البَرْدَعَةُ كأسلوب للحكم في الجزائر    الملك محمد السادس يدخل الفرحة على الأئمة والمؤذنين    ممرضون يطالبون وزارة الصحة بالإستجابة لمقترحاتهم وتعديل مشاريع قوانين مبرمجة في المجلس الحكومي    أسعار صرف العملات اليوم الجمعة 2 دجنبر 2022، في المغرب بالدرهم (MAD) – بنك المغرب-    يهم 1900 إماراتي…الشيخ محمد بن زايد يصرف منافع سكنية لمواطني إمارة أبوظبي    المنتخب المغربي يحقق أرقاما قياسية بعد التأهل لثمن نهائي مونديال قطر    مونديال 2022: أجواء احتفالية بهيجة في دكار بعد تأهل أسود الأطلس لثمن نهاية مونديال قطر    تهنئة : شركة SUDAPHI بأولاددحو تحصل على شهادة BRC. IFS العالمية    الاتفاق على استئناف الحوار بين الوزير وهبي وهيئات المحامين دون التوصل إلى حل ينهي اضراب المحامين    أسعار المحروقات تنخفض تدريجيا بالمغرب ومطالب للحكومة بالتدخل    مليارات لخلق 40 مدارا سياحيا وتثمين 27 موقعا بالأقاليم الجنوبية    طقس الجمعة... أجواء باردة وأمطار    العدالة الضريبية تؤجل إلى أجل غير مسمى    خبيرة تكشف عن كيفية الوقاية من الأمراض الوراثية    التساقطات المطرية تحيي الأمل في نفوس الفلاحين من جديد    تفاصيل جديد في قضية ياسين الشبلي الذي توفي داخل مخفر الشرطة ببنجرير.. النيابة العامة أبلغت عائلته بنتائج البحث عن طريق الشرطة القضائية    مجموعة قصصية جديدة تصدرللكاتب ع.الناصر مبشور بعنوان "الرجل الطيب…واشياء اخرى"    أنباء عن وجود مؤامرة إسبانية بتعمد الخسارة ضد اليابان لهذه الأسباب.    جمعية سفراء الخير تحتفل باليوم العالمي للسيدا    … وتبقى الأسود… أسودا .. هنيئا لنا شكرا لكم    نواقص تنزيل التنظيم الإداري والاستشفائي ل CHU بمراكش تصل البرلمان    تقریر الحالة العالمیة للدیمقراطیة 2022.. المغرب باقي نظام هجين ديمقراطيا والجزائر دولة مستبدة وتونس ديمقراطية متوسطة    المغرب: أبرز اهتمامات الصحف الوطنية الجمعة 2 دجنبر 2022    اتفاقية تعاون بين المغرب وإسبانيا لتنفيذ مشروع دعم تعزيز المراكز التقنية الصناعية    رئيس الجهة يؤكد على الأهمية الاستراتيجية لقطاع اللوجستيك    كأس العالم 2022: برنامج مقابلات اليوم الجمعة 2 دجنبر 2022 (+الترتيب العام)    تنظيم النسخة الأولى من الطواف الدولي لجهة طنجة -تطوان- الحسيمة للدراجات    الاتحاد الدولي يفاجئ وليد الركراكي    لماذا ألغت الجزائر المناورات العسكرية مع روسيا؟    على عكس لي معروف.. دراسة كتأكد أن بطاطا كتساعد باش يطيح الوزن    دارت عملية معقدة في المصران.. ولد أنغام كشف على الحالة الصحية ديال مو    اتهمت محاميها بأنه شفر ليها خاتم ألماس.. ليلى غفران قدام المحكمة    واحد منها أرسل لسانشيز.. أظرفة مفخخة تزعزع أمن إسبانيا    العرابة ديال الأمير ويليام استاقلات من القصر وها السبب..    الأزمة خلعات فرنسا.. رئيس هيئة الطاقة علن أن الضو غادي يتقطع في لبلاد    مونديال 2022.. وليد الركراكي، رهان المغرب الرابح    بغا يعالج لعما.. أيلون ماسك كيجرب شريحة كتزرع في المخ    نتائج دراسة عن دواء جديد لألزهايمر تؤكد فاعليته وسط تحذيرات من بعض الآثار الجانبية    منظمات حقوقية ألمانية: الحكومة لم تقم بما يكفي لمحاربة العنصرية    الحكم بالسجن النافذ على ثلاثة رؤساء وزراء سابقين و7 وزراء جزائريين سابقين    صفعة جديدة وموجعة لميليشيات البوليساريو الانفصالية    الأمثال العامية بتطوان... (290)    الكشف عن رسائل مفخخة استهدفت رئيس الوزراء وعددا من المنشآت في إسبانيا    بلاغ لوكيل الملك يكشف الكواليس الكاملة للواقعة وفاة "يونس شبلي"    هكذا هنأ النجوم العرب والمغاربة أسود الاطلس بعد تأهلم التاريخي لدور 16 من كأس العالم-صور    المغرب يسجل 179 إصابة جديدة ب"كورونا" دون وفيات    قدمها آيت الطالب.. مجلس الحكومة يتداول في خمسة مشاريع قوانين تهم المنظومة الصحية    المغرب يشارك في فعاليات معرض كتاب الشباب والطفل بمونتروي بفرنسا    في يومه العالمي.. وزارة الصحة: المغرب يسجل 23 ألف إصابة بداء السيدا العام الماضي    مدينة مراكش تجمع مشاهير العالم احتفالا برأس السنة    بعضُ الماء مقدّس :بعضُ الماء مقدّس    هل أثرت الأزمة الاقتصادية في لبنان على القراءة واقتناء الكتب؟    خادشة للحياء وتتضمن إيحاءات جنسية… بلد عربي يسحب من السوق "الرواية المشؤومة"    "بستان السفارديم" لكاتب من أصول مغربية .. عرض إسرائيلي في مسرح محمد الخامس بالرباط    الأمثال العامية بتطوان... (289)    كيف عرضت الآيات القرآنية قصةَ الخلود الدنيوي لإبليس؟    فضل طلب الرزق الحلال    الأمثال العامية بتطوان... (288)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تطور وجديد بخصوص الاعتداء الوحشي على ممرضة بالداخلة
نشر في أنا الخبر يوم 23 - 10 - 2021

في تطور جديد وهام بخصوص الاعتداء الوحشي الذي تعرضت له ممرضة بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بمدينة الداخلة من طرف مرافقي أحد المرضى، الأمر الذي خلف ردود فعل قوية من قبل العديد من المغاربة أجمعت كلها على الرفض والاستنكار وضرورة إعادة الاعتبار للممرضة الضحية والتي لا ذنب لها في ما وقع والذي شاهده جميع المغاربة من خلال فيديو مصور نشر على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى نطاق واسع، دخلت أخيرا المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بجهة الداخلة وادي الذهب، حيث أدانت بشدة الاعتداءات المتكررة على مهنيي الصحة أثناء قيامهم بعملهم، وقررت متابعة ومقاضاة المعتدين وبشكل فوري.
وجاء في بيان للمديرية الجهوية أنه "على إثر الاعتداء الشنيع الذي تعرضت السيدة إيمان الصوفي، مساعدة في العلاج خلال مداومتها بمصلحة العزل الصحي الخاص ب"كوفيد 19″ بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني من طرف مرافقي أحد المرضى، مساء يوم الجمعة 22 أكتوبر 2021، وكذلك الإعتداءات المتكررة التي تتعرض الأطر الصحية والإدارية وأعوان الحراسة بالمؤسسات الصحية بجهة الداخلة وادي الذهب، خاصة بالأقسام الاستشفائية للمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني وببعض المراكز الصحية، من قبل بعض مرافقي المرضى، مما يخلق حالة من الرعب والفزع لدى المواطنات والمواطنين والمرضى والعاملين بهذه المؤسسات الصحية، وما أثار ذلك من استياء كبير لدى المهنيين، وباعتبار مهنيي الصحة هم الركائز الأساسية المعتمد عليها في تنفيذ البرامج الصحية لضمان الخدمات الصحية للمواطنات والمواطنين، فإن المديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بجهة الداخلة وادي الذهب تدين بشدة هذه السلوكات الدنيئة والتصرفات اللامسؤولة، وتعلن أنه في إطار مؤازرتها للأطر الصحية ضحايا هذه الاعتداءات السافرة، ستتخذ إجراءات مسطرية لمتابعة مقترفي هذه الأفعال، وتؤكد أنها لن تدخر جهدا في الدفاع عن كرامة نساء ورجال الصحة، الذين يقدمون خدمات إنسانية نبيلة، ويشتغلون، رغم قلة عددهم، في ظروف قاسية، ليل نهار وعلى مدار سائر أيام الأسبوع، لضمان سير المرفق العمومي وتوفير الخدمات الصحية للمواطنات والمواطنين".
وتابعت مديرية الصحة بالداخلة أنها "إذ تشيد بالدور الفعال الذي تضطلع به الأطر الطبية والتمريضية وتقنيو الصحة الذين يقفون في الصفوف الأمامية لحماية وطننا بكل تفان ونكران للذات، فإنها تقدر جهودهم وتفانيهم في عملهم خاصة خلال هذه الظرفية الاستثنائية التي تمر منها بلادنا بسبب جائحة "كوفيد 19″، فإنها تعلن أن لا تسامح، ولا تساهل مع أي شخص تسول له نفسه، ومن أي موقع كان، التطاول أو إهانة الأطر الصحية أو الاعتداء على المؤسسات الصحية بالتخريب أو الإتلاف أو النهب".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.