مشروع قانون المالية 2022.. تخصيص 23,5 مليار درهم من الميزانية العامة للدولة لقطاع الصحة منها 6,9 ملايير درهم موجهة للاستثمار    22 أكتوبر 1998 / 22 أكتوبر 2021 "الأحداث المغربية"... 23 سنة في خدمة المغرب والصحافة    خبراء: غاز الجزائر سينتهي في 2030 والنظام العسكري يقود البلاد نحو المجهول    هاينريش تطلق حملة لتبسيط مفاهيم الانتقال الطاقي بالمغرب    فيما تختفي دولة "القوة الضاربة".. المغرب رائد إفريقي في مجال التكنولوجيا المتقدمة    خبر غير سار حول أسعار المحروقات    تتويج ثلاث مغربيات في مسابقة التحدي العربي لإنترنيت الأشياء    خلال تصوير مشهد سينمائي.. الممثل أليك بالدوين يقتل مديرة التصوير ويصيب المخرج    البنك الدولي يخصص منحة جديدة لفلسطين بقيمة 80 مليون دولار    بايدن يهاجم مناصري ترامب ويتهمهم بالعنصرية    "الإنزال السريع".. دورة تدريبية جديدة تجمع قوات عسكرية مغربية وأمريكية    كأس الكونفدرالية.. إدارة شبيبة القبائل الجزائري تستقبل بعثة الجيش الملكي    موعد مباراة برشلونة وريال مدريد في قمة الدوري الإسباني    موعد مباراة برشلونة وريال مدريد في قمة الدوري الإسباني    مدرب أنغولا : المغرب ومصر والسينغال هي أقوى 3 منتخبات في أفريقيا    تحركات المدير الاقليمي للصحة.. محاولة لتصحيح الاوضاع بالمستشفى الاقليمي بسطات    وزارة الصحة توسع اللائحة "ب".. تركت فرنسا وإسبانيا وكل دول الخليج وأضافت بريطانيا وألمانيا وهولندا    هام للمسافرين.. استئناف الرحلات الجوية بين كندا والمغرب    طقس الجمعة.. سحب منخفضة بهذه المناطق    وفاة المفكر المصري حسن حنفي    من كازابلانكا إلى مونتريال.. رحلة تحتفي بالإنسان    بالأرقام… المغرب يحافظ على مكانته شريكا تجاريا استراتيجيا لروسيا في إفريقيا    صحفي فرنسي يكشف تفاصيل جديدة عن مقتل القذافي    واتساب تضيف زرا جديدا ومميزا إلى مكالمات الفيديو    تهم غياب الشفافية وتغليب الربح على المضمون تطارد فيسبوك    الحكومة تقدم الاثنين المقبل مشروع قانون المالية أمام مجلسي البرلمان    مكتب السياحة يعتمد اجراءات استثنائية لمعرض سوق السفر بلندن    بعد مرور 46 سنة عن المأساة.. ملف ترحيل 45 ألف أسرة مغربية من الجزائر قسرا يعود إلى الواجهة    في ندوة صحفية ..المكتبة الوطنية تستعرض خدمات منصتها الرقمية "كتاب"    شاومي تطلق آخر إصدار من سلسلة Xiaomi T    مواطنون تضيع مصالحهم بسبب "جواز التلقيح"    فرضية التعليم عن بعد لغير الملقحين تثير تخوف أولياء الأمور    عشرات الجمعيات تسجل الإقصاء الممنهج للنساء في المجالس المنتخبة    مشاركة أكثر من 495 عداءة وعداء بلحاق أمزميز الإيكولوجي    تطاحن المعارف وصراعها رهين غياب المرجعية    في عيد المولد النبوي … روح التدين المغربي    جامعة كرة السلة تحدد مواعيد انطلاق البطولات الوطنية    بالإجماع.. أعضاء لجنة تسيير اتحاد طنجة يختارون أحكان رئيسا لهم    لماذا ابتعد المثقفون عن السياسة؟    جواز التلقيح والتنقل المريح..    "ليكونوميست": تعليق لقاح "فايزر" بعد أنباء عن وفاة فتاة في الرباط    مشروع قانون المالية 2022 يمهد الطريق لتنفيذ ورش تعميم الحماية الاجتماعية    صادما الجزائر.. مدرب برتغالي يحدد المنتخبات الأفضل في إفريقيا    الشيخ عمر القزابري يكتب: أَتَدْرُونَ مَنِ الْمَحْظُوظْ…؟!!    المجلس الإقليمي ينتخب سعيد الرحموني ممثلا له بالمجلس الإداري لشركة التنمية المحلية الناظور - رياضة    شركة طرامواي الرباط تفرض جواز التلقيح للتنقل عبر عرباتها    من هم المبعوثون 8 الذي عينتهم الأمم المتحدة لأجل نزاع "الصحراء المغربية"!!    حكومة أخنوش تقترح ضريبة على استعمال الثلاجة وآلة التصبين    تطوان .. إجهاض عملية لتهريب وترويج أزيد من 7600 قرص طبي مخدر    "مديرية الحموشي" تُلزم المترشحات والمترشحين لمباريات الشرطة بالإدلاء بجواز التلقيح    الحركة الشعرية العالمية تستعيد جاك هرشمان "مغربيا" في طنجة    أول تعليق من وائل كفوري بعد نجاته من حادث سير خطير    ما حقيقة انفصال أنس الباز وزوجته تزامنا مع انتظارهما لمولود جديد؟ – صورة    أزرور يكتب : وثيقة الإصر والأغلال لمولد خير الأنام..    فضيحة أخرى.. الإساءة إلى "عبادة الصلاة" في كتاب مدرسي بالتعليم الابتدائي!!    المولد،عندما يكون مناسبة لاستلهام القيم والفضائل    مستوى ثقة الأسر عرف تحسنا خلال الفصل الثالث من 2021    تتويج الفيلم المغربي"الآلة" بجائزة أفضل ممثلة في مهرجان الأردن الدولي للأفلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تصنيف 6 جامعات مغربية في ميدان الفيزياء و3 في العلوم السريرية والصحية و3 في علوم الحياة ضمن أفضل الجامعات العالمية
نشر في الصحراء المغربية يوم 17 - 09 - 2021

أفضت نتائج التصنيف العالمي البريطاني للجامعات "Times Higher Education" حسب الحقول المعرفية لسنة 2022، الصادرة يوم 16 شتنبر 2021، إلى تصنيف 6 جامعات مغربية ضمن أحسن 1000 جامعة عالميا في مجال علوم الفيزياء.
ويتعلق الأمر، حسب وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بكل من جامعة ابن طفيل بالقنيطرة في المرتبة 601-800، وفي المرتبة 801-1000 كل من جامعة الحسن الثاني بالدارالبيضاء وجامعة القاضي عياض بمراكش، وفي المرتبة +1001 جامعة محمد الخامس بالرباط وجامعة سيدي محمد ابن عبد الله بفاس وجامعة الحسن الأول بسطات.
وأعلنت الوزارة، أيضا، تصنيف 3 جامعات مغربية ضمن أحسن 600 جامعة عالميا في مجال العلوم السريرية والصحية، ويتعلق الأمر بكل من جامعة سيدي محمد ابن عبد الله بفاس في المرتبة 301-400، وجامعتي الحسن الثاني بالدارالبيضاء ومحمد الخامس بالرباط في المرتبة +601.
كما عرف مجال علوم الحياة كذلك تصنيف 3 جامعات مغربية من ضمن أحسن 800 جامعة عالميا، ويتعلق الأمر بكل من جامعة الحسن الثاني بالدارالبيضاء في المرتبة 501-600، وجامعة القاضي عياض بمراكش في المرتبة 601-800، وجامعة محمد الخامس بالرباط في المرتبة +801.
واعتبر أحمد حموش، مدير البحث العلمي والابتكار بوزارة التربية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، التصنيفات العالمية للجامعات من أهم المؤشرات التي يمكن الاستدلال بها لإبراز جودة التعليم العالي وتطور البحث العلمي وكسب رهان التميز.
وأوضح حموش، في تصريح ل" الصحراء المغربية"، أن المؤشرات ترتكز على ضوابط ومعايير متعددة، ذكر منها: جودة التعليم، والسمعة الأكاديمية، ومخرجات البحث، وسمعة الجامعة لدى أرباب العمل، وحجم المؤسسة، مشيرا إلى أن طرق التصنيف تختلف من مؤسسة لأخرى حسب تلك المعايير.
وأضاف أن كل جامعة تهدف لتحسين التصنيف الخاص بها عالميا من أجل استقطاب المزيد من الطلاب والباحثين المتميزين، وتوفير فرص العمل الجيدة لهم.
وذكر مدير البحث العلمي والابتكار أن ترتيب الجامعة يساهم، أيضا، في جلب المزيد من التمويلات والحصول على المشاريع البحثية الكبرى.
وبحسب أحمد حموش، عرفت الجامعات المغربية تطورا ملحوظا على مستوى الترتيب العالمي للجامعات خلال السنوات الأخيرة، حيث ارتفع عدد الجامعات المصنفة.
وأكد أن ذلك يدل على مدى تأثير دينامية واستراتيجية الوزارة، والتي تتجلى خصوصا في إطلاق عدد مهم من طلبات عروض لتمويل مشاريع بحث في مجالات أولوية، وتشجيع الأساتذة الباحثين على المشاركة في العديد من برامج البحث والابتكار الوطنية والدولية.
من جهتها، ذكرت الوزارة أن هذه النتائج المتميزة تشير إلى ارتفاع عدد الجامعات المغربية المصنفة في كل من هذه الحقول المعرفية مقارنة مع السنة الماضية، حيث انتقل هذا العدد من خمسة إلى ست جامعات في ميدان الفيزياء، ومن اثنين إلى ثلاثة في علوم السريرية والصحية وفي علوم الحياة.
ويرتكز هذا التصنيف، تضيف الوزارة، على المؤشرات العلمية نفسها للتصنيف THE الدولي للجامعات الذي يستند على خمس معايير، وهي التعليم (بيئة التعليم)، والبحث العلمي (الإنتاج والدخل والسمعة)، والاستشهادات (تأثير البحث)، والدخل من الصناعة (نقل المعرفة)، والانفتاح الدولي، في حين تستعمل فيه منهجية خاصة من أجل تعديل الأوزان لتناسب المجالات الموضوعاتية.
وتؤكد هذه النتائج من جديد، المستوى الرفيع لأساتذة الباحثين المغاربة، وكذلك على جهود مختلف مكونات المنظومة الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بما فيها الوزارة والجامعات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.