إعلام أرجنيتي يفضح اختلاس البوليساريو والجزائر للمساعدات الإنسانية الموجهة لساكنة تندوف    دراسة: المغرب هو الأغلى عربيا في أسعار كهرباء المنازل    حادث إطلاق نار بولاية أمريكية يسفر عن مقتل طفل و إصابة 3 آخرين    ما مستقبل الروبوت الصحافي    حكيمي إتصل بمدرب الأسود السابق قبل التوقيع مع إنتر    تسجيل هزة أرضية بقوة 3.3 درجات بإقليم ميدلت    نشرة خاصة: طقس حار بعدد من مناطق المملكة إلى غاية الثلاثاء المقبل    ميناء طنجة المتوسط.. إجهاض عملية تهريب 90 ألفا و600 أورو    تفاصيل العثور على شابة مقتولة مكبّلة اليدين والرجلين ومرمية داخل قناة للصرف الصحي بمراكش وغضب حقوقي بالمدينة    ظاهرة تخريب الآثار وإحراق المكتبات في تاريخ المسلمين    التحاليل تكشف إصابة 26 شخصا بكورونا في جهة طنجة خلال 16 ساعة    بعد نجله، مرتضى منصور يتحدى الرجاء    الجزائري قادر الجابوني يطلق كليبه الجديد "توحشتك عمري"    بعد التمثيل سابقا.. مصمم الأزياء وشمة يقتحم الغناء- فيديو    العثور على جثة ستيني مذبوحاً داخل شقته    خبراء..التزام المغاربة مائة في المائة بالإجراءات الاحترازية يمكن المغرب من التغلب على كورونا في ظرف 15 يوما فقط    بيوكرى..وقفة احتجاجية لعمال شركة فلاحية بسبب اقصائهم من دعم جائحة كورونا    الملك لترامب: أثمن عاليا الدينامية المتميزة التي تطبع العلاقات بين بلدينا    ترامب يصف المتظاهرين ب "الغوغائيين" يقودون "ثورة ثقافة يسارية" للإطاحة بالثورة الأمريكية    أحلام تروج لمنتوجاتها الخاصة مجددا وتخسر المزيد من الوزن    شراكة على التوثيق ونشر المعلومات تدارت بين مندوبية التخطيط ومجلس المستشارين    الدفعة الثالثة من دعم كورونا لأسر القطاع غير المهيكل معلقة !    حصيلة كورونا فالجهات هاد الصباح: اكبر عدد إصابات تسجل فجهة فاس مكناس    بعد فترة عصيبة..الصناعة تجد طريقها إلى التحسن    شريط "نايت وولك" لعزيز التازي يحط الرحال بأمريكا الشمالية في ربيع 2021    أندية إسبانية تُريد التعاقد مع المُحترف المغربي نبيل التويزي    تشافي يكشف موقفه من التعاقد مع برشلونة    الدفاع الجديدي ينفي التفاوض مع بنشيخة    كوفيد19.. مستجدات الحالة الوبائية حول العالم    أول صورة للملك محمد السادس بعد العملية الجراحية (صورة)    مباراة تنس بين علامة وكفوري انتهت لصالح السوبر ستار    المحمدية. الشرطة تستخدم الرصاص لتوقيف شخص سرق هاتف فتاة قاصر بالعنف    غلاء الأسعار يهدد رهان المغرب على السياحة الداخلية لتجاوز تبعات كورونا    تسجيل 146 إصابة جديدة بكورونا في المغرب خلال 16 ساعة    تعاليق مؤثرة لتلاميذ الباك:مكندبش عليكم أزعجتني الكمامة في الامتحان والتعليم عن بعد معناه السهو    مرصد: ال"ONCF" أسوأ مؤسسة مصرحة في ماي.. آجال الأداء يصل 108 أيام    فيدرالية الناشرين بعد انتخاب هياكلها: لن ندخل في حرب اصطفافات وسنمد يدنا لرص الصفوف واستشراف المستقبل    تفاصيل.. وعكة صحية تلزم لطيفة رأفت الفراش داخل منزلها    بعد أزيد من 6 أشهر وهو عالق بمصر.. الريفي يعود إلى المغرب!    مستجدات كورونا بالمغرب |02 وفيات. و146 حالة جديدة ترفع حصيلة الاصابات ل 13434    تحقيق قضائي في فرنسا بشأن إدارة أزمة كورونا يشمل رئيس الوزراء المستقيل وأعضاء في حكومته    بايرن ميونخ يعترف بمفاوضات ليفربول من أجل تياغو ألكانتارا ويؤكد رحيله    النهيري يواصل تمرده على الوداد    وضع باخرتين لشركة "سوناطراك" الجزائرية تحت الحجز بلبنان بسبب فضيحة الفيول المغشوش    بنعبد الله يطالب العثماني بالتراجع عن قرار حذف التوظيفات في بعض القطاعات الوزارية    فيروس كورونا : تسجيل 4 حالات إصابة جديدة بالأقاليم الجنوبية.    فيروس "كورونا" يكبّد قطاع إنتاج بيض الاستهلاك 3.5 مليون درهم يوميا    المنظومة الكهربائية.. المكتب الوطني للماء والكهرباء يحصل على تجديد شهادة إيزو    بوطيب: إحداث الوكالة الوطنية للسجلات خطوة رائدة على طريق إصلاح منظومة الدعم    خاشقجي : محاكمة غيابية ل: 20 سعودياً بينهم مقربان من ولي العهد السعودي.    لامانع ان نختلف لكن الهدف واحد    "ايجاكو" يدخل لمجرد في صراعات    استقالة حكومة رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب    "المعاملة بالمثل".. إسبانيا تُبقي الحدود مغلقة مع المغرب!    الاسلوب هو الرجل    لماذا يستمرون في إغلاق المساجد ؟    عناصر الإيجابية والسلبية في التواصل النمطي بين السلطة والعلماء    نحن تُجَّار الدين!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بطولة إيطاليا: كين يرد على العنصريين ويمهد طريق اللقب ليوفنتوس
نشر في المنتخب يوم 06 - 04 - 2019

فرض المهاجم الشاب مويز كين نفسه مجددا نجم المرحلة، وذلك بعدما قاد يوفنتوس للفوز على غريمه وضيفه ميلان 2-1 بعد تأخره على أرضه وبين جمهوره، ممهدا الطريق أمام فريقه لإمكانية أن يخرج في نهاية الأسبوع الحالي، متوجا بلقب البطولة الإيطالية للموسم الثامن تواليا.
وسيحسم يوفنتوس اللقب قبل 7 مراحل على ختام الموسم المكون من 38 مرحلة، وذلك في حال خسارة ملاحقه نابولي أمام ضيفه جنوى الأحد، ما سيجعله أول بطل يحسم اللقب بهذا الشكل المبكر لأن الرقم القياسي السابق كان قبل خمس مراحل ويحمله إنتر ميلان (موسم 2006-2007)، وطورينو (1947-1948) وفيورنتينا (1955-1956).
وبدأ مدرب يوفنتوس الحالي وميلان السابق ماسيميليانو أليغري اللقاء بابقاء كين على مقاعد البدلاء خلافا للمرحلة الماضية التي شارك فيها أساسيا ضد كالياري (2-صفر)، وسجل الهدف الثاني الذي تعرض على إثره لاهانات عنصرية بعد احتفاله أمام مدرج لجمهور الفريق المضيف، وما تبع ذلك من ردود فعل منددة ومنتقدة، لاسيما لمدافع يوفنتوس ليوناردو بونوتشي الذي وزع المسؤولية بالمناصفة على الجمهور وزميله الشاب قبل أن يقوم بتوضيح موقفه.
ودخل المهاجم البالغ 19 عاما في نصف الساعة الأخير وسجل هدف الفوز، رافعا رصيده الى ثلاثة أهداف في آخر ثلاث مباريات، مؤكدا المستوى الذي ظهر عليه أيضا مع المنتخب الإيطالي حين سجل هدفين في ثاني وثالث مباراة له مع "الأتسوري" ضد فنلندا وليشتنشتاين في تصفيات كأس أوروبا 2020، ما جعله ثاني أصغر هداف في تاريخ أبطال العالم أربع مرات.
وعاد السبت الى "السيدة العجوز" مهاجمه الأرجنتيني باولو ديبالا بعد تعافيه من الإصابة وسجل هدف التعادل. ويأمل يوفنتوس في أن ينسحب ذلك أيضا على زميله النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للمشاركة الأربعاء في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ضد أياكس أمستردام في هولندا.
ولم يقدم الفريقان الكثير في الشوط الأول الذي شهد إصابة لاعب وسط يوفنتوس الألماني إيمري جان بعد 25 دقيقة، ما اضطر أليغري الى استبداله بمواطنه سامي خضيرة.
وكان ميلان الطرف الأفضل والأخطر على المرمى واعتقد أنه حصل على ضربة جزاء عندما ارتدت الكرة داخل المنطقة من يد البرازيلي أليكس ساندرو، لكن الحكم لم يمنحه إياها بعد استشارته لتقنية الفيديو "في أيه آر" (35).
لكن البولندي المتألق كريستوف بيونتيك عوض الفرصة بتسجيله هدف التقدم للضيوف إثر خطأ فادح من بونوتشي الذي أهدى الكرة للفرنسي تيمويه باكايوكو، فمررها الأخير الى مهاجم جنوى السابق الذي سددها بحنكة بعيدا عن متناول مواطنه فويتشيخ تشيشني (39)، رافعا رصيده الى 21 هدفا في الدوري هذا الموسم في الصدارة مشاركة مع فابيو كوالياريلا (سمبدوريا)، بينها 8 مع ميلان الذي انتقل اليه في يناير.
وتحسن أداء ميلان بعد الهدف وكان قريبا من إدراك التعادل في الوقت بدل الضائع بكرة "أكروباتية" خلفية من الكرواتي ماريو ماندزوكيتش لكن الحارس الإسباني المخضرم خوصي رينا تألق وأنقذ فريقه، ثم تدخل بعد ثوان في وجه تسديدة لديبالا.
وواصل يوفنتوس ضغطه في الشوط الثاني لكن الفرصة الأولى الحقيقية كانت لميلان عبر بيوتنيك الذي اختبر حظه من بعيد لكن تشيشني كان له بالمرصاد (51)، ثم أتبعها زميله فابيو بوريني بتسديدة من داخل المنطقة مرت قريبة من القائم الأيسر بعدما تحولت من الدفاع (55).
وجاء رد يوفنتوس مثمرا، إذ أدرك التعادل من ضربة جزاء انتزعها ديبالا من ماتيو موساكيو بعد تمريرة طويلة متقنة من بونوتشي، وتأكد منها الحكم بعد استشارة الفيديو، واحتسبها للأرجنتيني الذي نفذها بنفسه (60) قبل أن يترك مكانه لكين الذي دخل المباراة بعد دقائق على استعانة أليغري بصانع الألعاب البوسني ميراليم بيانيتش أيضا.
ونشط يوفنتوس بعد الهدف دون إلغاء الخطر الذي يشكله بيونتيك وبوريني والعاجي فرانك كيسيي، وحصل على فرص عدة لتسجيل هدف التقدم لكنه انتظر حتى الدقيقة 84 ليأتي الفرج عبر كين بتسديدة أرضية من الجهة اليمنى الى يمين الحارس بعد تمريرة متقنة من بيانيتش، ملحقا بميلان هزيمته الثامنة تواليا أمام يوفنتوس، بينها نهائي الكأس الموسم الماضي.
كما بقي رصيد الفريق اللومباردي عند فوز وحيد في مبارياته 13 الأخيرة ضد "السيدة العجوز" في البطولة، علما أن فوزه الأخير في ملعب غريمه يعود الى مارس 2011 بهدف وحيد لمدربه الحالي جينارو غاتوزو.
لكن الأهم أنه وبعد سلسلة من 10 مباريات دون هزيمة، بينها 5 انتصارات متتالية، عجز ميلان عن تحقيق الفوز للمرحلة الرابعة تواليا (3 هزائم وتعادل)، ما يجعل مركزه الرابع وحلم العودة لعصبة أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ موسم 2013-2014، مهددا من قبل أكثر من فريق.
وبين الفرق التي تهدد ميلان، تورينو الذي أهدر بدوره نقطتين ثمينتين لحلم المشاركة في دوري الأبطال للمرة الثانية فقط في تاريخه، وذلك بتعادله مع مضيفه بارما صفر-صفر.
ودخل طورينو الى ملعب "إينيو تارديني" وهو يتخلف بفارق 4 نقاط فقط عن ميلان، لكنه عجز عن هز شباك ضيفه القادم من ثلاث هزائم متتالية وخرج بنقطة واحدة فقط قلص بها الفارق مع الفريق اللومباردي الى ثلاث نقاط، ما يبقيه فريقا مؤثرا في الصراع على المركز الرابع ومحاولة التأهل الى عصبة الأبطال للمرة الثانية بعد موسم 1976-1977 حين بلغ الدور الثاني.
ويلعب لاحقا روما في ضيافة سمبدوريا، على أن يلتقي الأحد لاتسيو مع ساسوولو، وأطالانطا مع مضيفه إنتر ميلان الثالث، إضافة الى مباريات نابولي مع جنوى، فيورونتينا مع فروزينوني وكالياري مع سبال.
وتختتم المرحلة الإثنين بلقاء بولونيا وكييفو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.