وفاة المدونة والناشطة التونسية البارزة لينا بن مهني    لاعب رجاوي و ثلاثة من الوداد ضمن التشكيلة المثالية للجولة الخامسة من دوري الأبطال    جامعة التايكواندو تكشف أسباب استبعاد أبو فارس من أولمبياد طوكيو    اتحاد طنجة يقدم بيدرو بنعلي رسميا كمدرب جديد للفريق    مندوبية التامك تنفي تعرض المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة “للتعذيب” و”الإهمال الطبي “    بلدان تبدأ إجلاء مواطنيها من الصين .. والمغرب يكتفي بالطمأنة    بوطيب يطعن في شروط الترشح لقيادة “البام”.. قال: إلياس كان يعبث بالمكتب السياسي    تسريبات إسرائيلية عن صفقة القرن: شعفاط عاصمة لفلسطين    وفاة لاعب السلة السابق كوبي براينت في تحطم مروحية    يد الدبلوماسية المغربية الطويلة تبطش ب"تبون" وآخر صفعات الكيان الوهمي اعتراف "الفيفا" بمغربية الصحراء    مهاجم الوداد يحصل على أعلى تنقيط في الجولة الأخيرة لعصية أبطال إفريقيا – صورة    كريستيان إريكسن يصل ميلانو للتوقيع مع إنتر    في خطوة مستفزة..حظر ارتداء النقاب على عضوات هيئة التدريس بجامعة القاهرة    أصيلة.. حجز قارب صيد محملا بحوالي “نصف طن” من المخدرات    سجن بوركايز: كاميليا وضعت تحت المراقبة الطبية بالغساني إلى أن توفيت    وزارة الفلاحة تتفاعل مع ظهور خنازير بحي الرياض بالرباط    “البام” يفتح باب الطعن في لوائح المؤتمرين    الشاون.. وضع سائحة صينية تحت الحجر الصحي بسبب فيروس “كورونا”    فيروس “كورونا” الجديد.. العثماني: الأمور تحت السيطرة    حصيلة جديدة: الصين تسجل 80 حالة وفاة و2744 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا    الحالة الميكانيكية لسيارة أجرة تتسبب في حادثة خطيرة بدوار برغة باقليم العرائش    المغنية الأمريكية بيلي إيليش تحصد أبرز جوائز غرامي الموسيقية    صورة: سعيد باي يثير الجدل بصورته المركبة على لوحة “المسيح”    صحيفة إيطالية تدعو الدول الأوروبية إلى فتح قنصليات بالصحراء المغربية    تبرئة شرطيين في ملف “سمسار الأحكام القضائية”    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الثلاثاء    مخاوف من إصابة سائحة صينية بشفشاون بفيروس “كورونا”.. ومندوب الصحة يوضح نُقلت إلى مستشفى محمد الخامس    صدمة للفنانة المغربية مريم حسين.. السلطات الإمارتية تقرر حبسها ثم ترحليها بعد ذلك!    الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام: القرار الأخير للمركز السينمائي المغربي غير وطني وغير أخلاقي..    أول خروج إعلامي ل »مول الدريويتشي »: هذه حقيقة فيديو « القرد »    حوار بين الشعر والموسيقى والعربية والإسبانية في ضيافة دار الشعر بتطوان    سقوط صاروخ داخل مبنى السفارة الأمريكية في بغداد    “الكاف” يسقط إسم رضوان جيد من قيادة قمة عصبة الأبطال وغاساما يعوضه    تحطم طائرة ركاب في أفغانستان واستبعاد وجود ناجين    أسعار الذهب ترتفع لأعلى مستوى في أسبوعين بسبب مخاوف انتشار فيروس "كورونا"    سفير أمريكا بالمغرب يزور معالم تاريخية رفقة زوجته -صور    الخارجية الإسبانية تقر بحق المغرب في ترسيم حدوده البحرية    المغرب يمنع سبتاويين من دخول ترابه    دعوة الاتحاد الأوروبي إلى فتح قنصليات في الصحراء    «غضب من رماد»    تعزية في وفاة استاذ الاعلاميات بكلية العلوم بالجديدة علي الحر    نادي إفريقيا والتنمية يطلق أول بعثة متعددة القطاعات حول فرص الاستثمار في الصناعات الاستخراجية بموريتانيا    قم بتأمين نفسك من "هاكرز" الواتساب في أقل من دقيقة    المغرب يحقق رقما قياسيا في صادرات المنتجات الغذائية الفلاحية    رسائل ألبير كامو إلى ماريا كازارس    ورزازات تحتضن النسخة الثامنة للمنتدى الدولي للسياحة التضامنية    حصيلة جديدة.. 80 حالة وفاة و2744 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا    بأرباح تتراوح بين 3000 و 7000 درهم.. تفاصيل العمل في “غلوفو” -فيديو    أدوية الأمراض النفسية… محنة الصيدلي    بالحبر و الصورة .. الإنصات للمغرب العميق    8 مشتركين يتأهلون إلى المواجهة لخوض التحدي على طريق النجومية    الأملاك المخزنية في خدمة الاستثمار    الصادق المهدي: لا سبيل لإقصاء الإخوان إلا بالديمقراطية (حوار)    تفصلنا 3 أشهر عن رمضان.. وزارة الأوقاف تعلن عن فاتح جمادى الثانية    الاثنين.. أول أيام جمادى الأولى    معرفة المجتمع بالسلطة .. هواجس الخوف وانسلات الثقة    وقائع تاريخية تربط استقرار الحكم بالولاء القبلي والكفاءة السياسية    من المرابطين إلى المرينيين .. أحقية الإمارة والتنافس على العرش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجلس الوطني للجمعية المغربية لمفتشي التعليم الثانوي يسجل الخصاص اللافت في الموارد البشرية

التأمت فعاليات المجلس الوطني في دورته الأولى بعد المؤتمر الوطني الحادي عشر بمدينة القنيطرة يومي 30و31 أكتوبر2009. وبعد استحضار التوجهات العامة لإصلاح منظومة التربية والتكوين، وفي مقدمتها بلورة مشاريع البرنامج الاستعجالي، وبعد دراسة مختلف التقارير الواردة من الفروع والخاصة بالدخول التربوي 2009/2010، واعتبارا للأدوار الاستراتيجية المنوطة بهيئة التفتيش التربوي في الارتقاء بالممارسة التربوية تخطيطا وتدريسا وتأطيرا وتقويما، فإن المجلس الوطني يسجل مايلي:
* الخصاص اللافت في الموارد البشرية من أطر هيأة التدريس والإدارة التربوية وأطر التفتيش، مما انعكس سلبا على الانطلاق الجيد للدخول المدرسي في أغلب الجهات والأقاليم، وهو ما يتطلب إجراءات استعجالية لسد هذا الخصاص ، والتخطيط المعقلن للموارد البشرية في المستقبل القريب؛
* التأخر في إنجاز بنيات الاستقبال وتأهيلها سواء بالنسبة لقاعات التدريس أو مختلف المرافق الإدارية ، مما تسبب في الرفع من نسبة الاكتظاظ خصوصا في التعليم الثانوي بسلكيه؛
* التسرع في إنزال عدد هائل من المذكرات الوزارية في قضايا حيوية وأساسية ترهن مستقبل المدرسة المغربية، بجدولة زمنية محددة، وبمقتضيات تنفيذ دقيقة ومستعجلة أربك الدخول المدرسي وضاعف أعباء هيئة التفتيش التربوي، وهو ما يتطلب ضرورة التروي في مثل هذه الحالات ، وتوسيع دائرة الاستشارات المسبقة حتى توفر الشروط اللازمة للتطبيق؛
* التنويه بفتح المجلس الأعلى للتعليم لورش التفتيش التربوي، وإشراك الجمعية المغربية لمفتشي التعليم الثانوي عبر جلسات الاستماع، وبلورة مقترحات متطورة ووثائق عمل مستقبلية في أفق إرساء المداخل الاستشرافية لتطوير مهنة التفتيش التربوي ومهامه ؛
* تثمين انعقاد ملتقيات التفتيش الجهوية الأولى لعرض وتدقيق برنامج العمل التربوي في سياق تنفيذ مشاريع البرنامج الاستعجالي وتدابيره، والتي كثيرا ما ألحت جمعيتنا على المطالبة بتنظيمها إثر إصدار الوثيقة الإطار والمذكرات التنظيمية المرافقة لها، من أجل تسريع وتيرة تفعيل مقتضيات تنظيم التفتيش جهويا وإقليميا.
* الإلحاح على الترجمة الفعلية لاقتناع الوزارة بمشروعية الملف المهني لمفتشي التعليم الثانوي عبر الاستجابة المنصفة والفورية لمطالبهم العادلة ، وفي مقدمتها التعويض عن الإطار وكذا ما يتعلق بتوحيد مسطرة التعويض عن التنقل والإقامة، والرفع من قيمة التعويض عن التفتيش، وتمتيع المفتشين المنسقين الجهويين والمركزيين التخصصيين بالتعويض المناسب عن الأعباء والمهام المتعددة التي يضطلعون بها، ودعوة الوزارة والأكاديميات والنيابات إلى توفير فضاءات ملائمة لاشتغال هيئة التفتيش للنهوض بالمهام الموكولة إليها، وحسن تدبير آليات العمل المشترك لهيئات التفتيش؛
* استعداد الجمعية المغربية لمفتشي التعليم الثانوي للإسهام الفاعل في ورش التكوين المستمر بالنسبة لأطر التفتيش والتدريس والإدارة التربوية، اعتبارا لما راكمته من خبرات وكفاءات، وما بلورته من تجارب ومشاريع يمكنها أن تسهم في الاستجابة للحاجات الحقيقية لمختلف الهيئات؛
* تجديد المطالبة بفتح المركز الوطني لمفتشي التعليم في وجه جميع المواد والتخصصات بالتعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي لاستدراك الخصاص المهول والمتزايد في جميع الأقاليم والجهات ، مع ضرورة اعتماده لمناهج وبرامج وأدوات جديدة ومتجددة لتكوين المفتشين؛
* دعوة كافة النقابات التعليمية إلى إيلاء الأهمية القصوى لمطالب مفتشي التعليم الثانوي وفاء بالتزاماتها وتعهداتها ، دفاعا عن إنصافهم وتحقيق مطالبهم المشروعة.
والمجلس الوطني، إذ يتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى كل من أسهم في استضافة وإنجاح أشغاله، فإنه يهيب بكافة مفتشي التعليم الثانوي في الفروع الإقليمية والجهوية إلى الالتفاف حول جمعيتهم وتعزيز الانخراط في مشروعها التربوي والمهني والمطلبي والتنظيمي، واتخاذ الإجراءات اللازمة والاستعدادات الضرورية لتخليد الذكرى الفضية للجمعية أواخر شهر دجنبر 2009، حتى يظل إشعاعها النوعي مجسدا للوضع الاعتباري لهيئة التفتيش التربوي بالتعليم الثانوي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.