الجالية المغربية بكندا تثمن عاليا المبادرة الملكية    بايدن في قمة مجموعة السبع: أمريكا عادت إلى الطاولة    حزب إسلامي بالجزائر يعلن تصدر الإنتخابات ويحذر من تزوير النتائج    فلسطين.. حشد شعبي ل "انتفاضة" الثلاثاء ضد مسيرة المستوطنين    صحيفة جزائية: منذ انقلاب يونيو 1965، المال والبندقية يشكلان ثنائيا متلازما بالجزائر    الشابي: الهزيمة أمام بركان سببها غياب اللاعبين الأساسيين عن الفريق    البنزرتي: "مباراة حسنية أكادير تاريخية.. والوداد أظهر شخصيته"    توقعات مديرية الأرصاد لطقس اليوم الإثنين    جماعة تزكزاوين: مباراة توظيف تقني من الدرجة الرابعة تخصص الإعلاميات    آسفي.. مواطنون يحتجون ضد تردي الوضع الصحي وغياب الأطباء    بعد تحذيرات وزارة الصحة.. هل يعود المغرب لتشديد الإجراءات الاحترازية؟    أسباب "تذبذب" الحالة الوبائية في المغرب    0خر معطيات الوضع الوبائي لفيروس كورونا، و حصيلة عملية التلقيح بالمغرب    ابتداءً من هذا التاريخ.. المغرب يستقبل عاملات حقول الفراولة بإسبانيا    التراب: نجاح إصدار السندات دليل على سمعة OCP لدى المستثمرين    صحيفة إسبانية: إسبانيا ترفض الاعتراف بمغربية الصحراء خوفا على سبتة ومليلية    3 رهانات تتصدر قمة حسنية أكادير والوداد الرياضي في البطولة الاحترافية    الخياري: إسبانيا تلجأ إلى وسائل تحايلية للتخلص من المهاجرين غير النظاميين    البيرو تتخطى عتبة مليوني إصابة بفيروس كورونا    الملك عطا اوامر لتسهيل عودة مغاربة الخارج بأثمنة مناسبة    ابتداءً من 97 أورو .. "لارام" تعلن عن أسعار "غير مسبوقة" بعد التوجيهات الملكية    90% من روكان ماتو قبل 19 مليون عام لأسباب مازال ممعروفاش    عندو عين وحدة وكيخافو منو الضباع والتماسيح.. أشهر سبع ف العالم مات    ميريكانية عندها 14 ديال التوام غادي تولد للمرة 15    سعدي يوسف يرحل في قطار الفجر .. سلاما أيها الطليقُ حقائبُكَ الروائحُ والرحيقُ    عملاق الجيل الضائع ديال الشعر العربي مات فبريطانيا    "عدوانية" إسبانيا تعكس رواسب الإرث التاريخي والتوجس من الطموح المغربي    دري مخبي صاحبتو ف دارهم 11 العام وعمر شي حد ساق ليهم الخبار    شكون هو رئيس وزراء إسرائيل الجديد نفتالي بينيت؟. مليونير يميني متطرف وحليف نتنياهو السابق حالف لا عطى سنتمتر آخر للعرب    كورونا.. الملقحين فاتو 7 مليون واليوم تصابو 455 واحد    مجلس النواب والمجلس الوطني لحقوق الإنسان يوقعان اتفاقية محينة للتعاون بينهما    المنظمة الاشتراكية للنساء الاتحاديات بفجيج    رسالة تظلم لموظف حاصل على الماستر في الحقوق : محروم من مختلف التعويضات وممنوع من اجتياز الاختبارات العمومية    قرار اللجنة الملكية للحج بالاحتفاظ بنتائج قرعة موسم 1441ه، سيبقى ساري المفعول لاعتماده خلال موسم الحج المقبل    إلى رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم    "إسلاميو حمس" يعلنون تصدرهم انتخابات الجزائر المشكوك في شرعيتها    أحد عشر يوما هزت العالم: نقد لبؤس النقد 2/1    الأزمة المالية تدفع شباب أطلس خنيفرة لكرة السلة النسوية إلى طرق أبواب الجهات المانحة    البطولة الوطنية الاحترافية الثانية (الدورة 26): الشباب السالمي يتمسك بالصدارة    تحقيق استقصائي: ما طبيعة محتويات المياه التي يشربها الناس في آسفي واليوسفية؟    فريق جمعية تاكلفت يعود بفوز ثمين من ملعب سوق السبت على صقور تامدة ابزو .    رابطة حقوق النساء: النموذج التنموي لم يكن حاسما في تناول حقوق النساء    توقيف لص خطير سرق محل للمجوهرات بالناظور    رسميا.. ابتداء من 97 أورو ذهابا وإيابا.. إليكم أسعار الرحلات الجوية المحددة بأمر ملكي    في افتتاحية "كوبا أمريكا".. البرازيل تنتصر بثلاثية على فنزويلا- فيديو    الإستياء يعم التجار وسط تخوفات من الحجز على أرصدتهم.    سعر صرف الدرهم يتحسن مقابل الدولار الأمريكي    منظمة الصحة العالمية لاتستبعد فرضية تسرب فيروس كورونا من مختبر    الملك يأمر بإعتماد أسعار مناسبة ومعقولة لنقل مغاربة العالم لزيارة بلدهم    فيلم "عائشة" يمثل المغرب في الدورة 22 لمهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة    "نادي الريف" يسلط الضوء على اهتمام الإعلام بالإنتاجات السينمائية الأمازيغية    حكامة الثقافة: المنحدر الخطير    المطربة الشعبية هدى في احدث كليباتها الغنائية " صاحبة العروسة "    حكاية عملة الملك فاروق "سيئة السمعة" وعمليات استخباراتية وملايين الدولارات    لقاء بالدار البيضاء مع غابرييل بانون حول روايته الأخيرة "ربوتات نهاية العالم"    "لجنة الحج" تحتفظ بنتائج القرعة للموسم القادم    مفتي مصر يعلق على قرار السعودية اقتصار الحج على المواطنين والمقيمين بأعداد محدودة    بعد قرار السعودية.. وزارة الأوقاف تكشف مصير نتائج القرعة السابقة لموسم الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طارق السباعي: معظم الخروقات الانتخابية تأتي من رؤساء الجماعات
افتتاح أعمال المرصد الوطني لمراقبة استعمال المال العام في الانتخابات الجماعية
نشر في المساء يوم 07 - 06 - 2009

أعلنت الهيئة الوطنية لحماية المال العام، أول أمس الخميس، عن افتتاح أعمال المرصد الوطني لمراقبة استعمال المال العام في الانتخابات الجماعية المقبلة المقرر إجراؤها في 12 يونيو الجاري، في ندوة صحفية عقدتها بمقر هيئة المحامين بالرباط.
ويأتي هذا الإعلان حسب تصريحات محمد طارق السباعي، رئيس الهيئة الوطنية لحماية المال العام، ل«المساء» لرصد خروقات المرشحين والمؤسسات العمومية التي تعمد إلى تسخير ممتلكاتها المادية والمعنوية في الحملات الانتخابية، ضمانا لظروف مشاركة فاعلة لمختلف مكونات المجتمع، بعيدا عن السلوكات المرضية التي ظلت تطبع المسلسلات الانتخابية بالمملكة عقودا من الزمن، وذلك عن طريق إفادات مراسلي المرصد المتواجدين في مختلف جهات المملكة، معتبرا في نفس الوقت أن الانتخابات لم تعرف إلا خدمة متطلبات السلطة وأصحاب المال والجاه. ومتهما الإدارة عبر تبنيها الحياد السلبي تجاه رواد الفساد والرشوة الانتخابية، بترسيخ ظاهرة العزوف الانتخابي لدى المواطنين، مضيفا أن هيئات سياسية بمدينة سلا تضم كلا من حزب الاستقلال، والتجمع الوطني للأحرار، اليسار الاشتراكي الموحد، حزب الطليعة، الحزب الديموقراطي، الاتحاد الاشتراكي، والتقدم والاشتراكية، قد وكلت الهيئة للنظر في الخروقات التي يشهدها المجلس الجماعي بالمدينة.
وندد السباعي بعدم تطبيق مقتضيات المادة 5 من قانون الأحزاب على الحزب الجديد، مستبعدا تعارضه مع مقتضيات الفصل 9 من الدستور الذي ينص صراحة على أنه لا يمكن أن يوضع حد لممارسة الحريات الحزبية إلا بمقتضى القانون، مشيرا إلى أن القانون موجود ولا يحتاج إلا للتفعيل.
وأبرز السباعي أن معظم الخروقات والتجاوزات التي توصلت بها الهيئة لحد الآن وراسلت وزير الداخلية في شأنها من أجل فتح تحقيق فيها، ناجمة عن بعض رؤساء الجماعات، وتتعلق أساسا بتسخير موظفي الجماعة في الحملات الانتخابية، إضافة إلى توزيع إعانات مادية من مؤخرات ميزانية الجماعة، وتسلم شيكات موقعة على بياض قصد ضمان الأصوات، إلى جانب توزيع بقع مخصصة لجمعيات الأعمال الاجتماعية لمسؤولين لا علاقة لهم بالسكن الاقتصادي.
في حين سلط محمد كركب، أستاذ الاقتصاد والتسيير، الضوء في كلمته على ظاهرة نهب المال العام في الجامعات، مشيرا إلى أن البنود ال72 التي تضمها ميزانية الجامعة، غالبا ما تقدم أرقاما مغلوطة، ومبرزا أن الإعانات التي تتلقاها الجامعات من الاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية، غالبا ما لا يتم إدراجها ضمن ميزانية الجامعة، مما يسمح لعمدائها وأعضاء مجلس الكلية لاستغلالها من أجل الإثراء غير المشروع.
يذكر أن الهيئة الوطنية لحماية المال العام، سبق وأحدثت المرصد الوطني لمراقبة استعمال المال العام أثناء انتخابات 2007


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.