الرجاء يهزم الحسنية و ينتزع الصدارة من جديد    أولمبيك أسفي يكتفي بالتعادل أمام المغرب التطواني    وزير الصحة في زيارة مفاجئة للمركز الصحي بمدينة البئر الجديد    كورونا : اعتماد مراكز صحية مرجعية بمختلف الأحياء لاستقبال الحالات المشكوك في إصابتها بالفيروس    تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بكلميم.    نقطة نظام.. الحجر الرمادي    التعادل السلبي يحسم مباراة أولمبيك أسفي والمغرب التطواني    كورونا تؤجل مباراة اتحاد الفتح الرياضي ورجاء بني ملال    الرجاء البيضاوي يتصدر البطولة بعد فوزه على حسنية أكادير    هجرة جماعية في الصويرة لمنتخبي حزب "الكتاب" للبحث عن "عزيز" الاحرار    كورونا وصلات لتعاونية الحليب "كوباك".. ومصدر ل"كود": تقاس عامل ونتائج تحليل ل 170 شخص خدام فالمعمل خرجات سلبية    ارتفاع حصيلة قتلى انفجار مرفأ بيروت إلى 171 شخصا    وزير الاقتصاد والمالية: نظام رميد لن يبقى وسيتم تعويضه بالتأمين الإجباري عن المرض    السلطات تغلق منطقة "المشروع" بالبيضاء بسبب ظهور بؤرة وبائية-فيديو    آيت طالب: ستعتمد مراكز صحية مرجعية بالأحياء لاستقبال الحالات المشكوك في إصابتها بعدوى "كوفيد-19"    خلال أشهر.. الجماعات الترابية تحقق فائضا بقيمة 3,7 مليار درهم    بعد ماتش طنجة ضد بركان: كورونا لغات ماتش الفتح ضد بني ملال    الدزاير.. 492 إصابة جديدة ب"كورونا" و10 ماتو و343 تشفاو: ها شحال وصلو فالطُوطَالْ    بالفيديو.. إطلاق نار في البيت الأبيض وترامب يغادر مؤتمراً صحفياً    شعب لبنان مَا شَاءَ كان    قطاف الرؤوس الكبيرة بالجزائر.. القضاء العسكري يوجه اتهامات بالخيانة العظمى لقائد الدرك وسكرتير قايد صالح    الأطر الطبية والتمريضية بالناظور تواصل الاحتجاج ضد قرارات وزارة الصحة    النقاط الرئيسية في تصريح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة    بنشعبون: صندوق الاستثمار الاستراتيجي سيدعم الإنتاج والمشاريع الاستثمارية الكبرى    رئيس "الطاس" ل"البطولة": "منعنا اللاعبين من التنقل لمنازلهم خوفا من انتشار العدوى وسنعيد التحاليل يوم الجمعة المقبل"    وفاة كاتبة مغربية هولندية تخف استياء لدى مختلف القراء والمثقفين    هل يعود البيجيدي إلى منهجية "التقليص الذاتي" في انتخابات 2021؟    البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية يمنح المغرب تمويلا بقيمة 40 مليون يورو    أمطار رعدية قوية اليوم الثلاثاء في هذه المدن !    بريطانيا تلغي 114 ألف وظيفة إضافية في يوليوز المنصرم    قبيل الامتحانات.. إغلاق الحي الجامعي بفاس إلى إشعار اخر يربك الطلبة    حاولوا الوصول إلى إسبانيا..إنقاذ 8 مغاربة كانوا على مثن قوارب "الكاياك"    بعد إصابة 24 فردا من اتحاد طنجة بكورونا..هذا مصير مباراة نهضة بركان وفارس البوغاز    في أسبوع.. 1186 حادث سير يخلف مصرع تسعة أشخاص و1649 جريحا    هبوط سريع في أسعار الذهب وسعر الأوقية يصل إلى ما دون ال2000 دولار    "لحر" يحقق معادلة صعبة في عالم الراب    بعد ساعات من إعلان روسيا تسجيل لقاح "كورونا".. الإعلام الأمريكي يُشكّك في "فعاليته"    نحو إحداث مختبر حديث لفيزياء التربة بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية    المغرب سافط أطنان دالمساعدات للبنان واليوم كمالة 20 طيارة    الخطوط الملكية المغربية تمدد العمل بالرحلات الخاصة إلى غاية 10 شتنبر المقبل    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الأربعاء    قرار وكيل الملك بآسفي في حق المتورطين في تفجر بؤرة "كورونا"    نجم إسباني عالمي يعلن إصابته بفيروس كورونا في عيد ميلاده    لجنة إقليمية ببوجدور تراقب سلامة تخزين المواد الخطرة والقابلة الانفجار    تهدم منازل مسجلة لدي اليونسكو في صنعاء القديمة جراء الأمطار الغزيرة    *وحدي أشطح*    "كورونا".. محاكمة أزيد من 6000 معتقل عن بعد خلال 5 أيام    غرامات مالية تهدد عشرات الآلاف من هواة الصيد بالقصبة والصيد الترفيهي !    الحبيب المالكي لقناة "فلسطين": الجامعة العربية بحاجة لإصلاحات عميقة    ممثلة تكشف كيف فقدت شعرها بسبب "كورونا" -فيديو    رسميا.. المكتبة الشاطئية بواد لو تفتح أبوابها أمام عموم المُصطافين    تقرير يتهم هوليوود بممارسة الرقابة الذاتية لدخول الأسواق الصينية الضخمة    فيس بوك تنافس تيك توك بتطبيق الإنستغرام Reels    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    بيان حقيقة ما ورد في مقال تحت عنوان " عامل أزيلال يقاضي الرئيس السابق ل"آيت أمديس "    أولا بأول    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





روبورتاج : افتتاح خطبة الجمعة بمسجد محمد السادس بالناظور
نشر في أريفينو يوم 24 - 05 - 2019

بعد الاذن المولوي من أمير المومنين جلالة الملك محمد السادس حفظه الله الذي افتتح على إثره المسجد الكبير بحي الناظور الجديد -المطار سابقا- يوم الجمعة الماضية 11 رمضان 1440ه / 17 ماي 2019م، وبعد أن تفضل أعزه الله، وتكرم بإطلاق اسمه عليه وأصبح اسمه : «مسجد محمد السادس» حيث يعد ثاني مسجد بعد مسجد بتامسنا من بين 20 مسجدا يحظى بهذا الاسم الشريف، افتتحت خطبة الجمعة لأول مرة يوم 18 رمضان الجاري.
وقد تناول خطيب الجمعة في الخطبة الأول موضوع بناء المساجد وحاجة الناس إليها، وإنها من المرافق الحيوية التي توليها المملكة المغربية تاريخيا الأولوية والعناية اقتداء بالسنة العملية لنبي الهدى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الذي كان أول ما قام به عندما نزل بالمدينة المنورة بناء مسجد قبا. وهو النهج الذي سار عليه الخلفاء من بعده والسلف والملوك.
فالتاريخ يحدثنا عن مولاي ادريس الثاني الذي كان أول عمل قام به بعد إتمام بناء مدينة فاس هو بناء مسجد (الاشياخ) بعدوة الاندلس، ثم بناء مسجد الشرفاء بعدوة القرويين الذي نقل اليه خطبة الجمعة التي استمرت بها الى ان بني جامع القويين. ونفس العمل سار عليه ملوك المغرب بعده، فالملك محمد الخامس رحمه الله عندما زار الناظور 1957 كان أول ما فعل ان وضع حجر الأساس لبناء المسجد الذي يحمل الان اسمه: مسجد محمد الخامس حيث افتتحه في زيارته الثانية عام 1959. وهو العهد الذي ينهجه امير المومنين محمد السادس الذي يؤسس لمساجد ويبنيها ويفتتحها ويصلي فيها أينما حل ونزل داخل الوطن وخارجه. وأضاف خطيب الجمعة في خطبته الأولى قائلا:
ان أول من يستحق التهنئة هو أمير المومنين الذي تفضل فوضع حجر الأساس لهذا المسجد عام 2011 ثم تكرم حفظه الله فأطلق عليه اسمه الشريف.
والشرف كبير وعظيم لعمار المساجد وبناتها الذين يصدق عليهم قول الله تعالى: «إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ ۖ فَعَسَىٰ أُولَٰئِكَ أَن يَكُونُوا مِنَ الْمُهْتَدِينَ»
فانتم -يقول الخطيب ياعمار المساجد ويا اهل الناظور تفرحون اليوم بافتتاح مسجد محمد السادس الذي جاء ليتوج هامة مدينتكم ويكون شامتكم وزينة واجهتكم وشعاركم، فهو مفخرة للناظور ولأهل الناظور اذ تفتخر مدن المملكة بمآثرها وبمآذنها وابراجها. انه الفوز الحقيقي بمسجد نموذجي متكامل يعد فتحا ونصرا مبينا لهذه الساكنة التي كانت متشوقة اليه، ولذلك فهو يشهد حاليا اقبالا من الرجال والنساء الشيوخ والشباب في جميع الأوقات.
وفي الخطبة الثانية تطرق خطيب الجمعة الى مايجب من احترام وتوقير وصيانة للمساجد. فبيوت الله تعالى حرمة من حرماته التي يجب ان تعظم “ذلك ومن يعظم حرمات الله فهو خير له عند ربه” ومن آداب الدخول الى المسجد استشعار عظمة الله والتأدب معه وذلك كله من الزينة المطلوبة في قوله تعالى: “ يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ “
والزينة تعني احسن الثياب وانظفها وتعني الرائحة الطيبة التي تجعلنا نجنب بيوت الله الرثاثة والنتانة وكل ماينفر المصلين وملائكة الرحمان.
وشكر خطيب الجمعة كل المساهمين في البناء والتشييد من وزارة الأوقاف والسلطات المعنية والقائمين بالأشغال والمحسنين والمحسنات وكل من كان سببا في وجود هذا الصرح المبارك. وتوجه خطيب الجمعة بنداء خاص الى الشباب ليعمروا مساجد الله ويتفقدوا قلوبهم بالصلاة ويريحوها بها فهم عماد الوطن ومستقبله. وارضهم ارض اجدادهم ارض الخيرات انجبت وتنجب علماء وصلحاء ومجاهدين هم اسوتنا اليوم وقدوتنا في زرع الآمال في القلوب. علقوا قلوبكم، أيها الشباب، بالمساجد أصلحوها بالثقة في ربكم وفي قرآن ربكم. وان كل عقبة وكل تحد تتغلبون عليه لا محالة
كل صعب على الشباب يهون *** هكذا همة الرجال تكون
وبالمناسبة نشير الى ان صلاة الجمعة لأول مرة في هذا المسجد شهدها خلق كثير حجوا ليشاركوا في هذا الخير بمناسبة رمضان الابرك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.