بالصور ببركان: محجوزات أجهزة إلكترونية أعدها شخصان لاستخدامها في الغش في الامتحانات    زعيم البوليساريو عطا المخابرات لمطلوب للمحكمة الإسبانية فعمليات تعذيب الصحراويين    قيادي فالبام يقدم ل"كود" قراءة على صورة وهبي مع الأعداء ديالو فالحزب: العزلة اللّي عايشها صيفطاتو لبعض المناطق للبحث عن الدعم وراه فوضع لا يحسد عليه ويتملق الآن لهاد الأحزاب    الرباط: حكم بتوقيف النقيب السابق محمد زيان عن مزاولة مهنة المحاماة لسنة    قطاع البيض يتكبد خسائر ب350مليون درهم    خطة لإعادة إطلاق دورة الاقتصاد    عبد الإله العلمي: المجلس الوطني للصناعة التقليدية غيب في تركيبته الجمعيات المهنية والحرفية    فدرالية جمعيات وكالات كراء السيارات بالمغرب تلتقي مع مستشاري رئيس الحكومة    استقالة الحكومة الفرنسية    بعد ترقيته لفريق.. تعيين شنقريحة قائدا لأركان الجيش الجزائري    حارس خيتافي: "ظننت أن راموس سيُقلّد ميسي في تنفيذ ركلة الجزاء"    المغرب يسجل 246 حالة في آخر 16 ساعة من أصل 9674 تحليلا مخبريا بنسبة إصابة بلغت 2.54 بالمئة    خنوس: مع سلا جاهز للعب كل الأدوار !    من قلب الطبيعة الأفريقية سحرت « Hamamat Montia » كل من رآها على صفحات التواصل الاجتماعي    مدرب حوريا يفتح النار على الكاف    مراكز امتحان البكالوريا تفتح أبوابها لآلاف المترشحين في ظل إجراءات استثنائية    كوفيد -19: وصول 152 من المغاربة العالقين بمصر إلى مطار بني ملال    أمزازي يكشف تفاصيل اجتياز سجناء "عكاشة" "الباك" و يتحدث عن المترشحين المصابين ب "كورونا" – فيديو    مع كافِ الخِطاب الى بطحائي القصرالكبير    بعد سنوات من الاكتئاب .. شاعرة جزائرية شابة تهدد بالانتحار    31 حالة جديدة بجهة الدار البيضاء سطات مصابة بفيروس "كورونا"    حالات الإصابة بكورونا ترتفع بجهة الشمال من جديد    مرشحون للباكالوريا: "كان التعليم عن بعد صعيب.. وسقطت عامين نتمنى نجح هاد العام" -فيديو    لأول مرة.. رسوم متحركة من إنتاج مغربي    إصابات كورونا حول العالم تتخطى حاجز ال 11 مليونا    المغرب يسجل حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا ..الحصيلة ترتفع إلى 230    القضاء يوقف المحامي "محمد زيان" عن ممارسة المهنة لمدة سنة    المغرب يعتمد السياحة الداخلية لتعويض خسائر القطاع وحمايته من الإفلاس    أربعيني ينهي حياته شنقا    استطلاع: 54 في المائة من مغاربة الخارج يخططون لقضاء عطلتهم الصيفية بالمغرب    المملكة المغربية لازالت مصرة على الحصول على جواب رسمي من منظمة العفو الدولية بخصوص تقريرها الأخير    حداد: الحكومة غير مسؤولة ولا نفهم منشور العثماني في وقف التوظيف! -فيديو    مصطفى الشعبي يفوز بالجائزة الكبرى لمسابقة البوابة الرقمية بالجزائر    بايرن يتعاقد مع نجم السيتي لخمس سنوات    الجيش الملكي يتحرك لاستعادة لاعبه ديني بورجس من البرتغال    استقالة حكومة رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب    رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب يستقيل من منصبه    استقالة رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب    فعاليات المجتمع المدني بأورير تستنكر تبخيس المكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي بأكادير لمطالبها المشروعة    بعد تخفيف الحجر .. « ماستر شاف سليبريتي » يعود من جديد وداداس وفضيل أبرز نجومه    توقعات مديرية الأرصاد الجوية لطقس اليوم الجمعة    ضابط شرطة يستعمل سلاحه الوظيفي لتوقيف جانح تورط في عمليات سرقة بالعنف    مفاجأة.. ميسي يُقرر الرحيل عن برشلونة صيف 2021    تركيا: محاكمة غيابية ل20 سعودياً بينهم مقربون من بن سلمان في قضية قتل خاشقجي    العنصرية ضد السود: هل ينبغي منح أحفاد العبيد تعويضا ماليا؟    إثيوبيا: تشييع جثمان هاشالو هونديسا المغني الشهير وسط اضطرابات عرقية    الاسلوب هو الرجل    خطر الإرهاب يدخل على خط جدل شعيرة عيد الأضحى بسبتة    وزيرة السياحة تواصل اللقاءات التواصلية مع مهنيي السياحة لإستئناف النشاط السياحي في أحسن الظروف    "بكين" تضاعف من مدة الحجر الصحي مع موجة فيروس كورونا الثانية التي ضربت البلاد.    رجال جالستهم : الأديب الشاعر : الطيب المحمدي    بالأرقام..الملايين التي خسرها بيض الاستهلاك كل يوم من الحجر الصحي    مشاهير في ورشة "ماستر شيف"    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    بعد اعتقال المديمي.. بطمة تنتشي فرحا وما مصير المواجهة بينهما أمام القاضي؟    نحن تُجَّار الدين!    فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يستفسر عن تدابير إعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النمودج التنموي الجديد في صلب اهتمام مركز تفعيل المشاريع
نشر في الجسور يوم 14 - 09 - 2019

يعتبر مركز تفعيل المشاريع cap ong الذي حقق نحاجا وراكم رصيدا مهما من الانجازات مكنته من ترسيخ حضور فعال ومؤثر لدى المقاوليين الذاتيين والتعاونيات والجمعيات الجادة والمقاولات الصغرى التي تربطها اتفاقية شراكة معه ، عبر تأهيل و تقوية القدرات التأطيرية والتكوينية لهاته الجمعيات والتعاونيات المستهدفة من برنامجه الحافل والذي استمر على مدى ثلاث سنوات، حيث طال الجوانب المتعلقة بالتدبير المحاسباتي والمسك الإداري والترافع وهندسة المشاريع ,علاوة على الدعامات التكوينية .
حيث أن المركز المذكور يستفيد من هذه الفئة عن طريق اتفاق مسبق ينهج سياسة رابح رابح بعيد كل البعد عن الدعم بل يقوم بدراسة المشاريع وتفعيلها على أرض الواقع قصد استفادة كلا الطرفين
وتأهيلها للممارسة الفعلية لحقوقها مع تمتيعها بكل مؤهلات المواطنة الفاعلة في الحياة العامة للمجتمع من أجل تحقيق تنمية متقدمة مع صيانة كرامة حاملي المشاريع ومواكبتهم في مجال تخصصاتهم وضمان عيشهم اليومي .
ولتحقيق ذلك رسم مركز تفعيل المشاريع cap ong جملة من الاهداف تتمثل بالأساس في تشجيع المقاولات الصغرى والمقاوليين الذاتيين والتعاونيات على الاندماج والاستثمار في مجالات اقتصادية شتى،
كما تشمل هذه الاهداف تأمين تكوين الفئة المستهدفة سعيا إلى جعلها تضطلع بواجبها ، وتحسيسها بدورها الفعال وتشجيعها على الاستثمار في القطاعات الاقتصادية، حيث قام المركز بعقد اتفاقيات شراكة مع حوالي 200 تعاونية ومقاولة ذاتية وجمعيات في مختلف التخصصات بين (الصناع التقلييدين الطرز، الخياطة والفصالة العصرية والتقليدية ،وبائعي المواد الغداية ومربي النحل والمواشي, مشاريع الطاقة الشمسية الصديقة للبيئة وتجهيز مركز لتشجيع المدرسي ما قبل الأولي بالإضافة إلى مهن التجارة وتوزيع المواد الغدائية وغيرها من المشاريع .
حيث أن مركز تفعيل المشاريع ذو مسؤولية محدودة يوجه دعمه وشبكة خدماته في تقوية القدرات لمنظمات غير حكومية من أطر جمعوية وتعاونية ومقاولات صغرى ومقاولين ذاتيين ويعمل في مجال إدارة وتسيير الأنشطة الاجتماعية والخدماتية لجميع القطاعات ,كما يواكب ويرعى جميع الأنشطة المتعلقة بالمشاريع التنموية .كما يوفر الدعم المباشر والغير المباشر لجميع الموارد المطلوبة لإنجاز مشاريع متقدمة .
كما أن المركز يوفر الدراسة والتكوين عبر مكاتبه المخصصة للدراسات من قبل خبراء في الميدان وكانت هذه التجربة ناجحة على مختلف المستويات .
وفي تصريح لأحد المستفيدين السيد العربي الخياري مقاول ذاتي قال في كلمته لقد استفدت بفضل شركة FOSODA ONG من مشروع من بعد ما عملت على تقديم وثائق تبين صفتي كمقاول ذاتي.
وأوضح كذلك قائلا ” مشروعي يخص توزيع السلع بالجملة قدمته للشركة وبعد دراسة ملفي من قبل الشركة تم قبوله بعدها سلمتهم مبلغ بسيط من أجل إستكمال الترتيبات قصد تسليمي السيارة موضوع اتفاقية الشراكة التي تبرطنا بغلاف مالي قدره 310 ألف درهم ساهمت ب 28 في المائة والباقي تكلفت به الشركة .
كما أوضح السيد العربي الخياري كذلك حاليا إستفدنا من السيارة ونعمل براحة تامة وتشمل الاتفاقية التي أبرمناها على ان يستفيد منها الطرفين تحث سياسة رابح رابح، بالإضافة لذلك السيارة بعد خمس سنوات ستصبح في ملكية مقاولتي
كما أوضح كذلك أن الشركة التي ساعدتنا تعمل بشفافية وأنها تلتزم بكل ما تقول وان الشكوك يجب ان تزول عند الناس وحلمي تحول إلى حقيقة .
.
وفي سياق متصل قال أحد المقاوليين الذين استفادوا من سيارة ذات المنفعة العامة صاحب مقاولة لازا للتسويق المواد الغدائية بالقنيطرة، كنت ابحث عن سيارة لنقل المواد الغدائية وتقديمها للزبناء، لكن لصعوبة الأمر كنت في بعض الاحيان اكتري سيارة لتلبية الغرض.
مردفا نفس المتحدث في إحدى الايام رأيت علامة شركة cap ong وقلت لما لا أدخل لمركزهم لاخد بعض المعلومات حول خدماتهم فكان الاستقبال من طرفهم لائق،
طرحت عليهم مشكلتي مع النقل وقلت بأنني اريد ان استفيد من سيارة لأنقل بضائعي نحو الزبناء. تم طرح مجموعة من الافكار علي من طرفهم فقلت بأن همي الوحيد هو الحصول على سيارة لأتعامل مع الزبناء بشكل سلس ومريح، حيث طلبت مني ادراة الشركة إحضار ملف يحتوي بعض الوثائق الخاصة بالمقاولة وبعد دراسة الملف في مدة وجيزة تم استدعائي واخباري بان الملف لقد تم قبوله ، بعدها عملت على تقديم مبلغ بسيط يقدر بحوالي اربع ملايين سنتيم من اجل استكمال الترتيبات وبعدها تم ابرام عقد شراكة يحتوي على بنود تم احترامها من طرف الجميع وتم تسليمي السيارةمن نوع بيجو اكستيرن .
وقال صاحب مقاولة لازا “حقيقتا بعد إستلامي السيارة كنت في دهشة لأنني لم اصدق لأمر، لكن الامر كان حقيقيا. بعدما كان لدي معاناة يومية في ظل غياب وسيلة نقل خاصة بالمقاولة .
وأكد نفس المتحدث ان هذه الشركة لا تدعم بل تعمل دراسة المشروع وتدخل مع حامل المشروع كشريك في نسبة الأرباح ترضي الطرفين معا .
مركز تفعيل المشاريع cap ong وشركة fosoda تتعدد وتتنامى من خلال تجسيد الخطابات السامية، غبر تشجيع المقاولات الخاصة وتنزيل كل الاتفاقيات على أرض الواقع
كما أن المركز سير وفق التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في خطابه الأخير بمناسبة ثورة الملك والشعب أكد من من خلاله صاحب الجلالة قائلا “إننا نتطلع أن يشكل النموذج التنموي، في صيغته الجديدة، قاعدة صلبة، لانبثاق عقد اجتماعي جديد، ينخرط فيه الجميع: الدولة ومؤسساتها، والقوى الحية للأمة، من قطاع خاص، وهيآت سياسية ونقابية، ومنظمات جمعوية، وعموم المواطنين.
هذه التوجهات وضعها مركز تفعيل المشاريع cap ongفي صلب اهتمامه وعمل على انخراط في تشكيل نموذج تنموي جديد للبلاد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.