الملك يهنئ أمير دولة قطر بمناسبة العيد الوطني لبلاده    بيان دورة دجنبر للجنة المركزية لحزب الاستقلال    أطباء القطاع العام يحتجون بارتداء وزرة سوداء    رسميا.. مانشستر يونايتد يقيل مدربه البرتغالي جوزيه مورينهو    راموس يهاجم كريستيانو رونالدو مجددا بهذا التصريح    فالديري يحذر لاعبي البارصا من خطورة ليون    اغتصاب راقي بركان داخل زنزانته .. إدارة السجن تكشف    الفنانة التشكيلية نعيمة السبتي ضيفة شرف في ملتقى رؤى عربية للفنون التشكيلية بدولة مصر    سقطة ثانية للدفاع بميدانه    أخنوش يلتقي رئيسة منظمة لتفعيل مبادرة لتطوير الفلاحة الإفريقية رئيسة "التحالف من أجل الثورة الخضراء في إفريقيا"    تفاصيل حصرية عن جريمة مقتل السائحتان الأسكندنفايتان ضواحي مراكش.. كانتا في عطلة الميلاد والمشتبه فيه كان جارهما في الرحلة    عندما حطم إخوان حامي الدين رأس أيت الجيد بحجرة كبيرة...!    النجم العالمي شاروخان يعود للمغرب    المغرب ملتزم بالتعامل مع ملف الهجرة بجدية ومسؤولية    بالصور: اسم و هوية السائحتين اللي تذبحو ف الحوز    3 ملايير دولار رهن إشارة حكومة العثماني لمواجهة الصدمات الخارجية    برلين.. مداهمة مسجد أرسل إمامه أموالاً لمقاتل في سوريا    حكيمي ضمن قائمة أفضل 10 لاعبين شباب بأوروبا    إدارة الريف الحسيمي تعاقب لحواصلي للمرة الثالتة    واشنطن: هدفنا ليس “التخلّص من الأسد”    قصة نجاح “كريم” .. أحدث ثورة في التنقل ويسهم في الاندماج الاقتصادي ل “الكباتنة”    اعتقال 43 شخصا في تفكيك شبكتين لتهريب الحشيش عبر سبتة    عاجل:البسيج يقبض على مشتبه فيه في جريمة قتل سائحتي شمهروش    الحبس لأحد أقارب المغربي المتورط في الأحداث الدموية في ستراسبورغ    أسعار الشقق والمنازل تشهد ارتفاعا كبيرا في طنجة خلال 2018    الأيام الثقافية الفلسطينية ضمن برنامج فعاليات وجدة عاصمة الثقافة العربية    قطاع “البيو” يحقق رقم معاملات بمليار درهم .. ومهنيون يطالبون بالتقنين مقاولون دعوا لاستهداف القطاع ودعمه    المغرب يطمح لأن يكون سوقا واعدا في مجال صناعة سوائل التبريد    محمد عبد الوهاب رفيقي « أبو حفص »: «الرقية أسلوب جاهلي يستعمل للنصب واستغلال عواطف الناس لتحقيق مصالح خاصة»    وأخيرا يحقق الواف الانتصار    مصادر سعودية تؤكد أنه «حي وسيقدم للمحاكمة»: جبهة سامير تطالب بمتابعة الملياردير العمودي أينما وجد لاسترجاع الأموال المنهوبة    « زعفران تالوين الحر» يواجه منافسة الأنواع «المغشوشة»: عمليات التزييف تشمل خلط خصلات الزعفران الأصلية بخصلات مشتقة من نباتات أخرى مثل الذرة    جدل حول فيلم «ولولة الروح» بمهرجان خربيكة السينمائي    لمجرد يُزيح « ساري كول » ويتربع على عرش « الطوندوس »    البورتريه في منظور حسن بيريش مقدمة لكتاب «صناع التفرد»    بيروت .. توقيع كتاب «الرسائل المغربية»    إيدر .. قصة نابغة صنع تفوقه على كرسي بلاستيكي وحاسوب مهترئ (فيديو) مازال خارج حسابات المسؤولين    طقس الثلاثاء .. استمرار برودة الجو بعدد من مناطق المملكة    في بلاغ للمكتب السياسي : تخليد ذكرى اغتيال القائد الاتحادي الفذ الشهيد عمر بن جلون    ترامب يكذب أردوغان .. “لم نعدكم بتسليم غولن لتركيا”    مشادات كلامية مغربية سعودية في البرلمان العربي    سولاري: نتمنى الفوز بكأس العالم للأندية مجددا    مستخدم بشركة النقل بوجدة «يزلزل» المجلس ويقول: كلشي باغي ياكل مع الشركة!    ما مصير المعلمة المتهمة بالفساد والنصب؟    "فقاعة مؤقتة" وتأثير محدود .. هذه دلالات انسحاب قطر من "أوبك"    البام” بفتح النار على “البيجيدي” بطنجة: أوفوا بوعودكم أو اعترفوا بفشلكم    فرنسا تقر ضرائب قد تصل إلى 500 مليار على الشركات الرقمية لتمويل وعود ماكرون للمحتجين    خلل فني في "فيسبوك" يتسبب بظهور إشعارات ورسائل قديمة        طنجة ضمن المدن المغربية الكبرى التي يتفشى فيها داء "السيدا"    دراسة: طول فترة الرضاعة تقلل خطر الإصابة بأمراض الكبد    مغاربة يستعملون أدوية من مضاعفاتها الإصابة بسرطان الجلد    تعرّف على العلاقة الخطيرة بين مشروبات الطاقة والأمراض القاتلة    الرقية الشرعية    59 عاما على فتح مسجد الملك بالحي المحمدي مقال    مولاي علي بوغالب … الضريح المهمل – 1 –    بين مرض القلب ومرض البدن    هل قُتِلَ آيت الجيد بأمر من الله يا عبد العالي حامي الدين ؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نيويورك تايمز: بن سلمان خطط لاغتيال أعدائه قبل عام من مقتل خاشقجي باستخدام “شركات” أجنبية
نشر في اليوم 24 يوم 12 - 11 - 2018

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مناقشة مقربين من ولي العهد السعودي خططاً لاغتيال من سمَّتهم “أعداء السعودية”، وذلك خلال اجتماعات عقدوها في الولايات المتحدة الأمريكية مع كل من جورج نادر، رجل الأعمال الأمريكي من أصل لبناني ومستشار ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد؛ ومع جويل زاميل، وهو إسرائيلي له صلات عميقة بوكالات الاستخبارات والأمن في بلده.
وقالت الصحيفة الأمريكية إن هذه المناقشات جرت قبل أكثر من عام من حادثة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل مبنى قنصلية بلاده في إسطنبول، وعندما كان محمد بن سلمان لا يزال ولياً لولي العهد ووزيراً للدفاع.
وتابعت الصحيفة، نقلاً عن مصادر لم تسمها، أن كبار مسؤولي الاستخبارات السعودية وبعض المقربين من محمد بن سلمان ناقشوا إمكانية استخدام شركات خاصة لاغتيال أعداء السعودية من الإيرانيين، بحسب ثلاثة مصادر كانت على دراية بالنقاشات التي جرت.
واستناداً إلى المصادر ذاتها، فإن المجموعة الصغيرة المقربة من بن سلمان ناقشت تلك الخطط منذ بداية صعوده، حيث كانت هناك توجيهات بتصعيد العمليات الاستخباراتية والعسكرية، في إطار مسعى بن سلمان لتعزيز سلطته.
وكانت السلطات السعودية قد ألقت باللائمة في قضية اغتيال خاشقجي على نائب رئيس الاستخبارات السعودي، اللواء أحمد عسيري، الذي عقد في مارس من عام 2017 اجتماعاً بالرياض مع نادر وزاميل، ناقش فيه معهما خططاً لتخريب الاقتصاد الإيراني، من خلال استخدام عملاء استخباراتيين، مقدِّراً أن تلك العمليات بحاجة إلى تمويل يصل إلى ملياري دولار أمريكي.
وأضافت الصحيفة أنه وخلال تلك النقاشات، استفسر كبار مساعدي عسيري عن إمكانية أن تشمل الخطة اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع ل”الحرس الثوري”.
بن سلمان قبل توليه ولاية العهد رفقة اللواء عسيري
وبعد ذلك، انتقلت الاجتماعات إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وتحديداً مع نادر وزاميل، اللذين سبق أن وضعا خطة لتخريب الاقتصاد الإيراني، وكان ذلك في عام 2016. ولأنهما لم يكونا على ثقة بفوز دونالد ترامب في الانتخابات، فإنهما عرضا الخطة على الإمارات والسعودية.
وتشير الصحيفة إلى أن نادر وزاميل ترددا في الموافقة على المقترح السعودي، وطلبا أن يشاورا محاميهما، حيث رفض المحامون تلك العمليات، فقالا للسعوديين إنهما لن يشاركا في أي عمليات اغتيال. وأرشد نادر السعوديين إلى شركة مقرها في لندن، تديرها قوات بريطانية خاصة سابقة، يمكنها أن تقبل مثل هذا العرض، ولكن لم يُعرف اسم الشركة.
وقبل أن تتم الإطاحة به عقب مقتل خاشقجي، كان عسيري أحد أهم مساعدي محمد بن سلمان، وخاصة بعد صعوده لمنصب وزير الدفاع ثم ولاية العهد. وفي عام 2016، أصبح عسيري المتحدث العام باسم الحملة السعودية في اليمن، وسافر كثيراً إلى واشنطن، وحضر اجتماعات جماعة الضغط التي تدفع لها السعودية الأموال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.