تكسير 21 سيارة والإعتداء على شرطي بساطور بالدار البيضاء    بالصور.. "عروبي في مريكان" يعانق الحرية    هل الكتابة ترف فكري أم سلطة ضرورية؟    نريد صياما حقيقيا لا صيامٍ البطن والأعضاء التناسلية    هكذا أفهم الصيام    تتميز بحدوث نزيف في الأنف والحنجرة.. خصوصيات السلالة الهندية وسبل الوقاية منها    الضرائب غير المسددة سنة 2020: الغاء الغرامات و الزيادات و تكاليف التحصيل    "نساء يرتبن فوضى النهار" جديد الشاعر الفلسطيني نمر سعدي    نائب برلماني أوروبي يكتب: "غالي-غيت.. لا شيء يمكنه تبرير الإفلات من العقاب"    وزير خارجية صربيا: نساند الوحدة الترابية للمغرب.. ومبادرة الحكم الذاتي حل جاد وذو مصداقية    إسلاميات… تقرير الحالة الدينية في المغرب (2018 2020): المؤسسات الدينية (1/3)    طقس الخميس.. سحب منخفضة مع نزول أمطار بهذه المناطق    السلات الأميركي تتخذ قرارا هاما بشأن براءات اختراع لقاحات كورونا    "البام" يتقدم بمقترح قانون للجنة العدل من أجل العفو عن مزارعي القنب الهندي    المحكمة الإسبانية العليا تنفي استدعاء زعيم جبهة البولساريو الانفصالية    برقية تعزية ومواساة من الملك إلى أفراد أسرة المرحوم البشير بن يحمد مؤسس مجلة "جون أفريك"    ورشات تكوينية لفائدة النوادي السينمائية المدرسية    رواية (أدركها النّسيان) لسناء الشّعلان في رسالة ماستر في الجزائر    ميناء الناظور غرب المتوسط مشروع ضخم سيعطي دفعة قوية للتنمية بجهة الشرق    الجيش الملكي يطيح بالرجاء ويعبر لنصف نهائي كأس العرش    الجيش الأميركي: الصاروخ الصيني سيعود بشكل خارج عن السيطرة    البنزرتي: مباريات الكأس لا تتحمل الخطأ.. وبنهاشم: تفاصيل صغيرة تسببت لنا في هزيمة قاسية    واقع الصحافيين والصحافيات من خلال دراسة للمجلس الوطني للصحافة    أوبو تطلق هاتفها الذكي A54 الجديد    محنة الفراغ لدى "ريجولاريس"    تاريخ العلاقات المغربية الإيرانية    مانسوري تجري تعديلات على فيراري F8 Tributo    بولستار توسع عائلة Polestar 2    بين العقل والخبل    الوداد الرياضي يعبر إلى نصف نهاية كأس العرش    تويلف ساوث تطلق الشاحن Forté الجديد لآيفون 12    تياغو سيلفا: "كنت حزينا بعد إقصاء سان جيرمان والآن أنا سعيد مع تشيلسي.. هم من قرروا التخلي عني وعن توخيل"    نبيل الجاي: قلت #هنيونا للقنوات وأزلتها من بيتي !    بسبب "كورونا".. دول تعلن تشديد إجراءات "العيد" ومغاربة متخوفون    واش هادا هو البرنامج الإنتخابي ديالهم؟. العثماني وزعماء المعارضة باغين التلفزة لمهاجمة حزب الحمامة    بشرى سارة : الدفعة الثانية من لقاحات كورونا المقدمة في إطار مبادرة "كوفاكس" تصل المغرب.    فرنسا.. 244 وفاة و26000 إصابة جديدة بفيروس كورونا في ال24 ساعة الأخيرة    الغازي يكتب: فاز اليمين وفاز الشباب في جهة مدريد    ضربات الترجيح تؤهل الجيش لنصف نهائي كأس العرش على حساب الرجاء    ضربات الحظ تؤهل الجيش الملكي لنصف نهائي كأس العرش على حساب الرجاء    كورونا تقلص الاستثمارات الأجنبية نحو المغرب ب 32 % ; الأونكتاد: آثار الجائحة على الاستثمار العالمي ستستمر طيلة 2021    طنجة : تنظيم أبواب مفتوحة لفائدة الشباب حاملي المشاريع    الأوقاف المصرية تحدد مدة تكبيرات العيد والخطبة    33 ورشا إصلاحيا ضمن السياسة الوطنية لتحسين مناخ الأعمال للفترة 2021-2025    محمد رفعات .. فنان بصم بعطاءاته المشهد الثقافي والفني بالحسيمة    الوداد يقسو على شباب المحمدية برباعية ويتأهل لنصف نهائي كأس العرش    أخصائية تغذية تكشف عن خمس عادات سيئة تمنعك من خسارة الوزن    بوجدور.. مركز خبرة الصحراء للتوثيق والدراسات يكرم مسؤوليّ الإدارة الترابية    اكتشاف أقدم قبر في إفريقيا يعود إلى 78 ألف سنة    نشطاء بتيزنيت يحتجّون على اعتقال ومحاكمة مدير موقع محلي (صور)    مرة أخرى كانتي ينال جائزة "رجل المباراة".. نجم تشيلسي كان "الأفضل" ذهابا وإيابا ضد ريال مدريد    للمرة الثانية.. السعودية تدرس قرار منع أداء مناسك الحج    محمد بوطعام ... ضمير تزنيت الذي يقضي ليلته الثانية في السجن بأمعاء خاوية    توقيف صاحب محل ضواحي الناظور يبيع مواد غذائية تشكل خطرا على الصحة العامة    مقتل شاب فلسطيني برصاص قوات الجيش الإسرائيلي    وزير خارجية صربيا: المبادرة المغربية للحكم الذاتي حل جاد وذو مصداقية    صفرو .. فيضانات تتسبب في انهيار قنطرة وعزل سكان جماعتي رباط الخير وأدرج (فيديو)    المجلس العلمي الأعلى يكشف عن مقدار زكاة الفطر المقرر لهذه السنة!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقرير أممي:العالم على حافة هاوية مناخية في ظل استمرار ارتفاع درجات الحرارة
نشر في دوزيم يوم 22 - 04 - 2021

ذكرت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن درجة حرارة الأرض مستمرة في الارتفاع، حيث كانت سنة 2020 واحدة من أكثر السنوات الثلاث دفئا على الاطلاق، وهو ما ينذر كون العالم على حافة هاوية مناخية. ووفقا لتقرير حالة المناخ العالمي الصادر عن المنظمة العالمية للأرصاد الجوية فقد بلغ متوسط درجة الحرارة العالمية في عام 2020 حوالي 1,2 درجة مئوية فوق مستوى ما قبل الثورة الصناعية، و هذا الرقم "قريب بشكل خطير" من حد 1,5 درجة مئوية الذي دعا العلماء إلى عدم تخطيه من أجل درء أسوأ آثار تغير المناخ.
وحسب التقرير، فقد اتسمت السنوات الست منذ عام 2015 بكونها الأكثر دفئا على الإطلاق، مشيرا إلى أن تغير المناخ يقوض جهود التنمية المستدامة، من خلال سلسلة متتالية من الأحداث المترابطة التي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم عدم المساواة القائمة، فضلا عن زيادة إمكانية حدوث ردود فعل عكسية، مما يؤدي إلى استمرار الدورة المتدهورة لتغير المناخ.
وأشار التقرير أيضا إلى أنه منذ منتصف الثمانينيات من القرن الماضي، ارتفعت درجات حرارة سطح الهواء في القطب الشمالي بمعدل ضعف السرعة على الأقل مقارنة بالمتوسط العالمي، مع "تداعيات كبيرة محتملة" ليس فقط على النظم البيئية في القطب الشمالي ولكن أيضا على المناخ العالمي، مثل ذوبان الجليد الدائم، وإطلاق غاز الميثان؛ وهو أحد غازات الدفيئة القوية في الغلاف الجوي.
وبالإضافة إلى ذلك، لوحظ انخفاض مستوى الجليد البحري في القطب الشمالي بشكل قياسي في شهري يوليوز وأكتوبر 2020، بينما فقد الغطاء الجليدي في غرينلاند حوالي 152 جيغا طن من الجليد بين شتنبر 2019 وغشت 2020.
كما تم تسجيل أحداث مناخية قاسية في عدة مواقع على مستوى العالم، مع هطول أمطار غزيرة وفيضانات، وحالات جفاف شديدة وطويلة الأجل، وعواصف كارثية، وحرائق واسعة النطاق وطويلة الأمد في الغابات كما هو الحال في الولايات المتحدة وأستراليا.
وسجل التقرير استمرار تركيزات غازات الدفيئة الرئيسية في الزيادة في عامي 2019 و 2020، فيما تجاوز المتوسط العالمي لتركيزات ثاني أوكسيد الكربون بالفعل 410 أجزاء في المليون، في ظل إنذار آخر وهو أنه إذا استمر نفس النمط كما في السنوات السابقة، فقد تصل أو تتجاوز تركيزات ثاني أوكسيد الكربون 414 جزءا في المليون هذا العام.
كما لاحظت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية أن تحمض المحيطات وإزالة الأكسجين منها مستمران، مما يؤثر على النظم الإيكولوجية والحياة البحرية ومصايد الأسماك، فضلا عن الحد من قدرتها على امتصاص ثاني أوكسيد الكربون من الغلاف الجوي.
وعلاوة على ذلك، شهد عام 2019 أعلى مستوى مسجل من حرارة المحيطات. ومن المرجح أن يستمر الاتجاه في عام 2020، كما حصل مع المتوسط العالمي لارتفاع مستوى سطح البحر.
وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، في مؤتمر صحفي، عقده اليوم الاثنين، لإعلان نتائج التقرير، "نحن على حافة الهاوية"، مشددا على أن عام 2021 "يجب أن يكون عام العمل"، داعيا إلى عدد من "الإنجازات الملموسة"، قبل أن تجتمع البلدان في غلاسكو في نونبر، من أجل الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الأطراف (كوب 26) لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.
كما حث على ضرورة دعم الالتزامات والخطط المناخية بإجراءات فورية، وعلى أن تتماشى تريليونات الدولارات التي استثمرتها الدول الأكثر ثراء للتعافي المحلي من فيروس كورونا، مع اتفاق باريس بشأن تغير المناخ وأهداف التنمية المستدامة وأن يتم تحويل الدعم الموجه نحو الوقود الأحفوري إلى الطاقة المتجددة.
وأكد غوتيريش أنه "يجب على البلدان المتقدمة أن تقود التخلص التدريجي من الفحم - بحلول عام 2030 في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وبحلول 2040 في أماكن أخرى. لا ينبغي بناء محطات طاقة جديدة تعمل بالفحم".
من جانبه، حذر الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، بيتيري تالاس، من أن "الاتجاه السلبي" في المناخ يمكن أن يستمر خلال العقود القادمة بغض النظر عن جهود التخفيف، داعيا إلى زيادة الاستثمارات في تدابير التكيف.
وأشار تالاس إلى أن إحدى أقوى طرق التكيف تتمثل في الاستثمار في خدمات الإنذار المبكر وشبكات مراقبة الطقس، مضيفا أن العديد من البلدان الأقل تقدما "تعاني من فجوات كبيرة في أنظمة المراقبة الخاصة بها وتفتقر إلى أحدث خدمات الطقس والمناخ والمياه".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.