"إعادة التأمين .. ارتفاع الأقساط المقبولة بنسبة 45,9 بالمائة في سنة 2020    "مزاد القرن" على لوحة استثنائية لكارافاجو يثير ضجة في إيطاليا    الجهل التكنولوجي، نسخة متحورة للأمية    أزيد من 500 ألف مهاجر مغربي يحصلون على تصاريح الإقامة بفرنسا سنة 2020    هذه توقعات الأرصاد الجوية لحالة الطقس بطنجة والنواحي اليوم الأحد    المغرب..يسجل 13 وفاة و5482 اصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية    بلماضي يصعق مهاجمي الجزائر بعد سقطة غينيا الاستوائية    غينيا الاستوائية تقسو على الجزائر و تضع حداً لسلسلة عدد مبارياتها دون هزيمة    أثرياء يوتيوب.. قائمة النجوم الأعلى ربحا خلال عام 2021    23 سنة حبسا لمغربي إغتصب دركية إسبانية    "الحكرة" تدفع بائعا للكمامات لإحراق جسده.    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    حل الخلاف الجمركي بين المغرب و مصر يعزز تنافسية المنتجات المغربية بالأسواق العربية    كوفيد 19 ينهي حياة رضيع عمره 3 أسابيع    صيادلة المملكة يعلنون غدا الإثنين يوم غضب وطني ضد وزارة الصحة    روبورتاج. مهنيو السياحة بمراكش مستاؤون من إستمرار غلق الحدود وينذرون بوضعية كارثية    موريتاني يدير لقاء المغرب والغابون    خبرة الريال تمنحه لقب السوبر الإسباني على حساب بيلباو    توقيف 8 أشخاص ضمنهم 6 فتيات بتهمة الفساد واستهلاك الشيشة بشقة مفروشة    أقارب "قاتل تزنيت" ينفون الإرهاب    مكتب الرجاء يطمئن فيلموتس    دوزيم / إينوي : أكثر من 13 مليون درهم كدعم مالي للمقاولات المشاركة في برنامج "شكون غادي يستثمر فمشروعي؟"    فيديو يحبس الأنفاس.. يمني يتدلى إلى فوهة بركان حارق!!    اعتقال تقني بقناة فضائية بتهمة التحايل للحصول على جواز التلقيح دون جرعة    حليم فوطاط:"الحزب والحكومة ملزمون بتنفيذ الوعود و سنعمل على الدفاع عن إقليمنا "    أخنوش يهاتف البلجيكية المعتدى عليها بأكادير .. والطاقم الطبي يكشف حالتها    هل يمنح خليلودزيتش الفرصة للمحمدي أمام الغابون؟    الإعلان عن رحلات جوية استثنائية انطلاقا من المغرب    عضو اللجنة العلمية: "لا داعي لتمديد إغلاق الحدود"    غالي يكرر خلال لقائه المبعوث الأممي للصحراء المغربية شرط جبهة "البوليساريو"    جوكوفيتش على قرار طردو من أستراليا: كنحتارم قرار المحكمة وغنخرج من البلاد    أطاح به انقلاب عسكري عام 2020 .. وفاة الرئيس المالي السابق بوبكر كيتا    بركان يتسبب في غرق امرأتين تبعدان عنه ب 10 آلاف كيلومتر    النمسا تفرض غرامة على رافضي التلقيح ضد "كورونا"    البنوك المغربية تحتاج إلى 64,8 مليار درهم من السيولة    هذا ما كشفته لندن حول محتجز الرهائن في "حادث كنيس تكساس"    أسعار البيع بالتقسيط لأهم المواد الغذائية بأسواق بجهة الشمال    وفاة "مي زهرة" أشهر معالجة للسحر والتوكال بتارودانت    ثقافة الإعتراف وطغيان سلطة المال    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    ملحمة غنائية استعراضية أمازيغية من توقيع جمعية أورو أفريكا بألمانيا    الجزائر تكثف جهودها لإقناع دول عربية بالقمة    إصابة بنكيران بفيروس كورونا وحالته الصحية مستقرة    أجندة ال «كان»    د.رشيد بنكيران: مشهد مؤثر.. يا وزارة المساجد أليس فيكم رجل رشيد؟!!    ظهور مستجدات خطيرة في قضية وفاة الإعلامي وائل الإبراشي    رشيد العلالي وزهير بهاوي في فقرة فكاهية باللهجة الشمالية...في "رشيد شو"    استمرار جمود العلاقات وألباريس يراهن على المغرب لحل قضية تثير قلق إسبانيا    تعيينات جديدة في مصالح الأمن الوطني    بعدما تعرضو للتعذيب..منظمة حقوقية ترصد مقتل 3 مهاجرين مغاربة في ليبيا    Netflix تنتج أول فيلم عربي مدبلج ب3 لغات    الفنان عبد العالي بلمسكين يقدم أغانيه في "استوديو Live"- الحلقة كاملة    64 دولة يمكن للمغاربة دخولها دون تأشيرة وهذه أسماؤها    حَانةٌ فَرَغَتْ بامتِلَائِي    لبراهمة: الدولة أغلقت على المغاربة حتى حينما انخفضت حالات كوفيد 19 !    بيت ميكري.. ومنهجية تمييز الحكومة بين الفنانين والعلماء    وزير الدفاع يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش الكويتي    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سكوري يقر بوجود صعوبات وعراقيل تحول دون ولوج الشباب والفئات الهشة إلى سوق الشغل
نشر في الصحراء المغربية يوم 06 - 11 - 2021

قدم يونس سكوري، وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، تشخيصا شاملا حول الإدماج الاقتصادي والتشغيل والكفاءات، مع التحديات المطروحة والمحطات الكبرى المتعلقة بالتشغيل والكفاءات.
وكشف سكوري، خلال تقديمه مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات برسم السنة المالية 2022، أمام لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، الخميس، وجود صعوبات وعراقيل تحول دون ولوج الشباب والفئات الهشة إلى سوق الشغل، رغم المجهودات المبذولة في هذا المجال، مؤكدا ضعف فرص الشغل في تحقيق الإدماج المهني، فضلا عن ضعف المشاركة والتهميش لولوج فرص الشغل المتاحة. وأقر سكوري بضعف الولوج إلى سوق الشغل، قائلا إن «فرص العمل قليلة، ولكي تصل إلى فرصة شغل خاصك ما هي وما لونها».
معلنا، في الإطار نفسه، أن فرص الإدماج في سوق الشغل، خصوصا «الفرصة الأولى تعتبر إشكالا كبيرا، فضلا عن وجود عائق آخر يحول دون إدماج الباحثين عن فرص العمل، ويتجلى في عدم ملاءمة التكوين مع حاجيات سوق الشغل، وذلك نتيجة ضعف المستوى التعليمي للباحثين عن العمل مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة البطالة لدى حاملي الشهادات، إضافة إلى إقصاء غير الحاصلين على شهادات».
واعتبر الوزير أن محور الإشكالات، «هو محدودية فرص الشغل والإدماج الذي يتطلب الاستثمار»، مؤكدا أنه «لا ينبغي أن ننتظر حتى يتم الإصلاح الهيكلي لمنظومة التعليم، بل لا بد من وضع سياسات تفاعلية من أجل إدماج الباحثين عن الشغل في سوق الشغل»، معلنا أن حوالي 1.6 مليون شاب وشابة من الفئة العمرية ما بين 15 و24 سنة يوجدون في وضعية «لا تعليم لا تكون لا شغل».
وأفاد المسؤول الحكومي، وجود حاجيات مرتفعة من مناصب الشغل، بالنظر إلى أن حوالي 1.5 مليون شخص في المغرب عاطلون عن العمل، وأكثر من مليون عامل في حالة شغل ناقص، وحوالي 1.5 مليون يزاولون عملا بدون أجر، كاشفا أن فرص الشغل المتوفرة غير كافية، فضلا عن ضعف المشاركة والتهميش لعدم إمكانية الولوج إلى فرص الشغل، وقلة فرص الإدماج بالنسبة للفئات الشابة والهشة.
من جهة أخرى، أوضح الوزير أن أهم مرجعية تعتمد عليها وزارته في عملها، «هي النموذج التنموي الجديد، الذي رصد بعد عمل كبير، مكامن الخلل واقترح حلولا».
وبعد أن شدد على أن التكوين يستوجب ميزانية، طالب الوزير بسن «سياسات تفاعلية، وهي تطرح مشكلا في حد ذاتها، في ظل محدودية سياسات التشغيل».
وأعلن الوزير في التشخيص نفسه أن «هناك إشكالية أخرى تتعلق بآليات تتبع الكفاءات وإقصاء غير الحاملين للشهادات، قائلا « اللي ما عندوش الدبلوم وقافز راه كيصور 250 درهم فالنهار، فالقطاع غير المهيكل، ولي مجاب لوش الله كيبق بلا خدمة بلا تكوين».
كما سجل الوزير وجود ضعف في تنوع الاقتصاد القروي، مبرزا ضعف معدل مشاركة النساء في سوق الشغل، «وهذا له أسباب سنحاول القيام بإجراءات مع النواب، خصوصا على مستوى الجماعات الترابية».
وبخصوص إحداث مدن المهن والكفاءات، قال الوزير إن هذا البرنامج يتطلب استثمارا ماليا قدره 6.3 ملايير درهم، بإسهام من صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، والميزانية العامة للدولة، ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل والجهات، مضيفا أنه تم الشروع في إنجاز الدراسات المعمارية والتقنية وكذا دراسات هندسة التكوين، كما تم الشروع في أشغال البناء بداية سنة 2020، في أفق الافتتاح التدريجي لمدن المهن والكفاءات، انطلاقا من الدخول برسم سنة 2021/2022.
وشدد المسؤول الحكومي على أن هناك مشاريع وميزانيات مخصصة، ويبقى التحدي الآن هو المرور من الإدماج إلى الكفاءات، للوصول إلى نتائج، مؤكدا أن «هذه الانتظارات ترتبط بآفاق زمنية، في أفق النموذج التنموي والبرنامج الحكومي، وقانون المالية 2022».
وفي تطرقه لهدف تقريب عرض التكوين من حاجيات الأفراد والجماعات والمقاولات من الكفاءات، أبرز الوزير، أن «عرض التكوين المهني المقدم، لا يميز بين الجنسين، بل في بعض المجالات التكوينية تستحوذ الفتيات بحصة الأسد من الطاقة الاستيعابية والإيوائية للجهاز»، معلنا توقع زيادة عدد المستفيدين من التكوين المهني خلال الثلاث سنوات المقبلة، وكذلك مقاربة النوع في ولوج التكوين المهني.
وسجل سكوري بخصوص أعداد المستفيدين من عمليات التكوين المستمر خلال السنوات 2022 و2023 و2024، سيعرف زيادة 10 في المائة من سنة إلى أخرى.
وأعلن الوزير عن عزم وزارته، ضمن ميزانيتها الفرعية، إحداث آلية للتواصل عن قرب بين مؤسسة التكوين المهني والمقاولة المستقبلة، قصد تتبع وتقييم التكوين بالتمرس على صعيد المؤسسة التكوينية والمقاولة، مع اعتماد مقاربة تشاركية لجعل المقاولة طرفا مباشرا في التكوين، من أجل فسح المجال لاستقبال المتمرسين، وكذا إدماج مقاربة النوع الاجتماعي لضمان المساواة بين الجنسين، لتثمين الموارد البشرية انطلاقا من التكوين كمحطة أولى.
كما كشف الوزير عن الاَفاق الزمنية للعمل في البرنامج الحكومي 2026، مؤكدا أنه سيتم إحداث 250 ألف فرصة شغل مباشرة من خلال برنامج أوراش عامة مؤقتة كبرى وصغرى، وسيتم إطلاق برنامج «فرصة» لدعم المبادرات الفردية وتمويل المشاريع الصغرى، بالإضافة إلى إعطاء نفس جديد لبرنامج «انطلاقة»، وتنفيذ البرنامج الملكي من أجل إنعاش الاقتصاد الوطني من خلال صندوق محمد السادس للاستثمار، وتشجيع «صنع في المغرب» بإنتاج محلي يناهز 34 مليار درهم من الواردات مع إمكانية خلق ما يزيد عن 100 ألف منصب شغل.
أما في ما يخص الاَفاق الزمنية في قانون مالية 2022، ذكر الوزير أنه سيتم إحداث 125 ألف منصب شغل مؤقت في إطار برنامج «أوراش» مع مواكبة 12500 حامل مشروع في إطار برنامج «فرصة»، مع توفير التغطية الصحية الإجبارية للمقاول الذاتي وإرساء سياسة للتشغيل متكاملة ومتجددة، بالإضافة إلى تعزيز سياسة القرب عبر فتح فضاءات لتشغيل الشباب وتوسيع جهوية التشغيل ومواصلة تنزيل برامج الإدماج الاقتصادي للشباب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.