وزير الداخلية: تنتظرنا مرحلة صعبة والله يحفظ البلد    فيروس كورونا يتسبب في فقدان أكثر من نصف مليون منصب شغل بالمغرب    اللبنانيون يدعون إلى انتفاضة لا تتوقف بعد احتجاجات حاشدة في بيروت    بيروت تشتعل .. مواجهات و رصاص و جرحى و اقتحام مقرّ الخارجية    إصابة مدير ملعب مراكش بفيروس "كورونا"    ميسي "يرفض" مصافحة الحكم التركي شاكير.. ومانولاس يتفاعل مع "التأويلات" بردٍ ساخر    "التربية الوطنية": لم يتم الحسم في اعتماد التعليم الحضوري أو عن بعد خلال الدخول المدرسي المقبل    سلطات طنجة تستنفر عناصرها الأمنية لمنع مسيرة احتجاجية نحو شاطئ البلايا    بسبب كتاباتها الجريئة..كاتبة مغربية مقيمة بهولاندا تضع حدا لحياتها    جماعة المرسى بالعيون تكشف حقيقة إغلاق الميناء بسبب كورونا    "العدالة والتنمية" بطنجة يدعو الحكومة لإيلاء المدينة مزيدا من العناية لمواجهة تفشي الوباء ويطالب الوالي اعتماد مقاربة تشاركية    ولاية أمن الرباط تكشف حقيقة صور تداولها نشطاء لطفلة تحمل جروحاً بالوجه    توقعات أحوال الطقس غدا الاثنين    مراكش.. حقوقيون يشتكون تحويل شركة تدبير قطاع النظافة مساحات فارغة إلى نقط سوداء لتجميع النفايات    أكادير : وفاة شرطي بسبب فيروس كورونا.    ثروة مارك زوكربيرغ مؤسس "فيسبوك" تتخطى حاجز ال100 مليار دولار    الجامعة تتجه لتأجيل مباراة نهضة بركان واتحاد طنجة    إصابات فيروس كورونا تواصل الإرتفاع بسوس ماسة، وهذه آخر مستجدات الحالة الوبائية    اقليم الدريوش يسجل اول حالة وفاة بسبب فيروس كورونا    حقيقة وفاة فيروز تزامنا مع احتجاجات لبنان    بعد وصفه ب"نذير شؤم".. "حسين الجسمي" يدخل في حالة اكتئاب    لطفي بوشناق يغني للتضامن مع لبنان    الفنان الناظوري أشرف الزيتوني يطلق جديده الغنائي "رحبس يكا يعذو"    "البوليساريو" تشن حملة اعتقالات واسعة في صفوف أطباء كذبوا روايتها عن "السيطرة" على انتشار كورونا    أطباء التخدير والإنعاش بالمغرب: ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا يتوافق مع بداية الموجة الثانية    ما بقى ليها بطولة. حصيلة اصابات لاعبي اتحاد طنجة وصلات هاد الصباح ل23 فيهم 16 لعاب    موليكا يتدرب بقميص نادي الزمالك.. ويزيد من التكهنات حول مستقبله    فاتي جمالي تؤكد سقوطها ضحية كورونا وتكذب سبب إصابتها    أولا بأول    رسميا.. فريق إتحاد طنجة يتحول إلى بؤرة وبائية    كورونا: حصيلة الإصابة في صفوف لاعبي فريق اتحاد طنجة وإدارييه    النيران تلتهم اشجار النخيل بدوار تمالوت واحة افلا اغير تافراوت    انفجار مرفأ بيروت.. خبراء: خلف حفرة بعمق 43 مترا    إرتفاع أعداد الوفيات بالمغرب بسبب "كوفيد19″.. خبير ل"فبراير": هناك 3 أسباب رئيسية    إتحاد طنجة.. أعلى حصيلة مصابين بكورونا يسجلها فريق بالبطولة    تصحيح وإيضاح.. مخالفة عدم ارتداء الكمامة لا تمنعك من الوظيفة    تقرير: فيروس كورونا هو أحد أعراض الصراع المتزايد بين الإنسان والطبيعة    محسن بوهلال : الدفاع الجديدي له امتياز المنافسة    رغم أزمة كورونا.. مراكش ضمن قائمة أفضل 25 وجهة شعبية عالمية    زوجة سفير هولندا بلبنان تفارق الحياة بسبب إنفجار بيروت    سفير لبنان بالمغرب: المساعدات المغربية تعكس عمق العلاقات التاريخية بين البلدين    مؤسسة الجائزة الإفريقية تهدي جائزة الشرف الإنسانية الإفريقية لجلالة الملك محمد السادس    عاجل/ 21 إصابة بفيروس كورونا في صفوف نادي اتحاد طنجة    الممارسة اللااخلاقية لمستخدمي شبكات التواصل الإجتماعي.    البارصا يتجاوز عقبة نابولي و يصطدم ببايرن ميونيخ في ربع النهائي    2000 درهم لأجراء القطاع السياحي إلى متم 2020    نانسي عجرم تعلق على انفجار بيروت.." انتبهتوا تشيلوا جملة من أغنية..وما انتبهتوا تشيلوا 285 طن مواد متفجرة "    نقطة نظام.. لحماية الثقة    مشروع قانون أمريكي لحماية العرب الداعمين للسلام    انتحار الكاتبة المغربية نعيمة البزاز بهولندا    الفنان والملحن أيوب الزعزاع يصدر "سحرني"    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    تعبئة 10,5 مليون درهم لإحداث قرية في شفشاون متخصصة في الصناعة التقليدية    ثروة صاحب "فيسبوك" تتجاوز 100 مليار دولار    مكتب الفوسفاط محتافل ب100 عام على تأسيسو    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موسم طانطان يواصل دوره في مد جسور التواصل بين الشعوب
الدورة العاشرة للتظاهرة السنوية تحتفي بالتراث اللامادي لدولة الإمارات
نشر في الصحراء المغربية يوم 04 - 06 - 2014

تحت شعار "التراث الثقافي غير المادي ودوره في تنمية وتقارب الشعوب"، تنطلق، اليوم الأربعاء، فعاليات الدورة العاشرة من موسم طانطان الثقافي، الذي يجسد مختلف مظاهر الحياة الصحراوية بعاداتها وتقاليدها.
من أجواء دورة 2013 للمهرجان (خاص)
ويستضيف الموسم، الذي تستمر فعالياته إلى غاية 9 يونيو الجاري، بمشاركة عدد مهم من الشخصيات المغربية والدولية الممثلة لمختلف الهيئات والمؤسسات المهتمة بقضايا التراث والتنمية والسياحة والإعلام، دولة الإمارات العربية، التي ستشارك في الندوة الدولية حول الموروث الثقافي غير المادي للمناطق الصحراوية وشبه الصحراوية، عبر خبراء التراث في كل من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ولجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، بإشراف أكاديمية الشعر بأبوظبي.
وأكد محمد خلف المزروعي، مستشار الثقافة والتراث في ديوان ولي عهد أبوظبي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، في بلاغ توصلت "المغربية" بنسخة منه، على أهمية المشاركة الإماراتية في موسم طانطان كضيف شرف لهذه الدورة، بما يشكل "إضافة نوعية لهذا الحدث التراثي الثقافي المهم، وانعكاسا لما حققته دولة الإمارات من مشاريع وإنجازات فنية وثقافية مرموقة، على الصعيدين الإقليمي والعالمي، في إطار تواصلها الإنساني مع ثقافة الآخر".
واعتبر أن صون التراث الثقافي غير المادي من أهم الأمور التي تحرص دولة الإمارت على بناء أسسها ومتابعتها الدؤوبة، نظرا لما يمثله التراث من هوية إنسانية وحضارية للشعوب.
من جانبه، قال رئيس "مؤسسة الموكار للحفاظ على موسم طانطان"، فاضل بنيعيش، إن الموسم، الذي أعيد إحياؤه منذ تصنيفه من طرف "اليونيسكو" ضمن قائمة التراث الثقافي اللامادي للإنسانية، يعيش "نهضة حقيقية" بفضل عمل وإرادة جلالة الملك محمد السادس، الذي جعل منه "رافعة أساسية" للتنمية المستدامة.
وأضاف بنيعيش، على هامش مشاركته الأخيرة بنيويورك في الحفل السنوي لنادي المستكشفين "إكسبلوريرز كلوب"، الذي تميز بعرض فيلم وثائقي عن موسم طانطان، أن "نهضة هذا الموسم تؤكد الرعاية التي يحيط بها جلالة الملك المجال الثقافي، باعتباره رافعة أساسية للتنمية والمصالحة بين الشعوب"، مشيرا إلى أن المهرجان أصبح تجمعا سنويا لرحل الصحراء، حيث تلتقي أزيد من 30 قبيلة من جنوب المغرب ومناطق أخرى من شمال وغرب إفريقيا، وأنه "يتجاوز الزمان والمكان، ويمثل واجهة لغنى التنوع الثقافي المغربي".
وسجل أن مؤسسة "الموكار"، التي تعمل من أجل النهوض بموسم هذه المدينة المغربية الصحراوية، التي أصبحت وجهة بارزة للسياحة الثقافية، "ترغب في المساهمة في تعميق وإغناء النقاشات حول التنوع الثقافي".
ويطمح المغرب، حسب بنيعيش، إلى "جعل هذا الموسم فضاء حقيقيا للتفكير في الحوار بين الحضارات والثقافات"، مؤكدا أن هذا المهرجان "يمثل تاريخ بلد متمسك بالتقاليد، لكنه يسير بعزم نحو المستقبل".
وموسم طانطان احتفال كبير، يجسد مختلف مظاهر الحياة الصحراوية بعاداتها وتقاليدها، ويقول أهل المنطقة إن تاريخ الموسم يعود إلى مئات السنين، إذ كانت مختلف قبائل الصحراء تتجمع في موسم سنوي، يلتقي خلاله أهلها، وتزدهر فيه تجارة قوافلها، ويتشاور خلاله أعيانها.
كما تقول الروايات التاريخية إن أهل القبائل كانوا يقيمون أثناء موسم تجمعهم احتفالات كسباق الهجن، ويتداولون في أمور العلم، ويتسامرون في أمسيات ينظمون فيها الأشعار بالحسانية وأخرى بالعربية الفصيحة لإتقانهم البارع لها.
يذكر أن المشاركة الإماراتية تتمثل في معرض للكتاب التراثي، وورش عمل متخصصة. كما تشارك فرق العيالة، التابعة للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في الأمسيات الفنية التراثية، صحبة فنانين شعبيين، فضلا عن المشاركة في المسيرة التراثية بالزي الإماراتي وأعلام دولة الإمارات. كما تتضمن المشاركة الإماراتية استعراضات للصقارين الإماراتيين، وعروض الإبل والفروسية، وفن إعداد وتقديم القهوة العربية التقليدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.