“قربلة” في مجلس النواب.. الموقع السياسي لحزب التقدم والاشتراكية يتسبّب في توقف أشغال أول جلسة برلمانية ووهبي في حالة “شرود”    الامير مولاي رشيد يفتتح الدورة الثانية عشرة لمعرض الفرس للجديدة    حذف وزارة الإتصال من الحكومة يخرج موظفيها للإحتجاج    محكمة الاستئناف بالرباط تؤجل محاكمة الصحافيين الأربعة إلى نونبر المقبل    الحكم على 9 زعماء كتالونيين بأحكام قاسية بسبب دعوتهم للإنفصال    أسهم زياش في إرتقاع وإسمه يغزو صحف أوروبا    توقيف نساء يخفين تحت ملابسهن أكثر من 10 كليوغرامات من الحشيش معدة للتهريب    طقس الاثنين.. استمرار الحرارة مع احتمال نزول قطرات مطرية ضعيفة    ستيني يضع حدا لحياته شنقا داخل منزله بطنجة    خفر السواحل الاسباني تنقذ مغاربة حاولوا الهجرة باستعمال دراجة مائية    ندوة عموتا في هذا الموعد    جلالة الملك يهنئ قيس سعيد بمناسبة انتخابه رئيسا للجمهورية التونسية    الملك محمد السادس يهنئ الرئيس الجديد لتونس    خاليلوزيتش: المنتخب يجتاز مرحلة بناء كبيرة ويحتاج إلى الإصلاح    رسميا .. قائمة المنتخب الجزائري لمباراة المغرب في تصفيات شان 2020    رسميا.. قيس سعيد رئيسا لتونس بأكثر من ثلثي أصوات الناخبين    الدغوغي يطلق “مشات”    “حديدان” في مسلسل كوري – فيديو    فوضى وزحام كبير أمام شباك تذاكر مباراة المنتخب المحلي أمام نظيره الجزائري ببركان    خاليلوزيتش : المنتخب الوطني في طور عملية إعادة بناء كبيرة    ابن كيران: نتائج الانتخابات التونسية انتصار لإرادة الشعوب وقيس السعيد رجل من الحجم الكبير    مزوار .. نهاية سياسي خرج من جلباب الدولة بآرائه المخالفة خبير: منذ سنة ومزوار يعبر عن آراء مخالفة    بعد أقل من 24 ساعة على إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية.. تونس تهتز على وقع حادث مقتل فرنسي وإصابة عسكري في “اعتداء” شمال البلاد    أوردوغان لقادة الدول العربية: “قراراتكم لن تقدم أو تؤخر”    أفلام عربية بمهرجان البيضاء    لقاء تواصلي لمجموعة كوسومار مع الفلاحين لدعم المنتجين للشمندر السكري بجهة بني ملال خنيفرة    للمرة الأولى.. البرلمان يناقش غدا تقرير النيابة العامة في غياب رئيسها والحكومة    مصدر عسكري: الجيش يستعدّ لمناورات دفاعية روتينيّة في جرسيف    ثلاثة باحثين يتقاسمون جائزة نوبل للاقتصاد 2019    حفل فني يعزز روابط الجالية المغربية في كوبنهاغن    العثماني يقدم مشروع قانون المالية مع النقابات والباطرونا    بعد إصابة أكثر من 10 ملايين شخص بمرض السل سنويا.. العلماء يكتشفون علاجا فعالا للمرض يستخرج من قاع البحر    حرائق صيف 2019.. صورة قاتمة لمستقبل الأرض    مراكش.. اندلاع حريق بحمام شعبي وخسائر مادية -التفاصيل    إسبانيا تواجه السويد بهدف حسم التأهل إلى "يورو 2020"    العثماني في رسالة وجهها إلى الغنوشي.. “البيجيدي يعتز بالنموذج الديمقراطي التونسي”    خمس وزراء أمام البرلمان في أول جلسة رقابية    العثماني يكشف عن وصفة لخفض أسعار المحروقات خلال 6 أشهر المقبلة خلال لقاء حزبي داخلي    البنك الدولي: الناتج الإجمالي للمغرب سينخفض إلى 2.7 % خلال 2019 بسبب تراجع القطاع الزراعي و توقع انتعاش نمو الاقتصاد المغربي بمعدل 3.3 %خلال الفترة 2020-2021    إصابة 9 أشخاص.. سيارة تقتحم 3 مطاعم بمراكش وصاحبها يلوذ بالفرار (فيديو وصور) كان في حالة سكر    طنجة تحتضن فعاليات الدورة ال 13 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي    الشركات ذات التنوع الجنسي تتمتع بنسبة 15 في المائة لتحقيق النجاح خلال درس متقدم حول تأسيس وتألق العلامات التجارية نظمته BMCE    في خطاب له بعد ظهور نتائج الانتخابات..قيس سعيد: زيارتي الخارجية الأولى للجزائر وقضية فلسطين أولوية لنا    تلميذة مغربية تتأهل للمراحل النهائية من برنامج “تحدي القراءة العربي” رفقة 8 مشاركين    الدوزي في صدارة “الطوندونس” في المغرب والجزائر – فيديو    البطالة في المدن وصلت 13.8 % خلال 2018    التسوس ينخر أسنان 92 ٪ من المغاربة تتراوح أعمارهم ما بين 35 و 45    اختبار جديد يحسن تشخيص وعلاج التهاب الكبد “بي”    المستشفى الامريكي بمراكش يفتح أبوابه قريبا في وجه العموم    أمسية شعرية متميزة في ختام مهرجان القصر الكبير للشعر و الإبداع    اختلالات بمؤسسة تعليمية ضواحي تطوان    دراسة حديثة: السفر يجعلك أكثر سعادة من الزواج    دراسة بريطانية : تناول الوجبات السريعة بشكل متكرر قد يزيد من خطر الإصابة بالعقم والسرطان    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    إذ قال لابنه وهو يعظه    حمد الله يكذب خاليلوزيتش وحجي    قصص قصيرة جدا ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إصابة رجال إطفاء في حريق بالبيضاء
الحريق اندلع بمستودع لمواد التجميل أسفل إقامة سكنية وامتد إلى طابقها الثالث
نشر في الصباح يوم 01 - 12 - 2011

اندلع، صباح أمس (الثلاثاء)، حريق مهول بمستودع للعطور ومواد التجميل ومواد أخرى يدخل الكحول في تركيبتها وهي شديدة الاشتعال، يقع أسفل إقامة مأهولة بالسكان بزنقة المنصور العبدي بحي المعاريف. وخلف الحادث احتراق عدد من الشقق، فضلا عن انهيار جزء كبير من واجهة العمارة. وذكرت مصادر من الوقاية المدنية، في تصريح ل«الصباح»، نبأ إصابة ثلاثة عناصر (ملازم وضابطا صف) أصيبوا إثر تدخلهم لإخماد ألسنة اللهب القوية، بعد سقوط قطع من الآجر من واجهة الإقامة السكنية التي لم تصمد أمام شدة النيران التي طالت الطوابق الأول والثاني والثالث.
وقال مراد الميساوي، نائب مدير الشركة صاحبة المستودع، إن النيران اندلعت في حدود الثامنة والنصف صباحا، مرجحا أن يكون «تماس كهربائي وراء الحادث». ويشار إلى أن المستودع كان مليئا عن آخره بعبوات العطور ومواد التجميل شديدة الاحتراق، والتي أكد أحد الجيران أنها تُستورد من الصين.
وأوضح الميساوي، في تصريح ل«الصباح» أن الشركة، بتعاون مع مؤسسة التأمين، تتعهد بتعويض كل السكان الذين تضررت منازلهم، مؤكدا أن الشركة تشتغل بهذا المستودع منذ 15 عاما ولم يسبق خلالها أن وقع مثل هذا الحادث.
إلى ذلك، نفت مصادر من مصالح الأمن الولائية بالدار البيضاء، التي حلت بكثافة بمكان الحادث، خبر إصابة أي من السكان، مؤكدة أنه سيتم فتح تحقيق في الأسباب التي أدت إلى اندلاع الحريق. وذكرت أنه تم إخلاء إقامة الفضيلة، الواقعة فوق المستودع، «تجنبا لوقوع إصابات في صفوف السكان».
وفي السياق نفسه، تحدث شهود عيان عما أسموه «ارتباكا كبيرا» وسم تدخل عناصر الوقاية المدنية، وقالوا إنهم لم يصلوا إلى مكان الحريق إلا بعد مرور حوالي ساعة على اندلاع النيران، وإن الفوهة الموجودة بزنقة منصور العبدي والمخصصة لتزويدهم بالماء كانت فارغة، إذ اضطروا إلى التوجه إلى فوهات موجودة بزنقة ابراهيم النخعي التي تتقاطع مع زنقة منصور العبدي، للتزود بالماء لإخماد ألسنة اللهب.
وعاينت «الصباح» ألسنة لهب مستعرة تنبعث من داخل المستودع لتطول الشقق الموجودة في الطوابق الأول والثاني والثالث، إذ أدت إلى احتراق عدد كبير من الشقق الواقعة على واجهة الإقامة السكنية بالطابقين الأول والثاني، كما طالت شقتين بالطابق الثالث، علاوة على سماع دوي انفجارات قوية من داخل المستودع.
أكد أحد سكان الطابق الأول أن النيران التهمت كامل أثاث شقته، مؤكدا أنه صار «الآن في حالة تشرد» هو وعائلته. إلى ذلك خلف تأخر عناصر الوقاية المدنية سخطا واسعا في أوساط سكان الإقامة، وقال أحدهم ل»الصباح» إنه لولا «تأخرهم لما امتدت النيران إلى بيوتنا»، وعاينت «الصباح» رجال أمن من مختلف التشكيلات وهم يحاولون طمأنة السكان والتخفيف من روعهم وإبعادهم عن مكان اندلاع النيران.
وفي سياق ذلك، استغرب عبد الرحيم بوسيفان، نائب رئيس مقاطعة المعاريف، الترخيص بإقامة مستودع «لتخزين مواد خطيرة وشديدة الاشتعال في قلب إقامات سكنية»، ودعا في تصريح ل»الصباح» إلى «إعادة النظر في مثل هذه التراخيص، خاصة أنها تشكل خطرا كبيرا على سلامة السكان».
جدير بالذكر أن عناصر الوقاية المدنية لم يتمكنوا من إخماد ألسنة اللهب بشكل تام إلا في حدود الثانية عشرة والنصف من زوال يوم أمس (الثلاثاء)، إذ ظل اشتعال النيران يتجدد بالشقق الواقعة في كل من الطابقين الثاني والثالث، مما تطلب من رجال الإطفاء الصعود إلى داخلها، خاصة أن سيارات الإطفاء التي أحضروها لم تكن تتوفر على سلالم لتمكينهم من بلوغ الطوابق العليا من خارج الإقامة السكنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.