وزارة الأوقاف: بعض المحرضين على احتجاجات الأئمة هم ممن لم يتم التعاقد معهم بسبب حصولهم على نقطة موجبة للسقوط    أكادير :المحكمة الإدارية تقضي بعدم قبول الدعوى الاستعجالية في ملف عزل رئيس جماعة أيت ملول واثنين من نوابه    وزارة التوفيق تخرج عن صمتها وتكشف أسباب “انتفاضة الأئمة المجازين”    البرلمان يعقد جلسة الأربعاء لإقرار ترسيم حدوده البحرية    هجوم إلكتروني “خارجي” يوقف خدمة الإنترنت لعدة ساعات في تركيا    رسميا ..انفصال فريق حسنية اكادير عن المدرب محمد فاخر بسبب “قوة قاهرة” ( وثيقة )    رسميا.. المدرب الفرنسي “ديسابر” مديرا فنيا للوداد    المبعوث الأممي إلى ليبيا: لدي ورقة على أردوغان وسأحاسبه عليها    ايت بوازار: قراءة في أحداث ما بعد اغتيال قاسم سليماني    الحكم على رئيس الإنتربول السابق بالسجن 13 سنة    زيادات مفاجئة في تسعيرة الطاكسيات بطنجة تثير غضب الساكنة !    تراجع مستمر في مؤشر ثقة الأسر المغربية بخصوص تحسن أوضاعها المعيشية    الفرنسي دوسابر مدرباً جديداً للوداد    رسميا.. برشلونة يعقد أولى صفقات الشتاء    انفجار عجلة سيارة يستبب في مصرع سيدتين وإصابة آخرين ضواحي قلعة السراغنة!    كمين يوقع مروجي "أقراص مخدرة" في قبضة الأمن    تطوان تُسجّل أعلى مقاييس التساقطات في المغرب خلال 24 ساعة    طنجة : انعقاد الدورة ال 21 للمهرجان الوطني للفيلم بين 28 فبراير و 7 مارس    أكادير : بالصّور ..الموروث و الإبداع الغنائي بإقليم تيزنيت يعيد الحياة لممر و ساحة أيت سوس بمدينة الإنبعاث    لمجرد بين أحضان والديه..”لقطة مميزة” في بداية عودته إلى الحفلات – فيديو    مباحثات مكثفة للوفد المغربي بقمة الاستثمار بلندن وإشادة بدور المملكة قمة المملكة المتحدة-إفريقيا للاستثمار 2020    اليوم بالقاهرة.. “الأسود” يتعرفون على خصومهم في تصفيات “مونديال” قطر    أولمبيك أسفي …يصرخ و يطالب بفتح تحقيق في أخطاء التحكيم في مباراة الوداد    الداودي يعتمر بعد نجاح حفله في السعودية- صورة    الحكومة تقرر تخفيض سعر 126 دواء.. القرار صدر بالعدد الأخير للجريدة الرسمية    وسط ضغط دولي.. إيران تكشف تفاصيل جديدة عن الصاروخ الذي أسقط “بالخطأ” الطائرة الأوكرانية    مصرع ثلاثة أشخاص وإغلاق مدارس في شرق إسبانيا بسبب عاصفة    صور/ عشب اصطناعي لاستقبال الملك يُورط مجلس أكادير !    عبيابة يستقبل وفدا عن اللجنة التحضيرية للمؤتمر الاستثنائي لاتحاد كتاب المغرب    الدار البيضاء .. توقيف سيدة للاشتباه في تورطها في قضية اختطاف رضيعة    المدير العام للقيادة العامة العسكرية الدولية لحلف شمال الأطلسي يحل بالمغرب    بوليفيا تسحب اعترافها ب”جمهورية البوليساريو” وتراهن على المغرب لتعزيز علاقاتها بالعالم العربي    هل تحتفلون باليوم العالمي للعناق في هذا التاريخ؟    طلبة ” Enactus EHTP” يبتكرون تقنية تحول دون تلف 9 أطنان من التفاح    مجلس الشيوخ يبدأ محاكمة ترامب اليوم .. وهذه الإجراءات المتخذة محاموه طالبوا بتبرئته فورا    لا غالب ولا مغلوب في مباراة بركان والرجاء    الدرهم ينتعش مقابل الدولار والأورو    فلاشات اقتصادية    تقرير: تكاليف المعيشة في المغرب هي الأغلى في شمال إفريقيا صنف في الرتبة 104 بعيدا عن تونس والجزائر ومصر    رحيل منظر المسرح الثالث عبد القادر عبابو    "خليك معايا" أغنية رومنسية جديدة للنجم المغربي عبد الحفيظ الدوزي 
    «تيزوزاف» أول كتاب رقمي عن المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية    عبد اللطيف الكرطي في تأبين المرحوم كريم تميمي    محمد نبيل بنعبد الله: النموذج التنموي الجديد يحتاج إلى الديمقراطية والحريات    في اليوم العالمي للعناق 21 يناير.. هذه فوائده الصحية والنفسية    مخاوف من انتشار الوباء بعد تأكيد الصين انتقال فيروس كورونا الجديد بين البشر    كارترون: الداخلة "معجزة" يمكن تقديمها كنموذج للتنمية بالنسبة للدول الإفريقية    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم    توقعات أحوال الطقس اليوم الثلاثاء    الثلوج تقطع حركة السير بممر تيشكا    مراكش هي الوجهة السياحية الأولى إفريقيا للسنة الخامسة على التوالي    فلامنغو يتعاقد مع المهاجم الواعد مايكل ريتشارد    الصين تعلن تسجيل 139 حالة إصابة بالفيروس الغامض وانتقال الفيروس لمدن جديدة    الريسوني عن تطبيق الحدود.. أصبحنا نعيش تحت سطوة إرهاب فكري    دراسة : بذور متوفرة في جميع البيوت .. مضادة للكوليستيرول و السرطان و أمراض القلب    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    خطيب : من يسمح لسفر زوجته وحيدة ‘ديوث' .. ومحامي يطالب بتدخل وزير الأوقاف !    معرفة المجتمع بالسلطة.. هواجس الخوف وانسلات الثقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شاهد ل المغربية: الضحايا حاصرتهم النيران والتدخل المدني جاء متأخرا
مغاربة تولوز ينتظرون وصول عامر لتفريغ غيضهم من محرقة عائلة علا بنيم
نشر في الصحراء المغربية يوم 05 - 01 - 2010

ينتظر مغاربة تولوز الفرنسية، وصول الوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، محمد عامر، إلى مدينتهم، لتفريغ ما وصفه أحدهم ب"حرقة" احتراق خمسة مغاربة من عائلة واحدة قبل يومين، في مدينة نيم.
وقال مهاجر مغربي يقضي عطلته بالرباط ل "المغربية"، نقلا عن معارفه بتولوز، إن "مغاربة منطقة لالزاس بالكامل سيعبرون جهرا عن معاناة المغاربة في بلدان الاستقبال، خاصة أن واقعة نيم لم يمض على وقوع مثيلة لها سوى خمسة أشهر".
ويتوقع أن يحل محمد عامر، بنيم قبل تولوز، لتفقد زوجة وابني المهاجر المغربي عبد القادر علا، بإحدى المستشفيات الفرنسية، بعدما هلك رفقة خمسة أفراد من عائلته، إثر اندلاع حريق في مسكنهم الاجتماعي، عشية احتفالات رأس السنة.
وتوفي في الحادث، الذي لم تتضح أسبابه بعد، كل من رب الأسرة، عبد القادر علا (55 سنة)، ووالدته (74 سنة)، وثلاثة من أبنائه (فتاة في 15 وولدان يبلغان من العمر11 و26 سنة)، فيما جرى نقل الزوجة وابنين آخرين (4 و21 سنة) إلى المستشفى في حالة حرجة.
وفي الوقت الذي لم تكشف فيه بعد السلطات الفرنسية عن أسباب الحادث المأساوي، بعدما فتحت تحقيقا ميدانيا في القضية، ذكر ناشط جمعوي مغربي من مدينة نيم الفرنسية، رفض الكشف عن هويته "أن حالة من الصدمة ما زالت تخيم على أصدقاء وجيران الضحايا".
ووفق المصدر ذاته، فإن "فرق التدخل المدني سجلت بحقها ما اعتبر تأخرا في القيام بواجبها، وأن فرنسيين ومهاجرين من جنسيات أخرى استنكروا ذلك"، قبل أن يضيف ل "المغربية"، أن "الحريق كان مهولا، والضحايا حاصرتهم النيران من كل الجهات".
وبالموازاة مع التوجه المرتقب للوزير عامر إلى مدينة نيم، تجرى الاتصالات منذ أول أمس الأحد، بين مؤسسة محمد الخامس للتضامن والممثلية القنصلية بالمدينة ذاتها، بغرض بحث أوجه التدخل التضامني للتخفيف من مآسي من تبقى من عائلة المرحوم عبد القادر علا.
وذكر بلاغ للوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج، أن الوزير ، محمد عامر، سيقوم من 4 إلى 6 يناير الجاري، بزيارة عمل إلى مدينة تولوز (فرنسا)، دون أن يؤكد أو ينفي (البلاغ)، عزم (الوزير) زيارة مدينة نيم، حيث توجد جثامين خمسة مغاربة من عائلة واحدة، راحوا ضحية حريق شب في منزلهم.
وقالت وكالة المغرب العربي للأنباء، استنادا إلى مصدر قنصلي، خمسة مغاربة من أسرة واحدة قضوا، صباح الجمعة الماضي، في حريق شب بشقتهم داخل بناية للسكن الاجتماعي بمدينة نيم (جنوب فرنسا)، فيما يوجد ثلاثة آخرون في حالة حرجة.
وأوضح المصدر أن الأمر يتعلق بأسرة علا، المتحدرة من منطقة الناظور، والمقيمة بهذه المدينة منذ حوالي ثلاثين سنة. وكانت الأسرة تقطن في شقتين توجدان بالطابق السادس بالبناية، حيث اندلعت النيران، قبل أن تنتشر إلى الطوابق الأخرى.
وحسب المصدر ذاته، فإن فردا واحدا من العائلة وهو شاب (23 سنة)، نجا لأنه لم يكن بالبناية، وقت وقوع الحادث.
وذكرت مصالح الإنقاذ أن عشرة سكان آخرين بالبناية تعرضوا لإصابات خفيفة، فيما يوجد ثلاثة آخرون في حالة خطيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.