وزارة الصحة توقع اتفاقية إطار للشراكة مع الفدرالية الوطنية للصحة لتطوير المنظومة الصحية    مراكشيون: الدجاج غلا والمسكين معندوش باش يعيش    السعودية تُعلن عن موعد السماح بأداء العمرة    برشلونة يوضح حقيقة حسم صفقة نجم أياكس    مؤسسات تعليمية تلزم الأسر بالمساهمة في "مصاريف التعقيم"    هزة أرضية جديدة ترعب الساكنة ليلة أمس، والمعهد الوطني للجيو-فيزياء يرصد مكانها    معدان الغزواني مخرج "غربان": الفن تعبيري وليس تنافسيا    حملة فحص "كورونا" تصل تجار سوق "درب غلف" بالبيضاء -صور    توقعات مديرية الأرصاد لطقس اليوم الأربعاء    الجواهري يدعو الحكومة إلى عدم التسرع في تجديد خط الوقاية    فيسبوك يطلق من الدار البيضاء برنامج "Boost with Facebook" لدعم 1000 مقاولة عبر المملكة    المجلس العلمي بسلا ينظم حملة توعوية بالوباء    هل ينجح اتفاق بوزنيقة في وضع الليبيين على سكة التسوية؟    المجلس الأعلى للسلطة القضائية : استفادة 9391 معتقلا من عملية المحاكمات عن بعد ما بين 14 و18 شتنبر الجاري    جمهور الرجاء البيضاوي يخرق "منع التجمعات"    سوسييداد يعلن انتقال لاعبه يورنتي لليدز يونايتد    أستاذ جامعي يلتمس من رئيس مجلس النواب استرجاع مصاريف الدراسة من طرف جامعة الزهراوي لعلوم الصحة    هيئة انفصالية جديدة بالصحراء بزعامة أمينتو حيدر    العلاقة بين الدولة وحزب "العدالة والتنمية" .. قصة "العشق الممنوع"    تعليق الدراسة بالتناوب داخل ثانوية القدس التأهيلية بسطات    تحصيل التلاميذ يصطدم بإغلاق المدارس وتعليق الدراسة الحضورية    بعد مائة يوم من التخفيف.. المغرب يدخل مجموعة «المائة ألف إصابة» عالميا    وزير الداخلية يدعو الجماعات إلى تحسين المداخيل وترشيد النفقات    "هندسة العبث" تفتتح "صالون ليلى الثقافي والأدبي"    المغرب يتوقع صمود تحويلات الجاليات وتدفق الملايير من الهبات    ما هو عيب القلب الخِلقي؟    خبير: نصف "حالات كورونا" لا تحمل أعراضا .. والوضعية تسوء‬    أقراص "فيتا سي" تختفي من صيدليات بالمغرب    غياب البيضاء عن "المدن الذكية" يثير استياءً بالعاصمة الاقتصادية    الجيش الملكي يحل ببركان بحثا عن فوزه الأول مند فبراير    حكمة التكواندو ماجدة الزهراني تفاجأ بسرقة منزلها وتخريب سيارتها    أخبار الساحة    ميشيغن .. ولاية أمريكية متأرجحة تمهد الطريق نحو البيت الأبيض    "ضربة معول" تهدد أشهر أبواب الحضارة المغربية الموحدية بمراكش    ‮ ‬في‮ ‬حوار مع المدير العام لوكالة التنمية الرقمية،‮ ‬محمد الادريسي‮ ‬الملياني    معطيات هامة عن أول علاج لفيروس كورونا.    الملا عبد السلام: بهذه الطريقة كنت أحب التفاوض مع أمريكا -فسحة الصيف    نحو إرساء شراكة متعددة القطاعات بين المدينتين الساحليتين مومباسا الكينية وطنجة    السعودية تعلن عودة تنظيم مناسك العمرة تدريجياً بداية أكتوبر    إدريس الفينة يكتب: المنهجية والأهداف    صلاح حيسو: العدو الريفي أصل كل تتويج -حوار    ممثل ضحايا إقامة أوزود بمنتجع سيدي بوزيد : هدفنا إنقاذ المشروع    إصابة لاعب وسط ريال مدريد الإسباني بفيروس كورونا!    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    إلغاء حفل تسليم جوائز نوبل في ستوكهولم للمرة الأولى منذ سنة 1944    "شهادة ميلاد" يعود إلى "إم بي سي5"    شاهد الفيديو الذي تسبب في حبس الفنانة المغربية مريم حسين من جديد    التَطْبيع ومخطط إعادة تشكيل العقل العربي    مهرجان "افتراضي" لفن العيطة    توظيف التطرف والإرهاب    ابنة عبد العزيز الستاتي تستعد لإصدار أغنية اعتذارا من والدها    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    "Realme" تكشف عن منافس لهواتف "هواوي" (فيديو)    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    وفاة الممثل الفرنسي البريطاني مايكل لونسدايل عن 89 عاما    الجزائر تطرد القناة الفرنسية M6 بعد بث وثائقي حول الحراك (فيديو) !    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





+ فيديو / وزيرة خارجية النمسا – كارين كنايسل – تلقي كلمتها في الأمم المتحدة باللغة العربية وهذا ما قالته عن العرب..
نشر في أريفينو يوم 30 - 09 - 2018

وزيرة خارجية النمسا تعطي دروسا للعرب في تاريخهم ما أعلى منصة في العالم الامم المتحدة و تتحث عن تاريخهم و حضارتهم و يصفقون لها اعجابا درس يجب أن يتلقفه كل عربي ليتعلم من هذه المرأة الدبلوماسية المتحضرة بعيدا عن العنصرية و القومية الضيقة
ف General Assembly Seventy-third session, 14th plenary meetingHer Excellency Karin KNEISSLFederal Minister for Europe, Integration and Foreign Affairs of Austria
استهلت وزيرة خارجية النمسا كارين كنايسل، خطابها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، السبت، بمقطع باللغة العربية.
وأفادت الوزيرة النمساوية بأنها تريد أن تلقي خطابها باللغة العربية، قائلةً “لماذا أفعل هذا؟ هذه لغة من 6 لغات رسمية معتمدة في الأمم المتحدة”.
وشددت على أن “العربية لغة مهمة وجميلة وجزء من الحضارة العربية العريقة”.
وتابعت “لقد عشت في لبنان أثناء الحرب، وتعلمت هناك كيف يواصل الناس الحياة رغم الظروف الصعبة.. هناك نساء ورجال من بغداد إلى دمشق يواصلون الحياة.. كل الاحترام لهؤلاء الناس”.
ولفتت أنها “درست اللغة العربية في مركز الأمم المتحدة في فيينا وتابعت ذلك في لبنان”.
وأضافت أنه “للإنسانية صوت في قاعة الجمعية العامة، وأستخدم هذه اللغة للتعبير عن صوت أولئك الذين هم خارج هذه القاعة، ويعيشون وسط الحروب والصراعات، لاسيما في الشرق الأوسط”.
كما استخدمت كنايسل في خطابها الفرنسية والإسبانية والإنجليزية إلى جانب اللغة العربية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.