رئيس تحرير جريدة “البيجيدي” يصف بنموسى ب”الجلاد” ويقول: هل أذنت ساعة الحقيقة ليسقط أمام الأشهاد نكالا لما اقترفته قواته بسيدي إفني؟    "الفيفا" يطلب الصبر قبل عودة الجمهور للملاعب    قائد الملحقة الإدارية الثالثة بمعية اعوان السلطة يشنون حملة للقضاء على البؤر السوداء بالفقيه بن صالح.    انتشال جثمان طفل غريق ضواحي الفقيه بن صالح    رجال جالستهم : الجمعوي الرياضي حسن اشروي    تفاصيل الحالة الوبائية بجهة مراكش - آسفي    بعد وصفه للجزائر بالبلد العدو .. القنصل أحرضان يعود إلى المغرب    حادثة سير مأساوية تنهي حياة مهاجر مغربي في اسبانيا    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأحد    المجلس الاقتصادي والاجتماعي: توفير الإمكانيات ل”أونسا” كفيل بتطوير صلاحياتها    خاص/ وكيل أعمال اللاعب بوطيب يعرض خدماته على اتحاد طنجة    حصيلة ليلة للتعقيم الليلي بازقة ودروب دار الدخان وحي المسيرة بالقصر الكبير    اكتشاف 02 حالات مؤكدة جديدة للاصابة بفيروس كورونا باقليم العرائش    إعادة افتتاح وكالات صندوق الإيداع والتدبير للاحتياط    بعد 13 سنة ، المحققون الألمان يقتربون من فك اللغز والتوصل إلى قاتل مادلين ماكين و نتفليكس تعرض حلقات الوثائقي المثير للجدل “اختفاء مادلين ماكين”    تيزنيت : تدابير مهمة لضمان اجتياز البكالوريا في أحسن الظروف    عنصر من القوات المساعدة بطنجة يضع حدا لحياته بطريقة غير متوقعة    اتفاق جديد بين أوبك وشركائها لتمديد خفض الإنتاج حتى متم يوليوز المقبل    11 مباراة تفصل برشلونة عن التتويج بلقب الدوري الإسباني    فرنسا تحقق في منشورات عنصرية منسوبة للآلاف من رجال الأمن    انتشار الأوبئة في "مغرب زمان" .. الكوليرا تفتك بالحجاج المغاربة    لحسن حداد يقصف اليوبي ..أنت ماشي سوپر ستار    ليبراسيون الفرنسية : انتكاسة حفتر العسكرية تفرض على القاهرة وأبوظبي وباريس إعادة النظر في دعمه    المكتب الوطني للسكك الحديدية يستعد للاستئناف التدريجي للنقل السككي    ذيجيتارو.. الحرس المدني الإسباني يحجز 1960 كيلو من الحشيش القادم من المغرب    موقع جزائري: القنصل المغربي في وهران يغادر الجزائر عائدا إلى المغرب    رصيف الصحافة: الملك يتخذ من "قصر الصخيرات" إقامة رئيسية    هذه ظروف وتداعيات مقتل زعيم القاعدة في المغرب الإسلامي    تغريدة على صفحة لجنة النموذج التنموي على تويتر تورط بنموسى في “فضيحة السفارة الفرنسية”    ألمانيا: بايرن يقترب من اللقب في يوم التضامن ضد العنصرية    وزارة الصحة: "العدد الإجمالي للحالات الحرجة داخل مراكز الإنعاش لازال مستقرا في 18 حالة 13 منها بمدينة الدار البيضاء"    6 أندية فقط تستجيب لدفتر تحملات نظام الشركات    كوفيد-19: النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة    فيروس كورونا يواصل التراجع في إسبانيا.. تسجيل حالة وفاة واحدة و 164 حالة إصابة    تعويضات أعضاء مجلس الصحافة ومبدأ الاستقلال المالي    احتجاجات أميركا .. حكم قضائي بوقف عنف الشرطة و تأهب لمظاهرات حاشدة اليوم    البيضاء: حملة لفحص كورونا في 108 آلاف مقاولة مصرح بها في الضمان الاجتماعي    طنجة.. معهد الأشراف يتضامن الأسر المتضررة من “كورونا”    بريشيا الإيطالي يستغني عن ماريو بالوتيلي بسبب تصرفاته    الجديدة.. عون قضائي يهدد رئيس تعاونية بالقتل بواسطة بندقية    وزارة الثقافة المغربية تتصدى لاعتداء على موقع أركيولوجي بالسمارة    بن عبد الرحمن: قطر مستعدة للمفاوضات لحل الأزمة الخليجية    جدل واسع بعد تصريحات ترمب حول "يوم عظيم" لجورج فلويد    الجوائز الثقافية تجمع ياسين عدنان والبازي والريحاني في دار الشعر بتطوان    العدد 158 من مجلة الكلمة الرواية العربية المعاصرة، المهدي عامل، حرية المرأة، الثورة الفلسطينية، وسلفيا بلاث    التطواني زهير البهاوي يُصدر أغنية يُبرز فيها الدور البطولي والإنساني لعمال النظافة    61 حالة مؤكدة جديدة بالمغرب ترفع حصيلة كورونا إلى 8132 حالة    وزارة الصحة وممثلي الصناعة الدوائية يناقشون سبل الانفتاح على أسواق جديدة وتبسيط مصادر تصدير الدواء    "الشارقة الثقافية" تحتفي بتاريخ وجمال تطوان    السلطات تفتح أسواقًا أسبوعية بجهة مراكش آسفي    مجددا.. النجمة المصرية “نيللي كريم” تستعد لدخول القفص الذهبي    ظرفية “كورونا”.. ليلى الحديوي تطلق تشكيلة جديدة للكمامات    بعد شهرين من غلقها .. المساجد تفتح أبوابها في عدة بلدان عربية    من الأخطاء التاريخية الشائعة : الاعتقاد الخاطئ السائد أن إسم أبي الحسن علي بن خلف بن غالب لشخص واحد له قبران . واحد في مدينة القصر الكبير والآخر في مدينة فاس    كتاب “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور :36 .. اختراق الثوابت في المنظونة الثراتية    الأزهر يحرم لعبة “ببجي موبايل” بعد ظهور شيء غريب فيها    دعاء من تمغربيت    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قناة «الأمازيغية» تطفئ شمعتها الأولىوتقرير ل«الهاكا» يقر باحترامها دفتر تحملاتها
الناصري يطالب برفع ساعات بثها والعرايشي يؤكد وفاءها بالتزاماتها
نشر في المساء يوم 01 - 03 - 2011

تطفئ قناة الأمازيغية، غدا الثلاثاء، شمعتها الأولى، ويكشف تقرير الهيئة العليا والاتصال السمعي -البصري استجابة شبه كلية لدفتر التحملات، الذي وُقِّع مع الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة،
ممثلة في قناة «تامازيغيت». وتؤشر شهادات مسؤولين ومهتمين على بداية مشجعة لتكريس التعدد الثقافي المغربي وإمكانية أن يجد هذا التعدد تفعيله من خلال إدماج الثقافة الأمازيغية في النسيج الإعلامي المغربي
جاء إحداث قناة «تمازيغت» تتويجا لجهود الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة مع عدد من شركائها المؤسساتيين (وزارة الاتصال، الهيئة العليا للاتصال السمعي -البصري، المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وشركة صورياد 2M)، وتعتبر تجسيدا حقيقيا لإحدى مضامين الخطاب الملكي ليوم 17 أكتوبر 2001 في أجدير، والذي أعلن خلاله الملك محمد السادس عن الخطوط العريضة لإستراتيجية الدولة في مجال إنعاش اللغة والتراث الثقافيين الأمازيغيين باعتبارهما من المكونات الأساسية للهوية الوطنية، والذي جاء فيه: «إن الأمازيغية مُكوّن أساسي للثقافة الوطنية وتراث ثقافي زاخر، شاهد على حضورها في كل معالم التاريخ والحضارة المغربية. إننا نولي النهوض بها عناية خاصة في إنجاز مشروعنا المجتمعي الديمقراطي الحداثي، القائم على تأكيد الاعتبار للشخصية الوطنية ورموزها اللغوية والثقافية والحضارية».
فبعد حوالي شهرين من البث التجريبي لقناة «الأمازيغية»، شرعت القناة الثامنة (تمازيغت) رسميا في بث برامجها في فاتح مارس 2010 على الساعة السادسة مساء. وبإطلاقها، دخلت قناة «تمازيغت»، بشكل آلي، ضمن باقة قنوات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وتبث برامجها في المحطة الأولية يوميا لمدة ست ساعات، من الاثنين إلى الجمعة، تبدأ من الساعة السادسة مساء إلى منتصف الليل، ولعشر ساعات يومي السبت والأحد، من الثانية ظهرا إلى منتصف الليل، قبل أن تتخذ إدارة القناة قرار تمديد البث، استجابة للجمهور الأمازيغي، لتنطلق بداية من الساعة الثانية بعد الظهر.
طاقم «حالم» بقناة أمازيغية
تعتمد القناة الثامنة على طاقات شابة (حوالي 90 مشتغلا)، تلقوا طيلة شهرين على أحدث تكوينا وتدريبا مهنيا حول وسائل العمل، من تكنولوجيا متقدمة، يهمان أساسا التقديم وإعداد البرامج والروبورتاجات ومختلف المهن التلفزية. وقد اعتمدت الإدارة على صنفين من الطاقات، بعضها تم تكوينه في الشركة والبعض الآخر تمت الاستفادة من تجربته التي راكمها باشتغاله في الإذاعة أو في أحد أقسام الأمازيغية في القناة الأولى أو الثانية، فضلا على الاستفادة من خبرة المتعاونين.
وإلى جانب الطاقات التي تنتمي بشكل مباشر إلى قناة «تامازيغيت»، تستفيد الأخيرة من الإمكانيات الصحافية والتقنية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.
ولإنجاح هذا المشروع التلفزيوني، عبّأت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة جميع إمكاناتها المادية والتقنية والبشرية، فبعد إعداد مقر للقناة وتجهيزه بمختلف المعدات الحديثة، تولت لجن مختصة في تدبير الموارد البشرية، وبكل عناية، عملية انتقاء أجود العناصر التي ستشكل طواقم القناة، بمختلف تخصصاتهم، وهو ما مكّن القناة من الاستفادة من كفاءات شابة ومؤهَّلة تستجيب لحاجيات المرحلة.
وقد استفاد طاقم القناة، كما سبقت الإشارة إلى ذلك، من دورات تكوينية ميدانية مكّنته من ضبط التقنيات الحديثة التي جُهِّزت بها المؤسسة ومن التأقلم مع التحولات التكنولوجية التي عرفها المجال السمعي -البصري خلال السنوات الأخيرة.
وقد تم تزويد القناة ب«حلة بصرية» (Habillage) خاصة تميزها عن باقي القنوات. ولتمكين مشاهدي القناة غير الناطقين باللغة الأمازيغية من تتبع وفهم مضامين برامجها، تمت ترجمة جميع المواد التي ستبث بالأمازيغية إلى اللغة العربية، حيث سيتم بث %70 على الأقل من برامج القناة باللغة الأمازيغية.
الشبكة الجديدة لقناة «تمازيغيت»
تتشكل الشبكة البرامجية الأولية من برامج «إبداعات» و«الشأن المحلي» و«أرشيف الأولى ودوزيم» و«حدث هذا الأسبوع» و«القنطرة» (تيلكيت) و«الموعد الرياضي» و«أولاد البلاد»، و«طريق النجوم» و«هي» (نتّات) و«اقتصاد بلادي» و«مواقف» و«روافد» و«أش واقع» و«تعليم اللغة الأمازيغية» (ياز) و«الرسوم المتحركة» و«الإسلام نور» و«الإسلام والحياة» (ليسلام تدروت) و«القرآن الكريم»... وبمرور الشهور، بدأت الإدارة في تقويم نقط الضعف وتكريس نقط القوة.
وعمدت الإدارة -حسب ما ذكر مصدر مطّلع- إلى تقوية الشبكة البرامجية، عبر اللجوء إلى ضمان إحداث تغيير في الاستمرارية، بمعنى الإبقاء على برامج وتطعيمها ببرامج أخرى، كما لجأت الإدارة إلى تقليص المدة الزمنية للعديد من البرامج (إغبولا، أمرارا، يات يات، الشأن المحلي، أوراق ثقافية...) لإطلاق برامج وكبسولات جديدة (موجز اقتصادي، طريق المستقبل، مجلة البرلمان، موار الخبر، أقوال الصحف، آش واقع...) من شأنها أن تخلق التعدد والتنوع في الشبكة البرامجية وتجيب عن أسئلة الجمهور المفترَض لقناة «الأمازيغية».
ميزانية القناة
رصدت الحكومة مبلغ 500 مليون درهم كميزانية أولية لقناة «الأمازيغية»، توزع على أربع سنوات، ومع تطور القناة وتوسيع شبكتها، يُطرَح السؤال حول قدرة الميزانية على الوفاء بالتزاماتها المالية. وفي هذا الإطار، اعتبر محمد مماد، المدير المركزي للأمازيغية في الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، أن النظر إلى الملبغ سالف الذكر كميزانية إجمالية للقناة أمر ينطوي على التباس، على اعتبار أن كل الإمكانيات التقنية والصحية والصحافية للشركة متاحة للقناة، وهذا ما يتم بالفعل، لأن «تامازيغت» تنتمي إلى الشركة الأم (الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة). وإذا أردنا أن نحتسب الميزانية باحتساب ما تستفيد منه القناة، فإننا سنحصل على مبلغ يشكل أضعاف المبلغ المعلَن. وأضاف محمد مماد أن وضع قناة «تامازيغت» يعد مريحا للغاية، بفعل الفعل التشاركي بين كل مكونات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، كما يبرز الأمر في أن القناة فتحت «شهية» المستشهرين بشكل ملفت، وهذا لديه دلالة مهمة بالنسبة إلى مسار القناة ومستقبلها.
«الأمازيغية» بعيون «الهاكا»
أفادت نتائج تقرير الهيأة العليا للاتصال السمعي -البصري الذي قُدِّم للمجلس أن القناة التزمت بمعظم المقتضيات، باستثناء حالتين، ويتعلق الأمر بالالتزامات الواردة في المادة 91، التي تنص على بث برنامج أسبوعي (كل يوم جمعة) مخصص لتعليم الأمازيغية للصغار وبرنامج خاص بتعليم الأمازيغية موجه لكل الفئات العمرية، فرغم التزام القناة ببث برنامج «ياز»، المخصص لتعليم الأمازيغية بحروف «تيفيناغ» للأطفال، فإنها لا تبث أي برنامج موجه لتعليم هذه اللغة لمختلف الفئات العمرية الأخرى. وجاء في التقرير أيضا أن الحالة الثانية تجسدت في عدم الالتزام بمقتضيات المادة 93، التي تنص على بث برنامجين على الأقل في الأسبوع موجهين لفئة الجمهور الناشئ، ذلك أن القناة اكتفت ببث برنامج واحد وهو «تروى ن تمازيرت»، بدل بث برنامجين اثنين.
الناصري يلتزم برفع ساعات بثها
بعد أن اعتبر خالد الناصري، عشية انطلاقها، أن القناة ستكون مِلكا مشاعا للمغاربة أجمعين وإطارا لإنجاز مهمة المرفق العمومي، ومن شأنها أن تخلق ديناميكية كبيرة تنصهر فيها كل آليات الإعلام السمعي -البصري العمومي، وبعدما اعتبر أن قناة «الأمازيغية» ستكون إطارا للإغناء والتوحيد في بلورة الهوية المغربية الموحدة، حتى تشكل جسرا للانفتاح والتسامح والحداثة والتطوير، الذي لا يتوقف في إطار ثوابت الهوية الحضارية، دافع الناطق الرسمي باسم الحكومة، في جلسة مناقشة قانون المالية، عن القناة وأشار إلى أنها تجسد نموذجا للتعدد، قبل أن يلتزم بالرفع من ساعات بثها، نظرا إلى ما حققته من نِسب متابعة مشجعة.
العرايشي: «الأمازيغية» وفت بتعهداتها
اعتبر الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، فيصل العرايشي، أنه تنفيذا للتوجيهات الملكية والتزاما بالإستراتيجية المندمجة، المرتبطة أساسا بالالتزام بسياسة الانفتاح الديمقراطي وتعزيزه في إطار من الحرية والمسؤولية، اتخذت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة مجموعة من الإجراءات والتدابير تهدف إلى تطبيق مسلسل تأهيل القطب العمومي لقطاع الاتصال السمعي -البصري. وقد بذلت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة والقناة الثانية في هذا الإطار مجهودات حميدة تم بفضلها تحقيق مجموعة من المنجزات والإصلاحات الهامة داخل جميع مكونات القطب العمومي لهذا القطاع، منها إحداث قناة «الأمازيغية»، التي أصبحت مكونا إعلاميا أساسيا ضمن قنوات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة. واستطرد العرايشي، قائلا في تصريحه ل«المساء، إن قناة «الأمازيغية» قد التزمت بتعهداتها، بفضل الإعداد الجيد لها وبفضل مواردها البشرية وتجهيزاتها التقنية الحديثة، فضلا على استفادتها من خبرة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، الشيء الذي أكسبها تجربة تؤهلها للتطور أكثر، كما استطاعت القناة، كمكون إعلامي، وضع شبكاتها البرامجية وتصورات جديدة للبرامج، مكّنت من بث إنتاجات تعزز مكتسبات التنوع والتعددية الثقافية واللغوية وإغناء الهوية الوطنية في وسائل الإعلام العمومي.
وعلى المستوى التقني، استفادت القناة من عملية تجديد شبكة الإرسال والبث وتطوير البث في الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ومن تطوير وتحديث مختلف التجهيزات التقنية فيها، ومنها التلفزة الرقمية الأرضية. وتشكل هذه الإنجازات، يضيف العرايشي، ثمرة جهود كل مكونات الشركة الوطنية والقناة الثانية ووزارة الاتصال والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وتضحياتها وانخراطها الكلي في إحداث القناة وضمان شروط نجاحها وتألقها وحماية وإنعاش الثقافة والتراث الأمازيغييين، بمختلف أبعادهما اللغوية والثقافية والفنية والحضارية، واللذين يشكلان رافدين من الروافد الأساسية لدعم الوحدة الوطنية وتعزيز الهوية المغربية.
مماد: «ربحنا رهان التعدد اللغوي والثقافي»
اعتبر محمد مماد، المدير العام لقناة «الأمازيغية» والمدير المركزي للأمازيغية في الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، أن «القناة ربحت رهانها الأول من خلال العديد من المؤشرات، أولها التزامها، بشكل دقيق، بدفتر التحملات -حسب ما أكدت تقارير رسمية- وثاني المؤشرات هو فرض القناة وجودها في النسيج الإعلامي الوطني ورسمها لنفسها مسارا خاصا بها، وهذا أمر مشجع للغاية. وثالث المؤشرات أن القناة استطاعت أن تستوعب كل الثقافة الأمازيغية من خلال التوفيق بين اللهجات الثلاث (تامازيغت، تاريفيت، تشلحيت) وأكاد أقول إن نسبة الحضور بين اللهجات في القناة يكون طفيفا للغاية ويتأرجح نحو جهة، ثم يعود إلى الجهة الأخرى، وهذا يمنحنا قاعدة جماهيرية مهمة، مما يساهم في تكريس التعدد الثقافي والإعلامي، الذي نضعه نصب أعيننا، وفق توجهات الرئيس المدير العام للشركة الوطنية ووزارة الاتصال. وبعدما شدّد على أن القناة تسير في مسار صحيح لم يكن ليتحقق دون الدعم الذي تتلقاه من مختلف المديريات المركزية (البرمجة، البث، الإنتاج، الموارد البشرية...) أكد مماد أن التجربة لا يمكن أن تخلو من انتقادات، وصفها بالحيوية، والتي من شأنها الدفع نحو تطوير أداء قناة «تامازيغت» في القادم من الأيام.



ساعات البث والإنتاج في «الأمازيغية» في أرقام
أكدت وثيقة توصلت «المساء» بنسخة منها أن نسبة البرامج الداخلية في قناة «الأمازيغية» تبلغ 44 في المائة، في حين تبلغ نسبة البرامج الخارجية 56 في المائة، وتضم لائحة البرامج الداخلية كلا من «موجز اقتصادي»، «موجز رياضي»، «ما وراء الأخبار»، «ضيف الشهر»، «مجلة البرلمان»، «مختفون»، «تحقيق»، «أسئلة في الدين»، «طرب تامازيغت»، «تزوري فزس»، «أوراق ثقافية»، «لكل الناس»، «أمرارا»، «إغبولا»، «الشأن المحلي»، «حدث الأسبوع»، «أش واقع» و»ترزاف»..
ويمثل الحيز الزمني للبرامج الجديدة في القناة -حسب الوثيقة ذاتها- نسبة 66 في المائة، في حين تخصص النسبة المتبقية (34 في المائة) للبرامج القديمة.
ويشكل حجم البرامج الجديدة حوالي 53 في المائة، في الوقت الذي يشكل حجم البرامج المحتفَظ بها 47 في المائة من حجم الشبكة البرامجية للقناة.
ووصلت ساعات الإنتاج رقما يتجاوز1066 ساعة، كما أن عدد البرامج الجديدة وصل إلى 18 برنامج إلى جانب 16 قديما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.