تواصل ارتفاع الإصابات بجهة الرباط.. 80حالة جديدة    تقرير رسمي : جائحة كورونا أفقدت الإقتصاد المغربي 589 ألف منصب شغل !    القطار يصل إلى شفشاون و الحسيمة .. مشروع لربط مدن الشمال بالسكك الحديدية قبل 2040 !    حزب الله ينفي مسؤوليته عن تفجير بيروت !    تحطم طائرة هندية على متنها 191 راكباً (فيديو)    كندا تحبط محاولة اغتيال مستشار لولي العهد السعودي على طريقة خاشقجي !    إسبانيا .. فرض الحجر الصحي لمدة أسبوعين على مدينة تضم 32 ألف نسمة بسبب كورونا    حسنية اكادير ترجع بنقطة ثمينة و في الثواني الاخيرة امام نهضة الزمامرة    راموس يؤازر ريال مدريد في مواجهة سيتي    حميد أحداد "نسر شهر يوليوز" في الرجاء    قاصر تضع حداً لحياتها شنقا بواسطة حبل أضحية العيد بأكادير !    الأولى من نوعها.. سجناء مغاربة يشاركون كتابياً في وضع النموذج التنموي للمملكة    تارودانت : الإجراءات الإستباقية التي تبنتها اللجنة الإقليمية تجنب الإقليم كارثة حقيقية.    عالق بالناظور يحاول دخول مليلية سباحةً (فيديو)    سلطات مراكش تقرر إغلاق الفضاءات الخضراء !    عاجل بأكادير :حالة وافدة ترفع حصيلة الاصابات بفيروس كورونا بجهة سوس ماسة الى 176 حالة مؤكدة .    فيديو..بورتريه: شاهد كيف يهزم سائق أجرة بالدار البيضاء في زمن كورونا    مراكش: اعتقال 3 أشخاص في قضية سرقة مقرونة بالضرب والجرح المفضي للموت    حكم قضائي بأداء غرامة مالية قيمتها 750 درهم في حق شخص رفضه ارتداء الكمامة    لاعبا "الماط" المُصابان ب"كوفيد-19" يستكملان علاجهما بالمنزل .. والموساوي ل"البطولة": "سنُعيد التحاليل في غضون يوميْن أو ثلاثة أيام"    كوڤيد 19.. التوزيع الجغرافي للحالات المسجلة خلال ال24 ساعة الأخيرة    سلطات طنجة تغلق المنطقة الصناعية الحرة !    رئيس لبنان عن "انفجار بيروت": قد يكون نتيجة تدخل خارجي عبر صاروخ أو قنبلة    سرقوا بيت رئيس الاهلي !    ابتدائية تزنيت تقضي بأداء شخص غرامة مالية قيمتها 750 درهم لرفضه ارتداء الكمامة    العثماني : "الحكومة ماشي حكارة"    فيديو.. شاهد ما قاله مغاربة عن انفجار بيروت ومساعدة الملك للضحايا    شركات التأمين تنفي رفضها للملفات الصحية ذات الصلة بكورونا    أولا بأول    المغرب يواصل سياسة الاقتراض ويستدين 35 مليون دولار أمريكي من البنك الدولي    CNSS يعلن استئناف احتساب الآجال القانونية لإيداع ملفات التعويض والفوترة    استعدادا لمواجهة أولمبيك أسفي الرجاء البيضاوي في حصة تدريبية    الأطر الصحية تصعّد    جريمة قتل مروعة بخريبكة .. خضار يقتل ابن عمه في سوق الجملة !    شاعر الأحزان.. "لحر" يصدر "حس بيا" – فيديو    بعد مسار حافل بالعطاء …رحيل المفكر والفيلسوف المغربي "محمد وقيدي"    أولا بأول    وزارة التربية الوطنية تعلن عن إحداث تعديلات على المنهاج الدراسي للمستوى الابتدائي    صدور كتاب "سنوات المد والجزر" لميخائيل بوغدانوف    الملك يهنئ رئيس جمهورية كوت ديفوار بمناسبة العيد الوطني لبلاده    نقابة تكشف تجاوب وزارة الصحة مع مطالب الأطباء للحصول على تراخيص لفترات من الراحة    نشرة خاصة.. موجة حار قادمة يومي السبت والأحد    الوالي يحتفل بتخرج ابنه من جامعة الأخوين    المنتج كامل أبو علي يستعد لإنتاج مشروع مسرحي استعراضي    في ظل تستر القيادة.. قائمون عن قطاع الصحة داخل "البوليساريو": الوضع خطير والإصابات والوفيات بكورونا تتزايد    نشرة خاصة: حرارة مرتفعة مع عواصف رعدية السبت والأحد بهذه المناطق    ترامب يوقع مرسومين بحظر "تيك توك" و"وي تشات"    المخرج محمد الشريف الطريبق: لا توجد حدود بين الفيلم الروائي والفيلم الوثائقي.    بعد تفجير بيروت.. سفارة المغرب في لبنان تعلن تنظيم رحلات جوية للراغبين في العودة لأرض الوطن    حملة تنمر واسعة تطال الفنان حسين الجسمي ومشاهير يدعمون هذا الأخير    الفيفا تلغي مباراتي الأسود ضد إفريقيا الوسطى    الاتحاد الأوروبي و"صوليتيري" يقدمان مساعدات مالية لمقالات ناشئة لمهاجرين أفارقة    بالفيديو: لعنة النيران تصل السعودية ، و تحول فضاءات بمحطة قطار الحرمين إلى رماد .    مصطفى بوكرن يكتب: فلسفة القربان    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمم المتحدة: كل أهداف خطة التنمية المستدامة لسنة 2030 تتأثر بجائحة كوفيد-19
نشر في اليوم 24 يوم 06 - 07 - 2020

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أن كل هدف من أهداف خطة التنمية المستدامة لسنة 2030 يتأثر بجائحة كوفيد-19.
وأكد غوتيريش في أحدث تقرير عن التقدم المحرز في تحقيق أهداف التنمية المستدامة والذي سيشكل أساس المناقشات في منتدى سياسي رفيع المستوى سيبدأ أعماله رسميا يوم الثلاثاء المقبل،أن سنة 2020 تمثل بداية "عقد من العمل والتنفيذ من أجل التنمية المستدامة"، سيتم خلاله زيادة سرعة ونطاق تحقيق الأهداف السبعة عشر.
ويفيد التقرير بأن الأزمة العالمية الناتجة عن انتشار كوفيد-19، كان لها تأثير كبير على تنفيذ هذه الأهداف، حيث أ جهدت الأنظمة الصحية، وأ غلقت المقاولات، وأصبح 1.6 مليار تلميذ خارج المدرسة، كما تحمل الفقراء والضعفاء وطأة الجائحة، فيما سيعاني عشرات الملايين من الجوع والفقر الشديدين.
وفي تقرير ثان حول كيفية تحقيق أهداف التنمية المستدامة في ضوء الجائحة ، يسلط الأمين العام للأمم المتحدة الضوء على موضوعين رئيسيين هما الحد من عدم المساواة، من خلال جعل الاقتصادات أكثر استدامة وعدالة، والالتزام بخفض ثاني أكسيد الكربون على نحو "سريع ومستدام".
وي وصف الموضوع الأول بأنه استراتيجية رئيسية للحد من الفقر العالمي حيث سجل التقرير تباطأ في التقدم نحو الحد من الفقر في السنوات الأخيرة، مشيرا الى أن جائحة كوفيد-19 من المتوقع أن تزج خلال سنة 2020 بنحو 49 مليون شخص في براثن الفقر.
ويعتبر التقرير أن تحسين توزيع الدخل يمكن أن يكون له تأثير كبير، ليس فقط على إبقاء الناس فوق خط الفقر، ولكن أيضا في المساهمة في نمو اقتصادي أسرع، حيث يكتسب الفقراء في المجتمع قدرة إنفاق أكبر.
وفضلا عن مكافحة الفقر، يعد تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وغيره من غازات الاحتباس الحراري ،وفقا للتقرير، أمرا ضروريا لتحقيق هدف المجتمع الدولي الرامي إلى الحفاظ على ارتفاع درجة الحرارة العالمية بشكل عام عند 1.5 درجة فوق مستويات ما قبل العصر الصناعي. ويحذر التقرير من أن السياسات والاستراتيجيات المعمول بها حاليا لا تخدم تحقيق هذا الهدف.
وأعلن أمين عام الأمم المتحدة، في التقرير، أن الإجراءات المناخية الطموحة والفورية هي وحدها الكفيلة بالحد من تغير المناخ، وتحقيق فوائد اقتصادية صافية وملموسة، مما يوفر على الاقتصاد العالمي عشرات تريليونات الدولارات.
ويعد المنتدى السياسي رفيع المستوى حول أهداف التنمية المستدامة محطة سنوية لتقييم التقدم العالمي في هذا المجال.
وستشارك هذه السنة شخصيات حكومية رفيعة المستوى، افتراضيا في المنتدى عبر تقنية الفيديو، لبحث ومناقشة طرق معالجة بعض أكبر التحديات في العالم؛ من الفقر إلى تغير المناخ والسلام والأمن والمساواة بين الجنسين.
وستتاح للبلدان الفرصة لتقديم خططها المحينة لجعل الأهداف ال 17 حقيقة ملموسة (وهو ما يعرف بالمراجعات الوطنية الطوعية)، كما ستقدم العديد من هيئات الأمم المتحدة والهيئات الحكومية الدولية الأخرى مساهمات في مناقشات المنتدى الذي ينظم تحت شعار "إعادة البناء بشكل أفضل بعد الجائحة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.