الحكومة تصادق على مشروع مرسوم يهم مكافحة غسل الأموال    أول شهادة ضد السفاح غالي أمام القضاء الإسباني    "المغرب جار عظيم لكنك لم تقدم شيئا".. انتقادات حادة لوزير الخارجية الإسباني    بعد ركوبه على موجة "مؤامرة بيغاسوس".. نشطاء مغاربة يستنكرون تصريحات طارق رمضان    قطاع الصناعات التحويلية تسجل ارتفاعا خلال شهر يونيو الماضي    عدد الشبابيك الآلية البنكية ارتفع بنسبة 1,6 في المائة سنة 2020    الرئيس التونسي يواصل مسلسل الاعفاءات لمسؤولين بارزين جدد.    تونس: آخر قلاع الربيع العربي في خطر!!..    "الكاف" يعاقب الترجي التونسي بسبب أحداث مباراته مع الأهلي المصري    عودة الهدوء إلى بيت الدفاع الجديدي    درجات الحرارة تصل إلى 45 درجة الخميس بعدد من مدن المملكة    تصنيف تايمزهايراديوكيشن 2021: جامعة القاضي عياض تتصدر قائمة الأفضل وطنيا وإفريقيا    الدارالبيضاء: إغلاق مؤقت لقنطرة العبور على الطريق الوطنية رقم 11    غرفة التجارة والصناعة والخدمات للدار البيضاء سطات: مباراة توظيف 02 تقنيين من الدرجة الثالثة    شعراء مقيمون في دار الشعر بمراكش ينثرون قصائد الدهشة و"الصفاء" الإنساني    التشكيليتان آمال الفلاح ونادية غسال تلتقيان في همسة وصل بالبيضاء    بنعلية: مهرجان مسرح مراكش يكرم مسرحيات زمن كورونا    6 جامعات مغربية ضمن أحسن 100 جامعة عربية    رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم يطلع على سحر وعراقة متحف دار الباشا بمراكش    لقاح "جونسون"..وفاة شابة في مراكش وإغماء زميلتها يستنفر لجنة خاصة من الرباط    الخارجية التونسية تطمئن الاتحاد الأوروبي وتركيا والأمم المتحدة بشأن الحفاظ على المسار الديمقراطي    المنظمة الدولية للهجرة:الجزائر طردت أزيد من 1200 مهاجر نحو النيجر    رئيس جماعة سيدي بوعثمان يُغادر الأحرار نحو فدرالية اليسار    الجيدو المغربي خارج أولمبياد طوكيو    أسماء نيانغ: "ما كتابش هاذ المرة"    بربوشي: "لفلوس" والقرعة سبب هزائم الملاكمين!    اقتحام الكونغرس: شهادات صادمة لرجال شرطة عن هجوم أنصار ترامب    الأزمة في تونس: موقف الإمارات مما يجري "لا يزال غير واضح" – الغارديان    واشنطن تتراجع عن توصياتها بشأن الكمامات بسبب المتحور دلتا    مجلس المنافسة: 82 قرارا ورأيا في سنة 2020 (تقرير)    الاتحاد الأوروبي.. 70 في المائة من البالغين تلقوا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح المضاد لكورونا    خبير: متحور دلتا عرف انتشارا متسارعا وسجل بعض الطفرات الجديدة في المغرب    موجة حر ما بين 42 و 46 درجة بين يومي الخميس والسبت المقبلين بعدد من مناطق المملكة    الرئيس التونسي يقيل مدير القضاء العسكري    سلمى الهلالي بطلة صاعدة في ألعاب القوى    الملاكم النيوزلندي يشرح تفاصيل محاولة عضه من طرف المغربي يونس باعلا    صدى الجهة    من العاصمة .. اليوسفي أعطى كل شيء للمغرب في حياته وحتى في مماته    عربٌ ضد أنفسهم: فسحة بين ما فَنِي وما هو آت    وجه من الجهة    صديقتي تونس..بيننا شاعر، وشهيد ومدرسة..    النهضة تدعو ل "النضال السلمي" لإسقاط قرارات قيس سعيد    القنيطرة ..الوكالة الحضرية، خدمات إلكترونية، ابتكار وتجديد من أجل تقديم أفضل الخدمات لمغاربة العالم    عاجل.. احتجاج سائقي الطاكسيات يتسبب في فوضى عارمة بمحطة عرصة المعاش بمراكش    البحر يلفظ جثة شاب من الحسيمة على أحد شواطئ سبتة المحتلة    الهند تسجل أدنى ارتفاع يومي بإصابات كورونا منذ 132 يوما    الحكومة تكشف عن تأهيل ما مجموعه 1410 مؤسسة تعليمية    بنك المغرب يقدم تقريره السنوي السابع عشر حول الإشراف البنكي برسم السنة المالية 2020    الإصابة تحرم مدافع سان جرمان راموس من المشاركة في كأس الأبطال    مجموعة طنجة المتوسط تستحوذ على 35 في المائة من رأسمال شركة "مارسا ماروك"    طارق رمضان :أنت فضوليّ مارقُُ وبقوة الشّرع    هذه العوامل الثلاثة التي تسببت في معاناة البنوك في 2020    مراكش: مدرسة الحكي ومسرح الحكواتي للاحتفاء بالموروث الثقافي    ماهي المواطنة    المواطنة تأصيل وتقعيد    نداء سورة الكوثر "فصل لربك وانحر"    تقرير.. مجلس المنافسة أصدر 82 قرارا ورأيا في سنة 2020    منع صلاة العيد: قرار شجاع ورصين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ابن عباس الفاسي ينتقد بركة على خلفية محاولة منع ترشيح شباط
نشر في اليوم 24 يوم 13 - 06 - 2021

بينما يواجه حميد شباط مصيرا مجهولا بخصوص ترشيحه باسم حزب الاستقلال في فاس برسم الانتخابات الجماعية، خرج عبد المجيد الفاسي، ابن الوزير الأول الأسبق، عباس الفاسي، محتجا في فيديو بث السبت، على الشبكات الاجتماعية، على الكيفية التي تدير بها القيادة المركزية لحزبه مسطرة الترشيحات للانتخابات المقررة في شتنبر المقبل.
وظهر ابن عباس الفاسي في لقاءات تسبق الحملة الانتخابية طيلة الفترة الأخيرة، بفاس وهو بمعية شباط. وكان واضحا أن اتفاقا جرى على أن يرعى شباط ترشيح ابن عباس الفاسي لمجلس النواب، بمقابل أن يحصل الأمين العام السابق لهذا الحزب على تزكيته للترشح لجماعة فاس التي كان عمدة لها في الفترة ما بين 2009 و2015. لكن هذه الاتفاقات سرعان ما اضمحلت عندما قررت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال حل تنظيماته جميعا في فاس في خطوة يستشف منها محاولة جدية لقطع الطريق على شباط نفسه لفرض ترشيحه بواسطة تنظيمات محلية قام هو نفسه بإنشائها وتنشئتها طيلة سنوات.
وبمجرد ما أعلنت اللجنة التنفيذية عن قرارها، خرج ابن عباس الفاسي متحدثا بغضب، وهو يوجه انتقادات شديدة إلى قادة حزبه. وبالرغم من أن ابن الفاسي لم يشر إلى حل تنظيمات حزبه في فاس حيث يعزم الترشح، إلا أنه وجه انتقادات إلى قيادة الاستقلال بسبب "عدم حسم التزكيات" حتى الآن، ما يشير إلى أن ترشيحه في فاس أيضا محل شكوك. وقال "ليس هناك حسم.. لا يمكن أن تطلب من شخص ألا يعمل في دائرته، وألا يلتقي الناس، فقط لأنهم هم من يمنحون التزكيات، بينما بقيت فقط شهريين للانتخابات". وأضاف: "إن عدم الحسم في الترشيحات هو ما يخلق التوتر والارتباك والمشاكل، إلا إذا كنا نريد التضحية بإقليم بعينه، ومناضليه، ورصيده النضالي وتاريخه"، مشيرا بذلك إلى دائرة فاس. وأردف غاضبا: "هل هذه هي مصلحة الحزب؟ لا أعتقد ذلك".
وقال إن مسألة الترشيحات يجب أن تستند إلى القانون، وإلى الأعراف، وأوضح قائلا: "إن كل ما قمت به فعلته في احترام تام لأعراف الحزب.. والأولوية في الترشح للبرلمانيين الحاليين". وابن عباس الفاسي نائب برلماني كسب مقعده عام 2016، بواسطة اللائحة الوطنية للشباب. وطلب هذا الشاب أن يعلن حزبه يوم 28 يونيو على جميع الترشيحات للانتخابات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.