اشاعة تعري الإعلام في المغرب خارجة من الفايسبوك !!!!!!    أمير المؤمنين يترأس حفلا دينيا إحياء للذكرى الواحدة والعشرين لوفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني    حزب الاستقلال يكتسح الانتخابات الجزئية للغرفة الفلاحية بإقليم بولمان    ندوة الأرشيف الجماعية بين توصية لجنة التفتيش و الحق في المعلومات    اللجنة النسوية لحزب العدالة والتنمية بإقليم العرائش تنظم احتفالية المولد النبوي بالقصر الكبير    غيابات إتحاد طنجة في مواجهة رجاء بني ملال    نقطة نظام.. البام والبيجيدي    مجلس المستشارين يصادق على الجزء الأول من قانون المالية برسم 2020    الملك يرفض استقبال بنيامين نتنياهو الذي طلب زيارة المغرب برفقة وزير الخارجية الأميركي    حدود الحريات الفردية    المغرب التطواني يجمع منخرطيه والغازي يكشف مستجدات الانتدابات    الأهلي يستعيد توازنه "أفريقيًا" بثنائية في الهلال السوداني    كوب 25 .. الدعوة إلى حماية المحيطات والمناطق الساحلية    الملك يبعث برسالة تعزية لأسرة السنوسي مدير الديوان الملكي والوزير السابق    المرشحون للرئاسيات الجزائرية يقدمون برامجهم في مناظرة    بريانكا شوبرا تتحدث عن سبب تخلف زوجها نيك جوناس عن مرافقتها للمغرب-فيديو    بعد فرار الجناة..درك عين تاوجطات يحجز مخدرات في دورية للدرك الملكي لمحاربة تجارة المخدرات    للا مريم تترأس حفلا دينيا إحياء لذكرى وفاة جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني    الترجي يهزم شبيبة القبائل ويتصدر مجموعة الرجاء    بسبب المادة 9.. مستشار برلماني من الPJD يقاطع جلسة التصويت على مالية 2020    العاهل السعودي يعزى ترامب في ضحايا حادث فلوريدا    قرار جديد من “الطاس” يقرب حكيم زياش من أحد أكبر أندية إنجلترا    عمال حافلات "شركة ألزا" للنقل الحضري بالرباط وسلا وتمارة يخوضون إضرابا عن العمل    العلمي يقدّم المغرب قدوة للأفارقة    تراجع مخزون المياه في سدود المغرب إلى 7.2 مليار متر مكعب    بن عبد السلام: المادة 9 تجعل القضاء مستبدا وتمييزا.. والحقوقيون يدعمون المحامين لإسقاطها – فيديو    نبذة عن عبد القادر مطاع الممثل المرموق الذي قتلته الإشاعة قبل الأجل المحتوم    رئيس الوزراء الفرنسي عازم على تطبيق إصلاحات التقاعد    نزاع “سوء الجوار” يسلب حياة شاب بطعنات سكين بمدينة طنجة    هاجر عبر قوارب الموت.. إسبانيا تسمح للمغربي بوخرصة بالمشاركة في بطولتها ل”التايكوندو”    مرصد: الحكومة عجزت عن إيجاد حل للتهريب بباب سبتة وتكتفي بالترقيع    حقيقة تضرر الرئتان بسبب السجائر الإلكترونية    4 قتلى خلال مطاردة الشرطة الأمريكية لشاحنة مسروقة في فلوريدا    الرجل الذي منحه زياش قميصه ليس والد الطفل.. والنجم المغربي يبحث عن الفتى ليهديه قميصه!    طنجة : ملتقى يوصي بضرورة تنمية الصناعات التصديرية والتصنيع المحلي بالبلدان العربية    اليوم العالمي للتطوع.. مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تحتفي بالتعاونيات    الرباط.. حريق محدود بالمركز التجاري (رباط سانتر) دون تسجيل خسائر    بعد أيام من افتتاحه.. النيران تندلع ب"الرباط سانتر"    المعرض الوطني للفنون التشكيلية: أيادي النور بمركز تطوان للفن الحديث    بهدف حماية المسجد الإبراهيمي ببلدة الخليل من خطر التهويد.. آلاف الفلسطينيين يصلون الفجر بالمسجد    بلاغة الشعر وبلاغة الإقناع    “متاهة المكان في السرد العربي” للباحث المغربي إبراهيم الحجري    تقضي مسافات طويلة للذهاب للعمل… هكذا تخفض مستوى توترك    الليشمانيا تصيب أحشاء رضيعة بزاكورة.. ووالدها يناشد وزير الصحة تبلغ من العمر 9 أشهر    استقالة كومي نايدو أمين عام منظمة العفو الدولية    واشنطن تقدّر “مقتل أكثر من ألف إيراني على يد النظام” خلال التظاهرات    المترجم ليس مجرد وسيط لغوي    ما يشبه الشعر    « تثمين المنتجات المجالية» .. بزاكورة    الإتحاد العربي يكشف موعد مباراتي الرجاء الرياضي في كأس العرب    وفاة مدير الديوان الملكي والوزير السابق بدر الدين السنوسي    دراسة أمريكية: الولادة المبكرة تزيد خطر إصابة الأطفال والشباب بالسكري    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة.. تساقطات ثلجية بالمرتفعات وأمطار بهذه المناطق    السمنة المفرطة تهددك بهذه الأمراض    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    حسن أوريد يكتب: الحاجة إلى ابن خلدون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“البادل”… انطلاقة من الجنوب
نشر في الصباح يوم 19 - 11 - 2019

رياضة سياحية تراهن على الداخلة لبداية حقيقية وسط إكراهات عديدة
يراهن المنظمون على الداخلة لإعطاء الانطلاقة الحقيقية لرياضة “البادل” بالمغرب، من خلال التأسيس لمؤسسة راعية على غرار، ما هو موجود في باقي الرياضات.
وتجمع رياضة البادل، بين التنس وتنس الطاولة و”السكواتش”، ويعد ممارسوها من اللاعبين السابقين لهذه الرياضة.
ولا تحتاج “البادل” لبنية تحتية قوية، بل فقط إلى ملاعب متحولة، لا تتعدى قيمتها الإجمالية خمسة وأربعين ألف أورو، في حين أن ملاعبها الثابتة لا تتعدى قيمتها 30 ألف أورو.
وتعد إسبانيا رائدة في هذه الرياضة، التي انطلقت من المكسيك قبل خمسين سنة.
ولا يتوفر المغرب على جامعة ملكية لهذه الرياضة، بل فقط على ثلاثة أندية خاصة تمارس بالبيضاء والحديثة العهد بالداخلة.
ويعد المغرب من بين أربع دول قارية تتوفر على هذه اللعبة، وهي الجزائر وتونس ومصر والسنغال.
ويتزايد عدد ممارسي “البادل” بالمغرب يوما بعد يوم، بفضل الإقبال السياحي، ومراهنة الاتحاد الدولي على إعطاء الانطلاقة الحقيقية لهذه الرياضة، على المغرب، لتوفره على كافة المعطيات لنجاح هذه اللعبة، كما جاء على لسان أحد الأعضاء الذين التقتهم “الصباح” بالداخلة.
وقال عمر البلغيتي، النائب الأول للمجلس الجهوي للسياحة بجهة الداخلة وادي الذهب، وأحد المنظمين لهذه التظاهرة، إنه كان مجرد حلم تحول إلى حقيقة، من خلال تنظيم كأس القارات بهذه المنطقة، و انتزاع هذه المنافسة، من فرنسا أحد الرواد في العالم لهذه اللعبة ببنيتها التحتية القوية وعدد الممارسين.
صعوبات تنظيمية
اعتمدت الوكالة المنظمة على مجهوداتها الخاصة، في استقطاب أكبر عدد من الممارسين في العالم، إضافة إلى مسؤولي الاتحاد الدولي والمهتمين بهذه الرياضة الفتية.
ولم تتلق الوكالة أي دعم من جهة مسؤولة، باستثناء والي جهة الداخلة، الذي حضر حفل الافتتاح، وخصص الساحة التي احتضنت النسخة الأولى لكأس العالم للقارات.
وتنافس “البادل” الرياضات البحرية، المشهورة بالمنطقة، وتسعى إلى استقطاب المزيد من السياح، من خلال وضع مجموعة من الملاعب المتحولة بالفضاءات السياحية، خصوصا أن هذه الرياضة أضحت قبلة للعديد من الوجوه السياسية والرياضية ورجال الأعمال عبر العالم.
تجاهل الوزارة
تجاهلت وزارة الشباب والرياضة، هذه التظاهرة، ولم تقدم أي دعم للجهة المنظمة، رغم المراسلات العديدة بهذا الشأن.
ويقول أحد المنظمين إنهم فقط كانوا في حاجة لدعم معنوي، أكثر منه مادي، لأنه أمام الحضور القوي، لأعضاء الاتحاد الدولي ل”البادل”، كان من المفروض أن تكون الوزارة حاضرة، رغم أن الجهة المنظمة لم تكن جمعية رياضية، لأن ما يهمها هو تنمية هذه المناطق سياحيا واقتصاديا ورياضيا.
14 جنسية
شاركت في النسخة الأولى لكأس القارات ل”البادل”، 14 جنسية من مختلف القارات، كان النصيب الأكبر منها للقارة الأوربية، من خلال حضور فرنسا وإسبانيا والبرتغال وإيطاليا واليونان.
كما كانت أمريكا الجنوبية، ممثلة بالبرازيل والأرجنتين، التي ضمت بين صفوفها بطل العالم لثماني مرات.
وشارك في التظاهرة، 16 ثنائيا رجاليا، مكونا من 22 لاعبا، وثماني ثنائيات نسوية مكونة من 16 لاعبة.
وكان المغرب ممثلا بثلاثة فرق مكونة من تسعة لاعبين ولاعبات، ينتمون في معظمهم لأندية البيضاء.
ريادة إسبانية
تعد إسبانيا رائدة في هذه اللعبة، التي أضحت تنافس رياضة التنس في شبه الجزيرة الإيبيرية.
وتتوفر إسبانيا على رابطة محترفة للعبة، تسهر على تنظيم البطولة ومنافسات الكأس.
ويعد اللاعبون الإسبان من بين الأفضل في العالم بشهادة المتتبعين، إضافة إلى اللاعبين الفرنسيين وبدرجة أقل البرتغاليين.
وحسب مصدر مسؤول، فإن إسبانيا تعتمد على “البادل” لتنمية سياحتها، إذ لا يكاد يخلو أي فندق مصنف داخل التراب الإسباني من ملعب لهذه الرياضة.
حضور مكثف
سعد سكان الداخلة، بهذا الحدث العالمي، ولم يتوانوا في الحضور إلى الساحة التي احتضنت افتتاح الحدث، رغم تزامنه مع موعد مباراة المنتخب الوطني أمام موريتانيا لحساب تصفيات أمم إفريقيا 2021.
وعبر سكان التقتهم “الصباح” على هامش حفل الافتتاح، عن اعتزازهم وافتخارهم بهذه التظاهرة، التي بإمكانها تقديم الإضافة للمنتوج السياحي بالمنطقة، خصوصا إذا اهتمت بها الفنادق المصنفة على غرار “السورف” وباقي الرياضيات البحرية.
ولم تسرق مباراة الأسود اهتمام المتتبعين بهذا الحدث، إذ ظلت الساحة مملوءة عن آخرها خلال مباراة المنتخب، مساء الجمعة الماضي.
مشاركة مشرفة
قدم المنتخب الوطني مستوى مشرفا خلال هذه التظاهرة، رغم عدم توفره على بطول قارة.
وبشهادة جل المتتبعين والمتخصصين، فإن العناصر الوطنية قدمت مباريات جميلة، أمام منافسين أقوياء، صفقت لها الجماهير العريضة كثيرا، واعتبرتها مفاجأة الدورة بامتياز.
واعتبر الفرنسي كلود بيغتس، رئيس الجمعية الأوربية للأندية، مشاركة المنتخب الوطني في هذه التظاهرة جد مشرفة، بالنظر إلى العديد من المعطيات، وقال” اللاعب المغربي موهوب، والأكيد أنه بإحداث منافسة رسمية، سيقدم مستويات أفضل وسينافس أعتد اللاعبين العالميين”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.