عامر يتولى رئاسة الاتحاد العام للطلبة المغاربيين    "شيوخ الممرضين" ينشدون الترقية ويشْكون من "الإقصاء والتهميش"    بالفيديو.. مشهد مخيف في السماء "حوّل الليل إلى نهار"    جمعيات تنتقد تراجع خدمات مستشفى أولاد النمة    الصحراء المغربية .. لماذا الإصرار على تجاهل الحقائق التاريخية؟    غوغل تخطو أول خطوة للتخلي عن واحد من أشهر تطبيقاتها    كيكي سيتين المدرب الإسباني يقاضي يقاضي ناديه السابق برشلونة    نجم نانسي: اللعب مع "أسود الأطلس" حلم طفولة    مصادر التمويل العمومي    إسبانيا: رمى سيارته الفارهة في النهر.. وسلسلة اتهامات بانتظاره    طفل يعثر على لقية في القدس عمرها نحو 3 آلاف عام    مصدر أمني ينفي اعتقال 15 شخصا تضامنوا مع الشعب الفلسطيني بالبيضاء    المثقف يُنتج الثقافة أم تُنتِجُه؟    ملف"مقتل الطفل عدنان" أمام جنايات طنجة    ‘حصلة خايبة'.. اعتقال طبيبين بفاس لإجراءهما فحوصات كورونا داخل المنازل بطريقة سرية    ستيني يضع حدا لحياته بمدينة أصيلة    الخبير الفينة: ميزانية الدولة غير رهينة بالفلاحة والقطاع يحتاج الى التكنولوجيا لتطويره    بين سخرية وشماتة الجمهور.. سقطة رمضان ‘العالمية' تدخل التراند المغربي    رئاسة الجزائر كتنفي وفاة تبون وعندو فترة نقاهة وخرج من السبيطار    التساقطات المطرية تواصل إنعاش حقينة سدود جهة سوس ماسة    قصر المرادية يخرج عن صمته حول صحة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون    ليلى الكوشي: الممارسة اليهودية للموسيقى الأندلسية بالمغرب تعكس التعددية    النسب بالفطرة ومن الشرع    حصيلة كورونا فالجهات اليوم.. 11 ماتو فكازا و312 براو فالشرق    هذا ما تقرر في ملف المتابعين في قضية حساب "حمزة مون بيبي".    طنجة.. انطلاق الاجتماع التنسيقي بين مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة الليبي (13 + 13)    ا.طنجة يعقد جمعه العام في 22 دجنبر المقبل    مولاي حفيظ يقلص نفقات تسيير وزارته ويركز على التنمية الصناعية والاستثمارات    تفكيك شبكة للأطباء بفاس تتاجر في تحاليل كورونا مقابل 900 درهم    بلاغ وزارة الداخلية بخصوص انتخابات 2021.. ها آخر أجل للتسجيل فاللوائح الانتخابية واللي بدل السكنى خاصو يعلم السلطات    الحكومة ردات على الفايك نيوز ديال البوليساريو: إنجاز البرامج التنموية فالصحراء ب85 مليار درهم بنسبة فايتا 70 في المائة وها لي دار وها لي جاي فطريق    رئيس الحكومة: قضية الوحدة الترابية لا تقبل المزايدة والتنابز والحسابات الضيقة    ضربة قاضية للبوليساريو والدزاير.. المغرب غايطلق مشاريع استثمارية بالقرب من الكركرات    أشبال الأطلس في تونس لخوض التصفيات    التصنيف الإفريقي: أين تتموقع الأندية المغربية؟    "سيدي يحيى" تنعى الشيخ أحمد أوحدو الفرخاني    تفاصيل التوزيع الجغرافي لحالات "كوفيد 19" الجديدة في المغرب    إيران تنشر وثائق ومعلومات جديدة تكشف مفاجأة عن اغتيال العالم النووي    هذا هو المنصب الذي سيشغله "عبد الحق الخيام" بعد مغادرته للمكتب المركزي للأبحاث القضائية    الاتحاد العام لمقاولات المغرب ومؤسسة التمويل الدولية يطلقان منصة لتعزيز تشغيل المرأة    تمديد الطوارئ الصحية على طاولة المجلس الحكومي !    المغرب يجري استعداداته لإنجاح أكبر عملية تلقيح وطنية ضد وباء كورونا    الملك يؤكد دعم المغرب الثابت للقضية الفلسطينية و يدعو الفصائل إلى المصالحة !    نادي حسنية أكادير تنجح في التعاقد مع اللاعب الأزموري زكرياء العيوض    جرّاح مارادونا يدافع عن نفسه    "موديرنا" تعلن أن فعالية لقاحها ضد كورونا تصل إلى 94,1بالمائة وتطلب ترخيص أمريكا وأوروبا    طبيب مارادونا يؤكد أنه فعل المستحيل من أجل إنقاد حياة الأسطورة ديغو    إطلاق المرحلة الثانية من برنامج المثمر للزرع المباشر تستهدف أكثر من 20000 هكتار    الأسعار عند الانتاج تسجل ارتفاعا خلال شهر.. وقطاعا "التعدين" و"الصناعات الغذائية" في المقدمة    ڤيديوهات    بايدن يكسر كاحله وهذه ردة فعل ترامب    الاستغناء عن "محمد رمضان" بسبب أزمة اتهامه ب"التطبيع مع إسرائيل"    تكريم للمخرجة مليكة الزايري بمهرجان كازاالسينمائي الدولي    بهاوي يكشف عن قرب طرح عمل غنائي جديد    وسيمة عزّوز .. مغربية تشق طرقات الإبداع الروائي في جزر الكناري    إيران تتهم إسرائيل باغتيال العالم النووي فخري زادة    الفنانة سعيدة شرف تعلّق على خبر طلاقها من زوجها    وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طموح كومان يتفوق على فتوة بيرلو
نشر في المنتخب يوم 29 - 10 - 2020

نجح الهولندي رونالد كومان، المدير الفني لبرشلونة، في قيادة فريقه لتحقيق الانتصار بهدفين دون رد، على حساب مضيفه يوفنتوس، في إطار منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.
كومان استغل خبراته في السنوات الماضية وتفوق تكتيكيًا في المباراة، بينما افتقر أندريا بيرلو، المدير الفني ليوفنتوس، للحلول طوال المباراة.

• رهان كومان
كومان دخل المباراة بطريقته المعتادة (4-2-3-1)، لكن بتغييرات عن مواجهة الكلاسيكو الأخيرة، حيث تواجد أراوخو في قلب الدفاع بجانب لينجليت في ظل غياب بيكيه للإيقاف، كما تواجد بيانيتش بجانب دي يونج كمحوري ارتكاز.
ومنح كومان، الشاب بيدري الفرصة في ظل غياب كوتينيو للإصابة، وأشرك أنطوان جريزمان في مركز المهاجم الصريح، وعلى الطرف الأيمن دفع بعثمان ديمبلي.
وراهن كومان على ديمبلي على الطرف الأيمن، نظرًا لأن سيرجي روبيرتو الظهير الأيمن سيلتزم أكثر بدوره الدفاعي، وبالفعل نجح الفرنسي في تسجيل الهدف الأول بتسديدة مميزة، وقدم أداء جيدًا بشكل عام.
رهان المدرب الهولندي كان على الطرف الأيسر للشاب بيدري، ليكون جبهة مميزة مع جوردي ألبا، وهو ما تحقق بالفعل.

كما أثبتت ثنائية بيانيتش ودي يونج نجاحًا كبيرًا في خط الوسط، والتي تعني نهاية عصر بوسكيتس، الذي شارك كبديل للمصاب أراوخو، حيث لعب بجانب بيانيتش، بينما تراجع دي يونج لمركز قلب الدفاع في ظل الأزمة الدفاعية بغياب بيكيه للإيقاف وإصابة أومتيتي.
وأنسو فاتي رغم مشاركته كبديل وعلى الطرف الأيمن عكس مركزه المعتاد في اليسار، لكنه نجح في الحصول على ركلة الجزاء التي قتلت حماس لاعبي يوفنتوس للعودة.
• عقبة كتالونية
لا زال يفتقر برشلونة للمهاجم القناص في منطقة الجزاء، وهو ما ظهر بشكل واضح في المباراة، ورغم الفرص التي سنحت للفريق، فشل جريزمان وديمبلي في ترجمتها لأهداف.
وظهرت مثالية زائدة من الشاب أنسو فاتي في الدقائق الأخيرة، حين كان أمام فرصة مميزة لتسجيل الهدف الثالث، وفضل تمريرها لبرايثوايت، ليُهدر فرصة خطيرة لتوسيع الفارق.

ميسي رغم تسجيله الهدف الثاني من ركلة جزاء ومشاركته في الهدف الأول، لم يظهر بمستواه المعهود ولم يخلق خطورة كبيرة على مرمى السيدة العجوز.
ويمكن القول أن كومان أدار المباراة بشكل جيد، لكنها ليست المباراة المثالية للبلوجرانا، فالفريق كان بإمكانه الخروج بنتيجة أكبر وخاصة في الشوط الأول.
• بيرلو بدون حلول
بيرلو دخل المباراة بطريقة (4-2-3-1) بوجود بونوتشي وديميرال كقلبي دفاع والظهيرين كوادرادو ودانيلو، أمامهما الثنائي بينتانكور ورابيو، والثلاثي كولوسيفسكي وديبالا وكييزا، خلف المهاجم الصريح موراتا.
واعتمد بيرلو على الجهة اليمنى فقط، والمتمثلة في لعبة وحيدة تجمع بين كوادرادو وموراتا، مع غياب كامل لجهة اليسار.
وألغت تقنية الفيديو “فار” 3 أهداف لألفارو موراتا، والذي بسبب بطئه، كان يقع في مصيدة التسلل بشكل ساذج، وأهدر على فريقه فرصة قلب النتيجة وتغيير مسار المباراة.
وبالنظر للشق الهجومي للسيدة العجوز، نجد بخلاف الأهداف الثلاثة الملغية، لم يُسدد الطليان أي كرة على مرمى برشلونة طوال المباراة، ولم ينجح بيرلو في تعديل أوراقه وتأخر في إجراء التغييرات.
وعلى المستوى الدفاعي، لم ينجح بيرلو في تطبيق التنظيم الدفاعي، حيث ظهرت مساحات، بخلاف الأخطاء الساذجة التي تسببت في حالة الطرد لديميرال وركلة الجزاء التي حصل عليها فاتي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.