دار الشعر بمراكش تحتفي بإصدارات المتوجين بجائزتي النقد الشعري وأحسن قصيدة    المدير الفني لأجاكس يوجه رسالة إلى أرسنال: المغربي زياش أفضل من الألماني أوزيل    اختلاس نصف مليار من المال العام وراء سجن الرئيس السابق لبلدية الجديدة ومن معه    جيرو والعثماني يُشيدان بقوة الشراكة الاستثنائية بين فرنسا والمغرب    الهاكا تعاقب “راديو مارس” بسبب برنامجي “العلما د مارس” و”قضايا رياضية بعيون الجالية”    مائدة مستديرة تجمع شخصيات إفريقية وازنة بالمضيق    تطوان تستعد لاحتضان مراسيم حفل الولاء    العثماني يقطر الشمع على “الميزان”: ما كنضربوش بالطباسل داخل الأغلبية!!    دراسة تكشف توفّر 75 في المائة من المغاربة على الهواتف الذكيّة    الخارجية الأمريكية.. هذه وضعية مناخ الأعمال والاستثمار بالمغرب والعقبات الكبرى التي تقف أمامه    ساجد.. من الضروري الاعتناء بقطاع الجلد كأحد سبل الارتقاء بالصناعة التقليدية    "بتكويْن" تتراجع بتزايد التدقيق في العملات المشفرة    أحواض سباحة وغرف "اليوغا" .. مطارات تهتم برفاهية المسافرين    ارتفاع حركة النقل الجوي في مطار مراكش المنارة بنسبة 36 بالمائة    صحيفة جنوب إفريقية: "البراق" من ثمار رؤية الملك محمد السادس    20 مليون مغربي منخرط في الشبكات الاجتماعية.. وواتساب في الصدارة حوالي 8 مستخدمين من 10 يستعملونها يوميا    نصائح ذهبية لحماية هواتف "أندرويد" من الفيروسات    استشهاد فلسطيني يثير التوتر في سجون إسرائيل    الشباب والنخب السياسية    زوج مستشارة الرئيس: ترامب عنصري وتصريحاته تضع أمريكا على المحك    إختفاء ناقلة نفط إماراتية أثناء عبورها مضيق هرمز    تقرير جديد: أعطاب “غامضة” تضرب فيسبوك بمعدل قياسي خلال سنة 2019    احتجاجا على مقتل مواطن تحت التعذيب.. سودانيون يحرقون مقرا لقوات الدعم السريع    تركيا تتحدى الاتحاد الأوروبي بهذا القرار    المنظمة الدمقراطية للشغل ترفض "قانون الإضراب"    لقجع يُمهل رونار للبقاء .. و"الثعلب" اختار الرحيل قبل الإقصاء    حجي يخرج عن صمته ويفتح النار على رونار    طنجة.. أبرشان رئيسا لفارس البوغاز لولاية ثالثة    موهبة مغربية تخطف الأنظار مع ليفركوزن الألماني    كاف يختار فيكتور غوميز لإدارة مباراة الجزائر والسنغال    في انتِظار الإعلان الرسمي.. الوداد يتوصَّل إلى اتفاق نهائي مع المدرب زوران    رونار وجامعة الكرة يعلنان نهاية الأسبوع طلاقهما رسميا ب"التراضي"    "الرسالة" تعقد لقاء استثنائيا بعد منع مخيم واد لاو    الأمن: هذه حقيقة "فيديو" اغتصاب سيدة في الرباط    366 مسجونا يجتازون امتحانات الباكالوريا بنجاح    طنجة.. حجز 500 حبة “إكستازي” بالمحطة الطرقية    شكاوى من تدهور أعمال شركة النظافة في العرائش    5 طرق تساعدك على منع تطبيقات أندرويد من التجسس عليك    اصطدام عنيف لسيارة ميدي 1 تيفي بعمود كهربائي بتطوان    “موثقة” مطلوبة للسلطات القضائية المغربية تسقط في يد الأمن الإسباني    مبصاريو المغرب يرفعون حدّة الاحتجاجات ويرفضون "ضغط اللوبيات"    مغنية أمريكية تؤخر قرار إنجابها بسبب “التغير المناخي”    افتتاح متحف ومركز إبداع نجيب محفوظ في مصر    "سبايدرمان" يحتفظ بصدارة مداخيل السينما في أمريكا الشمالية    الملك محمد السادس يقدّم التعازي إلى أسرة ميكري    حاتم عمور: إنصاف المرأة من أولوياتي    الدورة 15 لمهرجان تويزا بطنجة تناقش « تحول القيم في العصر الرقمي »    أسماء لمنور: الملك منحني شرف منح هويتي لابني    بنكيران: نعيشُ في "غفلة جماعية" .. لا ينفع فيها مال أو سلطان    عبد الإله بنكيران يعود من جديد    العالم العربي يشهد خسوفا جزئيا للقمر    جدل في الأردن.. تعيين أول مفتية    السعودية تلغي قراراً يخصُّ تحركات الحجاج في المملكة    علاج “ثوري” جديد قد يعيد البصر إلى المكفوفين    حيل بسيطة تجعلنا نحصل على ليلة نوم جيدة    دراسة : اتباع نمط حياة صحي يُبعد شبح الإصابة بالخرف    أخصائي في أمراض الجهاز الهضمي: الماء يُطفئ حرقة المعدة    الأسماك والبيض والجزر .. هذه أفضل أطعمة لصحة العين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجلس الوطني للجمعية المغربية لمفتشي التعليم الثانوي يسجل الخصاص اللافت في الموارد البشرية

التأمت فعاليات المجلس الوطني في دورته الأولى بعد المؤتمر الوطني الحادي عشر بمدينة القنيطرة يومي 30و31 أكتوبر2009. وبعد استحضار التوجهات العامة لإصلاح منظومة التربية والتكوين، وفي مقدمتها بلورة مشاريع البرنامج الاستعجالي، وبعد دراسة مختلف التقارير الواردة من الفروع والخاصة بالدخول التربوي 2009/2010، واعتبارا للأدوار الاستراتيجية المنوطة بهيئة التفتيش التربوي في الارتقاء بالممارسة التربوية تخطيطا وتدريسا وتأطيرا وتقويما، فإن المجلس الوطني يسجل مايلي:
* الخصاص اللافت في الموارد البشرية من أطر هيأة التدريس والإدارة التربوية وأطر التفتيش، مما انعكس سلبا على الانطلاق الجيد للدخول المدرسي في أغلب الجهات والأقاليم، وهو ما يتطلب إجراءات استعجالية لسد هذا الخصاص ، والتخطيط المعقلن للموارد البشرية في المستقبل القريب؛
* التأخر في إنجاز بنيات الاستقبال وتأهيلها سواء بالنسبة لقاعات التدريس أو مختلف المرافق الإدارية ، مما تسبب في الرفع من نسبة الاكتظاظ خصوصا في التعليم الثانوي بسلكيه؛
* التسرع في إنزال عدد هائل من المذكرات الوزارية في قضايا حيوية وأساسية ترهن مستقبل المدرسة المغربية، بجدولة زمنية محددة، وبمقتضيات تنفيذ دقيقة ومستعجلة أربك الدخول المدرسي وضاعف أعباء هيئة التفتيش التربوي، وهو ما يتطلب ضرورة التروي في مثل هذه الحالات ، وتوسيع دائرة الاستشارات المسبقة حتى توفر الشروط اللازمة للتطبيق؛
* التنويه بفتح المجلس الأعلى للتعليم لورش التفتيش التربوي، وإشراك الجمعية المغربية لمفتشي التعليم الثانوي عبر جلسات الاستماع، وبلورة مقترحات متطورة ووثائق عمل مستقبلية في أفق إرساء المداخل الاستشرافية لتطوير مهنة التفتيش التربوي ومهامه ؛
* تثمين انعقاد ملتقيات التفتيش الجهوية الأولى لعرض وتدقيق برنامج العمل التربوي في سياق تنفيذ مشاريع البرنامج الاستعجالي وتدابيره، والتي كثيرا ما ألحت جمعيتنا على المطالبة بتنظيمها إثر إصدار الوثيقة الإطار والمذكرات التنظيمية المرافقة لها، من أجل تسريع وتيرة تفعيل مقتضيات تنظيم التفتيش جهويا وإقليميا.
* الإلحاح على الترجمة الفعلية لاقتناع الوزارة بمشروعية الملف المهني لمفتشي التعليم الثانوي عبر الاستجابة المنصفة والفورية لمطالبهم العادلة ، وفي مقدمتها التعويض عن الإطار وكذا ما يتعلق بتوحيد مسطرة التعويض عن التنقل والإقامة، والرفع من قيمة التعويض عن التفتيش، وتمتيع المفتشين المنسقين الجهويين والمركزيين التخصصيين بالتعويض المناسب عن الأعباء والمهام المتعددة التي يضطلعون بها، ودعوة الوزارة والأكاديميات والنيابات إلى توفير فضاءات ملائمة لاشتغال هيئة التفتيش للنهوض بالمهام الموكولة إليها، وحسن تدبير آليات العمل المشترك لهيئات التفتيش؛
* استعداد الجمعية المغربية لمفتشي التعليم الثانوي للإسهام الفاعل في ورش التكوين المستمر بالنسبة لأطر التفتيش والتدريس والإدارة التربوية، اعتبارا لما راكمته من خبرات وكفاءات، وما بلورته من تجارب ومشاريع يمكنها أن تسهم في الاستجابة للحاجات الحقيقية لمختلف الهيئات؛
* تجديد المطالبة بفتح المركز الوطني لمفتشي التعليم في وجه جميع المواد والتخصصات بالتعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي لاستدراك الخصاص المهول والمتزايد في جميع الأقاليم والجهات ، مع ضرورة اعتماده لمناهج وبرامج وأدوات جديدة ومتجددة لتكوين المفتشين؛
* دعوة كافة النقابات التعليمية إلى إيلاء الأهمية القصوى لمطالب مفتشي التعليم الثانوي وفاء بالتزاماتها وتعهداتها ، دفاعا عن إنصافهم وتحقيق مطالبهم المشروعة.
والمجلس الوطني، إذ يتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى كل من أسهم في استضافة وإنجاح أشغاله، فإنه يهيب بكافة مفتشي التعليم الثانوي في الفروع الإقليمية والجهوية إلى الالتفاف حول جمعيتهم وتعزيز الانخراط في مشروعها التربوي والمهني والمطلبي والتنظيمي، واتخاذ الإجراءات اللازمة والاستعدادات الضرورية لتخليد الذكرى الفضية للجمعية أواخر شهر دجنبر 2009، حتى يظل إشعاعها النوعي مجسدا للوضع الاعتباري لهيئة التفتيش التربوي بالتعليم الثانوي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.