الفقيه بنصالح بدون مياه شروب في عز حر شديد ومبديع يتهرب من المسؤولية ويتهم لONEP    العارضون الأكثر "انتشارا" ل: " فيروس كورونا " .    وفاة الفنان القدير عبدالعظيم الشناوي    القضاء الأمريكي يُعيدُ محامي ترامب الشخصي إلى السجن لقضاء عقوبته بتهم التهرب الضريبي    نيدفيد: الآن هدفنا هو الوصول إلى البرتغال    الجزائر تبني عشرات القواعد العسكرية في حدودها مع المغرب    الداخلة : المجتمع المدني يؤكد رفضه التام لما تضمنه التقرير الأخير ل"أمنستي" من ادعاءات تجاه المغرب    وزارة الخارجية توضح شروط الولوج إلى التراب الوطني    صحف : إذانة الناشط "الفيسبوكي" رضا طوجني بأكادير، و متوفى قبل 10 سنين يعود للحياة في ظروف يلفها الغموض .        لارام تطلق برنامجاً جديداً للرحلات الخاصة اعتباراً من 15 يوليوز الجاري    خبر محزن. وفاة الممثل المغربي عبد العظيم الشناوي بعد صراع مع المرض    الموت يخطف الفنان المغربي عبد العظيم الشناوي    الريال يهزم ألافيس و يقترب من التتويج بلقب الليغا    هذه تفاصيل برنامج رحلات "لارام" الجوية الخاصة التي ستنطلق يوم الأربعاء القادم    إصابة طبيبة بفيروس كورونا يثير جدلا استثنائيا، مقرونا برعب من نوع آخر .    ريال مدريد ينتصر بثنائية على ألافيس ويواصل الاقتراب من لقب الدوري    الحكومة تعلن عن قرار هام بشأن الحوار الاجتماعي مع النقابات    هذه أهم المعطيات بخصوص فتح بعض مساجد المغرب الأربعاء المقبل    الفنان المغربي عبد العظيم الشناوي يرحل الى دار البقاء    لجنة المالية والتنمية الاقتصادية تستكمل المناقشة التفصيلية لمشروع قانون المالية المعدل    عاجل: تسجيل 10 حالات جديدة لفيروس كورونا بالجنوب .    وزارة الخارجية تكشف عن توضيحات مفصلة تتعلق بدخول المغاربة والأجانب للتراب الوطني    وزارة الشؤون الخارجية توضح شروط الولوج إلى التراب الوطني    لارام" تطلق برنامجا جديدا للرحلات الخاصة اعتبارا من 15 يوليوز الجاري    البرلمانية الناظورية ابتسام مراس تعلن تنازلها عن راتب التقاعد لفائدة صندوق كورونا    وزارة التربية الوطنية تعلن عن نتائج اختبارات الكفاءة المهنية    ثلاثة قتلى في حادث سير مميت بين قصبة تادلة وبجعد    العثماني: الأمينة العامة بالنيابة ل"أمنيستي" لم تقدم الأدلة المادية التي طالبتها بها الحكومة    "الخطر العسكري المغربي"..حملة تقودها أوساط يمينية إسبانية تجاه المغرب!    لارام تعلن عن برنامج الرحلات الجوية المبرمجة ابتداء من منتصف يوليوز (وثيقة) !    رسميًا .. تحديد مكان إقامة إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا    بعد تحولها إلى مسجد..أردوغان: الأذان سيُرفع في آيا صوفيا ولا نقبل التدخل في الشأن الداخلي التركي    بسبب تداعيات كورونا.. ركود في سوق بيع السيارات بالمغرب    المغرب ينجز 15328 تحليلة مخبرية خاصة بالكشف عن كورونا    أنابيك:إدماج أزيد من 118 ألف باحث عن الشغل خلال 2019    249 إصابات و380 حالة شفاء بالمغرب خلال ال24 ساعة الماضية    الصحافة الإيطالية تشيد بامرابط وجماهير الإنتر تتأسف    كورونا..تسجيل 249 حالات إصابة جديدة و 380 حالة شفاء بالمغرب    الجامعة تخصص مبلغ "240 مليون سنتيم" للعصب الجهوية لتفادي اعتذار أندية الهواة عن "استئناف المنافسات"!    يعمل منذ سنوات للمخابرات المصرية.. الاشتباه في جاسوس بمكتب ميركل    وزير الداخلية: عودة مغاربة العالم تمثّل دعما قويا للسياحة الوطنية في فترة الصيف    كوفيد-19..فرض اختبارات الكشف عن الفيروس على المسافرين القادمين إلى إسبانيا    الفنان عبد الجبار الوزير في حالة صحية متدهورة..ابنه: دخل في غيبوبة متقطعة    دونغ ليو الرئيس المدير العام لريلمي المغرب: سلسلة التوريد لم تتأثر خلال فترة الحجر الصحي    بنكيران يخرج عن صمته: قَلِقُُ مما يحدث في "البيجيدي" ولا أريد أن أُعْتبَرَ ميتا قبل أن أموت    مسرحيات الفنان الدكتور محمد فراح من الركح إلى التأليف    نشرة خاصة/ طقس حار سيعم مناطق المملكة نهاية الأسبوع !    رسميا: الفتح يعلن انتقال لاعبه أسامة فلوح إلى أنجيه الفرنسي    مراكش.. تأجيل ملف "باطما" إلى 21 يوليوز    زيان : الأكباش التي تهدى للوزراء من طرف دار المخزن بمناسبة عيد الأضحى يجب أن تقدم للفقراء    مستجدات الحالة الوبائية بالمغرب إلى حدود صباح اليوم الجمعة    الولايات المتحدة.. تسجيل أزيد من 65 ألف حالة إصابة بكورونا في ظرف 24 ساعة    للمرة الثانية.. المغنية المغربية جنات حاملة    التباعد بين المصلين في المساجد.. ناظوريون يستقبلون خبر افتتاح بيوت الله بالفرح والسرور    ناشط عقوقي        رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فرنسيون: زواج شواذ فرنسا يهدد التلاميذ في مدارسها بالمغرب
نشر في التجديد يوم 16 - 05 - 2013

حذر نشطاء فرنسيون المجتمع المدني المغربي من خطورة مشروع قانون زواج الشواذ المعروض على المصادقة من قبل الحكومة الفرنسية، واصفين إياه بالفتاك والعابر للحدود الجغرافية لفرنسا، عن طريق تدريسه في حالة المصادقة عليه في المدارس الفرنسية التي تتوزع على مختلف دول العالم ومنها المغرب الذي تستقبل فيه هذه المدارس عشرات الآلاف من الطلبة والتلاميذ أهمها ثانويتي ديكارت بالرباط واليوطي بالدار البيضاء التي تضم وحدها أزيد من 4500 تلميذ جلهم من أبناء المغاربة والجاليات الإسلامية بالمغرب.
ودعا نشطاء من حركة «الاحتجاج للجميع» الفرنسية يوم الأربعاء 15 ماي 2013 بالدار البيضاء؛ المغاربة إلى المشاركة بكثافة في المسيرة الدولية التي دعت إليها الهيئات المدنية المناهضة لمشروع القانون الفرنسي بباريس يوم 26 ماي الجاري، للضغط من أجل إلغاء أو تعديل هذا القانون، محذرين من خطورة ما يحمله مستقبل المدارس الفرنسية لأبناء الجاليات العربية والإسلامية في حالة إقراره .
وأكد الناشط الفرنسي فرونسوا لوفوريستيي، انخراطه قبل أشهر قليلة في حملة مناهضة قانون زواج المثليين وتبنيهم للأطفال، باعتباره أبا لطفلين « يخشى على مستقبلهما من تبعات هذا القانون، وجاء بعد اقتناعه بما سمعه في عدة لقاءات جمعته مع شباب الجاليات الإسلامية بفرنسا وسوريا حيث يشتغل منذ 5 سنوات، حول رفض الديانة الإسلامية لمثل هذا الزواج، وأوضح أن الأطفال بغض النظر عن ديانات آبائهم هم في حاجة إلى الترعرع بين أحضانهم بل سيكونون في أمس الحاجة إلى معرفة والديهم الطبيعيين وفي حاجة إلى قول « أمي» و «أبي» والعيش معهما.
ومن جانبه فند الناشط الفرنسي «أرنود» منسق حملة «la Manif Pour Tous» ما نشرته بعض وسائل الإعلام في الفترة الأخيرة من زواج أحد الأئمة بفرنسا بشاذ، وأكد أن هذا الأمر لا أساس له من الصحة، وأن الشخص المذكور من جنسية بودية، ولا علاقة له بالإمامة.
وشدد «أرنود»على ضرورة مشاركة المغاربة في المسيرة المقبلة أمام قصر الاليزي بباريس، مؤكدا أن عدة وفود من دول إسلامية وغير إسلامية أكدت رغبتها في المشاركة، لتشجيع الشباب على الانخراط في حملة الضغط على حكومة فرونسوا هولند لإلغاء أو تعديل القانون الذي لم تجر له أية دراسة للجدوى قبل الشروع في المساطر التشريعية الجارية، على حد قول « أرنود»، مشيرا إلى ما سماه تواطؤ السلطات الفرنسية في دعم جهات سياسية ترغب في تمرير هذا القانون، الذي تظاهر ضده أزيد من 1.5 مليون شخص في ال 24 من مارس المنصرم واجهته قوات الأمن بالغازات المسيلة للدموع، والذي يهدد، حسب المتحدث، مستقبل أبناء فرنسا والدول التي تربطها علاقات ثقافية بها كالمنطقة المغاربية على وجه التحديد.
وجدد لوفوريستيي أن العلاقات المغربية الفرنسية تتجاوز ما هو اقتصادي وسياسي لارتباط البلدين بعلاقات ثقافية تتجلى في الانسجام واللحمة التي تجمع جاليتا البلدين وتقاسم الدين الإسلامي بين شريحة عريضة من أفرادهما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.