عقب وفاة مهاجرين..الاتحاد الأوروبي يعلق على واقعة مليلية    روسيا وأوكرانيا: الولايات المتحدة تقرر تعزيز وجودها العسكري في أوروبا    ‪حلف شمال الأطلسي يجدد دعم أوكرانيا    بعد تحقيق درع البطولة الوطنية.. الركراكي يتقدم بالشكر للرجاء    المنتخب الوطني للفوتسال يعود لأرض الوطن متوجا بلقبه الثاني لبطولة كأس العرب    شغب رياضي وتخريب للممتلكات عقب مباراة الوداد ووجدة.. والأمن يدخل على الخط    البطولة الاحترافية 1.. قرش آسفي يقسو على الأولمبيك    إطلاق الرصاص خلال الفجر لتوقيف مجرمين كانا في حالة تخدير واندفاع قويتين.    عدد من الدول العربية تعلن رسميا عن موعد عيد الأضحى    انهياز جزء من عمارة يودي بحياة ثلاثة أشخاص بالبيضاء    تعادل صعب لاتحاد طنجة أمام المغرب الفاسي    المغرب والولايات المتحدة يؤكدان على ثوابت وأبعاد العلاقات التاريخية بينهما    منطقة الفشقة: الاتحاد الأفريقي يدعو إلى "ضبط النفس" بعد توتر حدودي بين السودان وإثيوبيا    الأمم المتحدة.. تعيين المغربية نجاة رشدي نائبة للمبعوث الخاص إلى سوريا    الأمم المتحدة تتهم المغرب وإسبانيا باستخدام "القوة المفرطة" ضد المهاجرين عند سياج مليلية    التقرير السنوي حول "واقع حرية الصحافة والصحافيين في المغرب" يسجل استمرار الانتهاكات وتردي الأوضاع الاجتماعية والمهنية    إسبانيا تبدأ بتزويد المغرب بالغاز الطبيعي عبر الأنبوب الذي قطعه جنرالات الجزائر    تكاليف صندوق المقاصة تصل حوالي 15.4 مليار درهم    مصطفى حجي يوجه تهما خطيرة لوحيد خاليلوزيتش ويجره للقضاء (+وثيقة)    الداخلة.. انقلاب سيارة تابعة للأمن الوطني إثر حادث مروري    فحص طبي يكشف مفاجأة بخصوص صحة الطالب "سعدون"    بلاغ جديد ومهم للمجلس الأعلى للحسابات    صناعة البلاستيك: دعوة لإنشاء منظومة جديدة في المغرب    الحبس النافذ لشاب بآسفي هدد فتاة بنشر صور خاصة بها بغرض التشهير    تسجيل 3604 إصابة جديدة بفيروس كورونا و3 وفيات    خبير: الارتفاع المتزايد للإصابات ب"كوفيد-19″ يعزى إلى الحركية داخل المجتمع وانتشار متحورات فرعية جديدة    إصابات كورونا العالمية تتجاوز هذا الرقم    استقالةد.محمد اعريوة من جميع دواليب حزب الأصالة والمعاصرة    قضاء التحقيق يتابع رئيس غرفة الجنايات ببني ملال في حالة اعتقال    فيروس"كورونا" يتسلل إلى جسد مصطفى بايتاس الناطق الرسمي بإسم الحكومة    المحكمة الدستورية تلغي مقعدين برلمانيين للبام والإستقلال بدائرة عين الشق    وفاة الفنان التونسي هشام رستم    سانشيز : علينا تقديم الدعم للمغرب لمواجهة مافيات الهجرة السرية    الفيفا تشرع في طرح تذاكر مونديال قطر للبيع المباشر وتعلن بيع قرابة مليوني تذكرة    إصابات فيروس "كورونا" حول العالم تتجاوز 545.4 مليون حالة    النيابة العامة الإسبانية تفتح تحقيقا في حادث مليلية    أسعار المحروقات تواصل ارتفاعها وسعر الغازوال يقفز فوق 16 درهما    دراسة: الفيضانات تهدد نحو ربع سكان العالم    الإصابة تحرم هؤلاء من حضور الكلاسيكو    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الخميس    جزائريون يتظاهرون في إسبانيا احتجاجا على ترحيل معارضين    دول الإتحاد الأوربي توافق على حظر بيع السيارات العاملة بالبنزين والديزل بداية من 2035    بايتاس غادي يدير الندوة الصحفية الخاصة بالمجلس الحكومي عن بعد حيت تصاب بكورونا    الإيسيسكو تدعو إلى الاستفادة من إمكانات الرقمنة في تعزيز مجانية التعليم    الجالية المغربية تحتفي بعودة الروابط مع إسبانيا بعرض كوميدي    ابراهيمي يدعو لتعديل "الجيل الأخضر" وإحداث "الضريبة على الأرباح" لمواجهة التضخم..    أسعار بيع المواد الغذائية الأساسية بجهة مراكش آسفي ليومه الأربعاء    مهرجان إسني ن ورغ للفيلم الأمازيغي يعلن عن أرضية لندوة وطنية حول تمثلات المرأة في السنيما الأمازيغية    مسرح عكّا يستضيفُ الأديبةَ آمال عوّاد رضوان!    اللجنة العلمية تقترح إعطاء جرعة رابعة "منشطة" لمكافحة تفشي فيروس كورونا    مقطع فيديو للفنان بهاوي وشقيقته يشعل مواقع التواصل الاجتماعي    مارسيل خليفة في رسالته إلى المغاربة: لكم مني كل الحب وكل العرفان على الصنيع الجميل    العرض ما قبل الأول لمسرحية «لاكار» بالخزانة الوسائطية بخريبكة.. عبث وانتظار وأحلام مؤجلة    بلاغ هام من وزارة الأوقاف للحجاج المغاربة    وزارة الأوقاف: حجاج التنظيم الرسمي مدعوون للإحرام في الطائرة حين بلوغ ميقات "رابغ"    الأمثال العامية بتطوان.. (172)    رسالة مؤثرة من طالب استفاد من برنامج تكويني علمي    تذكير للنفس ولطلبة العلم بما ينبغي الحرص عليه خلال عطلة الصيف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إزالة الكربون من الصناعة رافعة هامة للنموذج التنموي الجديد للمغرب
نشر في المغرب 24 يوم 18 - 05 - 2022

قالت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، في كلمة لها خلال لقاء نظمَه، الإثنين بطنجة، فرع الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة طنجة تطوان الحسيمة تحت شعار "الاستثمار في الطاقة الشمسية الكهروضوئية للاستهلاك الذاتي، كحل مستدام: إزالة الكاربون وتقليص التبعية الطاقية، تنافسية أفضل"، أن "الميزة الأساسية النسبية لإزالة الكربون في المغرب تكمن في حقيقة أن إزالة الكربون الصناعي تعد إحدى الروافع الهامة للنموذج التنموي الجديد بالمغرب ".
وأشارت بنعلي، في رسالة عبر تقنية التناظر عن بُعد، إلى أن الرافعة الأولى لإزالة الكاربون من الصناعة المغربية هي تطوير الطاقات النظيفة، لا سيما الطاقات المتجددة "، مضيفة أن المغرب يتمتع بميزة نسبية مقارنة بالدول الأخرى التي لديها إمكانات مماثلة ، بفضل الجودة وأهمية مؤهلاته في الطاقات المتجددة ،وخاصة ما يتعلق بالطاقة الريحية والشمسية والطاقات البحرية. مؤكدةً في هذا الصدد: "نحن نخطط لوضع هندسة مؤسساتية جديدة ، مع مزيد من الانفتاح على المنافسة من أجل إنتاج طاقة خضراء تنافسية ، وتشجيع الإنتاج اللاممركز لمنح الصناعيين على وجه الخصوص امكانية الوصول إلى الكهرباء منخفض الكاربون" ، مشيرة إلى أن مشروع القانون رقم 40.19 الذي يعدل ويكمل القانون رقم 13-09 بشأن الطاقات المتجددة يهدف إلى زيادة تعزيز الشفافية ، وتسهيل الوصول إلى المعلومات وفرص الاستثمار ، وتسريع إقلاع نظام بيئي وطني أخضر.
هذا الإصلاح ، الذي يضمن لأول مرة الحق في الحصول على شهادة خضراء تبرر أن الطاقة المستخدمة من مصدر متجدد، سيجعل من الممكن تشجيع الإنتاج اللاممركز وسيوفر للمشغلين ، ولا سيما الصناعيين ، إمكانية تبني الأفراد أو بشكل جماعي ، بهدف خفض التكلفة لكل كيلوواط من الكهرباء قدر الإمكان وتجويد الاستثمارات ، حسب بنعلي، التي أشارت إلى أنه يجري العمل بشكل مكثف لتنفيذ البرنامج الأول الذي يروم تحسين القدرة التنافسية للقطاع وتعزيز جاذبيته.
وتابعت أن هذا البرنامج يهدف إلى تزويد جميع المناطق الصناعية بالطاقة الكهربائية النظيفة التنافسية ، مضيفة أن المشروع الأول من هذا البرنامج بقدرة 40 ميغاوات يجري تطويره بالفعل لتزويد المنطقة الصناعية بالقنيطرة ، في حين يتم تنفيذ مشاريع أخرى ، توجد قيد الدراسة ، لتزويد المناطق الصناعية الأخرى ، ولا سيما تلك الواقعة في طنجة والدار البيضاء.
ورأت الوزيرة أن المكون الأساسي الآخر لإزالة الكاربون هو البحث الدائم عن تحسين القدرة التنافسية للاقتصاد المغربي ، والذي يتضمن تنفيذ تدابير نجاعة الطاقة، مؤكدة أن بعض البرامج توفر إمكانية كبيرة للغاية وعائدات مقلصة للغاية على الاستثمار ، بالإضافة إلى وقعها من حيث خلق فرص العمل والقيمة المضافة، قائلةً: "اليوم ، هناك إرادة سياسية حقيقية على جميع المستويات لتسريع وتيرة إجراءات نجاعة الطاقة" ، مشيرة إلى أنه تم بالفعل تحديد حوالي 80 إجراء تغطي جميع القطاعات ، بما في ذلك الصناعة ، التي تحتل مكانة خاصة في هذا البرنامج.
كما أشارت الوزيرة إلى أن العالم يشهد ثورة حقيقية في سلاسل القيمة ، والتي تسارعت بسبب الأزمة الصحية المرتبطة بوباء كوفيد -19 ، والأزمة الاقتصادية والمالية ، وأزمة الطاقة ، مسجلة أن ذلك من شأنه تسريع التحول نحو رفاهية الإنسان و تحقيق العدالة الاجتماعية ، مع تقليل المخاطر البيئية وندرة الموارد.
وفي هذا السياق، أكدت الوزيرة أن المغرب تمكن من الاستفادة من مكتسباته في ما يتعلق بالانتقال الطاقي، ليتمكن من التموقع في الأسواق الناشئة للاقتصاد المستدام، وهو تموقع يمر على الخصوص عبر مسلسل يقضي بجعل صناعته خالية من الكاربون ويضمن استدامة أمنه الطاقي بتكاليف معقولة، مع الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية.
وتابعت بنعلي: "تعمل السلطات العمومية اليوم من أجل الإجابة عن انشغالات المصنعين للحفاظ على تنافسية صادراتنا، لاسيما نحو أوروبا، التي تشكل الشريك التجاري الأول لنا"، مضيفة "لسنا بحاجة إلى انتظار تطبيق ضريبة الكاربون على حدود الاتحاد الأوروبي لإنشاء نموذج اقتصادي مستدام ونظيف ".
و تضمّن برنامج هذا اللقاء ، الذي حضره خبراء وفعاليات اقتصادية وصناعية مغاربة وأجانب ، ،ثلاث ورشات حول "ضرورة إزالة الكاربون بالنسبة لتنافسية المقاولات"، و"مكونات ومفاتيح نجاح مشروع للطاقة الشمسية"، و"مقتضيات التمويل والدعم الخاصة بالطاقة الشمسية الكهروضوئية"، بالإضافة إلى شهادات لفاعلين صناعيين بجهة طنجة تطوان الحسيمة قاموا بإنشاء محطة للطاقة الشمسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.