآمل في أن تتخلص منه في أقرب وقت    مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون المالية لسنة 2021    "مملكة التناقضات": هل المغرب بلد ديموقراطي؟ (ح 52)    القضاء البلجيكي يرفض فتح المسجد الكبير ببروكسيل بسبب شبهات بالتجسس المغربي    جدل في فرنسا بسبب قرار إغلاق مساجد ومراكز العبادة    الأزمة الخليجية .. نهاية الخلاف    انتعاش الاستهلاك يقلص خسائر "شركات البورصة"    رؤساء أمريكيون سابقون يَقبلون تجريب اللقاح    البنك العالمي: يعطي المغرب قرضا بقيمة 400 مليون دولار لدعم منظومة الحماية الاجتماعية    التربية وفق النهج السليم    الاتحاد الاوروبي يمول مشروعا بيئيا في جهة الشمال ب 35 مليون درهم    دورة جديدة من مهرجان المعاهد العليا للمسرح    القرض الفلاحي للمغرب يؤكد دعمه التام للفيدراليات البيمهنية الفلاحية    الداه أبو السلام الحجة    المثقف العربي يُنتج الثقافة أم تُنتِجُه الثقافة السائدة في وطنه؟    احرقوا كل أوراق الحب    العربية ومجتمع المعرفة.. حقيقة مع وقف التنفيذ    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    الصراع المغربي العثماني حول مجالات النفوذ والبحث عن الشرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمير الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها بتمارة يقتل أحد موظفي السجن بتيفلت

قام أمير الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها في العاشر من شتنبر الماضي بتمارة بقتل أحد موظفي السجن بتيفلت.
وقد أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، أن المعتقل أقدم على احتجاز أحد الموظفين بالغرفة التي يتواجد بها وعرّضه للضرب والجرح بأداة حديدية، وعلى إثر ذلك تدخلت فرقة التدخل السريع لتخليص الموظف، وتم نقله فورا إلى المستشفى حيث فارق الحياة جراء الاعتداء الذي تعرض له، كما أصاب ثلاثة موظفين آخرين بجروح، ويتعلق الأمر بأمير الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها بمدينة تمارة، ضُبطت لديه مجموعة من المُعدات والمواد والعينات الكيميائية التي يُشتبه في عزم أفراد الخلية المذكورة استعمالها في عمليات إرهابية والتي تم إخضاعها لخبرات علمية وتقنية،
وقد أمرت النيابة العامة الشرطة القضائية بفتح بحث دقيق في الموضوع لترتيب الآثار القانونية اللازمة على ضوء ذلك، يقول بلاغ الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، ومن الغريب أن المعتقل، هو نفسه الذي تمت محاولات، داخلية وخارجية، لتبييض سيرته.
فقد كانت زوجته قد ادعت، في أحد المواقع، أن لا علاقة له بأي تنظيم، وأرادت مواقع إخبارية تركية، منها "تي ار تي" أن تبرئه عن طريق إعطاء الكلمة لمعتقل سابق، هو محمد حجيب المقيم في ألمانيا.
وسبق للمتهم القاتل أن اعتقل مرات سابقة بتهم ذات علاقة بالحق العام، قبل أن يتم تجنيده في أوساط الإرهابيين.
وتجدر الإشارة إلى أن الخلية كانت قد صممت على اغتيال العديد من المسؤولين العسكريين والمدنيين، وكشف عبد الحق الخيام، في ندوة صحافية وقتها، عن كون أسلوبها شبيه بالأسلوب الذي اعتمدته الخلايا الانتحارية التي ضربت الدار البيضاء في ماي 2003.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.