شكيب بنموسى يزف خبرا سارا للأساتذة المتعاقدين    أخنوش تلاقى ثاني اليوم في الرباط نقابة التعليم العالي        الاتحاد الأوروبي يشيد بجهود المغرب في وقف تدفق المهاجرين السريين    مدرب إشبيلية يشيد بقدرات يوسف النصيري    شاحنة تدهس عشرات السيارات وتخلف خسائر مادية فادحة بالدار البيضاء    25 سنة سجنا نافذا للمتهم الرئيسي في جريمة قتل الضابط المامون فقير بإنزكان    ملف الصحراء المغربية يطير بالمبعوث دي مستورا من اسبانيا إلى روسيا    المصارف اللبنانية تغلق أبوابها لأجل غير مسمى بعد توالي حوادث الاقتحامات    "ماذرسان" الهندية لصناعة أجزاء السيارات تستقر بطنجة    3.1 مليون عدد تذاكر كأس العالم وسيتم بيعها بالكامل    البطولة الاحترافية 2: برنامج الدورة 5    تشافي يستنجد بنجم مغربي جديد لتعزيز صفوف برشلونة    المغرب يستورد مليون طن من القمح الفرنسي    النمو النقدي فالمغرب.. حاجيات السيولة البنكية غادي ترتفع وأسعار الفائدة غادي تزاد ب37 نقط    وفاة شخص كان رهن تدبير الحراسة النظرية    توقعات أحوال الطقس ليوم غد السبت.. رياح قوية بمنطقة طنجة    جوج مراكز بداو خدمتهم فالناظور.. واحد للأنكولوجيا ولاخر لتصفية الدم وأمراض الكلي وها شحال كلفو ديال لفلوس    البورصة تستهل التداول على وقع الانخفاض    التربية الوطنية : بلاغ جديد يهم الحركة الانتقالية 2023.    وسط إجراءات أمنية مشددة.. انطلاق أولى سهرات مهرجان "WECASABLANCA"    عودة مهرجان الفيلم العربي بالبيضاء بعد توقف    "الخطاط المغربي محمد تفردين يحصد جائزة الاتجاه المعاصر في ملتقى الشارقة للخط( الدورة 10)"    موقع Rue20 ينشر الجدولة الزمنية المقترحة لخطة إصلاح أنظمة التقاعد    أسعار النفط تواصل الارتفاع    أسعار صرف أهم العملات الأجنبية مقابل الدرهم    تقرير يرصد عمل الحكومة في سنتها الأولى ويوصي بحماية المستهلك وتطوير آليات التواصل    فضيحة أمنية بسلا : مخبر يحمل سلاحا وجهازا لاسلكيا لإبتزاز ذوي السوابق بالمساطر الإستنادية    تورط في ابتزاز جنسي لامرأة بشيكات بدون رصيد..    أيوب الكعبي/منير الحدادي/ الأخوين مايي/ خارج حسابات وليد الركراكي في المونديال    ناشط بيلاروسي ومنظمتان روسية وأوكرانية يفوزون ب"نوبل للسلام"    بايدن: بوتين لا يمزح عندما يتحدث عن استخدام السلاح النووي.. والبشرية تواجه خطر نهاية العالم    مكانة الفلسفة داخل العالم وخارجه حسب ملاحظات جان باتوشكا    البرنامج الثقافي للمعرض الجهوي 12 للكتاب لجهة الشرق    فضيحة.. تغطية رسمية لرفع إشارة عبدة الشياطين بمهرجان البولفار    عُمان تستضيف حفل توزيع جوائز الآغا خان للموسيقى والحفلات الموسيقية المصاحبة    الجائزة الأدبية الفرنكوفونية الإقليمية "خيار غونكور للشرق" تطلق دورتها ال11    حركية مطارات المملكة لن تتوقف بفضل تدخل أخنوش وتكليفه السكوري وعبد الجليل بفتح باب الحوار    المغرب: برلمانيون يقترحون نظام التعويض عن " الشوماج"    الركراكي يعثُر على ورقة رابحة قبل مونديال قطر    ضربة قاسية لأسامة الإريسي    الجزائر تصم آذانها عن دعوات المجتمع الدولي لوقف تجنيد الأطفال على أراضيها    القوات المغربية تعتزم اقتناء سرب من مروحيات النقل والاستطلاع.. وأربع شركات عالمية تُقدم عروضها    واش دراجي كاسول ولا كذاب؟. المعلق الجزايري نشر معلومة مغلوطة ومغربي فرشو وقراه مزيان – فيديو    المجلس العلمي المحلي للجديدة ينظم نشاطا حول السيرة النبوية ويكرم بعض القيمين الدينيين    سامي عامري يكتب: عدنان إبراهيم.. لماذا اقشعر جلده؟! (فيديو)    خارجية روسيا: الغرب يشعل حربا نووية بيدي زيلينسكي    عمدة طنجة ينجح في افشال مخططات نسف دورة أكتوبر    إقالة قائد جيش إثر عرضه الزواج على ميلوني.. رئيسة وزراء إيطاليا المقبلة    تسجيل 18 إصابة جديدة بكورونا خلال ال24 ساعة الماضية    المغرب يُسجل 18 إصابة جديدة ب"كورونا" دون وفيات    لا وجود بيننا لمغربي عدو للمرأة    أخصائي نفسي ل "رسالة 24" التفكير المفرط يؤدي لأمراض نفسية وعضوية    وزارة الصحة ترصد 170 مليار لتأهيل بنايات المستشفيات الجامعية بالمغرب    الصحة العالمية: قلق بشأن تزايد حالات الإصابة بالكوليرا في العالم    مصر.. وفاة "أستاذ للرياضيات" أثناء إلقائه حديثا نبويا في طابور الصباح (صور)    الداعية العمري يثير جدلاً واسعاً بدعوته إلى تدريس "الفيزياء المسلمة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزراء الأحرار يطلقون سهام النقد على العثماني ووزراء «PJD»
نشر في اليوم 24 يوم 22 - 01 - 2018

حوّل وزراء التجمع الوطني للأحرار معية رئيس حزبهم عزيز أخنوش، الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الجهوي لحزب الحمامة بجهة فاس/ مكناس، أمس الأحد، إلى مناسبة أطلقوا فيها النيران على حكومتي "البيجيدي" ووزرائهما، فيما أشادوا بالدور الذي يقوم به وزراء حزب التجمع، الذي يتهيأ لتقديم عرضه السياسي العام نهاية شهر فبراير المقبل، يخص انتظارات المغاربة في مختلف القطاعات والحلول التي يتبناها حزبهم لكل مشاكل المغاربة مع التنمية والاقتصاد والقطاعات الاجتماعية، بحسب ما كشف عنه عزيز أخنوش بفاس يوم أمس الأحد.
أولى الطلقات النارية صوب حزب "البيجيدي" وحكومتيه على عهد عبدالإله بنكيران وسعد الدين العثماني، أطلقها محمد بوسعيد، وزير المالية وزميله حفيظ العلمي، وزير التجارة والصناعة والاقتصاد الرقمي، حين ردا على العرض الذي سبق لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني أن قدمه السبت الفائت لسكان جهة فاس/ مكناس، محاولا امتصاص غضبهم على الأداء الحكومي بالجهة، يخص إحداث منطقة لصناعة الطيران بفاس، حيث قال القياديان والوزيران التجمعيان "لن نكذب على أهل الجهة، خصوصا أننا ننحدر منها، ولن نعدكم إلا بما يمكن إنجازه على الأرض، وهو التركيز على صناعة السيارات بالجهة وصناعة النسيج، حيث شدد بوسعيد بأن وزارته وضعت اللمسات الأخيرة لانتزاع عقار أكبر مصنع للنسيج بإفريقيا "كوطيف" بالحي الصناعي سيدي إبراهيم من ملكية جماعة فاس، لتفويته لمستثمر أجنبي لأجل إعادة الروح لقطاع النسيج، الذي استحوذت عليه الصين، ينتظر أن يشغل أزيد من 7 آلاف عامل وعاملة بجهة فاس، بحسب ما أعلن عنه حفيظ العلمي.
من جهته، وجه وزير الشباب والرياضة، رشيد الطالب العلمي، مدفعيته الثقيلة نحو زملائه وزراء "البيجيدي" بحكومتي عبدالإله بنكيران وسعد الدين العثماني، حيث قال إنه "في الوقت الذي ظل وزراء يرددون مقولة "ماخلاوناش نخدمو"، في إشارة منه إلى تحجج "البيجيدي" بجيوب المقاومة من العفاريت والتماسيح، فإن وزراء التجمع يقول، الطالبي العلمي، يكدون ويعملون فاستحقوا ثقة الملك، حيث تدل على مجهوداتهم اليوم إنجازاتهم في قطاع الفلاحة والمالية والصناعة والتجارة والعدل والسياحة والشباب والرياضة، فيما ظل الوزراء الآخرون منشغلون في صناعة النكت وإضحاك بعضهم البعض، يقول الطالبي العلمي، وهو "يقطر الشمع" على بنكيران والعثماني ووزراء حزبهما في حكومتي "البيجيدي" الأولى والثانية، قبل أن يختم وزير الشباب والرياضة كلمته بقوله إن "المغرب والمغاربة ينتظرون "حزب الأحرار"، الذي بات كما قال، البديل الحقيقي للمغاربة لحل مشاكلهم وبناء مستقبلهم، مؤكدا أن قطاعات اجتماعية كالصحة والتعليم تحتاج تدخلنا، في إشارة فهم منها المتتبعون بأن أعين حزب الأحرار تركز على الحقيبتين ضمن التعديل الحكومي المرتقب.
أما عزيز أخنوش، رئيس الحزب، فاكتفى بالطلقات النارية التي وجهها وزراء حزبه لحليفهم بحكومة العثماني، وركز في كلمته على مشروع العرض السياسي حول التنمية الاقتصادية والاجتماعية، الذي يتبناه التجمعيون لحل مشاكل المغاربة، ينتظر أن يقدمه المكتب السياسي أمام برلمان الحزب في ال23 من شهر فبراير المقبل، ويعمم على أنظار المغاربة على نطاق واسع خلال اليوم الموالي، بحسب ما كشف عنه أخنوش، حتى يكون هذا البرنامج كما قال، أرضية لعمل حزب الأحرار ووزرائه لمعالجة أولوياتهم منها الشغل والصحة والتعليم والعدالة المجالية والاجتماعية، فيما دعا أخنوش في نهاية كلمته المرور إلى السرعة النهائية للتهييء كما قال لمعركة 2022، حتى يتبوأ حزب الأحرار المرتبة الأولى، حيث رد عليه أعضاء حزبه بفاس بشعار "أغراس.. أغراس".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.