المنتخب النسوي ينهزم وديا ضد إسبانيا    "اليسار الإسلامي" يفقد عميده المفكر حسن حنفي (بورتريه)    الأمن يوقف شخصا تحرش بفتاة في طنجة    حرارة منخفضة وقطرات مطرية متفرقة الجمعة بعدد من مدن المملكة    شركات ‬عالمية ‬تنقل ‬مشاريعها ‬نحو ‬المغرب ‬ستخلق ‬الآلاف ‬من ‬مناصب ‬العمل    انطلاق مهرجان تاسكوين بتارودانت لاحياء الثرات غير المادي وتكريم رواد الرقصة الأمازيغية + البرنامج    "إرخاء القبضات" فيلم عن الحب الذي يتحول إلى الإمتلاك..من بين عروض مهرجان الجونة السينمائي    تعليق استعمال لقاح "فايزر" بعد وفاة فتاة بالمغرب.    الملكة إليزابيث الثانية أمضت ليلة الأربعاء-الخميس في المستشفى    جلسة عمومية مشتركة لمجلسي البرلمان لتقديم مشروع قانون المالية 2022    الأمن يوقف المتورطين في أحداث الفوضى بحي أناسي بالدار البيضاء    لماذا تأخرت أمطار أكتوبر؟ خبير يوضح    العيون.. أطفال قرية الصيد "تاروما" يستفيدون من التعليم الأولي    جهة طنجة تحتل المرتبة الثالثة وطنيا من حيث احداث المقاولات    التعاون المغربي – الأمريكي: القوات الخاصة للبحرية الملكية تتدرب على تقنيات الإنزال السريع    سوريا تعلن إعدام 24 شخصا أدينوا بإشعال حرائق غابات خلال العام الماضي    أكادير... فعاليات فنية وجمعوية تطلق مشروع نادي سينمائي    الرباط وموسكو ينفيان وجود "برود في العلاقات" ويؤكدان أن التعاون بينهما متعدد الأوجه    موعد مباراة برشلونة وريال مدريد في قمة الدوري الإسباني    موعد مباراة برشلونة وريال مدريد في قمة الدوري الإسباني    مدرب أنغولا : المغرب ومصر والسينغال هي أقوى 3 منتخبات في أفريقيا    هاينريش تطلق حملة لتبسيط مفاهيم الانتقال الطاقي بالمغرب    فيما تختفي دولة "القوة الضاربة".. المغرب رائد إفريقي في مجال التكنولوجيا المتقدمة    خبر غير سار حول أسعار المحروقات    تتويج ثلاث مغربيات في مسابقة التحدي العربي لإنترنيت الأشياء    مشروع قانون المالية 2022.. تخصيص 23,5 مليار درهم من الميزانية العامة للدولة لقطاع الصحة منها 6,9 ملايير درهم موجهة للاستثمار    تحركات المدير الاقليمي للصحة.. محاولة لتصحيح الاوضاع بالمستشفى الاقليمي بسطات    وزارة الصحة توسع اللائحة "ب".. تركت فرنسا وإسبانيا وكل دول الخليج وأضافت بريطانيا وألمانيا وهولندا    هام للمسافرين.. استئناف الرحلات الجوية بين كندا والمغرب    22 أكتوبر 1998 / 22 أكتوبر 2021 "الأحداث المغربية"... 23 سنة في خدمة المغرب والصحافة    خلال تصوير مشهد سينمائي.. الممثل أليك بالدوين يقتل مديرة التصوير ويصيب المخرج    بايدن يهاجم مناصري ترامب ويتهمهم بالعنصرية    خبراء: غاز الجزائر سينتهي في 2030 والنظام العسكري يقود البلاد نحو المجهول    من كازابلانكا إلى مونتريال.. رحلة تحتفي بالإنسان    كأس الكونفدرالية.. إدارة شبيبة القبائل الجزائري تستقبل بعثة الجيش الملكي    بالأرقام… المغرب يحافظ على مكانته شريكا تجاريا استراتيجيا لروسيا في إفريقيا    شاومي تطلق آخر إصدار من سلسلة Xiaomi T    صحفي فرنسي يكشف تفاصيل جديدة عن مقتل القذافي    واتساب تضيف زرا جديدا ومميزا إلى مكالمات الفيديو    تهم غياب الشفافية وتغليب الربح على المضمون تطارد فيسبوك    في ندوة صحفية ..المكتبة الوطنية تستعرض خدمات منصتها الرقمية "كتاب"    بعد مرور 46 سنة عن المأساة.. ملف ترحيل 45 ألف أسرة مغربية من الجزائر قسرا يعود إلى الواجهة    مكتب السياحة يعتمد اجراءات استثنائية لمعرض سوق السفر بلندن    مواطنون تضيع مصالحهم بسبب "جواز التلقيح"    فرضية التعليم عن بعد لغير الملقحين تثير تخوف أولياء الأمور    عشرات الجمعيات تسجل الإقصاء الممنهج للنساء في المجالس المنتخبة    مشاركة أكثر من 495 عداءة وعداء بلحاق أمزميز الإيكولوجي    في عيد المولد النبوي … روح التدين المغربي    بالإجماع.. أعضاء لجنة تسيير اتحاد طنجة يختارون أحكان رئيسا لهم    لماذا ابتعد المثقفون عن السياسة؟    جامعة كرة السلة تحدد مواعيد انطلاق البطولات الوطنية    تطاحن المعارف وصراعها رهين غياب المرجعية    جواز التلقيح والتنقل المريح..    الشيخ عمر القزابري يكتب: أَتَدْرُونَ مَنِ الْمَحْظُوظْ…؟!!    أزرور يكتب : وثيقة الإصر والأغلال لمولد خير الأنام..    فضيحة أخرى.. الإساءة إلى "عبادة الصلاة" في كتاب مدرسي بالتعليم الابتدائي!!    المولد،عندما يكون مناسبة لاستلهام القيم والفضائل    تتويج الفيلم المغربي"الآلة" بجائزة أفضل ممثلة في مهرجان الأردن الدولي للأفلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مصر تستعد لفيضان نهر النيل لم يحدث منذ 100 عام
نشر في الصحيفة يوم 27 - 09 - 2021

أعلنت وزارة الموارد المائية والري المصرية، استعدادها لمختلف السيناريوهات المحتملة لفيضان نهر النيل ، وذلك بعد تسجيل مناسيب المياه مستويات غير مسبوقة منذ أكثر من 100 عام في السودان.
وقالت الوزارة في بيان ،إن "فيضانات نهر النيل تتواصل منذ غشت الماضي، مسببة أضرارا كبرى في السودان، التي سجلت مناسيب المياه فيها مستويات لم تحدث منذ أكثر من مائة عام".
واشارت ،إلى زيادة معدلات سقوط الأمطار بمنابع النيل، لافتة إلى أنه "من المتوقع زيادة منسوب بحيرة السد العالي في أول غشت،مع بداية السنة المائية".
وأعلن وزير الموارد المائية والري محمد عبد العاطي عن "تزايد معدلات سقوط مياه الأمطار بمنابع النيل، ما أدى إلى ارتفاع كميات مياه النهر المتدفقة إلى بحيرة السد العالي"، موجها ب"ضرورة أن تكون اللجنة في حالة انعقاد مستمر، لاتخاذ ما يلزم من إجراءات للتعامل مع إيراد النهر ومتابعة الموقف المائي والتعامل مع الأمطار الغزيرة".
وقال إن لجنة إيراد نهر النيل تنعقد بشكل دوري لمتابعة الموقف المائي.
وأوضح أن الفترة الحالية تشهد زيادة في معدلات سقوط الأمطار بمنابع النيل، ومن المتوقع زيادة منسوب بحيرة السد العالي خلال الأيام الحالية مع بدء السنة المائية، ومن المبكر الحكم على حجم وشكل فيضان النيل، حيث ينتهي الفيضان في الشهر الجاري.
وتستغرق رحلة فيضان النيل 15 يوما من الهضبة الإثيوبية عند مقياس الديم على الحدود "السودانية - الإثيوبية" حتى بحيرة ناصر، ويقطع النهر خلالها مسافة 2590 كلم بسرعة تصل إلى 168 كلم يوميا على 3 مراحل، كل منها 5 أيام.
من جهتها ،قالت رئيسة قطاع التخطيط بوزارة الري إيمان السيد، إن "مركز التنبؤ التابع للوزارة يمتلك "وحدة الاستقبال" من خلال تحديد كمية البرودة الموجودة بالسحب في أعلى نهر النيل، وتتم مقارنتها بالمحطات الأرضية لتصل نسبة التوقع الصحيحة ل 95 في المئة من خلال بعض الأعمال الحسابية، الكميات الأمطار تتم تغذيتها لعدد من النماذج الهيدرولوجية لتحديد كمية الأمطار المتساقطة على أراضي كل دولة ومعرفة حجم حجز كل دولة من هذه الكميات".
وأشارت السيد إلى أن الفيضان الوارد لمصر هذا العام هو أعلى من المتوسط، وهو شيء طبيعي لهيدرولوجيا نهر النيل.
وأوضحت أن كميات المياه الواردة لبحيرة السد العالي 86 في المئة منها من النيل الأزرق و14 في المئة منها من النيل الأبيض وهي طبيعة نهر النيل، حيث الجزء الأكبر يأتي من الهضبة الإثيوبية والباقي يأتي من الهضبة الاستوائية وهي دول كينيا وأوغندا وتنزانيا وغيرها.
وأضافت أن "زيادة الوارد من مياه النيل الأبيض على السودان يسمع في مصر، لأن الهضبتين تنتهي روافدهما في السودان ومنها إلى مصر، فأي زيادة في النيلين الأزرق والأبيض تؤدي لزيادة الوارد لمصر". وكانت وزارة الموارد المائية والري قد أعلنت عن اتخاذ جميع التدابير اللازمة لمواجهة أخطار الأمطار الغزيرة التي تشهدها بعض المحافظات، بالتنسيق مع كل الجهات المعنية بالدولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.