الملك يعزي سريلانكا في فاجعة الاعتداءات الارهابية    اتحاد طنجة يتعادل مع ضيفه نهضة بركان    إحباط هجوم على مركز أمني في السعودية ومقتل اربعة مسلحين    ممثل كوميدي يفوز برئاسيات أوكرانيا    زيدان: بنزيمة حاليا هو أفضل رأس مهاجم في العالم    فضيحة المنشطات تلاحق بدر هاري ورابطة “غلوري” توقفه    أولمبيك أسفي يؤزم وضعية الجيش الملكي    مصرع رئيس اتحاد ادباء شمال المغرب محسن اخريف إثر صعقة كهربائية خلال احتفالات عيد الكتاب بتطوان    جندي يضع حدا لحياته شنقا ضواحي مدينة وزان    نتائج مباريات القسم الثاني والترتيب عقب الجولة 29    ديربي البيضاء ال 126 بمراكش الحمراء ينتهي بالتعادل 2/2    توقعات باستمرار التساقطات المطرية بمنطقة الريف مع بداية الاسبوع    ممتهنو التصوير بتطوان يفتتحون النسخة الثانية من مهرجانهم    بإشراف من الدكتور عبد اللطيف البغيل.. باحثة جامعية من طنجة تحرز جائزة التميز العلمي في فقه المعاملات    « الديربي 126 »..الوداد يقترب من اللقب والرجاء يحتفظ بالمرتبة ال2    الهايج: الرهان لم يعد موضوعا على القضاء وقضية “الريف” تحتاج إلى حل سياسي    العثور على 113 مليون دولار في منزل البشير    مصدر من الخارجية ل”اليوم 24″: المغربية التي أصيبت في إنفجارات سريلانكا بخير ولا إصابات أخرى    مسيرة 21 أبريل.. حضر العدميون، وغاب الشرفاء    الملك يعزي رئيس سريلانكا إثر الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت بلاده    حصيلة ضحايا تفجيرات سريلانكا ترتفع إلى 207 قتلى وأكثر من 450 جريحا    التعادل يحسم نتيجة مباراة الديربي البيضاوي    محمد الاعرج وزير الثقافة والاتصال يفتتح رسميا الموقع الاثري ليكسوس وافتتاح محافظة موقع ليكسوس بالعرائش    إرتفاع حصيلة ضحايا سيريلانكا إلى 207 قتيل وأزيد من 450 مصاباً    البقالة الخضراء ربحات فسيام 2019    وزراء الخارجية العرب.. الدول العربية لن تقبل بأي صفقة بشأن القضية الفلسطينية    انتخاب يحيى المدني رئيسا لفرع المنظمة الوطنية للتجار الاحرار باقليم طنجة اصيلة    مالوما يغني أغنية مغربية – فيديو    القضاء الجزائري يستدعي مسؤولين كبار .. أبرزهم أويحيى ولوكال بشأن قضايا فساد    مقدم شرطة يستعين بسلاحه ويطلق رصاصتين لتوقيف شقيقين    بركة: بُطء الأداء الحكومي يهدد التماسك الاجتماعي ويُعطل الإصلاح    كوتينيو يفسر احتفاله المثير للجدل    خدمات مالية إسلامية ترفع شعار "التكافل والحلال" في إسبانيا    قراءة في صحة خطبة طارق بن زياد من عدمها    بنية الدين تكرس دونية المرأة    ترجمة الكتب المسرحية إلى اللغة العربية تجربة للانفتاح والتعلم    ملتقى البوغاز للإعلام الجهوي يسلط الضوء على أخلاقيات المهنة ويكرم وجوه إعلامية مرموقة    167 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى    ملف الزميل عبد الحق العضيمي المتوج بجائزة الصحافة المكتوبة والإليكترونية في المجال الفلاحي في حلقات    طائرة ميتسوبيشي تتحدى بوينغ وإيرباص    أطباء القطاع الخاص يحذرون من العبث بأرواح الأمهات والأطفال    قافلة شهر التراث بجهة مراكش تحل بمنطقة سيدي رحال    جلالة الملك يترأس جلسة عمل حول إشكالية الماء    التقدم والاشتراكية يقترح قانونا يضع حدا لمنع تسجيل الأسماء الأمازيغية    إيقاف شخصين بتهمة ابتزاز قاصر والتهديد بالتشهير بالعيون    تجديد الثقة في ادريس البرنوصي رئيسا لجمعية النقل عبر القارات والغرابي نائبا عاما    وفد من دار الحديث الحسنية بالرباط يزور المدرسة العتيقة الامام الجزولي ببيوكرى    اكادير..شخصيات بارزة و مؤثرة ومشهورة في مواقع التواصل الاجتماعي والقنوات التلفزية يؤطرون دورة “social talk” بجامعة ابن زهر    منظمة العمل الدولية.. حوالي ثلاثة ملايين شخص يموتون سنويا بسبب ظروف العمل    جمعية أبناء العرائش بالمهجر مدريد تنظم اليوم الثقافي المغربي    تسوية وضعية «تي جي في»    طريقتك في المشي من مخاطر اصابتك بالتهاب المفاصل؟    نقد جارح عن مدينتي و أهلها.. لكن من اللازم أن يقال …    معجون أسنان يقتل طفلة.. وأم الضحية “تعترف وتقدم نصيحة مهمة”    تنظيم اسبوع للتلقيح بالمستشفيات العمومية ابتداء من الاثنين المقبل    اختتام فعاليات الدورة 12 ل " سامبوزيوم القيم " بالحسيمة    وسط حضور وازن.. افتتاح مسجد حي العمال بمدينة أزغنغان    جامعي نيجيري يربط بين انتشار الإسلام بإفريقيا وصوفيّة المغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الاحتلال الصهيوني يُنكِّل بالأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام
نشر في التجديد يوم 23 - 04 - 2012

واصل الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الصهيوني إضرابهم المفتوح عن الطعام في إصرار منهم على انتزاع حقوقهم المشروعة التي أعلنوا عنها قبل الشروع في الإضراب. ومع دخول معركة الأمعاء الخاوية» يومها السادس، كشفت مصادر حقوقية فلسطينية أن السجانين الصهاينة شنوا حملة واسعة ضد الأسرى الفلسطينيين في سجن «عسقلان» منذ اللحظة الأولى لإعلانهم الإضراب المفتوح عن الطعام لإرغامهم على وقفه.
وذكر «نادي الأسير الفلسطيني» في بيان له، يوم السبت 21 أبريل 2012، أن إدارة سجن “عسقلان” الصهيوني شنّت حملة واسعة ضد الأسرى منذ اللحظة الأولى لإعلانهم الإضراب المفتوح عن الطعام ضمن معركة “الوفاء والعهد”، لإرغامهم على وقف الإضراب، موضحاً أنهم أعلنوا إصرارهم على المضي بالمعركة رغم تهديدات الإدارة، موجهين نداء إلى جميع القوى والفصائل وجماهير الشعب الفلسطيني لدعم معركتهم حتى انتزاع مطالبهم.
وخلال زيارة محامي النادي لسجن عسقلان التقى ممثل الأسرى ناصر محمد يوسف ناجي من رام الله الذي يقضي حكما بالسجن المؤبد 7 مرات إضافة إلى 50 عاماً. وأفاد أن أسرى من جميع الفصائل انخرطوا في الإضراب منذ الثلاثاء، ونتيجة لذلك دهمت الإدارة الأقسام وصادرت كل ممتلكات الأسرى الشخصية بما فيها “الحرامات” والملح، وبقي لكل أسير فقط “النعل” ومواد التنظيف.
ويواصل أكثر من ألفي أسير فلسطيني وعربي، لليوم السادس على التوالي، إضرابهم المفتوح عن الطعام للمطالبة بحقوقهم ووقف الممارسات العنصرية التي تنتهجها سلطات المعتقلات بحقهم. وقال مدير “مركز أحرار لدراسات الأسرى” الأسير المحرر فؤاد الخفش، إن اليوم الخامس (أول أمس) للإضراب تزامن مع العطلة اليهودية الأسبوعية، مما دفع إدارات السجون إلى تفريغ غضبها على الأسرى المضربين انتقاماً منهم لحرمانها من العطلة بسبب الاستنفار. وذكر أن مصلحة السجون أجرت سلسلة اقتحامات وتفتيشات كبيرة في السجون، انتقامًا من الأسرى ولمحاولة كسر إرادتهم. ودعا الخفش إلى تكثيف التفاعل الجماهيري والفعاليات التضامنية لدعم وإسناد الأسرى في معركتهم العادلة ضد سلطات الاحتلال. وقال “أناشد الأسرى المحررين، وذوي الأسرى، وأبناء شعبنا الفلسطيني العظيم، وكل الأحرار، أن يهبوا للوقوف إلى جانب الأسرى في إضراب الكرامة، وعدم تركهم وحيدين في مواجهة السجان”.
وتعهدت المنظمة العربية لحقوق الإنسان بالدفاع عن قضية الأسرى الفلسطينيين في المحافل الدولية والعربية، بما يشكل ضغطاً على الاحتلال للاستجابة لمطالب الأسرى العادلة، الذين يخوضون إضراباً مفتوحاً عن الطعام لليوم الخامس على التوالي. وأعلن الأمين العام للمنظمة علاء شلبي، عقب لقائه في غزة، أول أمس، رئيس الحكومة الفلسطينية إسماعيل هنية، أنّ المنظمة ستعمل بالتعاون مع المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان على ملاحقة مجرمي الحرب “الإسرائيليين” في جميع المحافل الدولية. وقال شلبي في مؤتمر صحفي مقتضب، “نعمل على تدويل قضية الأسرى منذ زمن، وسنطور جهودنا لنكون حاضرين مع هذا النضال الفلسطيني”.
وأكد أنّ قضية الأسرى مركزية بالنسبة إلى المنظمة العربية لحقوق الإنسان، متعهداً بفعاليات تضامنية سيتم تنفيذها لدعم وإسناد أسر الشهداء والأسرى. وشدد على أنّ الشعوب العربية بعد “الربيع العربي” لن تقبل مزيداً من العدوان “الإسرائيلي” على غزة.
بدوره، قال الناطق باسم حكومة هنية، طاهر النونو، إن زيارة وفد المنظمة الحقوقية للقطاع تشكل دعماً أساسياً لكل منظومة الحقوق الفلسطينية وعلى رأسها الأسرى.
«مشعل» يتوعد الاحتلال
إلى ذلك، دعا رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال للتوحد والانضمام إلى معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضها عدد كبير من زملائهم، والتفاعل معها عرباً ومسلمين وأحرارا في العالم كله.
وتوعد مشعل في كلمة له خلال لقاء تضامني مع الأسرى المضربين عن الطعام نظمته السفارة الفلسطينية في الدوحة، أول أمس، بحضور عدد من الأسرى المحررين في قطر وحشد من أبناء الجالية الفلسطينية بإخراج الأسرى من سجون الاحتلال قهراً ورغماً عن «إسرائيل»، ورئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو.
وقال إنَّ «التضامن مع الأسرى هو بعض الواجب نحو أسرانا العظماء في معركتهم، وهي معركة «العهد والوفاء» ضمن معارك الحركة الأسيرة سعياً للحرية وإسهاماً منهم في بناء الوطن والحرية ومواجهة العدو الصهيوني».
وأكَّد مشعل أن الأسرى يسعون لأمرين أولهما إنهاء سياسة العزل التي طبقت على المئات الذين قضوا سنوات في زنازين ضيقة، والمطلب الثاني هو إنهاء ما يعرف بقانون شاليط الذي زاد من معاناة الأسرى، وفرض عليهم عقوبات غير مبررة، موضحاً أن الأسر هو عقوبة ظالمة؛ فكيف يترافق مع قوانين جديدة مشددة من السجان.
وتوعد مشعل بإطلاق سراح الأسرى، وقال: «إنَّ هدفنا هو ضمان حريتهم، وهذا وعد حقيقي، وليس نظريا وبحول الله سوف نراهم أحرارا رغما عن نتنياهو، وقوانين «إسرائيل» ومن والاها وحالفها». وأضاف « نقول لأسرانا ليس مطلبنا أن ينتهي العزل، وقانون شاليط؛ ولكن الغاية المنشودة أن نخرجكم من السجون قهراً، إن شاء الله، والمقاومة قادرة على تحقيق هذا الهدف».
ودعا مشعل إلى تعزيز المصالحة والوحدة الفلسطينية، قائلاً:» إن وجودنا في السفارة الفلسطينية في الدوحة هو مظهر لوحدتنا، ومن غير المعقول أن يتوحد الفلسطينيون في السجون الصهيونية، ويختلفون خارجها».
وتقدم مشعل بالتحية إلى الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، وذكر منهم عباس السيد وجمال أبو الهيجا وعبد الله البرغوثي وعثمان بلال وأحمد سعدات وناصر أبو حميد.
ودعا الشعب الفلسطيني وقواه في الداخل والشتات للتعاطي مع قضية الأسرى والتفاعل معها؛ «لأنها معركة حقيقية يخوضها أناس مثقلون بمصيبة الأسر، ويخوضون الآن معها معركة الأمعاء الخاوية».
وشدد مشعل على أن قضية الأسرى هي جزء جوهري من القضية الفلسطينية، وقال:» إنَّ القضية هي قضية الأرض، والمقدسات والإنسان، وبناء دولتنا المستقلة والسيادة، ونبذ الانقسام، والتخلص من الاستيطان، وتعميق صلاتنا بأمتنا العربية والإسلامية؛ لذلك فالواجب دعم الأسرى الذين صنعوا مجد فلسطين، وهذا المجد بناه الشهداء والأسرى، والقابضون على الزناد، ومن احتضنهم وساندهم».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.