‮ ‬في‮ ‬حوار مع المدير العام لوكالة التنمية الرقمية،‮ ‬محمد الادريسي‮ ‬الملياني    معطيات هامة عن أول علاج لفيروس كورونا.    الملا عبد السلام: بهذه الطريقة كنت أحب التفاوض مع أمريكا -فسحة الصيف    مطالبة مؤسسات تعليمية الأسر بالمساهمة ماليا في اقتناء المعقمات.    "نفوق جماعي".. غموض يحيط بمأساة الحيتان في أستراليا    توقيف منتحلي صفة شرطة ظهرو في فيديو لعملية سرقة    نحو إرساء شراكة متعددة القطاعات بين المدينتين الساحليتين مومباسا الكينية وطنجة    منظمة الصحة العالمية تكشف معطيات مقلقة جديدة عن فيروس كورونا، و هذه تفاصيلها بالأرقام.    السعودية تعلن عودة تنظيم مناسك العمرة تدريجياً بداية أكتوبر    الجواهري يدعو للإسراع بتفعيل الدفع عبر الهاتف لمحاربة تداول الكاش بالمليارات    حصيلة كورونا تواصل الإرتفاع بجهات الصحراء !    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    إدريس الفينة يكتب: المنهجية والأهداف    تهم ثقيلة تزج بخمسة معتقلين في خلية تمارة في السجن !    ممثل ضحايا إقامة أوزود بمنتجع سيدي بوزيد : هدفنا إنقاذ المشروع    صلاح حيسو: العدو الريفي أصل كل تتويج -حوار    إصابة لاعب وسط ريال مدريد الإسباني بفيروس كورونا!    مفاوضات بين برشلونة وسواريز لرحيله لأتلتيكو    تزامنا مع موسم جني التفاح، قافلة لتحسيس العمال الفلاحيين حول محاربة كوفيد-19 بميدلت    السقوط أمام سريع واد زم يؤجِّج غضب جماهير الحسنية.. والانتقادات تشتد على أوشريف وتمتد لللاعبين    إلغاء حفل تسليم جوائز نوبل في ستوكهولم للمرة الأولى منذ سنة 1944    مطاردة هوليودية للشرطة بحد السوالم وحجز طنين من المخدرات    اكتواء جيوب المغاربة من ارتفاع أسعار الدجاج يخرج جمعية منتجي لحوم الدواجن عن صمتها    ارتفاع مبيعات الإسمنت بالمغرب ب 18.6 بالمائة شهر غشت الماضي    وهبي: تنازلنا عن بعض النقاط في مذكرة الانتخابات.. والبرلمان بحاجة للكفاءات (فيديو)    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    عاجل..السلطات تامر بإغلاق مركزية المستقبل دوار توسوس ببلفاع    المغرب يستفيد من «أوكسجين» الدعم الأوروبي لمواجهة تداعيات كورونا    سلطات خنيفرة تغلق أحياء سكنية و تمنع التنقل بين جماعات الإقليم !    إصابة 4 تلاميذ وأستاذ بكورونا في تمارة و إخضاع عشرات المخالطين للتحاليل !    خلية "الحوات" هبطات للحبس.. ها التهم الثقيلة اللّي تابعو بها الارهابيين    حوار مغربي مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي    "شهادة ميلاد" يعود إلى "إم بي سي5"    الجامعة ترفع درجة الحذر وسط اللاعبين في معسكر المنتخب    النادي القنيطري يُسقط مضيفه "الطاس" بثنائية وش. الريف الحسيمي يُنعش آمال البقاء بفوز "ثمين" على ش.بنجرير    المغرب يترأس الدورة 64 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية !    الإنشقاق كظاهرة "يسارية "    ميزانية الجماعات.. الداخلية للولاة والعمال: الأولوية للمشاريع الموقعة أمام الملك    شاهد الفيديو الذي تسبب في حبس الفنانة المغربية مريم حسين من جديد    المغرب التطواني يقدم مدربه الجديد زوران    التَطْبيع ومخطط إعادة تشكيل العقل العربي    لقطات    مهرجان "افتراضي" لفن العيطة    عاجل.. الوقاية المدنية تُسيطر على حريق داخل مدرسة بالفنيدق    أسوشييتد برس: رجال الدين في السعودية يعبّدون الطريق للتطبيع مع إسرائيل    تصريحات سعيد شيبا تتسبب في مغادرته لنهضة الزمامرة    عودة الحرارة للإرتفاع غداً الأربعاء لتتجاوز 43 درجة بهذه المناطق    كورونا تؤجل محاكمة حمي الدين وسط إنزال بيجيدي في محكمة فاس !    توظيف التطرف والإرهاب    كورونا دگدگات السياحة.. الخسائر وصلات ل18,3 مليار درهم    ابنة عبد العزيز الستاتي تستعد لإصدار أغنية اعتذارا من والدها    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    "Realme" تكشف عن منافس لهواتف "هواوي" (فيديو)    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    وفاة الممثل الفرنسي البريطاني مايكل لونسدايل عن 89 عاما    الجزائر تطرد القناة الفرنسية M6 بعد بث وثائقي حول الحراك (فيديو) !    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مونديال الأندية 2019: البديل غوميس يمنح الهلال الفوز على الترجي
نشر في المنتخب يوم 14 - 12 - 2019

منح الهداف الفرنسي البديل بافيتيمبي غوميس فريقه الهلال السعودي الفوز السبت على الترجي التونسي 1-صفر في الدور الثاني لكأس العالم 2019 للأندية في كرة القدم المقامة في قطر، ليقوده الى نصف النهائي لملاقاة فلامنغو البرازيلي.
وغاب غوميس الذي ساهم بشكل أساسي في تتويج فريقه بعصبة أبطال آسيا هذا الموسم، عن التشكيلة الأساسية، في ظل تواصل تعافيه من عملية جراحية في إبهام اليد اليمنى خضع لها مؤخرا. لكن مدربه الروماني رازفان لوشيسكو دفع به في منتصف الشوط الثاني، ليتمكن بعد ذلك بدقائق من تسجيل الوحيد من مجهود فردي رائع (73).
وفي حين عبر الهلال الى الدور نصف النهائي في مشاركته الاولى في المسابقة، تواصلت عقدة الترجي مع المباراة الأولى في مونديال الأندية، والتي يخسرها للمرة الثالثة في مشاركته الثالثة.
ويلتقي الهلال في المباراة نصف النهائية الأولى الثلاثاء، فريق فلامنغو البرازيلي بطل مسابقة كوپا ليبرطادوريس الأميركية الجنوبية، والذي يشرف عليه مدربه السابق البرتغالي جورج جيزوس. ويقام نصف النهائي الثاني الأربعاء بين ليفربول الإنكليزي بطل أوروبا، والفائز من المباراة الثانية في ربع النهائي التي تقام لاحقا السبت، وتجمع بين السد القطري ومونتيري المكسيكي بطل الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي).
وهي المشاركة الأولى للهلال في مونديال الأندية بعد عودته الى زعامة الكرة الآسيوية للمرة الثالثة بعد نحو عقدين من الزمن، بينما يشارك الترجي بطل عصبة أبطال إفريقيا في الموسمين الماضيين، للمرة الثالثة بعد 2011 و2018.
واضطر مدرب الهلال الروماني رازفان لوشيسكو، كما كان متوقعا، الى أن يبدأ المباراة في غياب اثنين من لاعبيه الأساسيين هما غوميس والإيطالي سيباستيان جوفينكو، بعد غيابهما المطول عن التدريبات في الفترة الماضية، الأول بسبب جراحة الإبهام، والثاني لإصابة في العضلة الخلفية، أضيفت اليها نزلة معوية الجمعة.
وشارك المهاجم السوري عمر خريبين وعميد الفريق البرازيلي كارلوس إدواردو، أساسيين بدلا من غوميس هداف عصبة أبطال آسيا، وجوفينكو.
في المقابل، أبقى مدرب الترجي معين الشعباني قائد الفريق خليل شمام على مقاعد البدلاء أيضا، بعد غيابه المطول في الفترة الماضية بسبب الإصابة.
وكان الحضور الأبرز في مدرجات ملعب جاسم بن حمد، للمشجعين التونسيين الذين ارتدوا قميص النادي الذهبي والأحمر، وبدأوا بترداد الهتافات قبل نحو ساعة من انطلاق صافرة البداية، رافعين العلم التونسي ورايات النادي وشعارات "الترجي للأبد" والرقم 100، في إشارة الى احتفال النادي بمرور مئة عام على تأسيسه، لاسيما لافتة كبيرة كتب فيها "مئوية باش تبقى في البال".
وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول توترا محدودا بين جزء من مشجعي الترجي وعناصر الأمن في المدرجات، حيث قام مشجعون بإشعال "شماريخ" بيضاء اللون ورميها في اتجاه العناصر، بحسب صحافي في وكالة فرانس برس.
ووجهت عبر المذياع في الملعب تحذيرات للمشجعين من أن استخدام الشماريخ والمفرقعات ممنوع وسيقابل بالطرد من الملعب، لاسيما بعد تكرار استخدامها في مطلع الشوط الثاني، بينما لم يهدأ إيقاع جمهور الترجي الذي يعرف عنه تشجعيه الصاخب، طوال فترات المباراة.
في المقابل، حضر عشرات من مشجعي الهلال الذين رفعوا الرايات البيضاء والزرقاء ل "الزعيم" والعلم السعودي، علما بأن المباراة تأتي في ظل الأزمة الدبلوماسية بين قطر من جهة، والسعودية والإمارات والبحرين من جهة أخرى.
وتبادل الفريقان المحاولات من بداية المباراة، مع أفضلية للهلال الذي كسب ثلاث ضربات زوايا في الدقائق العشر الأولى، وإن دون تهديد جدي لمرمى الحارس الدولي معز بن شريفية. في المقابل، اقترب الترجي في الدقيقة 12 من افتتاح التسجيل، عندما أخطأ حارس الفريق السعودي عبدالله المعيوف في التعامل مع كرة أعيدت إليه من الدفاع، فانتزعها مهاجم الترجي الايفواري ابراهيم وطارا، وأعادها الى أنيس البدري الذي فشل من على مشارف المنطقة، في وضعها في الشباك، مسددا إياها الى جانب القائم الأيمن للمرمى.
وفشل الفريقان في الدقائق العشرين الأولى في وضع أي كرة بين الخشبات الثلاث، ومنها تسديدة "على الطاير" للبدري من حافة المنطقة، مرت الى جانب القائم الأيمن أيضا (20)، بعد تمريرة من على الجهة اليمنى للغاني كوامي بونسو.
وأتت أخطر فرصة في الشوط الأول بعد ذلك بدقيقتين، عندما أطلق سالم الدوسري بتمريرة متقنة بين المدافعين، انفرادا للبرازيلي كارلوس إدواردو الذي حاول وضع الكرة بعيدا من متناول بن شريفية المتقدم لملاقاته، لكن الأخير تمكن من التصدي للمحاولة.
ورد الترجي بعد دقائق بأول محاولة بين الخشبات، عبر تسديدة للبدري من خارج المنطقة أبعدها المعيوف بصعوبة (31).
وانتظر الهلال حتى الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لتهديد المرمى مجددا، وذلك عندما انتزع الدوسري الكرة على الجهة اليسرى ومررها معاكسة الى كاريو الذي سدد بقوة من خارج المنطقة. لكن بن شريفية تدخل وامتص قوتها، قبل ان يتولى محمد اليعقوبي ابعادها برأسه وهي في طريقها نحو المرمى.
وأنهى الهلال الشوط بمحاولتين بين الخشبات مقابل واحدة للترجي، وحصل على ثماني ضربات زوايا مقابل واحدة فقط لمنافسه.
ولم يجر أي من المدربين أي تبديل مع بداية الشوط الثاني، والذي حافظ الهلال في بدايته على أفضلية الاستحواذ والإمساك بمفاصل الملعب، علما بأن نسبة استحواذه في الشوط الأول بلغت 61 بالمئة.
وهدد محمد كنو مرمى بن شريفية بتسديدة من مسافة قريبة علت العارضة بسنتيمترات، بعد مجهود فردي من البيروفي أندري كاريو على الجهة اليمنى (50)، كانت الوحيدة في إيقاع متباطئ لبداية الشوط.
لكن الإيقاع ارتفع بعد مرور ربع ساعة، على وقع التشجيع المتواصل من جماهير الترجي، لاسيما في الدقيقة 58 حينما كاد ياسر الشهراني يغالط حارس مرماه بمحاولته قطع تمريرة من الليبي حمدو الهوني، فحولها في طريقها الى المرمى، قبل أن يبعدها الحارس السعودي في اللحظة الأخيرة.
وفي الدقيقة 65، دفع لوشيسكو بغوميس بدلا من الكولومبي غوسطاڤو كويلار، في رهان أثمر سريعا بتمكن الفرنسي من تسجيل الهدف الأول للهلال بعدما تلقى تمريرة من كاريو، وتقدم بها الى داخل المنطقة، ورفع الكرة من فوق اليعقوبي الذي كان يحاول قطعها، قبل ان يتقدم ويسدد بكل هدوء على يمين بن شريفية (73).
وسنحت للهلال سريعة فرصة استغلال ضياع لاعبي الترجي بعد الهدف، كن خريبن فشل في استثمار تمريرة متقنة من الجهة اليسرى من كارلوس إدواردو، وسدد كرة الى جانب القائم الأيسر (75). وخرج المهاجم السوري بعد ذلك بنحو ثلاث دقائق لصالح عبدالله عطيف.
وأكمل الهلال المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد لاعبه محمد كنو بالانذار الثاني، علما بأنه نال البطاقتين الصفراوين في ظرف دقيقتين (83 و85).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.