مقطع فيديو يفضح انتهاكات حقوق الأطفال بمخيمات تندوف    صحيفة إسبانية..المغرب "يحتقر" التفاتة إسبانيا    الفاو تصنف المياه الإقليمية بالكناري مناطق مغربية    لوبي الفرماسيانات تفرش.. مفتشية الصحة لقات زعيمهم مخبي الأدوية وكيتشكا من الانقطاع ديالها وعليه حكم قضائي خايب    الدولي المغربي أسامة الإدريسي يعزز صفوف قادس    اعتقال مالك مقهى شيشا بالدارالبيضاء حاول إرشاء عميد شرطة بالملايين    مختل يهاجم مواطنين بالسلاح الأبيض بآسفي    وزارة التربية تكشف نمط الامتحان الذي ستعتمده في خضم انتشار "أوميكرون"    فرنسا ترفع قيود كورونا تدريجيا بداية من فبراير المقبل    الولايات المتحدة تمنح المغرب مجمدات لتخزين لقاح كورونا و 1.5 مليون جرعة فايزر    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم لليوم الجمعة    تقرير رسمي يؤكد ارتفاع أسعار مختلف المواد الإستهلاكية خلال سنة 2021 المنصرمة    بالأرقام..أقوى وأضعف منتخب في "الكان" بعد انتهاء دور المجموعات    حفيظ دراجي وسط عاصفة من الغضب بسبب "رسالة" منسوبة إليه يسبّ فيها المغربيات بكلام ساقط    تبون 'الجزائر' بعد مهزلة 'الكان': يبقى الكبير كبيراً!! ومعلقون: باركا من الظلم.. وديها في حال بلادك    توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت    تخصيص 230 مليون درهم لتطوير المحطة السياحية أوكايمدن    لا راحة للمنتخب الوطني.. حصة ثانية في المساء    ماذا تريد الجزائر من وراء اجتماع الفصائل الفلسطينية؟    هيئات: نسبة المشاركة في إضراب أطباء القطاع الخاص تجاوزت %80    مهنيو السياحة ينتظرون قرار الحكومة بخصوص فتح الحدود    والدة جاد المالح تطلق مشروع "الوالدة" لبيع وتوصيل الكسكس المغربي بفرنسا    المغرب ومجلس التعاون الخليجي.. انضمام كامل العضوية أم شراكة متقدمة؟*    إصابة وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس بفيروس كورونا    الخدمة العسكرية.. تجربة غنية تتيح للمستفيدين الانفتاح على آفاق جديدة    ندوة يوم 100: بين استمرار الوعود و غياب التنزيل    فيلم "ضيف من ذهب" يشارك في مهرجانPalestineReelالسينمائي بالإمارات    الحسين القمري …وداعا أيها المبدع ….وداعا أستاذي    الدورة 7لمهرجان تطوان الدولي لمدارس السينما ما بين 21 و25 نونبر    قلق بفرنساحول حرية الاعلام خلال الحملة الانتخابية    القضاء يأذن للمرة 24 تواليا باستمرار نشاط مصفاة "سامير"    3 أسئلة ليوسف خاشون رئيس نادي واويزغت لكرة السلة    ملك تخبر الجميع بزواجها من حسن.. تعرفوا على أحداث حلقة اليوم (103) من مسلسلكم "لحن الحياة"    هل يهدد الهجوم الحوثي «الملاذ الآمن» الذي تقدمه الإمارات؟    انتخاب "إثمار كابيتال" لرئاسة المنتدى الدولي للصناديق السيادية    المصابون بمتحور أوميكرون.. هذه هي أكثر 5 أعراض شيوعا    السعودية.. سجن سفير سابق استغل عمله لبيع تأشيرات العمرة    رئيس مبادرة "سمعي صوتك" ل2m.ma:"تلقينا 120 طلب مساعدة سنة 2021 من نساء تعرضن للعنف    مقتل 145 ناشطا حقوقيا في كولومبيا عام 2021    ماذا وراء انخفاض توقعات نمو الاقتصاد الوطني خلال السنة الجارية؟    فيتش رايتينغ تتوج CDG CAPITAL وCDG CAPITAL GESTION    أزمة الصيدليات بسطات تنفرج بعد توصل مجلس الصيادلة بترخيص السلطات لرفع عدد صيدليات المدوامة    البرهان يعلن تشكيل حكومة جديدة لتصريف الأعمال في السودان    برشلونة يقرر فتح باب الانتقال امام مهاجمه الفرنسي عثمان ديمبلي    100 يوم من عمر الحكومة .. هذه أبرز الإجراءات التي اتخذتها وزارة الثقافة والتواصل للنهوض بالقطاع    سرحان يكتب: أبطال بلا روايات.. "زوربا وبِطيط وجالوق وأبو جندل"    مركز: أكثر من 10 ملايين إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في القارة الإفريقية    تشغيل.. الحكومة تعمل جاهدة لمواجهة تداعيات الجائحة    الأركسترا الأندلسية الإسرائيلية تستضيف 5 موسيقيين مغاربة    هل المضادات الحيوية تضعف جهاز المناعة ؟    حفيظ دراجي يهاجم المغاربة بألفاظ سوقية بعد الخروج المذل لمنتخب بلاده من "كان" الكاميرون    أكاديمية جهة كلميم والمعهد الفرنسي بأكادير يصادقان على برنامج العمل المقترح لسنة 2022    4 مشروبات صحية تنظف الكبد بشكل طبيعي!    شاهد ماذا كان يعبد هؤلاء قبل إسلامهم!! (فيديو)    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 20 يناير..    "مشاهد المعراج بين التطلعات الذاتية والضوابط العقدية"    ندوة علمية من تنظيم معهد الغرب الإسلامي بتطوان    نتائج حرب المرتدين على الواقع الديني والسياسي والاجتماعي للمسلمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المجلس الوطني لحقوق الإنسان يوصي الحكومة باستبدال "جواز التلقيح " ب"الجواز الصحي"

وجه المجلس الوطني لحقوق الإنسان، اليوم الاثنين، رسالة إلى رئيس الحكومة بعد اطلاعه على القرار المتعلق باعتماد مقاربة احترازية جديدة قوامها جواز التلقيح كوثيقة معتمدة من طرف السلطات الصحية.
وسجل المجلس، في هذه الرسالة، عددا من الإشكالات المرتبطة بهذا القرار، تتجلى أساسا في توافد عدد كبير من المواطنات والمواطنين على مراكز التلقيح منذ يوم 21 أكتوبر بسائر جهات المملكة، خاصة من فئة المسنين والنساء وسكان البوادي والذين وجدوا صعوبات في تحميل وثيقة جواز التلقيح، احتجاجات وشكايات للمواطنات والمواطنين توصل بها المجلس، منعوا من خدمات عمومية أو خاصة (وسائل النقل، أماكن للتسوق، إدارات، وغيرها) لعدم توفرهم على وثيقة جواز التلقيح، وتقييد بعض حقوقهم من دون إجراءات بديلة.
كما سجل المجلس تباين تعامل إدارات عمومية ومقاولات خاصة بشأن وضعية موظفين ومستخدمين لا يتوفرون على جواز التلقيح، وحالات الاكتظاظ والازدحام الناجمة عن تدابير وإجراءات تطبيق قرار "جواز التلقيح" بوسائل النقل العمومي بما فيها الحافلات والترامواي، الخ.
ومن هذا المنطلق، أوصى المجلس بتعزيز التواصل والإرشاد مع المواطنات والمواطنين غير الملقحين، لحد الآن، قصد بلوغ المناعة الجماعية ضد كوفيد-19، والعمل على ضمان ولوج المواطنات والمواطنين للأماكن العامة وخاصة المصالح العمومية والتي لا يمكن تقييده دون قرار ودون اتخاذ الإجراءات الانتقالية الضرورية، بما لا يمس حقوق الأفراد والجماعات في التمتع بالخدمات العمومية.
كما أوصى المجلس باستبدال "جواز التلقيح" ب"الجواز الصحي"، الذي يمكن أن يشهد بالتحصين عبر شهادة الكشف السلبي طبقا للإجراءات المعمول بها لصلاحياتها، شهادة طبية تثبت الشفاء من كوفيد حسب المعايير المحددة لذلك، وشهادة طبية تثبت عدم إمكانية أخذ التلقيح، مسلمة من طرف الطبيب المعالج، للأسباب المحددة طبيا وعلميا.
ودعا المجلس رئيس الحكومة إلى تحديد فترة زمنية معقولة، لتمكين المواطنات والمواطنين من التكيف مع التدابير (سواء بأخذ الجرعة الأولى والثانية أو استخراج الشهادات الطبية...) ولتمكين السلطات العمومية من توفير الوسائل التقنية الضرورية ذات الصلة (وثيقة إشهاد تلقي الجرعة الأولى، وثيقة الجواز الصحي، وغيرهما)، ودراسة إمكانيات تخفيف المزيد من القيود المطبقة انطلاقا من اعتماد الجواز الصحي.
ويشجع المجلس على الانخراط الواعي والمسؤول لكافة المواطنات والمواطنين في حملة التلقيح الوطني، مؤكدا أنه سيعمل على فتح نقاش حول جواز التلقيح وسبل استبداله بالجواز الصحي من أجل تجاوز الإكراهات المرتبطة بتدبير هذه المرحلة.
وذكر المجلس بتوصيات تقريره السنوي 2020 "كوفيد 19: وضع استثنائي وتمرين حقوقي جديد"، لا سيما منها المتعلقة ب"عرض تمديد سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية على البرلمان"، و"إنهاء تطبيق حالة الطوارئ الصحية عندما ينتفي شرط الضرورة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.