غينيا بيساو تؤكد مجددا دعمها “الثابت واللامشروط” لمغربية الصحراء ولمخطط الحكم الذاتي    ولي العهد الأمير مولاي الحسن يستقبل أطفال القدس المشاركين في المخيم الصيفي    امرأة تطلب الخلع بسبب حب زوجها لها: “حبه خنقني.. وأتمنى أن يقسو عليَّ لو مرة واحدة”!!    حوارية مع أختي في الله    احتجاج على سوء خدمات المستشفى الجديد    بلجيكا تجمعنا كما شاءت “أيمونا”    عاجل : وفاة قائد مركز درك سكورة بإقليم بولمان في حادثة سير خطيرة    “واقعة السيوف” في القصر الكبير… ولاية أمن تطوان توضح    نجمات عالميات قريبا بالمغرب.. طنجة والبيضاء ومراكش وجهاتهن    بنكيران وأكل السحت    كأس محمد السادس.. البنزرتي ينفرد بصدارة المجموعة الثانية بسباعية في شباك فومبوني    الجزائر: إيداع وزير العدل السابق الطيب لوح الحبس المؤقت    نقطة نظام.. خطر الفراغ    صراع حول "حد أرضي" ينتهي بجريمة قتل بضواحي الجديدة    امرابط ينتقل إلى نادي “هيلاس فيرونا” الإيطالي    التواء في القدم يفسد فرحة حمد الله مع النصر    الحسيمة.. دعم خاص بحاملي المشاريع لإنشاء مقاولاتهم الخاصة    إصابة عبد الرزاق حمد الله بالتواء في مفصل القدم في "الصدام" المغربي    جرسيف: تنظيم حملة للتبرع بالدم بشركة فيندي والحصيلة 108 أكياس دم    المغربية فرينكار سارة تحرز برونزية التجديف فردي    صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن يستقبل أطفال القدس المشاركين في الدورة ال 12 للمخيم الصيفي الذي تنظمه وكالة بيت مال القدس    لعفر : الخطاب الملكي رهن مستقبل التنمية بتفعيل الجهوية المتقدمة    تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد المعينين بإقليم شفشاون    أَسْحَتَ بنكيران وفَجَر ! اللهم إن هذا لمنكر !!!    سابقة.. تحليل للدم يكشف موعد وفاة الإنسان قبل 10 أعوام من وقوعها في ثورة طبية جديدة    تعيينات جديدة في مناصب عليا    المجلس الحكومي يصادق على إحداث دائرة جديدة بإقليم وزان    مضران: تَوصيات الملك بالتشبيب وراء استِقالة لقجع    إنشاء "المبادرة اللبنانية لمناهضة التمييز والعنصرية” دعما للفلسطينيين ردا على خطة وزارة العمل    "أمريكان فاكتوري" أول إنتاج لأوباما وزوجته ميشيل في هوليوود    قَدِمْنَ من بركان والناظور وزايو.. ثكنة الفوج الأول لسرايا الخيّالة في وجدة تحتضن عشرات المجندات    ابراهيم غالي في "الحرة" : خبايا خرجة فاشلة !    بعدما أقرت بفشلها في إنهاء الأشغال بميناء آسفي.. الحكومة تُحدث مديرية مؤقتة وتُمدد أجل التسليم    إسبانيا تحذر العالم من انتشار داء الليستيريا    لجنة انتقاء المقبولين في التجنيد العسكري تستبعد “واضعي الأوشام” والمدمنين على المخدرات    الصحف تتحدث عن "تصلب" باريس سان جرمان بشأن نيمار    “فرانس برس”: الشباب المغاربة يقبلون على الخدمة العسكرية أملا في تحسين أوضاعهم المعيشية    “غلوبل باور فاير”:الميزانية العسكرية للمغرب بلغت3.4 مليارات دولار وعدد المجندين لم يتجاوز 364 ألف شخص    “مندوبية التخطيط” تسجل انخفاض أسعار المواد الغذائية بمختلف مدن المملكة خلال يوليوز الماضي    طنجة تحتضن النسخة الأولى للأسواق المتنقلة للاقتصاد الاجتماعي    دراسة أمريكية: نقص فيتامين “د” يجعل الأطفال أكثر عدوانية في المراهقة    "سَهام" تؤثر على نتائج "سانلام" الجنوب إفريقية    آلاف المقاولات مهددة بالإفلاس    أخبار الساحة    هدية لمجرد للملك في عيد ميلاده-فيديو    إمارة “دبدو” في موت مختلف    هددت بضرب الفاتيكان وسفارة إسرائيل..إيطاليا ترحل مغربية نحو بلدها    أوريد يكتب: هل انتهى دور المثقف؟    الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب ينعي أمينه العام الشاعر الكبير حبيب الصايغ    ذكريات عبرت… فأرخت.. أنصفت وسامحت -5- عبد الرحيم بوعبيد وموسيقى «الدجاز »    ندوة «الفارس في الشاوية، نموذج قبيلة مديونة»    الاتحاد الدولي للنقل الجوي أكد ارتفاع الطلب العالمي على هذا النوع من السفر    المقاول الذاتي…آلية للتشغيل    لين    العلماء الربانيون وقضايا الأمة: بروفسور أحمد الريسوني كأنموذج    غدير مودة القربى    بوهندي: البخاري خالف أحيانا القرآن ولهذا لا يليق أن نآلهه    وفاة رضيع بسبب حليب أمه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موسم طانطان يواصل دوره في مد جسور التواصل بين الشعوب
الدورة العاشرة للتظاهرة السنوية تحتفي بالتراث اللامادي لدولة الإمارات
نشر في الصحراء المغربية يوم 04 - 06 - 2014

تحت شعار "التراث الثقافي غير المادي ودوره في تنمية وتقارب الشعوب"، تنطلق، اليوم الأربعاء، فعاليات الدورة العاشرة من موسم طانطان الثقافي، الذي يجسد مختلف مظاهر الحياة الصحراوية بعاداتها وتقاليدها.
من أجواء دورة 2013 للمهرجان (خاص)
ويستضيف الموسم، الذي تستمر فعالياته إلى غاية 9 يونيو الجاري، بمشاركة عدد مهم من الشخصيات المغربية والدولية الممثلة لمختلف الهيئات والمؤسسات المهتمة بقضايا التراث والتنمية والسياحة والإعلام، دولة الإمارات العربية، التي ستشارك في الندوة الدولية حول الموروث الثقافي غير المادي للمناطق الصحراوية وشبه الصحراوية، عبر خبراء التراث في كل من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ولجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، بإشراف أكاديمية الشعر بأبوظبي.
وأكد محمد خلف المزروعي، مستشار الثقافة والتراث في ديوان ولي عهد أبوظبي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، في بلاغ توصلت "المغربية" بنسخة منه، على أهمية المشاركة الإماراتية في موسم طانطان كضيف شرف لهذه الدورة، بما يشكل "إضافة نوعية لهذا الحدث التراثي الثقافي المهم، وانعكاسا لما حققته دولة الإمارات من مشاريع وإنجازات فنية وثقافية مرموقة، على الصعيدين الإقليمي والعالمي، في إطار تواصلها الإنساني مع ثقافة الآخر".
واعتبر أن صون التراث الثقافي غير المادي من أهم الأمور التي تحرص دولة الإمارت على بناء أسسها ومتابعتها الدؤوبة، نظرا لما يمثله التراث من هوية إنسانية وحضارية للشعوب.
من جانبه، قال رئيس "مؤسسة الموكار للحفاظ على موسم طانطان"، فاضل بنيعيش، إن الموسم، الذي أعيد إحياؤه منذ تصنيفه من طرف "اليونيسكو" ضمن قائمة التراث الثقافي اللامادي للإنسانية، يعيش "نهضة حقيقية" بفضل عمل وإرادة جلالة الملك محمد السادس، الذي جعل منه "رافعة أساسية" للتنمية المستدامة.
وأضاف بنيعيش، على هامش مشاركته الأخيرة بنيويورك في الحفل السنوي لنادي المستكشفين "إكسبلوريرز كلوب"، الذي تميز بعرض فيلم وثائقي عن موسم طانطان، أن "نهضة هذا الموسم تؤكد الرعاية التي يحيط بها جلالة الملك المجال الثقافي، باعتباره رافعة أساسية للتنمية والمصالحة بين الشعوب"، مشيرا إلى أن المهرجان أصبح تجمعا سنويا لرحل الصحراء، حيث تلتقي أزيد من 30 قبيلة من جنوب المغرب ومناطق أخرى من شمال وغرب إفريقيا، وأنه "يتجاوز الزمان والمكان، ويمثل واجهة لغنى التنوع الثقافي المغربي".
وسجل أن مؤسسة "الموكار"، التي تعمل من أجل النهوض بموسم هذه المدينة المغربية الصحراوية، التي أصبحت وجهة بارزة للسياحة الثقافية، "ترغب في المساهمة في تعميق وإغناء النقاشات حول التنوع الثقافي".
ويطمح المغرب، حسب بنيعيش، إلى "جعل هذا الموسم فضاء حقيقيا للتفكير في الحوار بين الحضارات والثقافات"، مؤكدا أن هذا المهرجان "يمثل تاريخ بلد متمسك بالتقاليد، لكنه يسير بعزم نحو المستقبل".
وموسم طانطان احتفال كبير، يجسد مختلف مظاهر الحياة الصحراوية بعاداتها وتقاليدها، ويقول أهل المنطقة إن تاريخ الموسم يعود إلى مئات السنين، إذ كانت مختلف قبائل الصحراء تتجمع في موسم سنوي، يلتقي خلاله أهلها، وتزدهر فيه تجارة قوافلها، ويتشاور خلاله أعيانها.
كما تقول الروايات التاريخية إن أهل القبائل كانوا يقيمون أثناء موسم تجمعهم احتفالات كسباق الهجن، ويتداولون في أمور العلم، ويتسامرون في أمسيات ينظمون فيها الأشعار بالحسانية وأخرى بالعربية الفصيحة لإتقانهم البارع لها.
يذكر أن المشاركة الإماراتية تتمثل في معرض للكتاب التراثي، وورش عمل متخصصة. كما تشارك فرق العيالة، التابعة للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في الأمسيات الفنية التراثية، صحبة فنانين شعبيين، فضلا عن المشاركة في المسيرة التراثية بالزي الإماراتي وأعلام دولة الإمارات. كما تتضمن المشاركة الإماراتية استعراضات للصقارين الإماراتيين، وعروض الإبل والفروسية، وفن إعداد وتقديم القهوة العربية التقليدية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.