مفاجأة.. نجم الجزائر يرفض اللعب مع منتخب بلاده في أمم إفريقيا    بالصور .. اكتمال جاهزية ملعب "الأسود" في كأس أمم أفريقيا    حراك الجزائر في الجمعة الرابعة عشرة    توقيف ثلاثة قضاة في طنجة    مثير.. ملك الأردن يشارك أفراد أسرته في إعداد مائدة الإفطار في غياب مساعدين! -فيديو-    رسالة احتجاج الوداد على تحكيم جريشة للكاف    متظاهرون يطالبون بإطلاق سراح معتقلي الريف في وقفة أمام البرلمان    رئيس جنوب إفريقيا السابق جاكوب زوما كيبيع حوايجو باش يخلص المحامين    مدرب الزمالك يحذر الثنائي المغربي بوطيب و أحداد من التهاون أمام بركان!    حكيمي حاضر في القائمة الأولية لرونار.. هل سنراه في ال"كان"؟    أمطار رعدية وسيول طوفانية تجتاح مناطق جنوب الأطلس والجنوب الشرقي    طلبة باحثون يستنكرون المساس بحرمة الجامعة و يتضامنون مع الأستاذ الدكتور محمد جراف    الداخلة.. هكذا تعامل البوليس مع جريمة طعن شاب قاصر في صدره حتى الموت    في الذكرى 2 لاعتقالات الريف..وقفة في الرباط للمطالبة بسراح المعتقلين والعائلات: ظلموا أولادنا وظلمونا! فيديو–    مانشستر يونايتد على أعتاب خطف دي ليخت من برشلونة بعرض خرافي    تصريح مثير من بيكيه عن فالفيردي عقب مباراة فالنسيا    جمعية بينيا علي بابا تكرم الحارس الدولي السابق عبداللطيف العراقي    ها شحال كيخسرو كيم كارداشيان وكانيي ويست على ولادهم    تقرير ل”الفاو”: الموسم الفلاحي في المغرب لا يبشر بالنجاح.. والفلاحون امتنعوا عن استخدام الفوسفاط    غوتيريس يدعو إلى شراكة فعالة بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي    الملك يهنئ سيريل رامافوسا الرئيس الجديد لجمهورية جنوب إفريقيا    الانتخابات.. أصدقاء المغرب مرشحون لحكم أوروبا في السنوات المقبلة    فاجعة الحافلتين.. طنجة تُشيع أحد السائقين في جنازة مهيبة ودعوات للحد من حرب الطرق -فيديو    إنزكان: سد أمني يحد من ضجيج دراجات الشباب المتهور في ليالي رمضان.    الأميرة للا مريم تحتفي بخريجي برلمان الطفل    تصعيد في البام.. بنشماش يمنح موظفي الحزب صلاحيات الأمناء الجهويين    تمودة للثقافات تكرم العميد ممتاز ” عبد المنعم الهواري “    الأمازيغية ليست ملكا لجميع المغاربة    جلالة الملك يبعث برقية تهنئة إلى السيد سيريل رامافوسا بمناسبة تنصيبه رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا    الآلاف يتحرون "ليلة القدر" في المسجد الحرام    وزارة الثقافة والإتصال: الإعلان عن تنظيم ندوة دولية كبرى لأدب الرحلة سنويا بطنجة    ارتداء النظارات الشمسية يحسن نوعية النوم!    بجاوي ومرميد يترأسان مهرجان وجدة للفيلم المغاربي    موازين 2019 : زياد الرحباني لن يأتي لهذا السبب وهذه المغنية التي ستعوضه    إطلاق نار في نيوجيرسي يسقط 10 مصابين    الاتحاد من أجل المتوسط يشيد بالتجربة المغربية في مجال البيئة والتنمية المستدامة    “التوحيد والإصلاح” تناشد السعودية التراجع عن أحكام إعدام العودة والقرني والعمري والإفراج عنهم    لأول مرة في ألمانيا.. عملية زرع رحم لامرأتين تتكلل بولادة طفلين    الرباح: قطاع الصناعة يمثل حاليا 21% في الاستهلاك الطاقي الوطني    حجز وإتلاف أزيد من 44 طن من المواد الغذائية الفاسدة خلال النصف الأول من رمضان بجهة الشرق    شبيبة « البيجيدي » تشتكي التضييق وتتهم السلطات بمحاصرة أنشطتها    صحتنا في رمضان.. في أي سن يمكن للأطفال الصيام من دون تعرضهم لأية خطورة؟ -فيديو-    صحيفة جزائرية: الانتخابات الرئاسية على الأبواب ولا أحد قدم ترشيحا رسميا    العثماني يحدث لجنة اليقظة حول سوق الشغل..هذه مهامها    رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات بالناظور    ما خفي أعظم.. حقيقة اعتزال عزيزة جلال الغناء بسبب زوجها السعودي    أعدْ لهُ الميزان!    دراسة: العمل مع الأغبياء يزيد من احتمال التعرض لجلطات القلب    المصائب لا تأتي فرادى.. هواوي تتلقى ضربة موجعة أخرى    أسسه طارق بن زياد .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    نقابيون للحكومة: تشغيل "سامير" هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار "التسقيف"    مؤسسة التربية من أجل التشغيل ومؤسسة سيتي توحدان جهودهما لتعزيز قابلية توظيف الشباب والنساء    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    رائحة الفم… العزلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدار البيضاء..رواية مدينة
نشر في التجديد يوم 27 - 01 - 2008


لكي يفصل الحي الأوروبي عن الحي المغربي بشكل واضح، ومن أجل توفير بنى تقليدية للمهاجرين، شيد المهندسون المعماريون مدينة نموذجية، مدينة عصرية فاتنة شكلت استثناء مقارنة بالمدن المغربية الأخرى، هذا الاستثناء الذي يتجلى في جمعها بين تشكيلات هندسية متنوعة منها ما هو قريب من الطابع الأندلسي وأخرى أوروبية . تقع المدينة الجديدة في جنوب الدار البيضاء، وتعرف باسم حي الحبوس أو منطقة القديسين، وقد بناها الفرنسيون في محاولة لحل مشاكل السكن في الثلاثينات، فانعكس التواجد الفرنسي مابين 1910 و 1914 على حركة العمران وتم بناء العديد من الأبنية وفقا للطراز الكولونيالي الفريد من نوعه وارتفعت أثمان العقار. في سنة 1923 نشأت هذه المدينة الجديدة / حي الحبوس، ولم يكن الهدف منها الفصل بين الأحياء المغربية والأوروبية فقط، ولكنها هدفت أيضا لبناء مدينة حديثة على الطراز المغربي التقليدي، بأبوابه ومساجده وشوارعه الصغيرة. وكان مخطط هذه المدينة هو المهندس الفرنسي ميشيل إيكوشار، والذي كان قد شارك من قبل في تخطيط مدينتي بيروت ودمشق. حيث قام بإنجاز تصميم شامل للعاصمة المزدهرة الدار البيضاء الكبرى ، وأتم البناء في وقت قياسي بين عامي 1946 و .1952 وصدرت تجاربه المعاشة وتأملاته سنة 1955 بباريس في رواية تحمل عنوان الدار البيضاء: رواية مدينة.وضم تصميم المهندس ليون هنري بروست شوارع عريضة بشكل نجمة باتجاه المركز، وحط رحال المناطق الصناعية في شرقها. وقام الفرنسيون بتوسيع شبكة المواصلات، لإكمال صورة المدينة الحديثة -أمل المستقبل بالنسبة إليهم- ليزيد انتفاعهم من المدينة، بالرغم من المقاومة التي لاقوها من الشعب المغربي. فأصبح حي الحبوس (الأوقاف) المشيد في بداية القرن يبدو وكأنه يحكي عن الأزل. أزقة ضيقة بساحات مظللة جميلة محاطة بأقواس تنفتح على أسواقه العديدة..، وفي هذا الحي شيد مقر الباشوية الاداري، وغير بعيد عنه توجد كنيسة نوتردام دولورد، وهي نحث أثري رائع من الاسمنت المقوى يعود إلى الخمسينات، تضيئه واجهات زجاجية ضخمة. وحيث يكون الزائر عند شارع محمد الخامس وزنقة الأمير مولاي عبد الله والأزقة المجاورة التي لا تنقطع حركتها ليل نهار، إنما يكون في قلب الدار البيضاء، مدينة البورصة والتجارة والأعمال والفنادق الفخمة والمطاعم الفاخرة ، فضلا عن عشرات المقاهي وقاعات السينما والمسرح وغيرها من أماكن اللهو والترفيه..، وقريبا،عند ساحة محمد الخامس حيث القبة البديعة ذات الشكل الكروي التي يخترقها ممر باطني من الأسفل مؤديا إلى كل الاتجاهات، توجد حديقة الجامعة العربية التي عمر أشجارها حوالي المئة عام.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.