التعادل يحسم مواجهة بترو الأنغولي واتحاد الجزائر    الفتح يهزم المغرب التطواني في البطولة الإحترافية    أمرابط خسر في الدقيقة القاتلة    رونار: المنتخب السعودي يهدف إلى الفوز بكأس الخليج    العثور على الرضيع المخطوف بالدار البيضاء واعتقال سيدة مقربة من أمه    دار الشعر بتطوان تجمع بين الشعر والمسرح ولوركا والميموني    بُورتريهاتْ (2)    الصين تعلن ولادة “حيوان جديد” يجمع بين القردة والخنازير    لارام نقلت أكثر من 160 ألف مسافر على خط الدار البيضاء تونس في 2019    الأميرة للا مريم تترأس بالرباط حفل تدشين "البازار الدولي" للنادي الدبلوماسي    الكشف عن اسم السعودي الذي أطلق النار في قاعدة بفلوريدا    روبرت ريدفورت: لدي علاقة خاصة بالمغرب    بطولة إسبانيا: ريال يبقي الكر والفر مع برشلونة بفوز وصدارة موقتة    بنزيما يواصل تألقه.. يتصدر ترتيب هدافي "الليغا" ويتقاسم صدارة "أفضل ممرر" مع ميسي    مجلس المستشارين يسائل العثماني حول السياسة العامة    بيت الطرب.. مقهى بديع في خدمة المشهد الثقافي بطنجة    منتهنو التهريب يرتقبون فتح معبر باب سبتة    قناة إسرائيلية: ملك المغرب ألغى اللقاء مع بومبيو بسبب نتنياهو    منظمة: مطلق النار بفلوريدا "لا يمثل شعب السعودية"    الهيئة المغربية لسوق الرساميل تقدم دليلها العملي لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    دراسة بريطانية تحذر من مشروبات أشهر سلاسل المقاهي في العالم والتي تحظى بشعبية كبيرة في المغرب    تبادل سجناء.. طهران تسلم واشنطن طالبا أمريكيا مقابل عالم إيراني    بسبب عدم إشراكه في مباراة الهلال السوداني ..وليد أزارو غاضب من مدرب الأهلي    العثور على جثة متفحمة يستنفر الدرك بضواحي الفقيه بن صالح    دراسة: تناول الحليب ومشتقاته لا يطيل العمر عند الكبار.. وقد يكون سببا في أمراض قاتلة    أزمة دبلوماسية جديدة تلوح في الأفق بين المغرب وهولندا بعد إلغاء سفير المغرب للقاء بوزيرة العدل    البيت الأبيض يعلن رفضه المشاركة في التحقيق المتعلق بإجراءات عزل الرئيس ترامب    كيف تحول الأنظمة الديكتاتورية الثورات ضدها من السلمية إلى العنف؟    الصيادلة يطالبون بمراجعة القوانين التي تضعهم على قدم المساواة مع تجار المخدرات    لهذا السبب تعطلت "اليسرى القاتلة" لزياش أمام فيليم    سياح يلتقطون صورا لأكوام الأزبال بتطوان ونشطاء يوجهون انتقادات واسعة للسلطات المحلية    وزارة عمارة تقرر التصدي لظاهرة نقل الأشخاص على دراجات ثلاثية الدفع “التريبورتور”    ارتفاع طفيف في نسبة مخزون سد يوسف ابن تاشفينت    الدعوة إلى اعتماد المقاربة الحقوقية في التعاطي مع الإعاقة    قناة التلفزة الإسرائيلية 12 :الملك محمد السادس رفض طلبا لاستقبال نتنياهو    توشيح موظفين من وزارة الثقافة والشباب والرياضة بأوسمة ملكية    إثيوبيا ترغب في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال تدبير وإدماج المهاجرين    دراسة علمية جديدة تكشف فائدة أخرى “مهمة” لزيت الزيتون    إليسا تمارس مهنة جديدة بعيدا عن الفن    آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر في المسجد الإبراهيمي لتأكيد هويته الإسلامية    المرشحون للانتخابات الرئاسية الجزائرية يقدّمون برامجهم في مناظرة تلفزيونية غير مسبوقة    الأحرار يفوز بمقعدين في الغرفة الفلاحية لسوس مقابل مقعد للاستقلال برسم الانتخابات الجزئية    أكبر هيئة لوكالات السفر البريطانية تتوج مراكش باحتضان مؤتمرها مطلع شهر أكتوبر المقبل    سعيد الناصيري يجمع مشاهير المغرب والعرب في « أخناتون في مراكش »    مجلس المستشارين.. المصادقة بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2020 برمته    مستشارو “الأصالة والمعاصرة” بمجلس مدينة الرباط يتهمون سلطات الوصاية بالتستر على خروقات العمدة    فاطمة العروسي ومحمد رضا ضيفا برنامج « سترايك » مع حمزة الفيلالي    طقس السبت.. بارد مع زخات مطرية    اشاعة تعري الإعلام في المغرب خارجة من الفايسبوك !!!!!!    ندوة الأرشيف الجماعية بين توصية لجنة التفتيش و الحق في المعلومات    مجلس المستشارين يصادق على الجزء الأول من قانون المالية برسم 2020    نقطة نظام.. البام والبيجيدي    العلمي يقدّم المغرب قدوة للأفارقة    تقضي مسافات طويلة للذهاب للعمل… هكذا تخفض مستوى توترك    ما يشبه الشعر    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير "المنتخب": ما هذا الحظ التعيس يا وحيد؟
نشر في المنتخب يوم 12 - 10 - 2019

تدل ملامح البوسني وحيد خاليلودزيتش سواء في خرجاته الإعلامية الأخيرة وحتى في ودية الأسود أمام منتخب ليبيا المنتهية بتعادل إيجابي وبأداء لا يطمإن، على أن الرجل يعيش حالة كبيرة من التخبط وعلى أن بداياته مع الفريق الوطني يسودها الإرتباك ويغلب عليها الإرتجال، بل وتصيب بالخوف والقلق.
وتتحالف العديد من الإكراهات والمثبطات لتجعل من الأيام الأولى لوحيد خاليلودزيتش صعبة وقاسية بل ومحتاجة لكم هائل من الصبر.
وهذه أهم الإكراهات التي تواجه خاليلودزيتش..
الإكراه الأول: منتخب محطم
لن نختلف على أن وحيد خاليلودزيتش قبل بتولي قيادة منتخب مغربي معنوياته تحت الصفر، جراء خيبة الأمل الكبيرة التي اجترها وهو يخرج من نهائيات كأس إفريقيا للأم 2019 بمصر مقصياً من دور الثمن النهائي أمام سناجب بنين.
صدمة قوية لمنتخب دخل المونديال الإفريقي في ثوب المرشح الأول للفوز باللقب، وهو ما استوجب الإنفصال عن المدرب هيرفي رونار وأدخل العناصر الوطنية في حالة من الإحباط، وتلك حالة من الإنهيار النفسي التي لا يسهل الخروج منها إلا بتحقيق الإنتصارات.
الإكراه الثاني: اعتزال العمداء
ولعل الإكراه الأكبر الذي واجهه وحيد وهو يتولى العارضة التقنية للفريق الوطني، أن العمداء قرروا لأحكام السن إشهار تقاعدهم دوليا (امبارك بوصوفة وكريم الأحمدي)، كما أن المهدي بنعطية الذي كان وحيد يمني النفس، بأن يطيل المقام في العرين لسنتين أخريين في انتظار تجهيز البديل، أعلن هو الآخر اعتزاله اللعب دوليا، بينما حكم تراجع الأداء تغييب لاعبين آخرين هما مروان داكوسطا وخالد بوطيب، ما كان يعني أن النواة الصلبة ضربت بالكامل، وبات وحيد خاليلودزيتش مواجها بضرورة تشكيل نواة صلبة جديدة، مع ما يحتاجه ذلك من مساحة زمنية يكون فيها كم الصبر كبيرا.
الإكراه الثالث: موجة الإصابات
بعد أن كرس وحيد وديتي بوركينا فاسو والنيجر للمعاينة والإفتحاص من أجل وضع النواة الصلبة الجديدة، فقد كان يأمل من وديتي ليبيا والغابون أن تكونا أرضيتين لتجريب منظومة اللعب، بخاصة وأن شهر نونبر القادم سيعيد الفريق الوطني لأجواء المباريات الرسمية، عندما سيلاقي موريتانيا وبوروندي برسم تصفيات كأس إفريقيا للأمم 2021.
إلا أن الإصابات التي ضربت كلا من يونس بلهندة ونبيل درار ونصير المزراوي وغانم سايس، والإرهاق الكبير الذي أصاب حكيم زياش وأشرف حكيمي وعادل تاعرابت، سيعقد كثيرا مهمة وحيد للإستثمار على نحو جيد في ودية ليبيا.
لقد حولت كل هذه الغيابات الإضطرارية ودية ليبيا من مباراة لتجريب منظومة اللعب وخلق مزيدا من التجانس بين غالبية العناصر الأساسية، إلى مباراة لتجريب عناصر لا أحد فكر إطلاقا بعودتها إلى عرين الأسود وقد خرجت منه لثبوت فشلها في فرض ذاتها..
هل يحول الجمرة لثمرة؟
بالطبع عاش وحيد خاليلودزيتش طوال مساره التدريبي العديد من الحالات المماثلة، حيث تكون الميلادات مسبوقة بمخاضات عسيرة وحيث تبرز العديد من المشاكل ذات الطبيعة الفنية والتكتيكية وحيث تبرز براعة المدرب في ابداع الحلول، لذلك يجب أن نتفاءل برغم ما عليه الوضع الحالي من قتامة، فالمواعيد الكروية القادمة بخاصة منها الرسمية، كفيلة بأن تظهر لنا الفريق الوطني بوجه جديد هو من إبداع وحيد الكيميائي الذي يستطيع أن يحول الجمرة إلى ثمرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.