عاجل..انفجار ضخم يهز العاصمة اللبنانية (+فيديو)    صرخة مول تريبورتور بعد فرض "البيرمي:: "ولينا كنهربوا من البوليس فحال شفارة"    بنك المغرب: الاستثمارات المباشرة للمغاربة في الخارج تناهز 11 مليار درهم    الخطة المغربية لإنقاذ الاقتصاد ب120 مليار درهم    سعد الحريري ينجو من محاولة اغتيال في انفجار ضخم هز وسط بيروت    حميد أحداد حاضر في مباراة أولمبيك آسفي    ياسين بونو لايهتم باللعب خارج إسبانيا    أمرابط ضمن أفضل 20 لاعباً بالدوري الإيطالي .. المغربي يُجاور ديبالا ورونالدو وزلاتان في قائمة واحدة    كورونا تعرض لاعبي كرة القدم للطرد من الملعب    بين الانسجام الخوف الرجاء في موقف صعب قبل مواجهة الزمالك المصري    فاجعة : حادثة سير مروعة تخلف قتلى و جرحى    العومان ممنوع فجوج بحورا فمولاي بوسلهام بسباب كورونا    مهنيو قطاع الصحة يحتجون على قرار إلغاء العطل السنوية    تصريحات منظمة الصحة العالمية عن صعوبة تخلص العالم من كورونا تخفِّض من سعر النفط    بنشعبون: سيتم حذف مجموعة من المؤسسات العمومية    منتخب فوتصال عندو كونصوتراسيون فمركز محمد السادس وفحوصات إجبارية قبل ما يدخلوا اللاعابة وها اللائحة    بعد مسيرة زاخرة بالالقاب..إيكر كاسياس يعتزل كرة القدم    أطر الصحة بكليميم انتافضات ضد قرار الوزير ووصفوها بالإرتجالية    تبون: الجزائر كتحتارم الجيران وباغية علاقات تعاون مع المغرب    ألزا تعلق الخطوط الرابطة بين البيضاء والمحمدية    سيدة تضع حدا لحياتها شنقا بإقليم الحسيمة    بطمة و"حمزة مون بيبي".. حقيقة تخفيف الحكم وسيناريوهات المرحلة المقبلة    لجنة العرائض تسلم رئيس الحكومة تقريرها الخاص بعريضة الحياة الداعية لإحداث صندوق للتكفل بمرضى السرطان    فيروس كورونا : حالة إستنفار كبيرة بعد تأكيد أول إصابة بتيزنيت    بالفيديو.. شاهد كيف أصبحت 3 أحياء بفاس بعد إغلاقها اليوم بسبب "كورونا"    إقليم الحسيمة.. رصد إصابة بفيروس كورونا في صفوف الدرك بإمزورن    صافي مكتب الخليع مغايبقاش..الحكومة دمجات شركات النقل واللوجيستيك فشركة وحدة    سعيدة فكري تنال دكتوراه فخرية    الجامعة عينات 48 مسؤول تقني فالعصب الجهوية وها شكون    شفرة ديال كمامات ومعقمات من مركز صحي حركات بوليس مراكش    توقيف 4 قاصرين متورطين في حريق غابة المضيق    بمناسبة عيد العرش … رسالة تهنئة من الأمين العام للأمم المتحدة للملك    بكين تتهم واشنطن ب "البلطجة" في قضية "تيك توك"    "الخمسة دالصباح" .. جديد زكرياء الغافولي يمزج بين "كناوة" و"الراي" -فيديو-    مكتب الصرف: تمديد اجال التصريح بالممتلكات والموجودات المنشأة بالخارج        هيكلة القطاع العام.. بنشعبون: تصفية المؤسسات والمقاولات العمومية لي ماشي مهمة تبقا وتجميع لي مهمة واحداث شركات قابضة قطاعية    الدار البيضاء: نشوب حريق بوحدة لإنتاج الحلويات والشوكولاطة    فاس: تجهيز مركز استشفائي ميداني لمواجهة الارتفاع الحاد في الاصابات بكورونا    فيسبوك وإنستغرام تحظران كل أعمال ديودونيه    اتحاد أطباء ألمانيا .. موجة ثانية مسطحة من كورونا تحدث بالفعل    ديما… جديد الفنان الإماراتي سيل المطر باللهجة المغربية    فليلة طار فيها النعاس على المغاربة. إشاعة رجعات الحجر الصحي وخلات كلشي بايت كيتسنا فبلاغ جديد للداخلية والصحة    طقس الثلاثاء .. استمرار حرارة الجو بعدد من المناطق    وفاة الكاتب والناقد الفلسطيني محمد مدحت أسعد    "غرفة تجارة إيران والنمسا المشتركة" تقيم حفلا موسيقيا تكريميا    في كتابه زمن العواصف .. ساركوزي :محمد السادس رجل يتمتع بذكاء كبير وشخصيته تمزج بين السلطة والقوة والإنسانية    اعتقال شقيق فنانة مشهورة بتهمة "غسيل الأموال"    وفاة ويليام إنغليش مخترع "فأرة" الكمبيوتر عن سن يناهز 91 عاما    اليابان تشدد إجراءات دخول البلاد أمام مواطني هذه الدول    بعد "ياقوت وعنبر".. هدى صدقي تعاود الإطلالة على جمهورها بعمل تلفزيوني جديد    واتسآب يستعد لإطلاق ميزة جديدة ينتظرها الجميع    ظاهرة تعفن لحوم الأضاحي تعود من جديد والكساب في قفص الاتهام !    السعودية تعلن نجاح خطتها لأداء طواف الوداع وختام مناسك الحج    الحجاج ينهون مناسكهم ويعودون للحجر المنزلي    الحجاج المتعجلون يتمون مناسكهم اليوم برمي الجمرات الثلاث وطواف الوداع    حجاج بيت الله يرمون الجمرات في ثاني أيام التشريق وسط إجراءات احترازية    الفارسي.. ياباني مغربي "بكى من نفرة الحجيج فوجد نفسه بينهم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التبضع عبر الأنترنت.. تجربة جديدة في كوبا
نشر في اليوم 24 يوم 10 - 07 - 2020

ازدهرت تجارة المواد الغذائية عبر الإنترنت خلال وباء كوفيد-19، ومع بقاء ملايين المستهلكين في المنازل، ارتفع هذا النشاط بنسبة كبيرة في الدول الأوروبية خصوصا... لكن هذه التجربة 
ما زالت جديدة في كوبا حيث "ضلت" طلبيات كثيرة طريقها.
عندما حاول خورخي نوريس التسوق عبر الإنترنت للمرة الأولى، على الطراز الكوبي، لم تصل المنتجات التي طلبها.
مثل معظم الناس، تم إغواء نوريس وهو والد لطفلين يعيش في ضواحي هافانا لخوض تجربة التسوق عبر الإنترنت.
لكن لحاق كوبا بعالم التجارة الإلكترونية بتشجيع من حكامها الشيوعيين أثناء تدابير العزل التي فرضت لمكافحة تفشي وباء كوفيد-19، ترك العديد من المستخدمين غاضبين.
وقال نوريس البالغ من العمر34 عاما "بعد شهر، اتصل بي المتجر وسألني عما إذا كانت الطلبية قد وصلت". وذهل عندما اكتشف أنه مضطر للسفر إلى المتجر للتعويض عليه.
في جميع أنحاء العالم، حصلت تجارة المواد الغذائية عبر الإنترنت على دفع هائل بسبب الوباء.
ووفقا لشركة "نيلسن" لاستطلاعات الرأي، ارتفع نشاط المستهلكين عبر الإنترنت بنسبة 300 % في إيطاليا وإسبانيا و100 % في فرنسا.
لكن التجربة لا تزال جديدة في كوبا حيث أطلقت الإنترنت للهواتف الذكية من الجيل الثالث في العام 2018. وقد تم إطلاق متجر "توينفيو" المحلي للتبضع عبر الإنترنت أخيرا.
وتعد الطوابير الطويلة خارج متاجر المواد الغذائية سمة متكررة للحياة الكوبية بسبب النقص الناتج عن العقوبات الأميركية. ويهدف "توينفيو" إلى جعل هذه الطوابير شيئا من الماضي.
ومع ذلك، ما زال يصطف
العديد من المستهلكين عبر الإنترنت الآن خارج المتاجر لتقديم شكوى أو استرداد المنتجات المفقودة.
اضطر الرئيس ميغيل دياز-كانيل للاعتراف أمام شاشات التلفزيون بأوجه القصور في النظام الجديد. وقال "لدينا شكاوى تتعلق بالتسوق عبر الإنترنت أكثر من الرعاية الصحية خلال الوباء".
وسجلت الجزيرة التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 11 مليون نسمة عددا قليل نسبيا من الإصابات بفيروس كورونا المستجد مع 2319 إصابة و85 وفاة. وأضاف الرئيس "الواقع تخطى القدرات".
وقام نوريس الذي خصص مدونته "تواندرويد" للتكنولوجيا الجديدة، بترجمة خطاب دياز-كانيل إلى مصطلحات مرتبطة بتكنولوجيا المعلومات: "لم تكن الخوادم مهيأة للطلب".
وكانت الصدمة شديدة بالنسبة إلى "توينفيو" الذي انتقل من مئات الزيارات عبر الإنترنت يوميا إلى 8 آلاف بعدما أمرت الحكومة بإغلاق الصناعات على نطاق واسع، بما في ذلك إغلاق العديد من متاجر السوبرماركت.
وارتفعت الطلبات من ما يزيد قليلا عن 1300 في شباط/فبراير إلى ستة آلاف في آذار/مارس لتصل إلى ما يقرب من 79 ألفا في النصف الأول من أيار/مايو.
وقال خوان تريانا الأستاذ في مركز دراسة الاقتصاد الكوبي "لن يحل التسوق عبر الإنترنت بالضرورة المشكلة الأساسية في كوبا، وهي النقص في العرض غير المرتبط بكوفيد-19 لكنه كان موجودا قبل فترة طويلة".
وأضاف "من الواضح أنه كان يمكن أن يتم بشكل أفضل" خصوصا في ما يتعلق بالتنظيم لأنه "فجأة تضاعفت مواقع التسليم والزبائن أيضا، لكن بدون الخدمات اللوجستية لضمان التوزيع".
خارج سوبرماركت كوارتو كامينوس في هافانا، يتم استخدام الشاحنات وحتى سيارات الأجرة لتحميل الطلبات عبر الانترنت للزبائن ويتم فرز البضائع في أكياس بلاستيكية كبيرة شفافة.
أتت ياهيما دي لوس سانتوس (43 عاما) لتستلم مشترياتها وقالت "أفض ل أن آتي إلى المتجر بنفسي للتأكد من عدم فقد أي شيء"، رغم أنها مسرورة بالتجربة.
وأضافت "بالنسبة لي، إنه أمر جيد لأنه ليس من السهل الانتظار في الطوابير". وتابعت "الامر الوحيد الذي لا يعجبني في ذلك، ويشكو عدد قليل من الناس بشأنه، هو أنه عندما تشتري عبر الإنترنت يجب أن تكون سريعا جدا. فعندما تضع منتجا في سلتك أحيانا لا يعد موجودا في الوقت الذي تدفع فيه".
وفي مواجهة الآلاف من الشكاوى، أغلقت شركات التوزيع التابعة للجيش "سيمكس" و"تيينداس كاريبي" جزءا من مواقعها لإجراء إصلاح شامل.
وحتى وسائل الإعلام الحكومية التي يسيطر عليها الحزب الشيوعي، كر ست مقالات طويلة وانتقادية لهذه المشكلة.
وختم نوريس "في عالم التسوق
عبر الإنترنت تجربة الزبائن مهمة، 
ولكن في كوبا، نترك كل هذا جانبا
لأنه لا يوجد خيار آخر. أود أن أشتري
من أمازون لكن من الواضح أن هذا 
غير ممكن. يجب على أن أشتري
من توينفيو".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.