طقس الخميس.. حار بمختلف مدن المملكة    غليان بوكالة التنمية الاجتماعية .. و معالي الوزيرة خارج التغطية    كورونا : لهذا السبب .. من الممكن التراجع عن إجراءات التخفيف في المغرب    صحف : إصابة ممرضة بكورونا عقب التحاقها بالمستشفى، وندرة المياه بجهة سوس ماسة تثير الجدل، واستئناف محاكمة الإسرائيلي الذي فر من إسرائيل بعد كسره سوار المراقبة    غرق مركب للصيد وفقدان "بحّارة" يثير الاستنفار بضواحي أكادير    تقديم جهاز 100 في المائة مغربي لتصنيع الكمامات الواقية    برفضها المتعنت السماح بإحصاء ساكنة المخيمات .. الجزائر مسؤولة عن تحويل المساعدات الإنسانية الموجهة إلى تندوف    الدكتورة ربيعة بوعلي بنعزوز ضيفة على" نافذة بعيون مهاجرة"    إحداث مختبر جديد لتحليل الآثار الرقمية بولاية أمن تطوان    الدولي المغربي نور الدين أمرابط يفوز على كورونا    حالة إستنفار بأكادير بعد غرق باخرة للصيد وعلى مثنها عدد كبير من البحارة    بعد إصابة شرطي بكورونا.. فرض الحجر الصحي على جميع موظفي دائرة أمنية بطنجة    أكادير : تفاصيل الحالات الوافدة التي أرجعت فيروس كورونا إلى جهة سوس ماسة في الأربعاء الأسود.    تضامنا مع مرضى السرطان.. الفنانة عائشة ماه ماه تحلق شعر رأسها    المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش: أنا رئيس، مدرب ولاعب، لكني أتقاضى راتب لاعب فقط    بنشعبون: تسريع الإصلاحات الإدارية من أهم مرتكزات مشروع قانون المالية المعدل    رئيس الوزراء الإسباني: مزاعم الفساد المحيطة بالملك ‘خوان كارلوس' بأنها مزعجة        فرانك لامبارد : لا أضع أي قيود على بوليسيك    واش هادي حكومة بعقلها. غير عملية مقنعة لعودة لمغاربة اللي حصلو برا ولكن شكون هاد شركات الطيران اللي تبغي تدي لمغاربة وترجع خاوية وواش غاديين يداوبلو الثمن باش يربحو ويدگدگو جيب اللي باغي يدخل    عيد الأضحى: تدابير وقائية إضافية في سياق جائحة كوفيد- 19    زعماء الأحزاب: ننتظر مصالحة المواطن مع الإنتخابات وتعزيز ثقته لتسجيل نسبة إقبال مرتفعة    باحث في المالية: قانون المالية التعديلي يظهر عمق الازمة وينذر بشح في السياسات الاجتماعية    برشلونة يكتفي بانتصار "صغير" وإسبانيول يغادر رسميا قسم الكبار    فيديو .. لقطة طرد انسو فاتى امام اسبانيول    بتعبئة قصوى من فرقها.."ليدك" تعلن إعادة التيار الكهربائي ل 100% من الزبناء بالدارالبيضاء    الحكومة تعرض أمام البرلمان مشروع قانون المالية التعديلي وبنشعبون: مرتكزاته الحفاظ على مناصب الشغل ودعم المقاولات    تدهور مؤشر الثقة لدى الأسر المغربية خلال الفصل الثاني من 2020    تسجيل أزيد من 300 حالة شفاء بطنجة    الاستاذ رشيد صبار يكتب: ثقافة النقد البناء والنقد الهدام    فيديو : الفنان هشام الريفي يصنع اسمه في عالم النجومية وهذا جديده    كوڤيد-19.. تسجيل حصيلة قياسية ب 677 حالة شفاء خلال 24 ساعة الأخيرة    بنشعبون يكشف بالأرقام فداحة الخسارة التي تكبدها الإقتصاد المغربي جراء جائحة كورونا !    "حكواتيون شعراء" في دار الشعر بمراكش    رجل الأعمال اللبناني لي تشد فالمغرب طلقاتو ميريكان لأسباب صحية    الأسبوع الأول من يوليوز.. قائمة البرامج الأكثر مشاهدة على "الأولى" و"دوزيم"    الوزير الفردوس دار اجتماع مع لقجع على ود استراتيجية الجامعة    العثماني: المغرب يراهن على تنشيط الاقتصاد لتجاوز آثار الجائحة    مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يخص تعديل مرسوم بقانون سن أحكام خاصة بحالة الطوارئ الصحية    المساجد تفتح أبوابها من جديد    فرنسا تعلن أنها لن تفرض إغلاقا كاملا في حال حصول موجة ثانية من كورونا    مراكش: مضاعفات السكري تدخل عبد الجبار لوزير قيدوم المسرحيين المغاربة مصحة خاصة    ما قاله المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب حول انقطاع التيار الكهربائي بالدار البيضاء    ماكرون يلتحق ب"تيك توك" لتهنئة الناجحين في الباكالوريا.. ويكسب نصف مليون مشترك في يوم- فيديو    نشرة خاصة.. موجة حر اليوم الأربعاء وغدا الخميس بعدد من مناطق المملكة    أمنستي وسؤال المصداقية    ضابط إماراتي سابق يتحدث عن وجود تسريبات صوتية تثبت توجيه الإمارات للحوثيين لقصف السعودية    وفاة بطل العالم السابق للتزلج على الثلج بالألواح    الولايات المتحدة الأمريكية تنسحب رسميا من منظمة الصحة العالمية    مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي: الصين "أعظم تهديد" للولايات المتحدة    « نايت وولك » لعزيز التازي يحط الرحال بأمريكا الشمالية في ربيع 2021    أكادير : جمعية دروب الفن تواصل تحقيق مشروعها الثقافي بجهة سوس.        الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يعلن إصابته بفيروس كورونا المستجد    رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    الحج في زمن كورونا.. هذا بروتوكول رمي الجمرات هذا العام!    فيديو.. كورونا.. مواطنون يطالبون بإعادة فتح المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إصابة رجال إطفاء في حريق بالبيضاء
الحريق اندلع بمستودع لمواد التجميل أسفل إقامة سكنية وامتد إلى طابقها الثالث
نشر في الصباح يوم 01 - 12 - 2011

اندلع، صباح أمس (الثلاثاء)، حريق مهول بمستودع للعطور ومواد التجميل ومواد أخرى يدخل الكحول في تركيبتها وهي شديدة الاشتعال، يقع أسفل إقامة مأهولة بالسكان بزنقة المنصور العبدي بحي المعاريف. وخلف الحادث احتراق عدد من الشقق، فضلا عن انهيار جزء كبير من واجهة العمارة. وذكرت مصادر من الوقاية المدنية، في تصريح ل«الصباح»، نبأ إصابة ثلاثة عناصر (ملازم وضابطا صف) أصيبوا إثر تدخلهم لإخماد ألسنة اللهب القوية، بعد سقوط قطع من الآجر من واجهة الإقامة السكنية التي لم تصمد أمام شدة النيران التي طالت الطوابق الأول والثاني والثالث.
وقال مراد الميساوي، نائب مدير الشركة صاحبة المستودع، إن النيران اندلعت في حدود الثامنة والنصف صباحا، مرجحا أن يكون «تماس كهربائي وراء الحادث». ويشار إلى أن المستودع كان مليئا عن آخره بعبوات العطور ومواد التجميل شديدة الاحتراق، والتي أكد أحد الجيران أنها تُستورد من الصين.
وأوضح الميساوي، في تصريح ل«الصباح» أن الشركة، بتعاون مع مؤسسة التأمين، تتعهد بتعويض كل السكان الذين تضررت منازلهم، مؤكدا أن الشركة تشتغل بهذا المستودع منذ 15 عاما ولم يسبق خلالها أن وقع مثل هذا الحادث.
إلى ذلك، نفت مصادر من مصالح الأمن الولائية بالدار البيضاء، التي حلت بكثافة بمكان الحادث، خبر إصابة أي من السكان، مؤكدة أنه سيتم فتح تحقيق في الأسباب التي أدت إلى اندلاع الحريق. وذكرت أنه تم إخلاء إقامة الفضيلة، الواقعة فوق المستودع، «تجنبا لوقوع إصابات في صفوف السكان».
وفي السياق نفسه، تحدث شهود عيان عما أسموه «ارتباكا كبيرا» وسم تدخل عناصر الوقاية المدنية، وقالوا إنهم لم يصلوا إلى مكان الحريق إلا بعد مرور حوالي ساعة على اندلاع النيران، وإن الفوهة الموجودة بزنقة منصور العبدي والمخصصة لتزويدهم بالماء كانت فارغة، إذ اضطروا إلى التوجه إلى فوهات موجودة بزنقة ابراهيم النخعي التي تتقاطع مع زنقة منصور العبدي، للتزود بالماء لإخماد ألسنة اللهب.
وعاينت «الصباح» ألسنة لهب مستعرة تنبعث من داخل المستودع لتطول الشقق الموجودة في الطوابق الأول والثاني والثالث، إذ أدت إلى احتراق عدد كبير من الشقق الواقعة على واجهة الإقامة السكنية بالطابقين الأول والثاني، كما طالت شقتين بالطابق الثالث، علاوة على سماع دوي انفجارات قوية من داخل المستودع.
أكد أحد سكان الطابق الأول أن النيران التهمت كامل أثاث شقته، مؤكدا أنه صار «الآن في حالة تشرد» هو وعائلته. إلى ذلك خلف تأخر عناصر الوقاية المدنية سخطا واسعا في أوساط سكان الإقامة، وقال أحدهم ل»الصباح» إنه لولا «تأخرهم لما امتدت النيران إلى بيوتنا»، وعاينت «الصباح» رجال أمن من مختلف التشكيلات وهم يحاولون طمأنة السكان والتخفيف من روعهم وإبعادهم عن مكان اندلاع النيران.
وفي سياق ذلك، استغرب عبد الرحيم بوسيفان، نائب رئيس مقاطعة المعاريف، الترخيص بإقامة مستودع «لتخزين مواد خطيرة وشديدة الاشتعال في قلب إقامات سكنية»، ودعا في تصريح ل»الصباح» إلى «إعادة النظر في مثل هذه التراخيص، خاصة أنها تشكل خطرا كبيرا على سلامة السكان».
جدير بالذكر أن عناصر الوقاية المدنية لم يتمكنوا من إخماد ألسنة اللهب بشكل تام إلا في حدود الثانية عشرة والنصف من زوال يوم أمس (الثلاثاء)، إذ ظل اشتعال النيران يتجدد بالشقق الواقعة في كل من الطابقين الثاني والثالث، مما تطلب من رجال الإطفاء الصعود إلى داخلها، خاصة أن سيارات الإطفاء التي أحضروها لم تكن تتوفر على سلالم لتمكينهم من بلوغ الطوابق العليا من خارج الإقامة السكنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.