اتفاقية شراكة لتثمين وتاهيل المدينة العتيقة القصر الكبير بتكلفة31.5مليار سنتيم    جمعيات مدنية بمدينة طنجة تطالب بإدماج الإعاقة في النموذج التنموي الجديد    طول القامة يخيم على الانتخابات الرئاسية الأمريكية    مترجي بالمشفى عقب انفعاله في اجتماع مع الرئيس    المحليون يتعرفون على منافسيهم في الشان    ملاطي: هذه ملامح "النموذج المغربي" في مكافحة الاتجار بالبشر‬    برنامج انطلاقة: شكرا جلالة الملك    وفاة طفل بعد نشوب حريق داخل شقة سكنية    مراكش ليست مرتعا للبيدوفيليا.. إنها تهمة لا تليق بمدينة العلم والعلماء    وفيات كورونا المستجد تتخطى 1800    كيف تجاوزت التنسيقيات الإطارات النقابية التقليدية؟    “الحركات الإسلامية” والمشاركة في الحكم    رئيس "النواب الشيلي" يثمّن مقترح الحكم الذاتي    المغرب يسعى لشراء أطنان من القمح الأمريكي    بنجلون:برنامج دعم وتمويل المقاولات يعرف إقبالا من حاملي المشاريع    المسؤولية الحكومية وغياب الحكامة الديبلوماسية للأفكار الحزبية    شلالات سكورة امداز ببولمان.. وجهة سياحية عذراء يكتنفها النسيان    الصورة في كتاب اللغة الأمازيغية.. المستوى الأول نموذجا    مقترحات من أجل ملاءمة مدونة الأسرة مع دستور 2011    نقطة نظام.. باب سبتة    انتقاء فيلم “أمغار” للطبيب المسعودي ضمن مسابقة المهرجان الوطني للفيلم بطنجة المسابقة الوطنية للفيلم الوثائقي    شَجرَة الويستِريَا    مشاعر فى سلة المهملات    فتاوى الترخيص للربا وسؤال الهوية    فيروس "كورونا" يتخطى 1800 حالة وفاة بالصين    الرئيس التونسي يهدد بحلّ البرلمان إن لم يصادق على حكومة الفخفاخ التي رفضها حزب النهضة    ميسي يحصل على جائزة فريدة كأول لاعب في التاريخ    في يوم واحد.. اليابان: لا نعترف بجمهورية وهمية في الصحراء. والشيلي: ندعم الحكم الذاتي    نتنياهو: إسرائيل تقيم علاقات مع الدول العربية باستثناء ثلاث    الوداد يحتفظ بديسابر.. يمنحه آخر فرصة ويطالب اللاعبين بالانضباط    السلامي يمنح لاعبي الرجاء يوم راحة قبل مواجهة رجاء بني ملال    إحداث ما بعد ضربة عين الأسد في العراق .......    هذه تفاصيل أوامر هدم مبان بالمحطة السياحية الجديدة "تغازوت"    البام ينتزع رئاسة مجلس جماعة المضيق من الحركة الشعبية بعد تبادل للضرب! – التفاصيل    طاقم تحكيم ايتيوبي لمباراة الرجاء ومازيمبي    شركة طيران هولندية تربط الحسيمة بملقة وبرشلونة خلال الصيف المقبل    بسبب فيروس كورونا.. منظمة الصحة العالمية تحذر    بعد الحصول على تصريحٍ لتعويض ديمبلي .. من هو المهاجم الأقرب لبرشلونة؟    إعلامييون وفيسبوكيون يجلدون بوليف ويصفونه ب”المتناقض” في أقواله    الشيلي تجدد دعمها لمخطط الحكم الذاتي بالصحراء المغربية    بالصور .. شاهد القوات الخاصة المغربية في تدريب ''فلينتلوك'' العسكري بالسنغال    اتصالات المغرب ترتفع ب 36,5 مليار درهم في 2019    تستلهم مذبحة نيوزيلندا.. ألمانيا ترصد مخططات لمهاجمة المساجد    عاجل.. المركز السينمائي المغربي يعلن عن أفضل 15 فيلم لهذه السنة    الرقص بدون ترخيص وببدل غير قانونية والغناء دون تصريح يجر عدد من المغنيين إلى المحاكم.. والمنع يطال محمد رمضان    الوزير “الإسلامي” السابق نجيب بوليف يعارض مشروع الملك بتقديم قروض للشباب لإنشاء مقاولات ويعتبرها ربا    عشرة أرقام مثيرة عن الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الإسباني    الاتحاد الأوروبي يبدأ مراقبة “بحرية” لحظر الأسلحة على ليبيا    وثيقة.. زيادات جديدة في تسعيرة « الطاكسي صغير » بالرباط    دار الشعر بمراكش تطلق “الشاعر ومترجمه”و”شعراء بيننا”    جبهة « سامير » تطلق سلسلة من الاحتجاجات وتطالب الحكومة بالتدخل    إشهار لمستشفى صيني للعلاج بالطب البديل يتسبب ل”يوتوبرز” مغربية بالشلل النصفي    في العلاقة بين السياسة والأخلاق    حوالي 500 الف زائر طيلة 10 أيام من معرض الكتاب بالدار البيضاء    بسبب مصادرة « أسطورة البخاري » من المعرض.. أيلال يُقاضي الدولة    نتفليكس تقتحم مهرجان السينما بمراكش !    بعد حصده لمئات الأرواح.. الصين تعلن إنتاج أول دواء ل”كورونا” أكثر من 1700 قتيل بسبب كورونا في الصين    عدد ضحايا فيروس كورونا في الصين يتجاوز 1770 قتيل و 70548 مصاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفويت حصة 8 في المائة من مساهمة الدولة في رأسمال شركة اتصالات المغرب في الأسابيع المقبلة

أوردت اتصالات المغرب أن الحكومة تعتزم، في الأسابيع المقبلة، تفويت حصة أقصاها 8 في المائة من مساهمة الدولة في رأسمال الشركة.
وبحسب ما أفادت به الشركة فإن "اتصالات المغرب توصلت ببريد مرسل من وزير الاقتصاد والمالية يفيد اعتزام المملكة المغربية، في الأسابيع المقبلة، تفويت حصة أقصاها 8 في المائة من رأسمال وحقوق التصويت بشركة اتصالات المغرب من خلال تفويت كتل الأسهم وطلب عروض عمومي بسوق البورصة المغربية".
وأضافت البلاغ في بيان مقتضب أن الشركة وهيئة إدارتها معبأتان تماما لاتخاذ الإجراءات اللازمة في إطار هذه العملية وبالتالي المساهمة في نجاحها.
وكان مجلس النواب صادق خلال أبريل الماضي بالأغلبية على مشروع قانون رقم 91.18 بتغيير وتتميم القانون رقم 39.89 المأذون بموجبه بتحويل منشآت عامة إلى القطاع الخاص.
ويهدف مشروع القانون إلى متابعة برنامج الخوصصة في إطار رؤية جديدة ستمكن من فتح رأسمال بعض المقاولات التي تنشط في قطاعات تنافسية والتي بلغت مرحلة من النضج، كما تتوفر على المعايير الضرورية لذلك، من حيث فرص النمو والاستثمار والقدرة على ولوج أسواق جديدة والتموقع فيها ودرجة الانفتاح على المنافسة، فضلا عن الجدوى الاقتصادية والمالية بالنسبة إلى المؤسسة المعنية.
وتتمثل أهم مضامين وإجراءات مشروع هذا القانون في إدراج كل من شركة استغلال المحطة الحرارية لتاهدارت وفندق المامونية في لائحة الشركات التي ستتم خوصصتها. كما تشمل حذف خمس شركات من اللائحة المزمع خوصصتها، ويتعلق الأمر ب"شركة مركب النسيج بفاس" (كوطيف)، وبنك القرض العقاري والسياحي، وشركة تسويق الفحم والخشب، ومصنع الآجور والقرمود، والشركة الشريفة للأملاح، إضافة إلى فندقين هما "أسماء" و"ابن تومرت".
كما صدر بالجريدة الرسمية، الظهير الشريف رقم 1.19.77 الصادر في 18 أبريل 2019، والمتعلق بتعيين أعضاء لجنة التحويل من القطاع العام إلى القطاع الخاص وأعضاء الهيئة المكلفة بتقويم المنشآت العامة المراد تحويلها إلى القطاع الخاص.
وحسب نص الظهير، فقد عين صاحب الجلالة الملك محمد السادس زهير الشرفي، محمد الصديقي، خالد سفير، منية بوستة، وفوزية زعبول، أعضاء في لجنة التحويل من القطاع العام إلى القطاع الخاص.
كما عين جلالته أعضاء الهيئة المكلفة بتقويم المنشآت العامة المراد تحويلها إلى القطاع الخاص، ويتعلق الأمر ب عبد اللطيف الجواهري، رئيسا، أحمد رضا شامي، نائبا للرئيس، محمد أمين بنحليمة، حسن بوبريك، أمينة ابن خضراء، غزلان كديرة، ضياء الودغيري.
وكانت وزارة المالية أفادت في تقرير لها أن الحكومة تترقب أن تحصل من تفويت بعض المقاولات العمومية التي تنشط في قطاعات تنافسية والتي بلغت مرحلة النضج، على مبلغ يناهز 5 ملايير درهم.
وأشار التقرير إلى أن المقاولات المستهدفة سيجري اختيارها على أساس مجموعة من المعايير، منها طابعها "الاستراتيجي أو غير الاستراتيجي بالنسبة للدولة، ودورها في المساهمة في تنفيذ السياسات العمومية أو توفير خدمة عمومية، وكذا مستوى نضج القطاع الذي تنشط فيه المؤسسة المستهدفة، وذلك من حيث فرص النمو والقدرة على ولوج أسواق جديدة ودرجة انفتاح القطاع على المنافسة والجدوى الاقتصادية والمالية للمؤسسة المعنية، التي يجب أن تتوفر أيضا على خصائص تمكنها من وضعية مالية سليمة ومستدامة. مع توفرها على حد أدنى من المردودية وإمكانيات التطور، استنادا إلى القدرات المالية الجديدة والقدرة على الابتكار التي يمكن أن يوفرها المقتني المحتمل".
يشار إلى أن مسلسل الخوصصة، الذي انطلق منذ 1993 وتم إنجازه على مراحل خلال العقود الثلاثة الماضية، أسفر عن تفويت 51 شركة و26 وحدة فندقية، من خلال 120 عملية خوصصة جزئية أو كلية، ودرت هذه العمليات على خزينة الدولة عائدات ناهزت 103 ملايير درهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.